حرقة المعدة | Heartburn

حرقة المعدة

ما هو حرقة المعدة

إن حرقة المعدة (بالإنجليزية: Heartburn)، أو ما تعرف أيضاً بحموضة المعدة، هي الشعور بألم أو حرق في وسط الصدر، والذي يحدث نتيجة رجوع حمض المعدة إلى المريء. كما يمكن أن يصل الشعور بحرقة المعدة إلى الرقبة والحلق.

يعد حرقان المعدة أحد الأعراض الشائعة للعديد من المشكلات الصحية المختلفة، وأهمها الحمض والارتجاع المعدي المريئي. كما يمكن أن تحدث حرقة المعدة عند الحامل بشكل طبيعي نتيجة لنمو الجنين.

من الشائع حدوث حموضة المعدة بشكل عارض بحيث تستمر من بضع دقائق إلى ساعات، والذي يتم عادة علاجها في المنزل باستخدام أدوية حموضة المعدة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية. ولكن إن حرقان المعدة المستمر لأكثر من ذلك أو الذي يحدث بشكل متكرر يمكن أن يدل على وجود مشكلة صحية تستدعي زيارة الطبيب.

كما أنه عادة ما يزداد حدوث حرقة المعدة بعد الأكل، وخاصة في حال استلقى المريض فوراً بعد تناول الأكل.

إن سبب حموضة المعدة الرئيسي هو رجوع محتويات المعدة إلى المريء، حيث يرتبط المريء بالمعدة عند منعطف يعرف باسم العضلة العاصرة للمريء السفلية، والتي تغلق عندما يغادر الطعام المريء ويدخل المعدة، وبالتالي وبشكل طبيعي تمنع عودة محتويات المعدة إلى المريء.

وعندما لا تعمل هذه العضلة العاصرة للمريء بشكل صحيح أو تكون ضعيفة، عندها سوف يحدث تسريب لمحتويات المعدة باتجاه المريء، ويسبب وصول أحماض المعدة وملامستها لبطانة المريء بحدوث تهيج فيها، الأمر الذي يسبب ظهور أعراض حرقة المعدة.

وتتضمن أسباب حرقة المعدة على ما يلي:

  • الحمل، حيث من الشائع حدوث حرقان المعدة عند الحامل، وخاصة خلال الثلث الثالث من الحمل.
  • فتق الحجاب الحاجز.
  • الإرتجاع المعدي المريئي.
  • التدخين، حيث أن يزيد من احتمالية الإصابة بمرض الإرتجاع المعدي المريئي، كما أن الأشخاص الذين أقلعوا أو قللو من التدخين يمكن أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بأعراض حرقة المعدة.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • التوتر والإجهاد.
  • ارتداء ملابس وأحزمة ضيقة.
  • تناول وجبات كبيرة من الطعام.
  • استخدام بعض الأدوية وخاصة:

اقرأ أيضاً: 9 اسباب لحموضة وحرقة المعدة في رمضان

مشروبات وأكلات تزيد حرقة المعدة

يمكن لبعض أنواع الأطعمة والمشروبات أن تزيد من حموضة المعدة، ومنها:

  • البصل.
  • الحمضيات وعصائرها.
  • الأطعمة الغنية بالدهون.
  • الطماطم والمنتجات التي تحتوي عليها.
  • النعناع.
  • الشوكولاتة.
  • الأطعمة الحارة.
  • الأطعمة المقلية.
  • الكحول.
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة والشاي.
  • المشروبات الغازية.

إن حرقة المعدة عادة ما تتمثل بالشعور بحرق، أو دفء، أو حرارة في وسط الصدر. ولكن يمكن أن تتضمن أعراض حرقة المعدة:

  • حرقة في الحلق.
  • ضغط أو ألم خلف عظمة الصدر.
  • صعوبة في البلع.
  • تفاقم ألم وحرقان المعدة عند الاستلقاء أو الانحناء.
  • الشعور بطعم حار، أو حامض، أو مر، أو مالح في الفم أو مؤخرة الحلق.
  • السعال أو بحة في الصوت.

كم تستمر أعراض حرقة المعدة؟

تؤثر حموضة المعدة على الأشخاص بشكل مختلف، بحيث تبدأ أعراض حرقة المعدة بعد الأكل بوقت قصير، وتستمر من بضع دقائق إلى ساعتين، كما يمكن أن تستمر لفترة أطول في بعض الأحيان.

تعتمد مدة حرقان المعدة التي يشعر فيها المريض على السبب الأساسي لها وكيفية التعامل معها، فمثلاً يمكن أن تستمر أعراض حموضة المعدة حتى يهضم الطعام الذي قام بتحفيزها، ولكن في أحيان أخرى، يمكن أن تختفي أعراضها عند الوقوف بعد الأكل، كما أن تناول أدوية حرقة المعدة يمكن أن تقلل من مدة استمرارها.

ما هو الفرق بين أعراض حرقة المعدة وأعراض النوبة القلبية؟

يمكن أن تتشابه أعراض حرقة المعدة مع أعراض النوبة القلبية، وخاصة ألم الصدر، ومن الممكن أن يعتقد الشخص بأنه مصاب بنوبة قلبية عند تفاقم أعراض الحموضة، والعكس صحيح، لذا من المهم التمييز ما بين أعراض النوبة القلبية وحرقة المعدة.

فإلى جانب ألم الصدر، يمكن أن تتضمن أعراض النوبة القلبية:

  • الشعور بضغط أو امتلاء في منطقة الصدر.
  • ضيق التنفس.
  • التعرق.
  • الدوار.
  • ألم أو إزعاج في أحد أو كلا الذراعين.
  • ألم في المعدة، أو الرقبة، أو الفك، أو الظهر.
  • الغثيان.

فعند معاناة المريض من أحد أو كل هذه الأعراض، عندها يجب مراجعة الطبيب فوراً لتشخيص حالته والتأكد من عدم إصابته بنوبة قلبية.

إن المعاناة من حموضة المعدة المستمرة لفترة طويلة، يمكن أن تكون علامة على حالات أكثر خطورة من ارتجاع الحمض. لذا يمكن أن يقوم الطبيب بعدد من الفحوصات من أجل تحديد سبب حرقة المعدة، ومنها:

  • الأشعة السينية.
  • التنظير الداخلي.
  • مراقبة درجة الحموضة في المريء إما باستخدام فحص مسبار الحمض المتنقل أو تقنية أحدث تسمى برافو (بالإنجليزية: Bravo) والتي تستخدم مستشعرات الأس الهيدروجيني اللاسلكية ولا تحتاج إلى إدخال الأنبوب في مريء المريض.
  • اختبار حركية المريء، والذي يقوم بقياس ضغط المريء وحركته.

كما يمكن للطبيب إجراء مخطط كهربية القلب، لاستبعاد وجود أي مشكلة في القلب تسبب الألم في صدر المريض.

تتضمن أدوية علاج حرقة المعدة ما يلي:

  • مضادات الحموضة، وهي أدوية لا تحتاج إلى وصفة طبية، تساعد في تخفيف وعلاج حرقة المعدة الخفيفة، ومنها:

للمزيد: ادوية حرقة المعدة: مضاد الحموضة جافيسكون

  • حاصرات مستقبلات H2، حيث يمكن أخذها دون وصفة طبية عند تناولها بجرعات قليلة، ولكن إن تناول الجرعات العالية منها يحتاج إلى وصفة طبية، وتقوم أدوية علاج حرقان المعدة هذه على التقليل من مستويات حمض المعدة ويمكن أن تساعد في التئام بطانة المريء. ومن الأمثلة عليها:
  • مثبطات مضخة البروتون، والتي يتشابه مبدأ عملها مع مبدأ عمل حاصرات مستقبلات H2، ولكنها تعد أكثر فاعلية في علاج حرقة المعدة والارتجاع المعدي المريئي، ومن الأمثلة على هذه الأدوية:
    • الأوميبرازول (بالإنجليزية: Omeprazole).
    • الإيزموبرازول (بالإنجليزية: Esomeprazole).
    • اللانزوبرازول (بالإنجليزية: Lansoprazole).

للمزيد: كيف يمكن علاج الحموضة نهائياً؟

يوجد عدد من الإجراءات التي تساعد في علاج حموضة وحرقة المعدة في المنزل، ومنها:

  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على كمية محدودة من الدهون.
  • تجنب تناول الطعام قبل النوم بـ 2-3 ساعات.
  • رفع رأس السرير عند الاستلقاء.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات التي تزيد من حموضة المعدة أو الأطعمة التي تسبب الغازات وانتفاخ البطن.
  • الحرص على بقاء وزن الجسم ضمن معدلاته الطبيعية.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الحرص على تناول وجبات أصغر بشكل متكرر.

يمكن الوقاية من حرقة المعدة والتخفيف منها من خلال تجنب مسبباتها الرئيسية، بما في ذلك:

  • الحرص على عدم الذهاب إلى الفراش بعد تناول الأكل مباشرة، حيث ينصح بتناول وجبات الطعام قبل الاستلقاء بثلاث إلى أربع ساعات على الأقل.
  • تجنب الإفراط في الأكل.
  • تناول الطعام ببطء، والذي يساعد في التقليل من حدوث حرقة المعدة بعد الأكل.
  • ارتداء ملابس فضفاضة.
  • تجنب بعض الأطعمة التي تسبب تفاقم أعراض حموضة المعدة.
  • تجنب الكحول.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • النوم على الجانب الأيسر، حيث يمكن أن يساعد في تحسين الهضم وإزالة الحمض من المعدة والمريء بسرعة أكبر.
  • رفع رأس السرير بحيث يكون الرأس والصدر أعلى من القدمين.
  • ممارسة الرياضة بعد تناول وجبة الطعام بساعتين على الأقل.
  • مضغ العلكة الخالية من السكر بعد تناول وجبات الطعام.

اقرأ أيضاً: اطعمة تسبب حرقة المعدة وارتجاع المريء

إن حرقة المعدة العرضية لا تعد مصدراً للقلق عادة، ولكن إن حموضة المعدة المستمرة أو التي تحدث بشكل متكرر يمكن أن تكون نتيجة الارتجاع المعدي المريئي والذي له عدد من المضاعفات بما فيها:

  • السعال المزمن.
  • التهاب الحنجرة.
  • التهاب أو تقرحات المريء.
  • مشاكل في البلع بسبب ضيق المريء.
  • الإصابة بمرض مريء باريت، والذي يسبب تغيرات في بطانة المريء كما يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان المريء.

أيضاً وبشكل عام، يمكن أن تؤثر حرقة المعدة المستمرة على جودة حياة الفرد، لذا لا بد من مراجعة الطبيب في حال أصبحت حرقة المعدة تقيد النشاطات اليومية للفرد.

في العديد من الحالات، تكون حرقة المعدة ويمكن علاجها بسهولة باستخدام الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية أو من خلال مراقبة ما يتم أكله وتجنب بعض العادات الغذائية ونمط الحياة الذي يزيد من حدوثها.

أما في حالات حرقان المعدة المتكرر أو الذي يزداد سوءاً بمرور الوقت، فهذا يتطلب مراجعة الطبيب للحصول على العلاج المناسب.

[1] Cleveland Clinic. Heartburn. Retrieved on the 16th of January, 2022.

[2] Markus MacGill. Heartburn: Why it happens and what to do. Retrieved on the 16th of January, 2022.

[3] Darla Burke and Sara Lindberg. What You Need to Know About Heartburn. Retrieved on the 16th of January, 2022.

[4] WebMD. Heartburn. Retrieved on the 16th of January, 2022.

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر

في أمراض الجهاز الهضمي

اعاني من حرقه في الحنجرا كثيرا كنت اعاني من حرقه المعده وتعافيت الحمد لله ولكن اعاني من حرقه في الحنجرا كثيرا

من الضروري التاكد من الشفاء من الجرثومه الحلزونيه لان هذه العوارض في الحنجره احتمال ان تكون سببها ارتجاع المريء نتيجه الجرثومه الحلزونيه اولا من الضروري الذهاب الى طبيب انف اذن حنجره لفحص الحنجره وما عرفت السبب واذا كان السبب هو التهاب مصدره المعده يجب التاكد من ذهاب الجرثومه واذا لا تزال موجوده يجب اخذ العلاج المناسب واذا كانت غير موجوده يجب التاكد من نوعيه الطعام و ان لا يكون طعام يسبب الحرقه الحلقه الفؤاد ومن الضروري تناول العشاء على الاقل ثلاث ساعات قبل النوم ويجب رفع المخده اكثر من المعتاد ومن الجيد تناول الامبرازول قبل العشاء

سؤال من ذكر

في أمراض الجهاز الهضمي

مساء ال انا اعاني من حرقة في الصدر كيف اميز بين حرقة القلب وحرقة المعدة

السلام عليكم: احيانا تتشابه اعراض المعدة و المرئ مع اعراض الم القلب و يحتاج ذلك لطبيب متخصص ليقوم بالتشخيص السليم ، و لكن هناك ما يساعد على التفرقة مثلا ١- الالم يزيد مع الاكلات الحراقة و الحمضية هو من المعدة اما الالم الذى يأتى مع المجهود هو من القلب ٢- وجود عوامل خطورة مثل الضغط و السكر و التدخين يجعل من المهم استبعاد مشاكل القلب

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

2.39 USD فقط

ابدأ الان

مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض الجهاز الهضمي

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الجهاز الهضمي