الايدز

Acquired Immune Deficiency Syndrome

الايدز

ما هو الايدز

مرض الإيدز (بالإنجليزية: AIDS) أو متلازمة نقص المناعة المكتسبة (بالإنجليزية: Acquired Immune Deficiency Syndrome) هي الحالة المرضية المزمنة والمهددة لحياة المصاب، ويسببها فيروس نقص المناعة البشرية (بالإنجليزية: Human Immunodeficiency Virus or HIV) والمعروف بإسم فيروس الإيدز، إذ يهاجم خلايا الجهاز المناعي مؤثراً على قدرة الجسم على القضاء على العوامل المرضية المسببة للعدوى (البكتيريا او الفيروسات).

يصنف الايدز كأحد الأمراض المنقولة جنسياًً وينتقل عن طريق عدوى فيروس منتقل عبر الاتصال المباشر بدم المصاب، أو من الأم إلى جنينها عن طريق المشيمة. كما أن عدم ظهور اعراض الايدز بعد الاصابة مباشرة مما قد يجعله ينتشر وينتقل إلى الأشخاص الآخرين دون معرفة ذلك. وعلى الرغم من عدم وجود علاج نهائي لمرض الإيدز، إلا أنه يوجد العديد من الأدوية التي تسيطر على الأعراض، وتمكن المريض من العيش حياة صحية، وعند إجراء التشخيص المبكر، والالتزام بالخطة العلاجية، فإن العديد من مرضى الإيدز يمكنهم العيش دون أن يعانوا من مضاعفات الإيدز.

ما هي مراحل مرض الإيدز؟

  • المرحلة الأولى: تستمر من 2 - 4 أسابيع من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، خلال هذه المرحلة يحارب الجسم فيروس الإيدز فتظهر اعراض الايدز الاولية عند الرجال والنساء على شكل أعراض مشابهة لأي اصابة فيروسية مثل الزكام الاعتيادي.
  • المرحلة الثانية (لا تستمر فيها أي أعراض): في هذه المرحلة يتكاثر الفيروس لكن لا تظهر أي أعراض، وتسمى هذه الفترة بعديمة الأعراض، أو المزمنة، فقد تستمر هذه الفترة 10 سنوات أو أكثر، وفي نهاية هذه المرحلة يبدأ عدد خلايا CD4 في الانخفاض، وتبدأ الأعراض في الظهور، مع الانتقال إلى المرحلة الثالثة.
  • المرحلة الثالثة: تعد هذه المرحلة أكثر المراحل الشديدة في مرض الإيدز، إذ يحدث تلف شديد في جهاز المناعة، ويصاب المرضى هنا بعدد كبير من الأمراض الشديدة، كمضاعفات للإيدز، تسمى بالأمراض الانتهازية (بالإنجليزية: Opportunistic Illnesses).

إن مرض الايدز لا ينتقل بسهولة من شخص لآخر، فيما يلي أهم أسباب الإصابة بالإيدز وطرق انتشاره:

  • ممارسة الجنس الشرجي أو المهبلي: عند ممارسة الجنس المهبلي أو الجنس الشرجي مع شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية دون استخدام الواقي الذكري أو أخذ أدوية لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية أو المانع.
  • مشاركة الإبر أو الحقن: أو غيرها من المعدات المستخدمة في إعداد حقن المخدرات، مع شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية، ويجدر بالذكر أن فيروس نقص المناعة البشرية قد يعيش في الإبر المستخدمة لفترة تصل إلى 42 يوم، اعتماداً على درجة الحرارة، وعوامل أخرى.
  • أثناء الحمل أو الولادة من الأم المُصابة، أو خلال الرضاعة الطبيعية.

على الرغم من أن المخاطر يمكن أن تكون أعلى إذا كانت الأم تعيش مع فيروس نقص المناعة البشرية، وعدم تناول العلاجات والالتزام التوصيات. إن عملية فحص جميع النساء الحوامل لفيروس نقص المناعة البشرية والبدء في علاج فيروس نقص المناعة مباشرة أدى إلى خفض عدد الأطفال الذين يولدون مع فيروس نقص المناعة البشرية.

حالات نادرة لانتقال الايدز

في حالات نادرة للغاية، يتم انتقال الفيروس فيها عن طريق ما يلي:

  • الجنس الفموي، وضع الفم على القضيب (اللسان)، أو المهبل (اللحس)، أو فتحة الشرج.

بشكل عام يوجد قليل من الخطر للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية عند ممارسة الجنس الفموي، ولكن بالرغم من ندرة انتقال فيروس نقص المناعة البشرية عن طريقه، إلا أنه من الممكن نظرياً إذا قذف رجل بفيروس نقص المناعة البشري في فم شريكه أثناء الجنس الفموي أن ينتقل الفيروس للشريك.

  • عمليات نقل الدم، منتجات الدم، أو زرع الأعضاء والأنسجة التي تكون ملوثة بفيروس نقص المناعة البشرية، إذ كان أكثر شيوعاً في السنوات الأولى من فيروس نقص المناعة البشرية، ولكن الآن الخطر صغير للغاية بسبب الفحوصات الصارمة عند وصول الدم والأعضاء والأنسجة المتبرع بها.
  • تناول الطعام الذي تم مضغه من قبل شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية، إذ يحدث التلوث عند اختلاط الدم الملوث من فم الراعي مع الطعام حين المضغ، ووجد أن الحالات الوحيدة المعروفة هي بين الأطفال الرضع.
  • الاتصال بين الجلد المجروح والجروح، أو الأغشية المخاطية أو الدم الملوث بفيروس نقص المناعة البشرية أو سوائل الجسم الملوثة بالدم.
  • التقبيل العميق، وفتح الفم مع شخص إذا كان الشخص لديه تقرحات أو نزيف في اللثة، ولا ينتشر الفيروس عن طريق اللعاب.

ما هي الطرق التي لا ينتقل بها فيروس نقص المناعة البشرية؟

 فيروس نقص المناعة البشرية لا يستطيع البقاء على قيد الحياة لفترة طويلة خارج جسم الإنسان (مثل على السطوح)، وأنه لا يمكن التكاثر خارج المضيف البشري. ولا ينتشر عن طريق:

  • الهواء أو الماء.
  • البعوض، القراد أو غيرها من الحشرات.
  • اللعاب والدموع، أو العرق التي لم يتم مختلطة مع الدم من شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • المصافحة، والمعانقة، وتقاسم المراحيض، وتبادل أطباق أو كؤوس الشرب، أو إغلاق الفم أو التقبيل مع شخص مصاب بالإيدز.
  • نوافير الشرب.
  • الأنشطة الجنسية الأخرى التي لا تنطوي على تبادل سوائل الجسم (على سبيل المثال، اللمس).
  • المخالطة العارضة مثل المصافحة أو تبادل الأطباق.
  • التقبيل مغلق الفم أو 'التقبيل الاجتماعي'.

اقرأ أيضاً: الايدز: معتقدات خاطئة ومضللة

يدمر فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) الخلايا في جهاز المناعة التي تلعب دوراً هاماً في الدفاع عن الجسم والمعروفة بإسم (CD4) ويزداد ضعف الجهاز المناعي بزيادة عدد خلايا CD4 المتضررة.

تبدأ الأعراض الأولية للإيدز عند دخول الفيروس إلى الجسم أول مرة، إذ خلال شهرين تظهر على المصاب أعراضاً تشبه أعراض الإنفلونزا، مثل:

وبعد عدة أشهر أو أكثر، فإن فيروس نقص المناعة البشرية يدخل في مرحلة الكمون السريري، التي تستمر عادة عشر سنوات، وقد لا تظهر أي أعراض على بعض المُصابين، بينما قد تظهر بعض الأعراض على آخرين، وتتضمن الآتي:

أما المراحل المتأخرة من أعراض متلازمة نقص المناعة المكتسبة، فتتضمن الآتي:

يتم اختبار معظم الناس على أساس عوامل الخطر في العدوى بفيروس الإيدز. يجب الحصول على اختبار لتشخيص فيروس نقص المناعة المكتسبة البشرية (تحليل الإيدز) كل سنة على الأقل إذا كنت

  • تتشارك في الإبر أوالحقن أو المعدات الأخرى لحقن المخدرات. 
  • لديك تاريخ من الأمراض المنقولة جنسياً. 
  • مارست الجنس بدون وقاية (مهبلي، شرجي، أو عن طريق الفم) مع عدة شركاء أو مجهول، أو إذا كان لديك ممارسة جنسية بدون وقاية مع شريك لا يعرف وضعه مع مرض الإيدز

قد يوصي بعض مقدمي الرعاية الصحية اختبار كل 3-6 أشهر إذا كان لديك عوامل خطر معينة، بما في ذلك تعاطي المخدرات بالحقن، أو ممارسة الجنس غير الآمن مع الآخرين الذين ينخرطون في سلوكيات عالية الخطورة. كما يجب استشارة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك لمعرفة عدد المرات التي يجب فحصها. إن هذا الاهتمام في الفحص الدوري لدى الاشخاص العرضة للإصابة بمرض الإيدز يكمن بسبب عدم ظهور اعراض الايدز من اول يوم بعد إصابة هؤلاء الأشخاص، بالتالي قد يؤدي إلى نقل هذا الفيروس لأشخاص آخرين محيطين بالشخص المصاب حديثاً.

أنواع فحوصات الإيدز

يوجد عدة أنواع من فحوصات الإيدز، وهي:

  •  اختبارات الأجسام المضادة والمستضد (بالإنجليزية: Antibody/antigen Tests): وهو من أكثر أنواع الفحوصات استخداماً، ويعطي نتيجة إيجابية في غضون 18-45 يوم بعد أن يلتقط الشخص فيروس نقص المناعة البشري.
  • اختبار الأجسام المضادة (بالإنجليزية: Antibody Tests): يكشف عن وجود الأجسام المضادة في الدم، بعد 23-90 يوم من انتقال الفيروس، ويمكن إجراء هذا الاختبار عبر الدم أو اللعاب، وقد تظهر النتيجة بعد 30 دقيقة أو أقل، ويمكن إجراؤه في عيادة الطبيب.
  • اختبارات سريعة للأجسام المضادة بفيروس نقص المناعة البشرية: يمكن إجراء فحص فموي للعاب وتظهر نتيجته خلال 20 دقيقة، أو فحص منزلي لضمان الخصوصية، وإرساله إلى المختبر في وقت لاحق.

يهدف علاج الإيدز إلى السيطرة على العدوى، والتخفيف من حدة الأعراض، والحد من حدوث المُضاعفات، ومن أهم علاجات الإيدز:

اقرأ أيضاً: الايدز بين العلاج والتعايش 

يمكن أن يتعايش المصاب مع مرضه بتناول الأدوية في موعدها، واتباع نمط حياة صحي، كممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتناول أغذية صحية متوازنة، والإقلاع عن التدخين، وينصح أن يتابع مريض الإيدز حالته بانتظام مع طبيب مختص، لمناقشة أي أعراض جديدة تظهر عليه، أو لتلقي الرعاية الطبية المناسبة، وقد يحتاج المصاب إلى دعم نفسي، فقد يشعر بالاكتئاب والقلق، وينبغي أن يعلم شريك المصاب بإصابته بالإيدز، لأخذ الاحتياطات اللازمة لتفادي انتقال الإصابة إليه.

 

على الرغم من أن مرض الايدز لا ينتقل بسهوله من شخص لآخر، إلا أنه يوجد بعض النصائح للتقليل من خطر الإصابة بمرض الإيدز منها:

  • الحرص على ممارسة الجنس الآمن وذلك باستخدام الواقي الذكري.
  • في حال كان الشريك مصاباً بفيروس الإيدز يجب تناول العلاج الوقائي قبل التعرض وذلك قبل البدء بعملية الجماع، وفي حال عدم تناوله قم بتناول العلاج الوقائي بعد التعرض.
  • عدم مشاركة الإبر أو غيرها من معدات الحقن مع الأشخاص الآخرين في حال كنت تتلقى أدوية وعلاجات عبر الحقن.

اقرأ أيضاً: علاجات دوائية للوقاية من الاصابة بفيروس نقص المناعة البشرية

تتضمن مضاعفات الإيدز ما يلي:

  • عدوى الفيروس المضخم للخلايا (بالإنجليزية: Cytomegalovirus Disease)، واختصاراً CMV.
  • داء المبيضات، وهي العدوى الفطرية التي تؤثر في البشرة والأغشية المخاطية وتتسبب وخاصة في التجويف الفموي، والحنجرة، والمريء، والأعضاء التناسلية.
  • داء المقوسات، وهي العدوى الطفيلية التي يسببها الكائن الأولي (المقوسة الغوندية) الذي يؤثر في القطط غالباً وبنتقل الى الانسان عن طريق تناول الطعام الملوث ببراز القطة المصابة أو من الام الى جنينها.
  • داء خفيات الأبواغ، وهو المرض الطفيلي المؤثر في الأمعاء وينتقل عن طريق السبيل الفموي البرازي او من خلال شرب الماء الملوث وتظهر أعراضه على شكل اسهال مزمن.
  • التهاب السحايا بالمستخفيات، وهو الداء الفطري المميت ويصاب به الانسان بتنفس الهواء المكون للمُستخفية المورمة المرتبطة به.
  • ساركومة كابوزي (بالإنجليزية: Kaposi’s Sarcoma)، وهو الورم الناجم عن العدوى الفيروسية بالفيروس الهيبريسي الثامن ويظهر على شكل تندبات جلدية خارجية.

Adam Felman. Explaining HIV and AIDS. Retrieved on 19th of March, 2020, From:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/17131

 Nhs. HIV and AIDS. Retrieved on 19th of March, 2020, From:

https://www.nhs.uk/conditions/hiv-and-aids

 Cdc. Stages of HIV Infection. Retrieved on 19th of March, 2020, From:

https://wwwn.cdc.gov/hivrisk/what_is/stages_hiv_infection.html

Webmd. Antiretrovirals: HIV and AIDS Drugs. Retrieved on 19th of March, 2020, From:

https://www.webmd.com/hiv-aids/aids-hiv-medication#1

Joseph Bennington-Castro. HIV Transmission, Risk Factors, and Prevention. Retrieved on 19th of March, 2020, From:

https://www.everydayhealth.com/hiv/guide/transmission/#howhivistransmitted

Ann Pietrangelo. A Comprehensive Guide to HIV and AIDS. Retrieved on 19th of March, 2020, From:

https://www.healthline.com/health/hiv-aids

CDC. HIV Basics. Retrieved on 6th of July, 2020, From:

https://www.cdc.gov/hiv/basics/prevention.html

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بالأمراض الجنسية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض الجنسية
site traffic analytics