قص وتكميم المعدة هي عملية جراحية مخصصة لإنقاص الوزن، ويتم من خلال هذه العملية استئصال حوالي 25- 50% من المعدة وذلك حسب الحاجة، وتساعد هذه العملية على تقليل حجم المعدة، وبالتالي زيادة سرعة الشعور بالشبع بشكل أكبر، وتقليل الإفراط في الطعام .يلجأ الأشخاص إلى عملية تكميم المعدة، في حال فشل الأنظمة الغذائية المتبعة.

ما هي أهمية النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة؟

يعد النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة من أهم عوامل نجاح عملية تكميم المعدة للوصول إلى وزن مناسب ونمط صحي، ويجب أن يكون النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة مناسباً للتغير الجذري في سعة المعدة المتبقية من ناحية نوع الغذاء ونمط الحياة، للحفاظ على المعدة بعد العملية، ولتجنب حدوث أي مضاعفات.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

نصائح غذائية بعد عملية تكميم المعدة

ينصح باتباع النصائح التالية عند اتباع النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة:

  1. يفضل اتباع نظام غذائي بعد عملية تكميم المعدة قليل السعرات الحرارية، بحيث لا تزيد عن 1000 سعرة حرارية يومياً، وذلك لمدة أسبوعين إلى شهر قبل العملية.
  2. يفضل عدم شرب الماء مع الطعام حتى لا يؤدي ذلك إلى توسيع المعدة.
  3. ضرورة الابتعاد عن السكريات والدهون والحلويات والمشروبات الغازية والكحول والشيبس.
  4. يفضل تناول 6 وجبات صغيرة ومتعددة لتجنب تسريب الطعام أو التقيؤ. 
  5. ضرورة تناول الطعام ببطء.
  6. الابتعاد عن تناول الأطعمة المعلبة والمدخنة.
  7. الابتعاد عن تناول المشروبات الساخنة والباردة جداً.
  8. تقليل كمية التوابل أثناء طهي الطعام.
  9. الابتعاد عن مضغ العلكة مدة شهر على الأقل بعد العملية؛ لأنها تزيد من إفرازات المعدة، وقد تؤدي إلى انسداد في المعدة، والتوقف عن الأكل عند الإحساس بالشبع؛ لتفادي الغثيان والتقيؤ.
  10. الابتعاد عن تناول المكسرات والشيبس والفشار.
  11. ممارسة الرياضة الخفيفة بعد 3 أشهر من العملية: ويفضل التدرج في شدة التمارين الرياضية بعد عملية التكميم، إذ يفضل البدء بتمارين المشي، ثم السباحة، ومن ثم تمارين الإيروبكس وشد البطن.
  12. الالتزام بتناول الفيتامينات المتعددة، والمكملات الغذائية الموصوفة من قبل الطبيب بالتزامن مع النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة.

اقرأ أيضاً: عملية التكميم، ما بين الاضرار والفوائد

خل التفاح فوائده الصحية كثيرة ومتنوعة

تفاصيل النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة

ينقسم النظام الغذائي بعد إجراء عملية تكميم المعدة إلى خمس مراحل أساسية، يفصل بين كل مرحلة منها أسبوع، وفيما يلي جدول الأكل بعد عملية قص المعدة، أو جدول الأكل بعد التكميم، أو جدول الأكل بعد عملية تحويل مسار المعدة

نوع الطعام الأسبوع

سوائل صافية؛ مثل الماء والحليب خالي الدسم، الجيلاتين الخالي من السكر.

الأسبوع الأول

طعام مهروس بالماء أو الحليب خالي الدسم، أو المرقات الخالية من الدهون، مثل الشراب المخفوق، والسمك واللحم المهروسين، أو بياض البيض، أو الجبنة الطرية خالية الدسم، أو جبنة القريش خالية الدسم.

الأسبوع الثاني والثالث
أطعمة خفيفة وطرية، مثل اللحوم الطرية، والخضراوات المطهوة، والفواكه الطرية، مثل الأفوكادو الناضجة، والموز الطري، والجزر والفاصوليا الخضراء، والديك الرومي والدجاج والسمك..
الأسبوع الرابع والخامس

بدء تناول الأطعمة الصلبة بشكل تدريجي، وإدخال طعام واحد في كل مرة، ومضغ الطعام ببطء، ويمكن إضافة الكربوهيدرات بكمية بسيطة مع البروتينات والخضراوات.

الأسبوع السادس والسابع

الطعام الطبيعي

الأسبوع الثامن

وبذلك نجد أن الأكل بعد التكميم بشهرين يعود إلى طبيعته، فقد يتسائل الكثيرون ممن أجرى عملية تكميم المعدة متى يكون اكل الرز بعد التكميم؟ أو متى اكل شاورما بعد التكميم أو متى اكل عادي بعد التكميم أو متى اقدر اكل طبيعي بعد التكميم، فإن الإجابة هي بعد شهرين من إجراء العملية.

الانتباه إلى مؤشرات الخطر بعد عملية تكميم المعدة

قد يترافق مع عملية تكميم المعدة بعض المضاعفات الصحية التي تشكل خطراً على صحة الفرد بعد إجراء العملية، وفيما يلي نستعرض مؤشرات الخطر التي قد تحدث بعد عملية تكميم المعدة:

  1. التسريب المعدي (بالإنجليزية: Gastric Leak)؛ يصيب نسبة 5% من الأشخاص الذين يجرون عملية تكميم المعدة، وهو من أكثر المضاعفات خطورة، فقد يصل التسريب إلى التجويف الصدري أو البطني، ويحدث خلال الأيام الثلاثة الأولى بعد العملية، وقد يكون التسريب متأخراً إذا حدث بعد أكثر من ثمانية أيام من إجراء العملية.
  2. النزيف؛ قد يحدث النزيف داخل تجويف المعدة، أو خارجه، ويترافق مع النزيف داخل التجويف عدة أعراض تعرف بأعراض النزف الهضمي العلوي؛ مثل خروج البراز الأسود، أما النزيف خارج التجويف، فقد يحدث في الطحال، أو الكبد، أو جدار البطن، ويشعر المريض بتسارع ضربات القلب، وانخفاض ضغط الدم، وانخفاض الهيموغلوبين.
  3. ظهور خراج داخل البطن؛ يعاني المصاب هنا من آلام في البطن، وارتفاع درجة حرارته، والقشعريرة، والغثيان والتقيؤ.
  4. مضاعفات أخرى؛ مثل العدوى، والجلطات الدموية، أو ردات الفعل التحسسية بعد التخدير، أو حدوث مشاكل في الرئة، أو صعوبات تنفس.

اقرأ أيضاً: التسريب بعد التكميم

ضرورة تناول المكملات الغذائية بعد عملية تكميم المعدة

يوصي الأطباء بتناول المكملات الغذائية بعد عملية تكميم المعدة؛ للتأكد من الحصول على المواد المغذية التي تلبي احتياجات جسم المصاب بعد العملية، ومن أهم المكملات الغذائية التي يوصى بتناولها ما يلي:

  1. الفيتامينات المتعددة (بالإنجليزية: Multivitamins).
  2. فيتامين ب12.
  3. الكالسيوم وفيتامين د.
  4. الحديد.
  5. فيتامين ج.

الفحوصات الطبية ما بعد عملية تكميم المعدة

ينصح بإجراء الفحوصات التالية بعد عملية تكميم المعدة:

  • فحص السكر الصيامي (بالإنجليزية: Fasting Glucose Test)، وتحليل السكر التراكمي (بالإنجليزية: Hemoglobin A1C)؛ للمرضى المصابين بالسكري.
  • فحص الدهون الكامل في الدم (بالإنجليزية: Lipid profile)؛ للمرضى المصابين بعسر شحميات الدم (بالإنجليزية: Dyslipidemia).
  • فحص الحديد، ومخزون الحديد، والكالسيوم، وفيتامين د، وفيتامين ب12؛ ينصح بإجراء هذه الفحوصات بعد ثلاثة أشهر، ثم بعد ستة أشهر، ثم مرة واحدة سنوياً.
  • فحص فيتامين هـ، وفيتامين ك، والسيلينيوم، والزنك، والنحاس؛ قد يوصي الطبيب في بعض الأحيان بإجراء هذه الفحوصات.

اقرأ أيضاً: عمليات السمنة المفرطة

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية