الملاريا

Malaria

الملاريا

ما هو الملاريا

الملاريا او البرداء هي مرض طفيلي يسببه طفيل اسمه المتصورة ينتقل من لدغات البعوض الحامل له، ويعد مرض الملاريا مرضاً مهدداً للحياة، ويبدأ بتكاثر الطفليات بالكبد ثم تنتقل لتصيب خلايا الدم الحمراء مما يسبب ظهور أعراض تشبه فقر الدم و الانفلونزا.

تتكاثر البعوضة التي تنقل المرض في المستنقعات، وهي بعوضة الأنوفيليس (بالإنجليزية: Anopheles mosquito)، التي تنقل الطفيل من المريض بعد لدغه وأخذ الجراثيم من دمه إلى دم الشخص السليم.

وتبلغ مدة حضانة مرض الملاريا 14 يوماً.

ملاريا ربع

هناك نوع من أنواع الملاريا يسمى ملاريا ربع (بالانجليزية: Quartan malaria) وهي عبارة عن نوبات دورية متكررة من أعراض الملاريا التي تظهر كل رابع يوم (كل 72 ساعة) من دورة مرض الملاريا، وتستمر من 4 إلى 10 ساعات ثم تختفي.

  • تتطور أعراض الملاريا عادة في غضون 10 أيام إلى 4 أسابيع بعد الإصابة. وفي بعض الحالات قد لا تتطور الأعراض لعدة أشهر؛ حيث أن بعض طفيليات الملاريا يمكن أن تدخل الجسم ولكن تكون كامنة، فلا تُحدِث أعراض لفترات طويلة من الزمن.
  • تحدث القشعريرة والحمى في نوبات دورية تستمر من 4 إلى 10 ساعات، وتتكون أولا من مرحلة الاهتزاز والرعشة، ثم مرحلة الحمى والصداع الشديد، وأخيرا مرحلة التعرق الغزير والتي تنخفض خلالها درجة الحرارة إلى طبيعتها.
  • بين النوبات قد تكون درجة الحرارة طبيعية أو أقل من الطبيعي.
  • تتكرر هذه النوبات كل 72 ساعة، حيث تتزامن هذه النوبات مع إطلاق جيل جديد من الميروزويتات في مجرى الدم ليصيب خلايا الدم الحمراء.

ملاريا غب خبيثة

ملاريا غب خبيثة هي حالة من الملاريا الخبيثة التي تسببها طفيلي المتصورة المنجلية (بالانجليزية: Plasmodium Falciparum)، وهي أحد أنواع المتصورة التي تسبب الملاريا في البشر.

  • تعتبر الملاريا التي يسببها هذا الطفيل أكثر أشكال الملاريا خطورة لأنها تسبب أعلى معدلات المضاعفات والوفيات، وهي منتشرة أكثر شيء في جنوب صحراء أفريقيا.
  • تشمل المضاعفات التي تسببها  اصابة الجهاز العصبي المركزي (الملاريا الدماغية)، والتشنجات، والغيبوبة، والفشل الكلوي الحاد وفشل القلب وفقر الدم الشديد ومتلازمة ضيق التنفس الحادة (بالانجليزية: Acute Respiratory Distress Syndrome)، ويرجع ذلك إلى اصابة عدد كبير من كريات الدم الحمراء بالبلازموديوم مما يؤدي الى تدميرها. وتسبب هذه الملاريا لون داكن للبول لذا فهي تسمى أيضا حمى البول الأسود.
  • تعد أهم أعراض ملاريا الغب هي الارتعاش والقشعريرة التي تدوم لحوالي 1-2 ساعة تليها حمى شديدة، ثم التعرق المفرط حيث تنخفض درجة حرارة جسم المريض أي تعود إلى وضعها الطبيعي أو أقل من الطبيعي. وتتكرر الأعراض التي تسببها المتصورة المنجلية كل يومين (48 ساعة).

دورة حياة طفيل الملاريا 

تنتشر طفيليات المتصورة عن طريق لدغة بعوضة الأنوفيليس المصابة بالعدوى، والتي تتغذى على الدم البشري من أجل تغذية بيوضها، وأثناء لدغ البعوضة المصابة للشخص (عادة بين الغسق والفجر) تضخ أشكالًا غير ناضجة من الطفيليات، تدعى حيوان بوغي (بالانجليزية: Sporozoites) إلى مجرى دم الشخص.

يتم نقل الحيوان البوغي بواسطة الدم إلى الكبد، حيث تنضج وتتحول إلى أشكال تعرف باسم المتقسمات (بالانجليزية: Schizonts)، وعلى مدى أسبوع إلى أسبوعين، يتضاعف كل شيزونت إلى آلاف من الأشكال الأخرى المعروفة باسم ميروزويت (بالانجليزية: Merozoites)، وتخرج الميروزويات من الكبد إلى مجرى الدم حيث تغزو خلايا الدم الحمراء وتنمو وتبدأ بالتكاثر وتصيب كريات الدم الحمراء أخرى وهكذا.

تتحول بعض الميروزويات الى خلايا جنسية ذكرية وأنثوية، يتم تناول هذه الخلايا من قبل بعوضة الأنوفيليس أثناء تناول وجبة الدم. وفي داخل البعوضة يبدأ التكاثر الجنسي باتحاد الخلايا الجنسية الذكرية والأنثوية وتنتج الأوكينيتات التي تنتقل إلى جدار الأمعاء في البعوض وتكون كيسات بيضية (بالانجليزية: Oocyst). وعند تمزق كيس البيضة تطلق مئات من السبوروزويت في تجويف جسم البعوض، ثم تهاجر في نهاية المطاف إلى الغدد اللعابية وتكون مستعدة لاصابة شخص جديد، والفاصل الزمني بين غزو خلية الدم وتمزق تلك الخلية من قبل الجيل القادم من الميروزويات هو حوالي 48 ساعة بالنسبة لبلازموديوم أوفالي، وبلازموديوم فيفاكس، وبلازموديوم فالسيبارم.

هل يعتبر مرض الملاريا معدي؟

لا يعتبر مرض الملاريا معدياً، حيث لا تنتقل الملاريا من شخص لآخر مثل الزكام أو الأنفلونزا، ولا تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. كما لا يمكن الإصابة بالملاريا من خلال الاتصال العرضي مع الأشخاص المصابين بالملاريا، مثل الجلوس بجانب شخص مصاب بالملاريا.

تاريخ الملاريا

يعتقد أن طفيليات الملاريا التي تصيب البشر قد تطورت في إفريقيا الاستوائية من 2.5 مليون إلى 30 مليون سنة مضت، ولكن يعتقد العلماء أن الطفيليات التي تصيب الانسان الموجودة اليوم تطورت عن السلالات القديمة التي وجدت في وقت سابق بشكل كبير.

يمكن أن تحدث الملاريا بعد لدغ الشخص عن طريق بعوضة الأنوفيلية المصابة بطفيل المتصورة أو البلازميديوم، التي تنتقل الطفيل من شخص إلى آخر مما يتسبب بعدوى جرثومية.

يمكن لأي شخص أن يصاب بالملاريا، وتحدث معظم الحالات في الأشخاص الذين يعيشون في البلدان التي تنتشر فيها الملاريا، كما يمكن أن يصاب الأشخاص من البلدان التي لا يوجد بها ملاريا بالعدوى عندما يسافرون إلى بلدان بها ملاريا.

هنالك المئات من الأنواع المختلفة من البلازموديوم، ولكن أربعة منها فقط تسبب الملاريا للإنسان وهي:

  • المتصورة المنجلية: هذا النوع الوحيد الذي يسبب الملاريا الخبيثة، ويوجد بشكل رئيسي في أفريقيا وكذلك في الجزيرة العربية، وهذا الطفيلي يسبب أشد الأعراض وينتج عنه أكثر حالات الوفاة.
  • المتصورة النشيطة: تعد المتصورة النشيطة (بالانجليزية: Plasmodium Vivax) نوع حميد من الطفيليات ويوجد بشكل رئيسي في آسيا، وينتج عنه أعراض أقل خطورة وشدة من المتصورة المنجلية. ولكنها تستطيع المكوث في الكبد بشكل خامد (كامن) إلى ما يصل إلى 3 سنوات، مما قد يؤدي إلى حدوث انتكاسات.
  • المتصورة البيضاوية: وهو نوع حميد يوجد عادة في أفريقيا، هذا النوع يستطيع المكوث في الدم لسنين عدة دون ظهور أي أعراض.
  • المتصورة الوبالية: وهو أيضاً نوع حميد، نادر نسبياً، ويوجد عادة فقط في غرب أفريقيا.

يمكن للأم المصابة بالملاريا أيضا أن تنقل المرض إلى طفلها عند الولادة، وهذا ما يعرف بالملاريا الخلقية.

تنتقل الملاريا عن طريق الدم، لذلك فهي يمكن أيضا أن تنتقل من خلال:

تظهر الأعراض التالية على المصاب بالملاريا:

  • الحمى الشديدة.
  • فقر الدم.
  • القشعريرة.
  • الصداع.
  • الاغماء.
  • تشنجات.
  • دم في البراز.
  • الغثيان والقيء.
  • ألم البطن.
  • التعرق.
  • ألم في العضلات.
  • اليرقان.

  • يقوم الطبيب بأخذ التاريخ المرضي خاصة عند التواجد في الأماكن التي تتوطن فيها الملاريا.
  • يتم تشخيص الإصابة بالملاريا عن طريق الفحص السريري أولا، إذ يلاحظ وجود تضخم في الكبد والطحال مع ظهور الأعراض، كما يطلب الطبيب عمل مسحات الدم للملاريا، إذ يتم أخذ أكثر من عينه خلال فترات متقاربة من (6-12) ساعة.
  • قد يطلب الطبيب عمل فحص الدم الكامل (بالإنجليزية: Complete blood count) لتحديد الإصابة بفقر الدم الناتج من الملاريا.
  • بعد التشخيص المبدئي، يتم عمل تحليل الملاريا في المختبر حيث تؤخذ عينة من دم المريض وتخلط مع محلول خاص قبل تحليلها تحت المجهر، وهذا يؤكد ما إذا كان المريض مصاباً أم لا. يتم تحضير وفحص شريحة الدم الرقيقة و شريحة الدم الثقيلة أو السميكة ثم تصبغ الشريحة بصبغة غيمزا (بالانجليزية: Giemsa Stain) ثم تفحص تحت المجهر الضوئي، في الشريحة السميكة يتم التعرف على وجود الملاريا بينما تستخدم الشريحة الرقيقة لتحديد وتمييز نوع البلازموديوم.
  • قد يكون التصوير بالأشعة السينية للصدر مفيدا في حالة وجود أعراض تنفسية. وفي حال ظهور أعراض الجهاز العصبي المركزي، يمكن إجراء فحص التصوير المقطعي للرأس للتعرف على وجود وذمة دماغية أو نزيف.

قد تكون الإصابة بالملاريا حالة مهددة للحياة (اي أن اجابة سؤال هل مرض الملاريا مميت هي نعم قد يكون مميتاً)، ويتم تقديم العلاج عادة في المستشفى، إذ يصف الطبيب العديد من الأدوية بناء على نوع الطفيلي الذي سبب الإصابة بالملاريا، وقد يصف الطبيب مجموعة من الأدوية أي أكثر من دواء واحد، بسبب مقاومة الطفيل للأدوية الموصوفة. كما يعتمد نوع الأدوية وطول فترة العلاج على نوع الملاريا، ومكان إصابة الشخص، وعمره، وما إذا كانت امرأة حامل، وشدة المرض.

بمجرد تأكيد التشخيص، يجب بدء العلاج باستخدام دواء للملاريا على الفور. فما هو دواء الملاريا؟

تشمل حبوب الملاريا ما يلي:

  • الكلوروكين (chloroquine) الذي تم دراسته مؤخرا لعلاج الكورونا (كوفيد-19).
  •  أرتيميثير مع لوميفانترين، وهو الخيار المفضل إذا كان متاحًا بسهولة.
  • أتوفاكون مع بروجوانيل.
  • كبريتات الكينين (بالانجليزية: Quinine) مع (دوكسيسيكلين أو تتراسيكلين).
  • ميفلوكين (يستخدم فقط عندما لا يكون استخدام الخيارات الأخرى ممكنا).

كما يجب إعطاء المرضى الذين يعانون من الملاريا المنجلية الحادة أدوية عن طريق الحقن الوريدي المستمر.

وقد يوصي الطبيب بدواء الملاريا لمنع عودة الطفيل مرة أخرى في المستقبل أو في حال السفر الى مناطق انتشار الوباء، أي كوقاية من المرض.

يمكن تجنب الإصابة بالملاريا من خلال الالتزام بالتوصيات التالية:

  • تجنب لدغ البعوض عن طريق ارتداء الملابس الطويلة وتغطية معظم أجزاء الجسم واستخدام مواد طاردة للبعوض وصواعق الحشرات بأنواعها المختلفة.
  • النوم تحت ستارة واقية (ناموسية السرير) في حالة المعيشة في غرف غير مكيفة أو لا تحتوي على نوافذ مثبت عليها أسلاك واقية للحشرات، ونقع الناموسية بمبيد الحشرات لمنع البعوض من الاقتراب منه.
  • الرش الدوري للمصارف والبرك بالمبيدات، أو الكيروسين لقتل يرقات البعوض.
  • تربية الأسماك والضفادع لتلتهم يرقات البعوض في المياه الراكدة.
  • يمكن استعمال خليط من زيت الليمون والكافور، أو زيت السترونيلا لدهان المناطق المكشوفة بالجسم.
  • استعمال الدهانات مبيدات الطاردة للحشرات على الملابس والأماكن المكشوفة من الجسم قبل الخروج لهذه المناطق.
  • عدم المشي على المسطحات الخضراء عقب حلول الظلام.
  • استعمال الأدخنة لطرد البعوض من حدائق المنازل ويوجد لوالب مدخنة يمكن استعمالها في الأماكن المكشوفة.
  • استخدام صواعق للحشرات أو اللمبات الحرارية الطاردة للبعوض في الأماكن العامة والمحلات والنوادي.
  • تجنب استعمال الملابس الداكنة اللون حيث أنها تجذب البعوض.
  • تناول عقاقير مضادة للملاريا للوقاية من الإصابة في فترة تعرض الإنسان للدغ البعوض، إلا أن ظهور سلالات من الملاريا مقاومة للعقاقير المستخدمة يجعل المشكلة أكثر تعقيداً.

هناك أبحاث تجري لمحاولة الحصول علي لقاح أو مصل الملاريا للتغلب على مشكلة السلالات المقاومة التي تظهر بين الحين والآخر ولكن لن يكون ذلك متاحاً قبل مرور سنوات.

من المتوقع دائما ان الناتج الناتجة من العلاج جيدة  الا في حالات الاصابة بالملاريا المنجلية فإن المضاعفات التالية قد تحصل:

  • فقر الدم (الأنيميا).
  • الملاريا الدماغية.
  • مشاكل في التنفس (مثل تجمع المياه في الرئتين).
  • جفاف.
  • فشل الكبد.
  • حدوث صدمة.
  • حدوث نزيف تلقائي.
  • الإصابة بالصفار (اصفرار لون الجلد نتيجة لزيادة مادة تدعى البيليروبين في الدم).
  • انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • فشل كلوي.
  • تضخم الطحال.
  • التهاب الدماغ.
  • التهاب السحايا.

Darla Burke. Malaria. Retrieved on the 23rd of September, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/malaria

CDC. Malaria. Retrieved on the 23rd of September, 2020, from:

https://www.cdc.gov/malaria/about/faqs.html#:~:text=Malaria%20is%20a%20serious%20and,%2C%20and%20flu%2Dlike%20illness

Peter Lam. What to know about malaria. Retrieved on the 23rd of September, 2020, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/150670

Webmd. What Are Malaria Pills? Retrieved on the 9th of June, 2020, from:

https://www.webmd.com/a-to-z-guides/malaria-pills#1

The Editors of Encyclopaedia Britannica. Malaria. Retrieved on the 12th of September, 2020, from:

https://www.britannica.com/science/malaria/Diagnosis

Webmd. Malaria. Retrieved on the 12th of September, 2020, from:

https://www.webmd.com/a-to-z-guides/malaria-symptoms#1

Scientists Against Malaria. PLASMODIUM FALCIPARUM. Retrieved on the 12th of September, 2020, from:

http://scientistsagainstmalaria.net/parasite/plasmodium-falciparum

National Organization for Rare Diseases. Malaria. Retrieved on the 12th of September, 2020, from:

https://rarediseases.org/rare-diseases/malaria/

الدكتورة ضحى الجمل
دكتور صيدله - 2020-09-30

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

2012-09-04 07:43:06

هل عدم ظهور الملاريا عند الفحص يكون بسبب المسكنات او اي اسباب اخري مثل الحوامض التي تم بلعها قبل الفحص ؟؟؟ وارجو الرد مبكرا

هل عدم ظهور الملاريا عند الفحص يكون بسبب المسكنات او اي اسباب اخري مثل الحوامض التي تم بلعها قبل الفحص و الرد مبكرا

1

هل عدم ظهور الملاريا عند الفحص يكون بسبب المسكنات او اي اسباب اخري مثل الحوامض التي تم بلعها قبل الفحص و الرد مبكرا

إن ظهور نتيجة فحص الملاريا سلبية ليس لها علاقة بتناول المسكنات أو أي أدوية أخرى قبل إجراء الفحص، ولكن ظهور نتيجة فحص الملاريا سلبية يستدعي إعادة الفحص مرة أخرى كل 12-24 ساعة على مدى 2-3 أيام خاصة في حال وجود أعراض مصاحبة.

وتجدر الإشارة إلى وجود عدة أنواع لفحوصات تشخيص الملاريا التي تختلف في دقتها في الكشف عن الطفيليات المسببة للمرض.

للمزيد:

المرجع:

0

2012-09-07 03:56:33

see-answer-arrow

2012-02-06 14:24:29

هل هناك علاج لمرض الملاريا اذا اصيب به طفل لديه مرض التفول ( انيميا الفول ) علما ان عمر الطفل 3 اشهر ونسبة نقص الانزيم اقل من الحد الادنى ب ثمانية مرات واهله مضطرين للسفر الى بلد افريقي

هل علاج لمرض الملاريا اذا اصيب به طفل لديه مرض التفول انيميا الفول علما ان عمر الطفل اشهر ونسبة نقص الانزيم اقل من الحد الادنى ب ثمانية مرات واهله مضطرين للسفر الى بلد افريقي

1

هل علاج لمرض الملاريا اذا اصيب به طفل لديه مرض التفول انيميا الفول علما ان عمر الطفل اشهر ونسبة نقص الانزيم اقل من الحد الادنى ب ثمانية مرات واهله مضط...

بالتأكيد يوجد علاج لمرض الملاريا في حال إصابة الطفل بالملاريا وكان لديه مرض التفول (أنيميا الفول)، حيث يمكن إعطاء مضادات الملاريا بالجرعة العلاجية تحت إشراف الطبيب ولكن يجب أولاً تحديد نوع الطفيليات المسببة للملاريا حسب المنطقة التي تم التعرض فيها إلى لدغة البعوضة حيث يوجد العديد من الأنواع التي تختلف في أماكن انتشارها.

وكما يقال أن درهم وقاية خير من قنطار علاج، فإنه يجب اتباع النصائح التالية للطفل ولجميع الأشخاص المسافرين لتجنب التعرض إلى لدغات البعوض والحشرات خلال الرحلة وبالتالي تجنب الإصابة بالملاريا:

  • يجب على الطفل ارتداء ملابس تغطي الذراعين والساقين بشكل كامل.
  • يجب تغطية عربة الأطفال والسرير الخاص بالأطفال بغطاء خاص يسمى ناموسية لإبعاد الحشرات والبعوض.
  • يجب استخدام البخاخ الطارد للحشرات الذي يناسب الطفل حسب عمره بحيث يجب ألا يحتوي على زيت الليمون يوكاليبتوس أو البارا مينثان ديول مع ضرورة اتباع التعليمات على الملصق.
  • يمكن استخدام المنتجات الطاردة للحشرات التي تحتوي على مادة دي إي إي تي (DEET)، أو بيكاريدين وغيرها.
  • يجب عدم تطبيق طارد الحشرات مباشرة على يدي الطفل أو الوجه أو العينين أو الفم أو الجروح بشكل مباشر، بل يجب وضع طارد الحشرات على يدين الشخص البالغ ومن ثم يتم وضعها على وجه الطفل.
  • تطبيق المنتجات التي تحتوي على مادة البيرميثيرين على الأحذية والملابس والجوارب قبل ارتدائها وعلى الخيم والأسرة.
  • البقاء والنوم في غرفة مغلقة ومكيفة.

للمزيد:

المرجع:

0

2012-02-07 10:03:12

see-answer-arrow

2011-02-17 10:11:05

ما هو العلاج المناسب لمريض التفول ضد مرض الملاريا؟

ما هو العلاج المناسب لمريض التفول ضد مرض الملاريا

1

ما هو العلاج المناسب لمريض التفول ضد مرض الملاريا

يعتبر مرض أنيميا الفول اكثر أمراض الأنزيمات انتشارا في العالم.حيث يبلغ عدد المصابين في العالم حوالي 400 مليون شخص ولو نظرنا إلى التوزيع الجغرافي للمرض لوجدنا انه ينتشر في مناطق كانت موبؤه بمرض الملاريا. يعرف المرض بين الأطباء بمرض نقص (أنزيم) ( G6PD). يعبتر هذا المرض مرض وراثي نتيجة لطفرة موجودة على كر وموسوم اكس فلذلك يعتبر من الأمراض الوراثية التي تنتقل بالوراثة المرتبطة بالجنس.وهو في العادة يصيب الذكور و ينتقل من أمهاتهم .وفي بعض الأحيان قد يظهر المرض على الإناث كما أن الذكور المصابون بالمرض ينقلونه إلى بناتهم ولا ينقلوه إلى أبنائهم مطلقا. ونقص الأنزيم يجعل الكريات الدم الحمراء معرضه للتحلل والتكسر قبل موعدها المعتاد(والذي يبلغ عادة 120 يوم) فيؤدي إلى انخفاض في الهيموجلوبين (فقر دم أو أنيميا) مع انتشار للمادة الصفراء تعجز عن تصفيته الكبد بشكل سريع. هناك بعض الادوية التي تسبب انيميا الفول ايضا مثل - بعض أدوية الملاريا Chloroquine Primaquine Pamaquine Pentaquine Plasmoquine Quinine Quinocide أدوية لخفض الحرارة والوجع Acetanilid Acetylsalicylic acid Aminopyrine Antipyrine Sulphonamides Sulphanilamide Sulphacetamid Sulphapyridine Sulphamethoxypyradizine Sulphones Sulphoxone Thiazolsulfone Diaminodiphenyl Sulphone Nitrofurans Nitrofurantonin Furazolidone Nitrofurazone Phenylhydrazine Acetylphenylhydrazine Probenecid Dimercaprol Methylene blue Naphthalene Vitamin K Aminosalicylic acid Chloramphenicol Vitamin C ( only in very high doses) Neosalvarsan كما يبدو غريباً ان للتفول وجه المنطقة المطلة على البحر المتوسط تعد موطنا للبعوض التي تنقل الملاريا ، الذين يعانون من الطفرة الجينية التي تسبب التفول لديها مقاومة متزايدة لمكافحة الملاريا ، وخصوصا النموذج الأكثر فتكا من الملاريا. البلاسموديوم وهو احد الانواع الاربعة التي تسبب الملاريا يصيب خلايا الدم الحمراء. علما بان التفول هو مسبب لانهيار تلك الخلايا ، بالتالي فإنه يقتل أيضا البلاسموديوم بسبب التداخل الجغرافي للملاريا والتفول ، يعتقد كثير من العلماء الطفرة الجينية التي تسبب فوال هو مثال للتطور. في هذه الحالة ، حيث نجد تكيُف كل الطفيليات بالاضافة الى الثقافات ، الإقليمية حيث انها كلها تعمل على تقديم الوضع الأمثل للبقاء على قيد الحياة. وعلى الرغم التفول يمكن ان تكون خطير جدا ، وحتى الوفاة ، لكن يتم الكشف عليه بسهولة ، ويمكن معالجته. وبالإضافة إلى ذلك ، يمنع احتمال حدوث العديد من الوفيات الناجمة عن الملاريا لأنه يوفر مقاومة كبيرة لهذا المرض.

0

2011-02-18 10:48:01

see-answer-arrow

2011-02-16 20:03:42

عندي مرض التفول ، واريد السفر الى بلد افريقي ينتشر فيه مرض الملاريا، فهل يوجد علاج مناسب للوقاية من الملاريا لمثل حالتي علما ان عمري 42 عاما والفول هو المادة الوحيدة التي تضر بي

عندي مرض التفول واريد السفر الى بلد افريقي ينتشر فيه مرض الملاريا فهل يوجد علاج مناسب للوقاية من الملاريا لمثل حالتي علما ان عاما والفول هو المادة الوحيدة التي تضر بي

1

عندي مرض التفول واريد السفر الى بلد افريقي ينتشر فيه مرض الملاريا فهل يوجد علاج مناسب للوقاية من الملاريا لمثل حالتي علما ان عاما والفول هو المادة الو...

نعم عزيزي هناك الكثير من الادوية الذي يمكن البدء بتناولها كوقاية لكن علينا معرفة اختيار الدواء وهذا يعتمد على المكان الذي ستذهب اليه لان الملاريا بانواعه الاربعة يختلف نسبة انتشار احدهم من غير سواه حسب المكان او البلد وظروفه البيئية الذي ستذهب اليه والاهم من تناول مضاد الملاريا كوقاية هو الابتعاد عن البعوض وعفص البعوض ، اولاً باستعمال الشبك على النوافذ لمنع دخول البعوص وعدم خروجك من المنزل في ساعة المغيب لانها هي تفريبا اللحظة الذي يكون فيها هذا النوع من البعوض الذي ينقل الملاريا نشيطا للعفضص ولكن اذا كنت مضطراً للخروج حاول استعمال الثياب التي تغطي اكبر قدر ممكن من الجسم ودهن القسم المتبقي الظاهر بدواء او كريم الذي يبعد الباعوض Repellent

0

2011-02-17 10:32:49

see-answer-arrow

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 EUR فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض الدم
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الدم

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics