الربو | Asthma

الربو

ما هو الربو

الربو (بالإنجليزية: Asthma) هو مرض تنفسي تحسسي مزمن يتصف بتضيق الشعب الهوائية وزيادة الإفرازات المخاطية، مع تقلص في العضلات وتضيق في القصبات الهوائية، مسبباً ضيقاً في التنفس مع وجود صفير وسعال بشكل متكرر، وتزداد أعراض الربو هذه سوءاً أثناء الليل، أو في الصباح الباكر، أو عند القيام بأي مجهود.

يعتبر  داء الربو من الأمراض الشائعة التي تحدث في أي مرحلة عمرية، ولكن غالباً ما تظهر أعراض الربو عند الأطفال وخاصة الأطفال دون ست أعوام. وتقدر نسبة المصابين بمرض الربو نحو 10% من سكان العالم،  يعود الجزء الأكبر من التحكم في مرض الربو إلى المريض نفسه، إذ وجد أن المرضى الأكثر تحكماً بالمرض تابعوا بانتظام عيادة طبيب متخصص في مرض الربو وعلاجه وأمراض القصبات الهوائية، وداوموا على متابعة علاج الربو بانتظام.

أنواع الربو

يصنف مرض الربو حسب البرنامج الوطني للتوعية بالربو والوقاية منه إلى:

الربو المتقطع او المتناوب

حيث يعتبر مرض الربو من النوع المتقطع أو المتناوب في حال:

  • كانت أعراض الربو تتكرر بمعدل أقل من يومين خلال الأسبوع و لا تعيق ممارسة النشاطات اليومية.
  • كانت أعراض الربو التي تحدث ليلاً تتكرر بمعدل أقل من يومين شهرياً.
  • كان فحص وظائف الرئة يدل على نتائج جيدة إذا تم الفحص دون وجود نوبة ربو حادة لدى المريض.

الربو الخفيف المزمن

يتميز مرض الربو الخفيف المزمن بأن:

  • الأعراض تتكرر بمعدل أكثر من يومين خلال الأسبوع و لكن لا تحدث يومياً.
  • الأعراض تعيق المريض من القيام بأنشطته اليومية.
  • الأعراض الليلية تحدث ثلاث أو أربع مرات شهرياً.
  • فحص وظائف الرئة يدل على نتائج جيدة إذا تم الفحص بدون وجود نوبة ربو حادة لدى المريض.

الربو المتوسط المزمن

في حال مرض الربو المتوسط المزمن:

  • تعيق أعراض الربو المريض من القيام بأنشطته اليومية.
  • تحدث أعراض الربو الليلية أكثر من مرة واحدة أسبوعياً و لكن لا تحدث يومياً.
  • يدل فحص وظائف الرئة على نتائج غير جيدة.

الربو الشديد المزمن

وفي هذا النوع من أنواع الربو:

  • تحدث الأعراض طوال اليوم.
  • تعيق المريض من القيام بأي نشاط.
  •  تحدث الأعراض الليلية كل يوم تقريباً.
  • يكون فحص وظائف الرئة والتنفس غير جيد.

الهدف من علاج الربو هو السيطرة على الأعراض بحيث ينتقل المريض إلى مرحلة الربو المتقطع أو المتناوب باستخدام الأدوية الموصوفة بالطريقة الصحيحة.

هذا التصنيف تم على أساس شدة أعراض الربو و فحص وظائف الرئة ولكن يجب التنويه على الآتي:

  • يعتبر هذه التصنيف صحيح طبياً إذا لم يخضع المريض للعلاج بعد.
  • قد ينتقل المريض من مرحلة إلى أخرى مع مرور الوقت فيبدأ على شكل أعراض خفيفة لتصل إلى أعراض الربو الشديدة.
  • قد يعاني المريض من أعراض نوبات الربو الحادة خلال أي مرحلة من هذه المراحل.
  • يعد من الصعب تشخيص ربو الأطفال تحت سن الأربع سنوات، لأن أعراض الربو لديهم تختلف عن الأطفال الأكبر سناً أو البالغين. (1)(3)

اقرأ أيضاً: 10 من أنواع الربو المختلفة

السبب المباشر لحدوث الربو غير معروف إلى الآن، ولكن يعزى ذلك إلى بعض العوامل الوراثية والبيئية التي قد تسبب الربو، ومن أسباب الربو ما يلي:

  • الاستعداد الوراثي: ويقصد به التاريخ العائلي لأمراض الحساسية المختلفة، وتاريخ الإصابة بحساسية الربيع، أو الأكزيما (حساسية الجلد)، إذ يزداد المرض بحال وجود تاريخ عائلي بمرض الربو.
  • مسببات الحساسية، أو محفزات الربو: فالربو له علاقة بأمراض الحساسية إذ لوحظ وجود مواد معينة تفاقم أعراض الربو؛ كالأشجار، وبعض أنواع المكسرات، والصبغات، والمواد الكيميائية، والغبار، وفرو ووبر الحيوانات، والعفن، ودخان السجائر، والدهانات، والمواد المنظفة.
  • تناول بعض الأدوية: مثل الأسبرين(بالإنجليزية: Aspirin) ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية، وحاصرات بيتا التي بدورها تزيد من تضيق القصبات الهوائية.
  • عدوى الجهاز التنفسي العلوي: مثل حالات الزكام و الإنفلونزا.
  • عدوى الجهاز التنفسي السفلي: مثل الالتهاب الرئوي والتهاب القصبات الهوائية.
  • التوتر والانفعالات النفسية.
  • تقلبات الطقس، و خاصة التعرض للطقس البارد.
  • التدخين والتدخين السلبي.

اقرأ أيضاً: كل ما تريد معرفته عن الربو التحسسي

الفرضية الصحية وعلاقتها بالربو

من الفرضيات التي وضعها العلماء والتي اعتبروها من مسببات الربو خاصة عند الأطفال وسميت هذه النظرية بالفرضية الصحية أو فرضية النظافة (بالإنجليزية: Hygiene Hypothesis).

وتعني عدم تعريض الأطفال لمسببات الأمراض والحساسية، مما يؤثر على الجهاز المناعي لديهم ويجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض ومن ضمنها مرض الربو. (2)

للمزيد: 10 من أهم أسباب مرض الربو

 تنشأ نوبات الربو من تقلصات تشنجية تحدث في الشعب الهوائية، بسبب تهيجها من مادة تستثير حساسية غشائها المخاطي، والمواد التي تستثير الحساسية متنوعة منها ما يطرأ على الجسم من داخله؛ كسموم بؤرات التعفن في الفم، والأنف، والحلق وغيرها، أو ما يطرأ على الجسم من خارجه؛ كروائح بعض الزهور وشعر بعض الحيوانات، أو ريشها، أو فرائها، ومختلف الأتربة وبعض الأطعمة.

ويمكن التعرف على نوع المادة التي تستثير الحساسية وتسبب ظهور أعراض الربو؛ باختبارات خاصة تجري بحقن المادة المشتبه بها في الجلد فإذا ما عرف نوع هذه المادة أمكن تجنبها، أو تحصين جسم المريض منها بحقنه بها، ومما يزيد التعرض لهذا المرض تأخر استئصال الزوائد الأنفية والحلقية والنزلات الشعبية المزمنة. (4)

قد تكون لبعض من أعراض الربو  خفيفة وتزول مع العلاج، وبعضها الآخر قد يكون شديد، ومن أهم أعراض الربو ما يلي:

  • ضيق التنفس.
  • السعال مع وجود بلغم، إذ يزاد ليلًا أو في ساعات الصباح الباكرة.
  • ألم خفيف في منطقة الصدر.
  • ازرقاق الوجه والأطراف.
  • الإعياء والتعب الشديدين. 
  • صفير الصدر.

للمزيد: أعراض مرض الربو، ماهي؟

اعراض الربو عند الأطفال قبل النوبة

إن أعراض الربو التي قد تدل على قرب موعد حدوث نوبة الربو عند الأطفال والرضع قد تتضمن:

  • الصفير عند التنفس.
  • السعال المزمن بدون إصابة الطفل بالزكام.
  • ضيق في التنفس.
  • ألم الحلق.
  • سرعة أو عدم انتظام التنفس.
  • انقطاع النفس عند القيام بالأنشطة اليومية.
  • الشعور بالإرهاق.
  • اضطربات خلال النوم وعدم الحصول على نوم مريح.

 يجب عند حدوث أي من أعراض الربو السابقة عند الأطفال، التواصل مع الطبيب لإجراء اللازم قبل تطور الحالة وعدم القدرة على السيطرة عليها إلا في غرفة الطوارئ. (2)(3)

للمزيد: الربو عند الاطفال

عند إجراء التشخيص لمرض الربو يتم السؤال عن التاريخ الطبي والعائلي للمريض، وإجراء عدة فحوصات كما هو موضح في ما يأتي:

  • التاريخ الطبي: وتشمل أعراض الربو، وشدة هذه الأعراض، والمثيرات اليومية، ومرحلة المرض، ونوع الأزمات، وعلاج الربو المستخدم ومدى التجاوب معه، إضافة الى الأوضاع البيئية والمعيشية.
  • التاريخ العائلي: إصابة المريض وافراد العائلة سابقاً بأحد أمراض الحساسية.
  • الفحص السريري الطبي: ويشمل فحص المجاري التنفسية العلوية، والحنجرة، والرئة، والجلد. ويتم من خلاله التأكد من طبيعة نفس الشخص المصاب، والتحقق من وجود صفير أو عدمه، كما يتحقق من وجود أي أمراض تحسسية أخرى.
  • الفحوص التشخيصية والمخبرية، منها:
    • فحص وظائف الرئة.
    • مقياس جودة التنفس والذي يتم إجراؤه قبل وبعد استخدام موسعات الشعب.
    • الأشعة السينية للصدر.
    • تحليل كامل للدم.
    • إجراء فحوصات الحساسية (في حال وجود تاريخ عائلي).
    • إجراء مسحة للبلغم وللأنف لفحص الخلايا المناعية في حال الشك بوجود حساسية. (4)

ما هو علاج الربو؟ يعتبر مرض الربو من الأمراض المزمنة التي لا علاج لها، لذا فإن تركيز العلاج يكون على معالجة أعراض الربو الظاهرة على المريض، ومن أهم الأدوية والعلاجات المستخدمة لعلاج الربو والتخفيف من أعراضه:

  • موسع القصبات الهوائية، منها ناهضات بيتا سريعة المفعول مثل البترول (بالإنجليزية: Albuterol)، والجدير بالذكر أن أنواع موسعات القصبات عديدة ومنها ما يستخدم بشكل مستمر ومنها ما يستخدم عند الحاجة أي عند ظهور أعراض الربو، كما أن بعض الموسعات الهوائية قد تحتوي على ناهضات بيتا فقط، وبعضها الآخر يحتوي على الكورتيزون.
  • مرخي القصبات الهوائية، كالثيوفيلين(بالإنجليزية: Theophyline)
  • مضادات الالتهاب الستيرويدية، كالكورتيزون (بالإنجليزية: Cortisone) والتي تأتي على شكل بخاخ أو يتم إعطاؤها في الوريد.
  • مضادات الكولين (بالإنجليزية: Anticholinergics)، مثل الابراتروبيوم (بالإنجليزية: Ipratropium Bromide).
  • أدوية المناعة (بالإنجليزية: Immunomodulators)، مثل اومليزوماب (بالإنجليزية: Omalizumab).
  • أدوية الحساسية لعلاج كتمة الربو.
  • مقشعات البلغم لعلاج كحة الربو.
  • الأجسام المضادة: يتم إعطاء أجسام مضادة اذا تم حصر مسببات محدودة للربو.

أما بالنسبة للحالات الحادة من الربو يجب علاجها في المشفى لمراقبة تركيز الأكسجين في الدم ومنع حدوث مضاعفات خطيرة. (1)(2)

اقرأ أيضاً: علاج الربو بالاعشاب

يفضل اتباع التعليمات التالية للتخفيف والتعايش مع مرض الربو:

  • يجب على مريض الربو المتابعة المستمرة عند الطبيب، لتقييم الحالة باستمرار و منع حدوث نوبة الربو التي قد تستدعي دخول المستشفى. 
  • الانتظام بأدوية علاج الربو.
  • تجنب التعرض للمواد المسببة للربو أو تزيد من حدته.
  • تجنب التعرض للدخان.
  • تجنب الحجرات المغلقة وتجنب الخروج للمتنزهات والمراعي أثناء فصل التزهير بالربيع. 
  • أخذ لقاح الإنفلونزا الموسمية لتخفيف من حدة الإصابة بالإنفلونزا.
  • ممارسة الرياضة بإنتظام كونها تحسن سعة الرئتين وتجعل التنفس أسهل، وتعتبر السباحة بشكل خاص تمريناً مفيداً للأشخاص المصابين بالربو بسبب البيئة الرطبة.
  • استخدام جهاز المفساح (بالإنجليزية: Spacer Device) لمساعدة الرئتين على التقاط البخار وبشكل أكثر فعالية. (3)

لا يوجد طريقة معينة للوقاية من الربو، إذ أنه في الغالب ناتج عن أسباب وراثية لا يمكن تعديلها ولكن يمكن الوقاية من حدوث نوبة وأعراض الربو من خلال ما يلي:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • عدم التعرض للمواد المحفزة.
  • تجنب التعرض للهواء البارد.
  • ممارسة الرياضة.
  • تخفيف الوزن عند الأشخاص المصابين بالسمنة. 

اقرأ أيضاً: ما هو تأثير تغيرات الطقس على مرض الربو؟ (3)

من مضاعفات الربو غير المعالج، قد تكون بعض نوبات الربو قوية وتحدث فشل رئوي وأحياناً الوفاة. (4)

إن الربو مرض مزمن وغالباً ما يتطلب علاجاً طوال الحياة، ولكن أغلب الحالات تكون بسيطة يمكن التعايش معها بسهولة، ويتخللها فترات من عدم وجود أعراض نهائياً اذا التزم المريض بالعلاج الموصوف وتعليمات الطبيب. (2)

[1] The National Heart, Lung, and Blood Institute (NHLBI). Asthma. Retrieved on the 19th of September 2022.

[2] Kimberly Holland and Laura Goldman. What Do You Want to Know About Asthma? Retrieved on the 19th of September 2022.

[3] Webmd. Asthma. Retrieved on the 19th of September 2022.

[4] Centers for Disease Control and Prevention. Learn How To Control Asthma. Retrieved on the 19th of September 2022.

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر

في أمراض الجهاز التنفسي

انا اعاني من الربو ولادتي هل يوجد علاج للربو لاني سمعت عن عملية لعلاج الربو وهل دواء لعلاج الربو لانني اذا ذهبت للنادي وتمرنت احس

لا يوجد عمليه لعلاج الربو ولكن من الممكن بالعلاج المناسب والبعد عن مسببات الازمه الربويه أن نباعد الفترة بين الازمات تجنب التعرض للغبار. تجنب المشروبات الباردة والأيس كريم والتعرض لموجات البرد الشديد. الإقلاع عن التدخين أو التعرض له. التخلص من الحيوانات والماشية التي تعيش في منزلك. عدم الاختلاط بالمرضى المصابين بالأنفلونزا . تجنب استعمال الأدوية التي تساعد على حدوث أزمة الربو مثل الأسبرين الامتناع عن تناول الأغذية المحفوظة في المعلبات والمأكولات التي تحتوي على مواد حافظة وملونة. مع أخذ موسعات الشعب الهوائيه اختر الاجابة

سؤال من أنثى

في أمراض الجهاز التنفسي

ان استخدم flixotide evohaler كعلاج لمرض الربو لدي ولكن لا اعاني من ربو دائم وانما في بعض الحالات هل يجب علي التوقف عن استخدامه ام

السلام عليكم. الربو الشعبى من الأمراض المذمنة و هى ليست خطيرة الا اذا اهمل المريض فى المتابعة و العلاج مع الطبيب المختص و اقول الطبيب المختص حتى لا يعالج المريض الا بالادوية الفعالة و السريعة خاصة اثناء حدوث الاذمات و التى لا تترك آثار جانبية سيئة على المريض. و يحتاج المريض علاج وقائى بعد انتهاء الاذمات و غالبا مايكون باستخدام البخاخات المناسبة. كما ننصح المريض بالابتعاد عن العوامل التى تحدث اذمات الربو مثل الاتربة و الابخرة و والتدخين سواء كن مدخنا او مخالطا للمدخنين و بعض انواع المأكولات وتجنب النزلات البردية و الانفلونزا بقدر الامكان.لو اتبع مريض الرو كل ما سبق سيعيش حياة طبيعية جدا ..

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

2.39 USD فقط

ابدأ الان

مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض الجهاز التنفسي

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الجهاز التنفسي