كثافة العظم

Bone density

كثافة العظم

ما هو كثافة العظم

تعطي العظام الشكل والدعم الهيكلي للجسم، فهي السقالات التي تمسك الجسم ببعضه، وتختلف العظام في أشكالها، وأحجامها، ووظائفها، ولعل من أهم وظائفها هو دعمها للجسم من الناحية الهيكلية، وحمايتها للأعضاء الحيوية الداخلية، ومساعدتها للجسم على الحركة، وتعمل أيضاً كمنطقة تخزين للمعادن وخاصة الكالسيوم، بالإضافة على أنها توفر بيئة مناسبة لنمو نخاع العظام، حيث يتم تصنيع خلايا الدم هناك.

يبلغ عدد عظام الإنسان عند ولادته 270 عظمة، وتتصل بعض هذه العظام مع بعضها البعض مثل عظام الجمجمة ليصل عددها إلى 206 عظمة عند البلوغ، وتتكون العظام غالباً من الكولاجين البروتيني والذي يشكّل إطاراً ناعماً للعظم، حيث أن معدن فوسفات الكالسيوم هو الذي يقوي هذا الإطار، وفي الحقيقة يتم تخزين أكثر من 99% من الكالسيوم في العظام.

أما بالنسبة لكثافة العظم فهي كمية النسيج العظمي في حجم معيّن من العظم، ويعتبر اختبار الكثافة المعدنية للعظم BMD أحد أهم الاختبارات للكثافة العظمية معبراً عنها بالكتلة المعدنية لكل وحدة حجم من العظم، ويتم إجراؤه عادة عن طريق المسح الإشعاعي للعمود الفقري السفلي أو للورك، وعادةً ما تستخدم قياسات كثافة العظم لتشخيص الإصابة بمرض هشاشة العظام وأمراض العظام الأخرى.

اختبار الكثافة المعدنية للعظم BMD وأهميته

من المهم جداً أن نمتلك عظاماً قوية، ويعتبر اختبار كثافة المعدن في العظم BMD أفضل طريقة غير جراحية لقياس مدى صلابة العظام وقوتها، ويساعد هذا الاختبار في تحديد فيما إذا كان الشخص مصاباً بهشاشة العظام أو أي مرض يؤدي إلى ترقق العظام وانخفاض كثافتها، كما يحدد قابلية الإصابة بالكسور العظمية، بالإضافة إلى مساعدته في تقييم فعالية أدوية هشاشة العظام وتحديد فيما إذا كانت تعمل بالشكل الصحيح أم لا.

يتم إجراء هذا الاختبار بواسطة جهاز DXA المركزي لتشخيص ترقق العظام، ويرمز DXA إلى (Dual energy x-ray absorptiometry) ويعني قياس امتصاص الأشعة السينية الثنائي، حيث تُقاس كثافة العظم في منطقة الظهر السُفلي أو في الورك، وفي حال تعذّر قياسه في هذه الأماكن، فيمكن أن يُقاس من خلال عظم الكعبرة في الساعد.

تزداد أهمية قياس كثافة العظم في الحالات التالية:

  1. النساء بعد سن اليأس.
  2. الرجال الذين يبلغون من العمر 70 سنة أو أكثر.
  3. النساء اللواتي يبلغن من العمر 65 سنة أو أكثر.
  4. الرجال أو النساء الذين تعرضوا لكسور عظمية بعد سن 50 سنة.
  5. ظهور انقطاع أو فقدان للعظم عند تصوير العمود الفقري بالأشعة السينية.
  6. نقصان طول الشخص بمقدار 0.5 بوصة خلال سنة واحدة.
  7. نقصان 1.5 بوصة من الطول الأصلي للشخص.

كيفية إجراء اختبار الكثافة المعدنية للعظم

  • يبقى الشخص مرتدياً ملابسه أثناء الاختبار، ولكن يجب التأكد من عدم وجود أزرار أو أي معادن قريبة من المنطقة المراد فحصها، ويستغرق الاختبار عادةً أقل من 15 دقيقة، وهو غير مؤلم، حيث يعتمد على كميات قليلة من الإشعاع.
  • عند الحاجة لتكرار الاختبار، ينبغي أن يتم تكراره على نفس المنطقة من الجسم وباستخدام نفس المعدات في كل مرة، مما يوفّر مقارنة أكثر دقة مع نتيجة الاختبار السابقة.
  • لا يمكن استخدام الأشعة السينية X ray بدلًا من اختبارات كشف كثافة العظم، لأنها لا تستطيع إظهار هشاشة العظام إلا في حالات متقدمة من المرض، ومع ذلك، فيمكن استخدامها جنباً إلى جنب مع جهاز DXA للكشف عن العظام المكسورة في العمود الفقري أو في أي مكان آخر.

تكرار اختبار الكثافة المعدنية للعظم

يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية هشاشة العظام أن يكرّروا اختبار كثافة العظام بواسطة جهاز  DXA كل 1-2 سنة، أما عند البدء في دواء جديد لهشاشة العظام، فسيقوم معظم مقدمي الرعاية الصحية بإجراء اختبار كثافة العظام بعد عام واحد.

نتائج اختبار الكثافة المعدنية للعظم BMD

يتم عرض نتائج اختبار كثافة العظام باستخدام درجات T، حيث تشير درجة T إلى مقدار كثافة العظام بالمقارنة مع كثافة عظام شخص بالغ يبلغ من العمر 30 عاماً، وينظر مقدم الرعاية الصحية إلى أدنى درجة T لتشخيص مرض هشاشة العظام.

تفسير نتائج اختبار الكثافة المعدنية للعظام وفقاً لمنظمة الصحة العالمية (WHO)

  1. درجة T (من -1 إلى 0أو أعلى) هي كثافة العظام العادية، مثل: (0.9، 0، -0.9).
  2. درجة T (من -1.0 إلى -2.5) تعني أن المريض يعاني من كثافة عظمية منخفضة أو هشاشة العظام، مثل (-1.1، -1.6، -2.4).
  3. درجة T (تساوي -2.5 أو أقل) تعني أن المريض يعاني من هشاشة العظام، مثل (-2.6، -3.3، -3.9).

كلما انخفضت درجة T، فإن ذلك يعني أن كثافة العظام منخفضة أكثر، حيث أن (T-score -1.0) هي أقل من (T-score 0.5)، و(T-score -3.5) هي أقل من (T-score -3.0).

طرق لزيادة كثافة العظام

يمكن للعديد من عادات التغذية وأنماط الحياة المساعدة في بناء عظام قوية والحفاظ عليها مع تقدم الشخص في العمر، وفيما يلي عدة طرق طبيعية لزيادة كثافة العظام:

  1. الإكثار من تناول الخضراوات: فهي واحدة من أفضل مصادر فيتامين ج الذي يحفز إنتاج الخلايا المكونة للعظام، بالإضافة إلى عمله كمضاد أكسدة يحمي العظام من التلف.
  2. أداء تمارين القوة الرياضية بالإضافة إلى تمارين تحمّل الأوزان: تساعد بعض التمارين الرياضية في بناء عظام قوية والمحافظة عليها، كما يمنع تراجع العظام والتهاباها عند الكبار في السن.
  3. تناول كميات كافية من البروتين: إن حوالي 50% من العظام مكونة من البروتين، كما أن انخفاض استهلاك البروتين يؤدي إلى تقليل امتصاص الكالسيوم مما يؤثر على معدلات تكوين العظام، كما يرتبط تناول البروتين عند النساء بعد انقطاع الحيض بانخفاض خطر الإصابة بكسور الساعد وزيادة الكثافة عظمية بشكل ملحوظ في الورك والعمود الفقري والجسم ككل.
  4. تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم: يعد الكالسيوم أهم معدن لصحة العظام، فهو المعدن الرئيسي الموجود فيها، فيقوم بحماية بنية العظام وزيادة قوتها.
  5. تناول الأغذية الغنية بفيتامين د وفيتامين ك: فهما مهمان لبناء عظام قوية، فيلعب فيتامين د دوراً مهماً في مساعدة الجسم على امتصاص الكالسيوم، ويقوم فيتامين ك بدعم صحة العظام عن طريق تعديل (osteocalcin)، وهو بروتين يشارك في تكوين العظام ويمنع فقدان الكالسيوم منها.
  6. تجنّب الحميات الغذائية منخفضة السعرات الحرارية: ينبغي لبناء عظام قوية اتباع نظام غذائي متوازن يوفر ما لا يقل عن 1200 سعرة حرارية في اليوم.
  7. تناول مكملات غذائية تحتوي على الكولاجين: قد تساعد المكملات الغذائية التي تحتوي على الكولاجين في حماية صحة العظام فالكولاجين هو البروتين الرئيسي الموجود في العظام، فهو يحتوي على الأحماض الأمينية جلايسين، والبرولين، واللايسين التي تساعد على بناء العظام والعضلات والأربطة والأنسجة الأخرى.
  8. الحفاظ على وزن صحي مستقر: يمكن أن يساعد الحفاظ على وزن صحي في دعم صحة العظام، فعلى سبيل  المثال، يزيد نقص الوزن من خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  9. تناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم والزنك: لا يعتبر الكالسيوم هو المعدن الوحيد المهم لصحة العظام بل يلعب المغنيسيوم والزنك دوراً مهماً، فيحول المغنيسيوم فيتامين د إلى شكله الفعال ويعزز امتصاص الكالسيوم، كما يعزز الزنك تصنيع خلايا العظام، ويمنع انهيارها.
  10. تناول الأطعمة الغنية في دهون اوميغا 3 (Omega-3): تساعد هذه الدهون في الحماية من فقدان العظام خلال الشيخوخة.

1- Tim Newman, Bones: All you need to know, last accessed: 7-1-2019, https://www.medicalnewstoday.com/articles/320444.php

2- Medline plus, Bone density, last accessed: 7-1-2019, https://medlineplus.gov/bonedensity.html

3- National osteoporosis foundation, Bone density exam/testing, last accessed: 7-1-2019, https://www.nof.org/patients/diagnosis-information/bone-density-examtesting/

4- Franzisca Spritzler, 10 natural ways to build healthy bones, accessed: 7-1-2019, https://www.healthline.com/nutrition/build-healthy-bones

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بفيزيولوجيا

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة