هشاشة العظام

Osteoporosis

هشاشة العظام

ما هو هشاشة العظام

هشاشة العظام، ترقق العظام أو تخلخل العظام هو مرض يصيب العظام، يتسبب بزيادة الفراغات بين الخلايا العظمية حيث تصبح رفيعة وأكثر مساميّة وهشة مما يجعلها قابلة للكسر بسهولة، بمجرد الانحناء أو القيام بأي حركات اعتيادية غير مُجهدة للعظم .

يتم عادة تشخيص هشاشة العظام عند حدوث تأثير مباشر على العظام، بسبب سقوط أو رضوض وتصيب هشاشة العظام النساء أكثر بأربعة أضعاف من إصابته للرجال كما وتظهرعادةً بعد سن الأربعين.

كيف تحدث هشاشة العظام؟

العظام هي أنسجة حية تتحلل ويتم استبدالها في عملية تعرف بإعادة البناء (remodeling)،حيث يتم تبديل كامل الهيكل العظمي خلال كل ما يقارب 10 سنين، وتحدث هشاشة العظام عندما لا يستطيع الجسم بناء العظام بشكل كافي لتعويض ما ينقص من العظام القديمة، مما يؤدي إلى أن تصبح العظام مسامية (porous) وهشة وسهلة الإنكسار.

يقوم الجسم ببناء العظام بشكل أسرع من تحللها لغاية أوائل العشرين من العمر، حيث تكون الكثافة العظمية في ذروتها عند أغلب الناس في هذا العمر، ومع التقدم بالسن تبدأ العظام بالتحلل بشكل أسرع من بنائها، ويعتمد مدى خطورة إصابة الشخص بهشاشة العظام على كمية العظام التي قام ببنائها في شبابه، حيث كلما زادت كمية العظام "في المخزن" كلما قلت الفرصة بالإصابة.

تظهر العظام تحت المجهر على شكل خلية نحل، وعند حدوث هشاشة العظام تزيد الفراغات والمسافات بينها في هذه الخلية بشكل أكبر من العظام السليمة، وتصبح ذات بناء نسيجي غير طبيعي.

بالحالة الطبيعية يفقد الانسان في سن الشيخوخة جزءاً من كثافة العظام، ولكن بعض الناس يفقدون كثافة العظم لديهم أسرع بكثير من غيرهم، مما يؤدي إلى هشاشة العظام، وزيادة خطر التعرض للكسور.

ترتبط الاصابة بهشاشة العظام بفقدان العظم لكثافته المرتبطة بتركيبته من الكالسيوم والمعادن كما ينتج عن عجز الجسم على تعويض الخلايا العظمية القديمة باخرى حديثة (البناء العظمي) أو فرط إعادة امتصاص الجسم لكالسيوم العظام.

تعتبر النساء أكثر عرضة لهشاشة العظام وخاصة في فترة ما بعد انقطاع الحيض، ويتوقف المبيض عن إنتاج البويضات بحيث يصبح فقدها السنوي من كثافة العظام 3%، في حين يفقد الرجال 1% سنوياً.

هناك عوامل كثيرة اشتراكها يؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بهشاشة العظام منها:

  • انخفاض مستوى الاستروجين عند النساء

يعتبر انخفاض الاستروجين أكثر أسباب حدوث هشاشة العظام، حيث يزيد تحلل العظام عند :

  • سن انقطاع الدورة إذ يزيد انخفاض مستوى الإستروجين عند النساء في هذه المرحلة.
  • الفتيات الشابات التي تتوقف عندهن الدورة، مثل الفتيات الرياضيات أو اللواتي يعانين من فقدان الشهية (anorexia)، لديهن كثافة عظمية قليلة.
  • عملية إزالة المبيضين جراحيا يزيد من تحلل وخسارة العظام وخطر الإصابة بهشاشة العظام، حيث أظهرت دراسة أن إجراء هذه العملية زاد من كسور الوركين والعمود الفقري والمعصم بنسبة 54%.
  • علاج سرطان الثدي يقلل من نسبة الإستروجين مما يزيد من تحلل العظام.
  • انخفاض مستوى التستوستيرون عند الرجال

يحتاج الرجال إلى كل من التيستوستيرون و الأستروجين للحفاظ على صحة العظام، حيث أن أجسام الرجال تحول التيستوستيرون إلى استروجين يحافظ على العظام.

  • ينخفض مستوى التيستوستيرون عند الرجال مع التقدم بالعمر. 
  • علاج سرطان البروستات يقلل من التيستوستيرون.
  • عند تقييم هشاشة العظام عند الرجال دائما ما يتم إجراء الفحوص للكشف عن نقص التيستوستيرون.
  • اضطرابات هرمونية أخرى

يؤدي زيادة هرمون الغدة الدرقية إلى تحلل وخسارة العظام، الأمر الذي قد يحدث نتيجة فرط الدرقية، أو زيادة استخدام هرمون الدرقية لعلاج قصور الغدة الدرقية.

أيضا يؤدي زيادة الهرمون الدريقي أو هرمون نظير الدرقية (Parathyroid hormone)، وهو ينظم استخدام العظام للكالسيوم، إلى خسارة الكالسيوم في البول على حساب العظام، بالإضافة إلى أن إنتاج الجسم لهرمون النمو يقل مع التقدم بالعمر، والذي يحتاجه الجسم بناء عظام صحية وقوية.

  • نقص الكالسيوم

لا يستطيع الجسم بناء العظام خلال عمليات البناء والتحلل المستمرة طيلة حياة الشخص دون وجود الكالسيوم.

تعتبر العظام مخزن لعنصرين مهمين هما الكالسيوم والفوسفور، ويحتاج الجسم إلى مستوى ثابت من الكالسيوم في الدم حيث أن العديد من أعضاء الجسم تعتمد عليه للعمل بشكل سليم، مثل القلب والعضلات والأعصاب، وعندما تحتاج هذه الأعضاء للكالسيوم تقوم بأخذه من العظام، ومع مرور الزمن يتم استنزاف مخازن الكالسيوم في العظام، في حال عدم الحصول عليه بكميات كافية بسبب نقص الكالسيوم، مما يؤدي إلى نقص كثافة وضعف وهشاشة العظام.

  • نقص فيتامين د

نقص فيتامين د قد يؤدي إلى ضعف العظام وزيادة تحللها وخسارتها، حيث أنه يساعد الجسم على امتصاص واستعمال الكالسيوم بكفائة.

  • التاريخ العائلي للاصابة بهشاشة العظام

  • اضطرابات الطعام

تسبب اضطرابات الطعام محدودية تناول الأطعمة للحصول على المغذيات اللازمة للجسم، وتجعل المصاب بها نحيلاً، مما يضعف العظام عند كل من الرجال والنساء.

  • العمليات الجراحية للجهاز الهضمي

العمليات التي تستخدم لإزالة جزء من المعدة مثل جراحات الوزن أو جزء من الأمعاء تقلل من المساحة المتاحة لامتصاص المغذيات، بما فيها الكالسيوم.

  • نمط الحياة الكسول

تضعف العظام في حال عدم استعمالها وتحريكها، لذلك يعاني الأشخاص قليلو الحركة أو الأشخاص المصابين بأمراض تعيق الحركة، مثل الشلل أو ضمور العضلات (muscular dystrophy)، من خسارة العظام وتحللها بشكل أسرع، لذلك ينصح بممارسة التمارين الرياضية التي تضع ضغطا خفيفا على العظام.

  • التدخين

يعاني المدخنين من كثافة أقل للعظام وزيادة في خطر حدوث الكسور، حيث أشارت الدراسات إلى الآثار الضارة للنكوتين على خلايا العظام، وإلى دوره في منع الجسم من استخدام الإستروجين والكالسيوم وفيتامين د.

  • فرط شرب الكحول

قد يؤدي زيادة تناول الكحول إلى إعاقة بناء العظام وزيادة خسارة الكالسيوم منها، بالإضافة إلى أن الثمل الذي يرافق الكحول يزيد من خطر السقوط، ومع وجود هشاشة العظام يؤدي ذلك إلى زيادة خطر الإصابة بكسور العظام.

  • بعض المواد الغذائية التي تزيد من خطر هشاشة العظام

  • تناول الكثير من البروتين الحيواني قد يؤدي إلى خسارة الكالسيوم.
  • تناول الكثير من الكافيين (أكثر من 4 أكواب يوميا) قد يؤدي إلى خسارة الكالسيوم عبر البول.
  • تناول الكثير من الملح (الصوديوم) يزيد من خسارة الكالسيوم عبر الكلى.
  • أمراض تسبب وتزيد من خطر تحلل وخسارة العظام

يوجد العديد من المشاكل الصحية التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام، وتتضمن ما يلي:

  1. ابيضاض الدم (Leukemia).
  2. الورم الليفي (lymphoma).
  3. الورم النقيي المتعدد (Multiple myeloma).
  4. متلازمة الخلية المنجلية (Sickle cell syndrome).
  • اضطرابات عصبية مثل السكتات الدماغية (Stroke)، ومرض باركنسون، وإصابات الحبل الشوكي.
  • اضطرابات الدم ونخاع العظم مثل الثلاسيميا.
  • الأمراض النفسية مثل الاكتئاب واضطرابات الطعام.
  • اضطرابات الهرمونات والغدد الصماء.
  • مرض السكري.
  • متلازمة كوشينغ (Cushing’s syndrome).
  • فرط الدرقية أو فرط جارة الدرقية.
  • التسمم الدرقي.
  • أمراض وحالات أخرى:

  • الايدز.
  • انسداد الشعب الهوائية المزمن.
  • مرض الكلى المزمن.
  • أمراض الكبد بما فيها التشمع الصفراوي.
  • زراعة الأعضاء.المتلازمة التالية لشلل الأطفال (Post-polio syndrome).
  • تحدب الظهر.
  • أدوية تسبب هشاشة العظام وخسارتها

بعض الأدوية قد تكون ضارة على العظام، وبالأخص عند الحصول عليها بجرعات عالية ولفترات طويلة، لذلك من المهم التحدث من الطبيب حول الأدوية التي تتناولها وعن أثرها على العظام، لكن ينبغي عدم التوقف عن تناول أي دواء دون استشارة الطبيب، وفي حال الاحتياج لتناول دواء يسبب خسارة العظام ينبغي العمل مع الطبيب على الحصول على أقل جرعة مناسبة للحالة، وعلى الإجراءات الوقائية من هشاشة العظام، هذه بعض الادوية:

  • الستيرويدات القشرية (corticosteroids)، مثل الكورتيزون، و البريدنيزون (Prednisone)، وغيرها.
  • مضادات الحموضة (antacids) التي تحتوي على الألمنيوم.
  • بعض الأدوية المضادة لنوبات الصرع، مثل الفينوباربيتال.
  • مثبطات الاروماتيز (Aromatase inhibitors).
  • أدوية العلاج الكيميائي للسرطان (Chemotherapy).
  • السيكلوسبورين (Cyclosporine).
  • الأدوية التي تحتوي على الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية (Gonadotropin releasing hormone).
  • الهيبارين (Heparin).
  • الليثيوم.
  • الميدروكسي بروجيستيرون (Medroxyprogesterone).
  • الميثوتريكسات (Methotrexate).
  • مثبطات مضخة البروتون (Proton pump inhibitor).
  • مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (Selective serotonin reuptake inhibitor).
  • بعض أدوية السكري.
  • الثايروكسين.

  • أعراض هشاشة العظام المبكرة

قد تكون الأعراض الأولية لهشاشة العظام هي مضاعفات المرض نفسه، مثل ألم حادّ مفاجئ بعد تعرض المريض إلى سقوط أو حادث بسيط، والذي ينتج عنه كسر في العظام، ولكن هناك بعض الاعراض والعلامات التي تم ملاحظتها في مراحل مبكرة من هشاشة العظام، مثل:

  1. تراجع أو انحسار اللثة.
  2. ضعف قبضة اليد.
  3. هشاشة الأظافر.

أعراض هشاشة العظام المتقدمة

  1. تقوس الظهر وانحناء العمود الفقري.
  2. قصر القامة.
  3. آلام أسفل الظهر أو الحوض التي تزيد مع الجهد ويخف مع الراحة.
  4. الم الظهر أو العنق الناجم عن الكسور أو انهيار الفقرات.

يتم تشخيص المرض في أغلب الحالات بعد حدوث المضاعفات مثل حدوث كسر للعظام بعد حادث بسيط لا يمكن أن يسبب كسر في عظم إنسان طبيعي، أو عن طريق فحص كثافة العظام.

الفحص السريري أيضاً يمكن أن يدل الطبيب على احتمال أن المريض لديه هشاشة عظام مثل وجود تحدب الظهر مع تقدم السن أو أن المريض فقد من طول قامته.

يتلخص علاج هشاشة العظام، بمنع حدوث الكسور، وتناول الأدوية ومقويات العظام لتعزيز كثافة العظم، ويتم ذلك عن طريق:

  • تغيير نمط الحياة والنظام الغذائي وممارسة الرياضة، ولكن يجب أن تتم ممارسة الرياضة ضمن إشراف مدرب لتجنب حدوث كسور أو رضوض.
  • جلسات العلاج الطبيعي.
  • تناول العقاقير الدوائية لتعزيز القوة العظمية، بوصف الطبيب.
  • المُكملات الغذائية للكالسيوم وفيتامين د.
  • العقاقير الدوائية لعلاج الاضطرابات الهرمونية المرتبطة بهشاشة العظام مثل الاستروجين، هرمون جار الدرقية.

يستطيع الإنسان تجنب هشاشة العظام في كثير من الأحيان، حيث أن بناء العظام السليم منذ الصغر، سيعطي احتياطيّ جيد من أملاح الكالسيوم القادرة على مقاومة التّغيرات التي يمكن أن تحدث لاحقاً في الحياة، والوقت الحرج الذي يبني العظم فيه نفسه هو بين سن العاشرة وسن الثلاثين من عمر الإنسان.

كأي مرض من الأمراض، الوقاية من منع حدوثه هو الأفضل، ويتم الوقاية من هشاشة العظام أو على الأقل تقليل احتمالية حدوثها عن طريق:

  • تناول المصادر الغذائية الغنية بالكالسيوم وفيتامين د، ويعد فيتامين د مهماً لامتصاص الكالسيوم في الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري ومنتظم لتحفيز بطء عملية فقدان الكتلة العظمية.
  • الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول.
  • عند وجود عامل وراثي، ينصح بمتابعة إجراء الفحوصات مع الطبيب المختص لاكتشاف وجود هشاشة العظام مبكراً في حالة الإصابة بها.
  • التركيز على تناول الأطعمة الغنيّة بعنصر الكالسيوم مثل لبن الزبادي، الجبن، السّلمون، السّردين، اللّوز، والقرنبيط.

WebMed. What Causes Osteoporosis? And Why?. Retreived on the 22 of June, 2020, from:

https://www.webmd.com/osteoporosis/features/causes#1

Endocrineweb. Osteoporosis Causes. Retreived on the 22 of June, 2020, from:

https://www.endocrineweb.com/conditions/osteoporosis/osteoporosis-causes

National Osteoporosis Foundation. What is Osteoporosis and What Causes It?.Retrieved on the 22 of June, 2020, from:

https://www.nof.org/patients/what-is-osteoporosis/

William Morrison. Osteoporosis Symptoms. Retrieved on the 23 of June, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/osteoporosis-symptoms

Endocrineweb.Risk Factors for Osteoporosis. Retreived on the 23 of June, 2020, from:

https://www.endocrineweb.com/conditions/osteoporosis/risk-factors-osteoporosis

WebMed. Osteoporosis: Are You at Risk?. Retreived on the 23 of June, 2020, from:

https://www.webmd.com/osteoporosis/guide/osteoporosis-risk-factors

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

2019-01-07 15:09:49

هل الشخص الذي يعاني من هشاشة العظام لهم القدره بعمل تمارين الهشاشه وما الاطعمه التي تقوي العظام أثناء الهشاشه

هل الشخص يعاني من هشاشة العظام لهم القدره بعمل تمارين الهشاشه وما الاطعمه التي تقوي العظام اثناء الهشاشه

2

هل الشخص يعاني من هشاشة العظام لهم القدره بعمل تمارين الهشاشه وما الاطعمه التي تقوي العظام اثناء الهشاشه

يوجد تمارين خاصة بمرضى الهشاشة ومن ضمنها  المشي , والتغذية الصحية السليمة والاحتواء على الكالسيوم والفسفور والمعالدن و الفيتامينات او المكملات بالاضافة لاشعة الشمس ,

0

2019-01-07 20:03:34

see-answer-arrow

2016-02-14 12:30:28

عمري 38 سنة وعندي هشاشة عظام تحاليل المخبرية طبيعية وتحاليل الهرمونات طبيعية ما سبب هشاشة العظام عندي وشكرا

وعندي هشاشة عظام تحاليل المخبرية طبيعية وتحاليل الهرمونات طبيعية ما سبب هشاشة العظام عندي و

1

وعندي هشاشة عظام تحاليل المخبرية طبيعية وتحاليل الهرمونات طبيعية ما سبب هشاشة العظام عندي و

ينصح مراجعة اخصائي روماتيزم ومفاصل . قد يكون السبب خلل فيعملية اﻻيش او ضعف امتصاص المواد االغذائية .تناول المشروبات الغازية بشكل كبير .نتيجة لاخذ بعض اﻻدوية

0

2016-02-14 18:55:54

see-answer-arrow

2014-12-15 21:59:15

ما الفرق بين هشاشة العظام وضعف العظام

ما الفرق بين هشاشة العظام وضعف العظام

2

ما الفرق بين هشاشة العظام وضعف العظام

ضعف العظام ممكن ان يكون امرا عابراً نتيجة لفقد او قلة افراز هرمونات معينة من الجسم او نقص ل فيتامينات ولكن مع الوقت اذا لم يتم معالجتها ممكن ان تتحول الى هشاشة عظام.. فالهشاشة مرحلة متطورة عن ضعف العظام

0

2014-12-16 23:43:07

see-answer-arrow

2014-10-14 16:43:03

هل ممكن الشفاء من هشاشة العظام؟

هل ممكن الشفاء من هشاشة العظام

1

هل ممكن الشفاء من هشاشة العظام

من خلال اخذ الادوية الخاصة بالهشاشة ومراعاة الرياضة والغذاء الجيد وخاصة الالبان والاسماك والاجبان وتعريض الجسم لاشعة الشمس المباشرة صباحا و المساء يمكن ايقاف التدهور في كثافة العظم ويمكن ان نصل الى كثافة اعلى وهذا يتضح من خلال فحص الهشاشة

0

2014-10-14 20:24:21

see-answer-arrow

2014-06-10 20:36:08

ما هى اعراض هشاشة العظام والأسباب

ما هى اعراض هشاشة العظام والاسباب

1

ما هى اعراض هشاشة العظام والاسباب

من اعراض هشاشة العظم ملاحظة كسور متكررة في الفخذ او الحوض او الساعد اثر اصابات او كدمات بسيطة , وجود الام في الظهر , ملاحظة ان طول المريض اصبح يقصر لانخساف في جسم الفقرة او وجود كسور مضغوطة , ينصح عمل فحص هشاشة في مثل عمرك والاهتمام بالرياضة والغذاء الغني بالالبان والاجبان والاسماك وتعريض الجسم لاشعة الشمس المباشرة يوميا من ربع ساعة الى نصف ساعة في الصباح او المساء والتقليل من شرب القهوة والمشروبات الغازية والامتناع عن التدخين

0

2014-06-11 11:01:47

see-answer-arrow

2011-02-23 10:14:13

. انا عمري 23 اريد ان استفسر عن هشاشه العظام انا ادري بعد 23 سنه تبدا هشاشه العظام فهل هناك حليب او شي اخر يساعدني على حفاظ على عظامي سليم من هشاشه

انا استفسر عن هشاشه العظام انا ادري بعد تبدا هشاشه العظام فهل حليب او شي اخر يساعدني على حفاظ على عظامي سليم من هشاشه

2

انا استفسر عن هشاشه العظام انا ادري بعد تبدا هشاشه العظام فهل حليب او شي اخر يساعدني على حفاظ على عظامي سليم من هشاشه

الاضطراب الذي في العمر الذي لا يستطيع فيه الجسم تجديد الأنسجة والعظام . ، مما يؤدى إلى ضعف العظام وزيادة خطر الكسر ؛ ويمكن أن يحدث في أي شخص ، ولكنه أكثر شيوعا في البيض بعد انقطاع الطمث لدى النساء أو سن اليأس.صححي معلوماتك واقرئي تخلخل العظام في القاموس.

0

2011-02-23 10:37:58

see-answer-arrow

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 6 SAR فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض العضلات والعظام و المفاصل
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض العضلات والعظام و المفاصل

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics