لطالما كانت السمنة واحدة من الأسباب التي تقف خلف الكثير من الأمراض المزمنة كالسكري والضغط، في الوقت الذي فشلت فيه مختلف الأنظمة الغذائية والرياضية في إنزال الوزن. لكن ماذا لو أمكن علاج السمنة بطرق جراحية كعملية تكميم المعدة؟ إليك في هذا المقال كل ما تحتاج لمعرفته عن شروط عملية تكميم المعدة، فوائد عملية التكميم، ومضاعفات ومخاطر عملية تكميم المعدة.

ما هي عملية تكميم المعدة؟

تعتبر عملية التكميم (بالإنجليزية: Sleeve Gastrectomy) من أشهر عمليات جراحة السمنة التي يتم إجراؤها في العالم. في هذه العملية يتم قص ثلثي المعدة بشكل طولي لتصبح على شكل أنبوب رفيع بحجم الموزة، بحيث يصبح الحيز المخصص للطعام صغيراً ومحدوداً، مما يعطي شعوراً بالامتلاء بكميات قليلة من الطعام أو الشراب.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما الفرق بين قص المعدة والتكميم؟

حقيقة، لا فرق بين قص المعدة والتكميم، فتعرف عملية تكميم المعدة عامة بين الناس بعملية قص المعدة أو تدبيس المعدة، وذلك نظراً للطريقة التي التي يتم فيها تكميم المعدة من خلال قص جزء منها وإزالتها.

إن الهدف الأساسي لعملية التكميم هو إضعاف الشهية والشعور بالشبع بسرعة أكبر، وبكمية طعام أقل من المعتاد. وعلى الرغم من أن عملية التكميم تقلل من الحجم الفعلي للمعدة إلا أنه لا يؤثر بتاتاً على امتصاص العناصر الغذائية.

علاوة على ذلك، تساعد عملية التكميم على تقليل هرمون الجريلين (بالإنجليزية: Ghrelin) والمعروف أيضاً بهرمون الجوع، والذي يفرز بشكل رئيسي من قاع المعدة (بالإنجليزية: Fundus) الذي يتم استئصاله أثناء العملية، مما يمنح المريض شعوراً أطول بالشبع حتى بعد تناول كمية صغيرة من الطعام.

للمزيد: عمليات السمنة المفرطة

ما الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار؟

تشترك عملية التكميم وعملية تحويل المسار للمعدة (بالإنجليزية: Roux-en-Y Gastric Bypass) في أهمية كلاهما في إنزال الوزن والتقليل من كمية الطعام التي يمكن تناولها قبل الشعور بالشبع. ولكن، تختلف العمليتين عن بعضهما من حيث طريقة تنفيذها، ودواعيها، وشروطها، ففي عملية تحويل المسار يقوم الطبيب الجراح بصنع مثل جريب صغير (بالإنجليزية: Small Pouch) في المعدة، بحيث يتجاوز الطعام منطقة المعدة ويذهب مباشرة إلى الأمعاء. بينما في عملية التكميم، يزيل الطبيب جرءاً من المعدة لتأخذ في النهاية شكلاً كالأنبوب.

ليس ذلك وحسب، بل تختلف كلاهما في كمية الوزن المفقودة خلال أول سنة أو سنة ونصف من بعد العملية، فمثلاً، يتوقع أن يفقد المريض بعد عملية تحويل المسار من 50 -80% من الوزن الزائد، في حين أن خسارة الوزن بعد عملية التكميم تكون أبطأ وأكثر ثباتاً، وتقدر بـ 60 - 70% من الوزن الزائد.

ولكن يأتي السؤال الأهم هنا، أيهما أفضل، عملية التكميم أم عملية تحويل المسار؟
حقيقة، تأتي إجابة هذا السؤال بقرار مشترك ما بين الطبيب والمريض، وبالاعتماد على الفوائد والمخاطر المتوقعة لكل عملية.

للمزيد: حالات لا يجب فيها إجراء عمليات التخسيس

ما الفرق بين تكميم المعدة وربط المعدة؟

على عكس عملية التكميم، فإن ربط المعدة لا يصغر من حجمها، وإنما يعتمد مبدأ الربط على التلاعب بالإشارات العصبية المرسلة إلى الدماغ عند تناول الطعام، بحيث يشعر المريض بالشبع بسرعة أكبر وبكميات طعام أقل.

وبالنظر للاسم، يقوم مبدأ عملية ربط المعدة على وضع طوق من السيليكون الناعم حول الجزء العلوي من المعدة، بمعنى آخر، لن يقلل ربط المعدة من كمية الطعام المأكولة ولن يمنع من استهلاك السعرات الحرارية، بالتالي فإن الوزن المفقود بعد ربط المعدة سيكون أقل منه بعد عملية التكميم.

وبما أن ربط المعدة في النهاية مجرد أداة تقلل من الشعور بالجوع، فلا يزال الأمر متروكاً للمريض بمراقبة وتتبع الحصص الغذائية، وممارسة الرياضة للحفاظ على وزنه.

ما هي أنواع تكميم المعدة؟

تختلف أنواع تكميم المعدة وفقاً لطريقة إجراؤها، ويعتمد القرار بإجراء أي منها على الحالة الصحية للمريض، ومن أنواع تكميم المعدة:

عملية التكميم الجراحية

حيث يقص الطبيب الجراح ثلثي المعدة تحت تأثير التخدير العام.

تكميم المعدة بدون جراحة

قد تتطلب بعض الحالات من المرضى إجراء عملية تكميم المعدة بدون جراحة عن طريق المنظار (بالإنجليزية: Laparoscopic Sleeve Gastrectomy)، خاصة لدى المرضى المعرضين لخطر التخدير كمرضى القلب والرئتين.

وعلى الرغم من انخفاض عدد الدراسات حول عملية التكميم بالمنظار، إلا أن النتائج المرصودة تشير إلى تحسن العديد من الأمراض المرتبطة بالسمنة، مثل السكري، وارتفاع الضغط، وانقطاع النفس أثناء النوم، فضلاً عن انخفاض نسبة الكولسترول في حوالي 75% من المرضى، وخسارة ما بين 40-70% من الوزن الزائد.

تطور جراحة المناظير

كيف تجرى عملية التكميم؟

تجرى عملية التكميم الجراحية تحت التخدير العام، ويقوم الجراح بعملية التكميم من خلال الخطوات الآتية:

  • بداية، يشق الجراح جدار البطن في عدة أماكن لعمل ثقوب صغيرة يدخل من خلالها أدوات الجراحة.
  • يدخل الطبيب أنبوب أسطواني الشكل لضبط المقاسات الجديدة للمعدة.
  • يقوم الطبيب بقص المعدة إلى جزأين، أحدهما أكبر من الآخر، وعلى بعد 4-6 سنتمتر من صمام المعدة المعروف بالبواب (بالإنجليزية: Pyloric Sphincter).
  • يزيل الطبيب الجزء الأكبر عبر إحدى ثقوب جدار البطن، بحيث يمثل الجزء المتبقي ما نسبته 20-25% من حجم المعدة الأصلي.
  • يغلق الجزء المتبقي من المعدة، ويفحص للتأكد من عدم التسريب.

للمزيد: التدخل الجراحي لعلاج السمنة

أهمية عملية تكميم المعدة

لا تقتصر فوائد عملية التكميم على حل مشكلة السمنة فقط، وإنما تحسن من الأمراض المرتبطة بالسمنة أيضاً، مثل:

  • السكري من النوع الثاني.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض الكبد الدهنية (بالإنجليزية:Non-Alcoholic Fatty Liver Disease).
  • آلام المفاصل.
  • كوليسترول الدم.
  • السكتة الدماغية.
  • العقم.
  • السرطان.
  • انقطاع النفس أثناء النوم (بالإنجليزية: Obstructive Sleep Apnea).

شروط عملية التكميم

بشكل عام، تعتبر عملية التكميم الخيار الأفضل في الحالات الآتية:

  • السمنة المفرطة (بالإنجليزية: Extreme Obesity) التي يزيد فيها مؤشر كتلة الجسم عن 40 كيلو جرام لكل متر مربع من مساحة الجسم.
  • مرضى السكري، والضغط، وانقطاع النفس الليلي الذين يتراوح مؤشر كتلة الجسم لديهم ما بين 35 - 39.9 كيلو جرام لكل متر مربع.
  • مرضى السكري أو المتلازمة الأيضية (بالإنجليزية: Metabolic Syndrome) الذين يتراوح مؤشر كتلة الجسم لديهم بين 30 - 34.9 كيلو جرام لكل متر.

للمزيد: بالون المعدة لعلاج السمنة و مضاعفاتها

موانع عملية تكميم المعدة

يمنع إجراء عملية التكميم في حال وجود الحالات المرضية الآتية:

للمزيد: فقدان الوزن الزائد يساعد في علاج الارتجاع المريئي

مخاطر عملية تكميم المعدة

كغيرها من العمليات، يتعرض المريض لبعض مضاعفات واثار ما بعد التكميم، ولعل أكثر مخاطر عملية التكميم شيوعاً ما يلي:

  • تسريب محتويات المعدة عبر الغرز.
  • انسداد المعدة.
  • نزيف من المعدة.
  • نقص في فيتامينات الدم وسوء التغذية.
  • التهاب المنطقة حول الغرز وتكون خراج في البطن.
  • الإصابة بالارتجاع المريئي.
  • تجلط الدم.
  • تفاقم مشاكل التنفس والرئتين.
  • التقيؤ المستمر.

في الوقت الحاضر، تعتبر عملية قص المعدة من أكثر العمليات نجاحاً وأقلها خطورة، وهذا ما تشهد عليه تجارب عملية التكميم لدى أغلب المرضى، لكن للوصول إلى النتيجة المرغوبة، لا بد من اختيار المريض المناسب للعملية وتحضيره لها من كل الجوانب، ومتابعته بشكل حثيث للوصول إلى النتائج المرجوة وتجنب مضاعفات عملية تكميم المعدة المحتملة.

للمزيد: التسريب بعد التكميم

اضرار عملية التكميم للنساء

حتى الآن، لا زالت الدراسات حول اضرار عملية التكميم للنساء متناقضة بعض الشيء، ولا زال البحث العلمي المزيد من الأبحاث حول الموضوع.

ووفقاً لتقارير الجمعية الأوروبية لدراسة السمنة، وبعد تحليل بيانات 14880 حالة حمل لما بعد الجراحة، فقد تكون النساء اللواتي خضعن لعمليات إنقاص الوزن بشكل عام، بما فيها عملية التكميم، أكثر عرضة من غيرهن لما يلي:

  • الإصابة بسكري الحمل.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الولادة المبكرة.
  • إصابة الجنين بتشوهات خلقية.
  • احتياج الرضيع لدخول وحدة العناية المركزة.
  • وفاة المولود بعد 7 أيام من الولادة.

ما قبل عملية تكميم المعدة

لا بد من الإلمام بجميع الخطوات والإجراءات التي سيمر بها المريض في رحلة عملية التكميم هذه، والتي تبدأ من قبل العملية بعدة أشهر، ويمكن التحضير لعملية التكميم من خلال اتباع التعليمات الآتية:

  • الالتزام بحمية غذائية صحية عالية البروتين، قليلة الكربوهيدرات قبل فترة من الجراحة.
  • تناول الأطعمة السائلة فقط قبل أسبوع إلى أسبوعين من العملية، وبعد استشارة الطبيب.
  • التوقف عن التدخين لمدة ثلاثة أشهر قبل الجراحة.
  • مناقشة الطبيب بما يخص الأدوية التي يجب إيقافها قبل العملية.
  • الاستحمام في الليلة السابقة للعملية باستخدام نوع مخصص من الصابون المضاد للبكتيريا.
  • الامتناع عن أكل أو شرب أي شيء بعد منتصف الليل في عشية العملية.
  • حزم الأغراض والأدوات الشخصية، مثل فرشاة الأسنان، والمشط، والمنشفة الخاصة.

ماذا بعد عملية تكميم المعدة؟

النتائج المتوقعة بعد عملية التكميم

  • أشارت دراسة شاملة لـ 27 دراسة سابقة نشرت في سنة 2010 في المجلة الرسمية للجمعية الأمريكية لجراحة السمنة والاختلالات الأيضية (بالإنجليزية: American Society for Metabolic and Bariatric Surgery) أنه بعد جراحة تكميم المعدة كانت نسبة التعافي الكامل من مرض السكري من النوع الثاني كانت قرابة 66.2 %، بينما تحسن السكري لدى 26.9% من المرضى.
  • أظهرت دراسة أخرى نشرت في سنة 2018 في المجلة الرسمية للجمعية الأمريكية للضغط (بالإنجليزية: Journal of the American Society of Hypertension) أن نسبة التعافي من الضغط كانت قرابة 34% ممن خضعوا لعملية التكميم.
  • يتوقع أن يفقد المريض بعد العملية حوالي 50-80% بشكل عام من وزنه الزائد، وليس وزنه الإجمالي، ولكن بشرط الحفاظ على العادات الغذائية الصحية وممارسة الرياضة بانتظام، وإلا يخسر المريض وزناً أقل من المتوقع.

للمزيد: لماذا يصبح فقدان الوزن أكثر صعوبة بعد سن الأربعين؟

التعافي بعد عملية تكميم المعدة

إلى متى يستمر الألم بعد عملية التكميم؟

عادة ما يقضي المريض من يومين إلى ثلاثة أيام في المستشفى بعد عملية التكميم، ففي اليوم الأول، يشعر المريض بالألم لفترة من الوقت، بسبب الاحتقان والجفاف الناتجين عن أنبوب التنفس المستخدم أثناء العملية، والذي من شأنه أن يزول بعد يومين تقريباً.

من المتوقع أيضاً تزايد الألم حول ثقوب البطن، لكن يمكن التعغلب عليه بسهولة من خلال النهوض والتحرك، وبمساعدة المسكنات. قد يبدو الأمر صعباً في بداية الأمر، ولكن كلما زادت الحركة، كلما قل الألم.

حصلي انتفاخ في جانب الرقبه يؤثر صحيا لاني حللت وقالوا بسيط مايذكر

متى يلتئم جرح عملية التكميم؟

أما بالنسبة للجرح، فيجب أن يلتئم في غضون أسبوع تقريباً بعد التكميم، وحينها فقط يمكن ازالة الضمادات. وفي حال ظهور أي من علامات العدوى كالاحمرار، أو التورم، أو الصديد حول الجرح يجب مراجعة الطبيب.

النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة

لا تتوقف عملية التكميم بعد انتهاء الجراحة، وإنما يجب الالتزام بالتعليمات الغذائية والتمارين الرياضية المتفق عليها بعد استشارة الطبيب للحفاظ على صحة المعدة وسلامة الجرح. ولعل الأيام الأولى بعد العملية هي الأهم، حيث يلزم المريض بما يلي:

  • اليوم الأول: يسمح للمريض بشرب الماء بعد عدة ساعات من الجراحة، كما يسمح بشرب السوائل فقط.
  • اليوم الثاني - الرابع عشر: يسمح بشرب السوائل فقط، بما في ذلك شراب البروتين، والزبادي، والحليب، والعصائر.
  • الأسبوع الثالث - الأسبوع الخامس: يلتزم المريض بتناول الاطعمة اللينة فقط، بحيث يقسم الطعام إلى وجبات صغيرة متكررة خلال اليوم.

أما على المدى الطويل، فيلتزم المريض عامة بحمية غذائية غنية بالبروتينات، والفواكه، والخضراوات، بعيداً عن الحلويات والوجبات السريعة. من الناحية الأخرى، قد يصف الطبيب بعض المكملات الغذائية والفيتامينات بعد العملية تجنباً للإصابة بسوء التغذية.

للمزيد: نصائح غذائية بعد عملية تكميم المعدة

ممارسة الرياضة بعد عملية التكميم

لا يكتفي المريض باتباع حمية غذائية بعد العملية فقط، وإنما يجب عليه الالتزام بممارسة الرياضة كالجري بما لا يقل عن 3 مرات في الأسبوع، ولمدة 30 - 60 دقيقة. وليس الهدف هنا خسارة المزيد من الوزن، وإنما للحفاظ على صحة القلب والشرايين، وتحفيز الجسم لحرق السعرات الحرارية، وتنظيم عملية التمثيل الغذائي.

بكم تقدر خسارة الوزن بعد عملية تكميم المعدة؟

بشكل عام، يفقد المريض حوالي 50 - 80 % من وزنه الزائد بعد العملية، وبالحساب الدقيق للوزن المفقود، فيخسر المريض بالمتوسط ما يلي:

  • أول أسبوعين: يفقد المريض عادة 10-20 رطل واحد في اليوم.
  • أول ثلاثة أشهر: يفقد المريض 35-45% من الوزن الزائد.
  • أول ستة أشهر: يتوقع أن يفقد المريض حوالي 50-60% من وزنه الزائد.
  • أول سنة: يفقد المريض 60-70% من وزنه الزائد.

ما هو أقل وزن لعملية تكميم المعدة؟

حقيقة، لا يوجد وزن ثابت يصل إليه جميع المرضى بعد التكميم، ولكن يمكن تقدير المدة الزمنية اللازمة للوصول إلى أقل وزن لعملية التكميم بسنة إلى سنتين، لذا، يجب أن يكون المريض صبوراً وملتزماً بالتعليمات الغذائية للحصول على أفضل نتيجة ممكنة.

للمزيد: تاثير الافكار على الوزن

لماذا يثبت الوزن بعد عملية التكميم؟

على غرار أنظمة الحميات الغذائية، تساعد عملية التكميم على فقدان الوزن بسرعة خلال أول 6 أشهر بعد العملية. ولكن بعد ذلك، يتكيف الجسم مع كميات الطعام القليلة التي تدخل المعدة عن طريق إبطاء سرعة الأيض، الأمر الذي يدفعه لخلق حالة من الثبات والاستقرار (بالإنجليزية: Homeostasis)، ولهذا، يتوقف الجسم بعد عملية التكميم بفترة عن خسارة الوزن ويأخذ رقم ثابت على الميزان.

ولتجاوز مرحلة ثبات الوزن وزيادة سرعة الأيض، لا بد من تغيير العادات اليومية الروتينية التي سبق أن اعتاد عليها الجسم، سواء على صعيد الأطعمة أو على صعيد الرياضة. فمثلاُ، يمكن إضافة وجبة صحية خفيفة بين الوجبات الرئيسية، أو البدء بممارسة الرياضة، أو زيادة وقت التمرين اليومي.

للمزيد: العلاقة بين معدل الايض وزيادة الوزن

هل من الممكن توسع المعدة وزيادة حجمها مرة أخرى بعد عملية التكميم؟

نعم، من الممكن توسع المعدة بعد عملية التكميم، فالأنسجة المبطنة لجدار المعدة لديها القدرة على التمدد والتقلص بحسب كمية الطعام التي تدخلها.

فمثلاً، عندما نتناول الطعام تتوسع المعدة مرسلة إشارات عصبية نحو الدماغ بأنها ممتلئة، وما إن يندفع الطعام من المعدة إلى الأمعاء، يطلق هرمون الجريلين الذي يحفز الشعور بالجوع مرة أخرى.

وعند تناول وجبات متتالية من الطعام تمتلئ المعدة بشكل سريع، وتفرغ محتوياتها نحو الأمعاء بشكل أسرع، مما يسبب إفراز هرمون الجوع، الجريلين، باستمرار مسبباً توسع المعدة.

وللحفاظ على حجم المعدة وتقليل خطر توسعها بعد عملية التكميم ينصح باتباع النصائح التالية:

  • شرب الماء قبل وبعد ساعة من تناول الطعام لمنح المعدة وقتاً كافياً لهضم الطعام.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية والصودا.
  • تناول وجبات صحية خفيفة بين الوجبات الرئيسية، وعلى فترات متقطعة.
  • التركيز على الأطعمة الصحية والغنية بالعناصر الغذائية.

للمزيد: أخطاء تمنع نزول الوزن

ما هو الوقت المناسب لإجراء عملية تكميم المعدة للمريض؟

فعلياً لا يوجد وقت واحد مناسب لإجراء عملية التكميم، فمنذ أن كانت السمنة السبب الرئيسي وراء العديد من المشاكل الصحية كالضغط والسكري، ولربما كانت السبب وراء الأزمات النفسية التي يتعرض لها المريض أيضاً، كالاكتئاب والعزلة، نجد أن الوقت المناسب لإجراء عملية تكميم المعدة يعتمد على المريض نفسه، وعلى استعداده النفسي والجسدي لأن تتغير حياته بعد عملية التكميم، ومن بعد استشارة الطبيب بالطبع. 

ما هي الفحوصات التي يطلبها الطبيب قبل العملية؟

عادة ما يطلب الطبيب مجموعة من الفحوصات الروتينية للتأكد من جاهزية المريض لعملية التكميم، والتي تتمثل بـ:

قد يطلب الطبيب استشارة أخصائي النسائية، أو الغدد الصماء، أو الكلى، أو القلب، أو التنفسية بحسب الحالة العامة للمريض، كما يطلب بعض الفحوصات الإضافية لمعرفة الأمراض الأخرى التي يعاني منها المريض ولتجنب المضاعفات الجانبية التي قد تحدث أثناء العملية، من هذه الفحوصات:

للمزيد: الممارسات الخاطئة المتبعة لتقليل الوزن

هل الاستفراغ يوسع المعدة بعد التكميم؟

لا يوجد حتى الآن ما يثبت أن الاستفراغ يوسع المعدة بعد التكميم، ولكن تكرار الاستفراغ لعدة شهور من بعد العملية هو أمر غير طبيعي على الإطلاق ويستدعي استشارة الطبيب. 

متى يروح الغثيان بعد التكميم؟

ليس من الغريب الشعور بالغثيان أو التقيؤ كأثر جانبي للتخدير بعد عملية التكميم، خاصة في الأيام الأولى التي تلي الجراحة مباشرة. غالباً ما يزول بعد 48 ساعة من بعد العملية، ولكن استمراره قد يشير إلى مضاعفات أكثر خطورة مثل انسداد المعدة، أو الارتداد المريئي، أو القرحة، أو انخفاض سكر الدم.

علاوة على ذلك، فإن مخالفة تعليمات الطبيب وتناول الطعام بسرعة كبيرة يسبب الغثيان والتقيؤ.

للمزيد: ما هو رجيم الماء السريع؟

بماذا يقدر سعر عملية تكميم المعدة؟

بشكل عام، سعر عملية التكميم يكون أكثر قليلاً من سعر جراحة ربط المعدة، وأقل بكثير من سعر عملية تحويل مسار المعدة. وبحسب التقارير الأخيرة لسنة 2019، يتراوح سعر عملية التكميم بين 9000 إلى 27000 دولار، وبمعدل 15400 دولار. ولكن يختلف سعر عملية التكميم باختلاف الدولة، على سبيل المثال، يتراوح سعر عملية تكميم المعدة في مصر ما بين 1000 - 3600 دولار أمريكي.

للمزيد: كل ما تحتاج إلى معرفته عن تنزيل الوزن