السمنة

Obesity

السمنة

ما هو السمنة

تعرف السمنة (بالإنجليزية: Obesity) بأنها ارتفاع نسبة الدهون الكلية في الجسم الذي يتسبب في زيادة وزن الجسم بشكل غير ملائم للعمر والطول، وتحدث السمنة عادة بشكل تدريجي نتيجة لتناول السعرات الحرارية والدهون بمعدل يفوق استهلاكها أو حرقها في الجسم، مما يؤدي لتراكم المزيد من الدهون وبالتالي السمنة.

يتكون جسم الإنسان من الماء، والعضلات، والعظام، والدهون، وعندما نتكلم عن الوزن الزائد علينا أن نحدد ونقول الدهن الزائد، لأن المشكلة عند الشخص السمين تكمن في ارتفاع نسبة كمية الدهون في جسمه إلى درجة يمكن أن تعرض صحته للخطر، إضافة إلى ذلك فإن توزيع الدهون في الجسم له أهمية خاصة؛ فالدهون التي تتجمع حول الورك والخصر تعتبر أكثر مؤشراً هاماً عند تقدير خطر الإصابة بمضاعفات السمنة.

اقرأ أيضاً: قياس الخصر المثالي

 

هناك أسباب كثيرة قد تؤدي إلى السمنة، وتشمل ما يلي:

  • الجينات ووجود تاريخ عائلي للإصابة بالسمنة.
  • التقدم في السن، حيث تصبح عملية استقلاب الغذاء نتيجة له أبطأ على الرغم من تناول الغذاء ذاته وممارسة النشاطات ذاتها في مراحل عمرية سابقة.
  • الخمول وقلة ممارسة النشاط البدني الذي يحفز بدوره حرق السعرات الحرارية ويقلل من الشهية.
  • العادات الغذائية الخاطئة وعدم تناول الوجبات في مواعيد منتظمة.
  • استهلاك الطعام غير الصحي والإفراط في تناول الأطعمة المعلبة، والمقلية، والوجبات السريعة.
  • العوامل النفسية؛ والتي قد تدفع الى تناول المزيد من الطعام عند الإحساس بشعور معين.
  • بعض الاضطرابات الهرمونية مثل اضطرابات الغدة الدرقية.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • عادات النوم غير الصحية.
  • بعض العقاقير الدوائية؛ مثل الستيرويدات ومضادات الاكتئاب.
  • ضعف وسائل التثقيف الصحي وانعدام الوعي الغذائي.
  • العوامل الإجتماعية.
  • عوامل عرقية وثقافية.

يعتمد تشخيص الإصابة بالسمنة على مؤشر كتلة الجسم (بالإنجليزية: Body Mass Index) الذي يرتبط بصحة مظهر الجسم اعتماداً على طول ووزن الجسم، ووفقاً للمعادلة التالية:

مؤشر كتلة الجسم = وزن الجسم بوحدة الكيلو جرام / مربع الطول بوحدة المتر

حيث يعتبر الشخص سميناً إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديه أكثر من 30. في حين إذا كانت النتيجة أقل من 18.5 فإن ذلك يعني أن الشخص نحيف، وإذا كانت بين 18.5 إلى 25 فإن وزن الشخص يعتبر طبيعياً. أما إذا كانت بين 25 إلى 29.9 تُعتبر أعلى من الطبيعي، وإذا كانت من 30 إلى 39.3 تعني سمنة، وإذا كانت 40 فما فوق فإن ذلك يعني سمنة مفرطة.

بالإضافة إلى ذلك فإنه قد يتم حساب نسبة الدهون في الجسم لتشخيص السمنة، ويتم تشخيص الإصابة بالسمنة إذا زادت نسبة دهون الجسم عن ٣٣ بالمائة للسيدات و ٢٥ بالمئة للرجال.

اقرأ أيضاً: قياسات السمنة الإيجابيات . . والسلبيات

هناك بعض الإجراءات التي يمكن اتباعها لعلاج السمنة، وتشمل ما يلي:

  • زيادة النشاط البدني (بمعدل 30 دقيقة على الأقل يومياً).
  • اعتماد نظام غذائي صحي غني بالخضراوات، والفاكهة، والحبوب الكاملة، والتقليل من تناول الدهون، والسكريات، والملح.
  • تناول العقاقير الدوائية ، ولكن يجب أن تكون باستشارة طبية لوجود الكثير من الأدوية الغير مرخصة والتي قد يكون لها آثار جانبية خطيرة. وقد تشمل هذه الأدوية:
  • التدخل الجراحي، والذي قد يتم اللجوء لاستخدامه في حال استنفاذ جميع الطرق والحلول، مثل:
    • جراحة المجازة المعدية، التي يتم من خلالها خلق كيس أعلى المعدة حيث تقطع الأمعاء الدقيقة مسافة أقل.
    • جراحة ربط المعدة بالمنظار أو الاستئصال الجراحي لجزء من المعدة أو الاستئصال الجراحي لكامل المعدة.

اقرأ أيضاً: التدخل الجراحي لعلاج السمنة

اقرأ أيضاً: السمنة وخياراتها العلاجية

لا يتعلق موضوع محاربة السمنة فقط باتباع حمية غذائية معينة لمدة زمنية محددة، بل يجب تعلم واكتساب عادات غذائية صحية، وتجنب العادات الغذائية الخاطئة، وجعل هذا النظام الصحي نمط حياة، وهذا له تأثير ليس فقط على الوزن بل على الصحة بشكل عام، وينصح بما يلي:

  • تناول وجبات منتظمة يومياً وفي نفس الأوقات وعدم تخطي أي وجبة خلال اليوم.
  • شرب كميات كافية من الماء يومياً.
  • تناول 5 حصص أو أكثر من الخضار الطازجة والمطبوخة يومياً.
  • تناول حصتين إلى ٣ حصص من الفاكهة يومياً، وتفضل الفاكهة الطازجة على العصائر لاحتواء العصير على كميات كبيرة من السكر.
  • تجنب الأطعمة الدسمة والغنية بالدهون والأطعمة المقلية والوجبات السريعة.
  • تقليل كمية الحلويات والسكريات التي يتم تناولها.
  • تحديد حصص معينة من النشويات عند كل وجبة (الخبز، والأرز، والبطاطا، والمعكرونة).
  • زيادة النشاط البدني اليومي.
  • تناول المنتجات قليلة الدسم مثل منتجات الألبان.

يمكن الوقاية من الإصابة بالسمنة عن طريق تجنب الأسباب المؤدية له وتغيير نمط الحياة إلى النمط الصحي، ويتم ذلك باتباع الخطوات التالية (على سبيل المثال لا الحصر):

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • تناول الوجبات الغذائية الصحية.
  • التعرف على العوامل التي تدفع إلى فرط الأكل وتجنبها.
  • مراقبة الوزن بشكل دوري.

 

ترفع السمنة من خطر الإصابة بأمراض خطيرة أخرى، ويلعب خسارة ما يعادل 5-10 % من الوزن دوراً كبير في تقليل نسبة خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة والتي تشمل:

  • ارتفاع مستوى الكوليستيرول في الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض السكري.
  • المتلازمة الأيضية.
  • أمراض القلب والشرايين.
  • السكتة الدماغية.
  • مشاكل في التنفس مثل انقطاع النفس أثناء النوم.
  • الاكتئاب.
  • أورام القولون والمستقيم، أو الثدي، أو الرحم، أو المبيضين، أو عنق الرحم، أو غدة البروستات.
  • الاضطرابات النسائية، مثل العقم وعدم انتظام الدورة الشهرية.
  • ضعف الانتصاب.
  • التهاب المفاصل العظمي.
  • تصلب الشرايين.
  • أمراض الكلى.
  • حصوات المرارة.
  • أمراض الكبد.
  • مشاكل في المفاصل (مثل التهاب المفاصل) نتيجة للثقل.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.

للمزيد اقرأ: مخاطر السمنة

WebMD. What is Obesity?. Retrieved on the 16th of April, 2020, from:

https://www.webmd.com/diet/obesity/what-obesity-is

Osama Hamdy. Obesity. Retrieved on the 16th of April, 2020, from:

https://emedicine.medscape.com/article/123702-overview

MedlinePlus. Obesity. Retrieved on the 16th of April, 2020, from:

https://medlineplus.gov/obesity.html

National Heart, Lung and Blood Institute. Overweight and obesity. Retrieved on the 16th of April, 2020, from:

https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/overweight-and-obesity

World Health Organization. Obesity. Retrieved on the 16th of April, 2020, from:

https://www.who.int/topics/obesity/en/

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بتغذية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بتغذية
حاسبات الطبي
site traffic analytics