الحمل

Pregnancy

هل تعاني من أعراض حمل ؟

قم بالإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالأعراض لتتطمئن على صحتك و نساعدك بشكل أفضل.
قم باختيار الأعراض اللتي تعاني منها.

ما هو الحمل

يحدث الحمل (بالإنجليزية: Pregnancy) عندما يلقح الحيوان المنوي الذكري البويضة الأنثوية بعد خروجها من المبيض إلى الرحم، ويحدث التلقيح عن طريق اندماج الحيوان المنوي والبويضة معاً، ثم تنتقل هذه البويضة المخصبة إلى أسفل الرحم حيث يحدث الانغراس، وبذلك تبدأ فترة الحمل.

تستمر فترة الحمل الكامل 40 أسبوعاً، أي ما يعادل تسعة أشهر، يتم احتسابها من موعد دورة الحيض الأخيرة للحامل، وهناك العديد من العوامل التي تؤثر على الحمل، حيث أن النساء اللاتي يتلقين رعاية خاصة وجيدة ما قبل الولادة سيمرون بفترة حمل صحية ويلدون أطفال أصحاء. 

من المهم أن تعرف المرأة المراحل والتغييرات والأعراض التي ستمر بها أثناء فترة الحمل لمراقبة صحتها وصحة طفلها، وفي حال أرادت المرأة منع حدوث الحمل يمكنها استخدام إحدى أنواع وسائل تنظيم النسل.

الحمل بالاسابيع

يتم تجميع أسابيع الحمل في ثلاثة فصول أو مراحل، ولكل منها معالم طبية للمرأة الحامل ولجنينها، حيث تقسم مراحل الحمل إلى ما يلي:

  • المرحلة الأولى (الثلث الأول من الحمل): ينمو الجنين بسرعة خلال الأشهر الثلاثة الأولى (الأسابيع 1 إلى 12)، حيث يبدأ في تطوير دماغه، ونخاعه الشوكي، وأعضائه الأساسية، كما سيبدأ قلبه أيضاً في النبض، ويكون احتمال الإجهاض مرتفعاً نسبياً خلال هذه الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وتنصح المرأة دائماً بطلب المساعدة الفورية إذا كانت تعاني من أعراض الإجهاض.
  • المرحلة الثانية (الثلث الثاني من الحمل):  خلال الثلث الثاني من الحمل (الأسابيع 13 إلى 27)، يمكن للطبيب إجراء فحص الموجات فوق الصوتية، حيث يفحص هذا الاختبار جسم الجنين بحثاً عن أي تشوهات في النمو، كما يمكن أن تكشف نتائج الاختبار أيضاً عن جنس الجنين، ومن المحتمل خلال هذه المرحلة من الحمل أن تشعر الحامل بطفلها يتحرك ويركل ويضرب داخل الرحم.
  • المرحلة الثالثة (الثلث الثالث من الحمل): خلال الثلث الثالث من الحمل (الأسابيع 28 إلى 40) سوف تتسارع زيادة وزن المرأة الحامل، وقد تشعر بمزيد من التعب والإرهاق، ويمكن للطفل خلال هذه المرحلة استشعار الضوء، وكذلك فتح وإغلاق عينيه، كما يكتمل تشكل عظامه أيضاً.

ومع اقتراب المخاض، قد تشعر الحامل بآلام وثقل في الحوض، وقد تنتفخ قدميها، وقد تبدأ الانقباضات التي تسمى براكستون هيكس (بالإنجليزية: Braxton-Hicks) في الأسابيع التي تسبق الولادة.

اقرأ أيضاً: الحمل وتأثيره على العلاقة الجنسية بين الزوجين

اختبار الحمل 

تكون اختبارات الحمل المنزلية دقيقة جداً بعد اليوم الأول من غياب الدورة الشهرية، وفي حال ظهرت النتيجة إيجابية في اختبار الحمل المنزلي فيجب على المرأة تحديد موعد مع طبيبها على الفور، حيث سيتم استخدام فحص الموجات فوق الصوتية لتأكيد الحمل وتاريخه.

يتم تشخيص الحمل عن طريق قياس مستويات هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (بالإنجليزية: Human Chorionic Gonadotropin) في الجسم. ويشار إليه أيضاً باسم هرمون الحمل، ويتم إفراز هذا الهرمون عند انغراس البويضة في بطانة الرحم، ومع ذلك ، قد لا يتم اكتشافه إلا بعد غياب الدورة الشهرية.

اقرأ أيضاً: كيف اعرف اني حامل في الايام الاولى؟

تختلف الأعراض التي قد تظهر خلال الحمل من امرأة لأخرى، كما قد تختلف لدى المرأة الحامل نفسها من حمل لآخر، حيث قد تلاحظ المرأة بعض العلامات والأعراض حتى قبل إجراء اختبار الحمل، وسيظهر البعض الآخر من الأعراض بعد عدة أسابيع، حيث تتغير مستويات الهرمونات لديها، وتشمل أعراض الحمل ما يلي:

  • غياب الدورة الشهرية: إن غياب الدورة الشهرية هي أول أعراض الحمل، ومع ذلك، لا يعني غياب الدورة الشهرية بالضرورة حدوث الحمل، وخاصة إذا كانت الدورة غير منتظمة، بالإضافة إلى أن هناك العديد من الحالات الصحية المرضية التي يمكن أن تسبب تأخر الدورة الشهرية.
  • الصداع: يشيع الصداع في مراحل الحمل المبكرة، ويكون ذلك عادة بسبب تغير مستويات الهرمونات في الجسم، وزيادة حجم الدم.
  • كثرة التبول: تبدأ المرأة الحامل تعاني من كثرة التبول في الأسبوع السادس أو الثامن تقريباً بعد الحمل، وعلى الرغم من أن هذا قد يكون ناتجاً عن عدوى المسالك البولية، أو مرض السكري، أو استخدام مدرات البول، إلا أنه من المرجح أن يحدث بسبب ارتفاع المستويات الهرمونية وازدياد حجم الدم.
  • نزول بعض قطرات من الدم: قد تعاني بعض النساء من نزول نقط دموية نتيجة انغراس البويضة في الرحم، ويحدث الانغراس عادة بعد أسبوع إلى أسبوعين من الإخصاب، ويمكن أن يشير النزيف أحياناً إلى مضاعفات الحمل الخطيرة، مثل الإجهاض أو الحمل خارج الرحم أو المشيمة المنزاحة، لذلك تنصح المرأة دائماً بالاتصال بطبيبها للاطمئنان.
  • زيادة الوزن: يتوقع أن تكتسب المرأة ما بين 1 إلى 2 كيلوغرامات في الأشهر القليلة الأولى من الحمل، ويصبح اكتساب الوزن الزائد أكثر وضوحاً مع تقدم الحمل.
  • ارتفاع ضغط الدم: قد يحدث ارتفاع ضغط الدم عند المرأة في بداية الحمل نتيجة العوامل التالية: 
    1. زيادة الوزن أو السمنة.
    2. التدخين.
    3. وجود تاريخ سابق أو تاريخ عائلي لارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل.
  • حرقة في المعدة: تعمل الهرمونات التي يتم إفرازها أثناء الحمل أحياناً على إرخاء الصمام الموجود بين المعدة والمريء، وبالتالي يتسرب حمض المعدة عائداً إلى المريء مسبباً الشعور بالحرقة.
  • الإمساك: يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية في الجسم أثناء الحمل المبكر إلى إبطاء حركة الجهاز الهضمي، ونتيجة لذلك قد تصاب المرأة الحامل بالإمساك.
  • تقلصات البطن: قد تشعر المرأة الحامل بتقلصات وتشنجات في البطن نتيجة لتمدد عضلات الرحم وتوسعها، وتشبه هذه التقلصات تلك التي تشعر بها المرأة أثناء الدورة الشهرية.
  • آلام الظهر: تشتكي معظم النساء الحوامل من آلام الظهر والتي تعد من علامات الحمل، وذلك يحدث نتيجة تمركز الوزن الزائد في محيط الجذع، مما يسبب ضغطاً على عضلات الظهر.
  • فقر الدم: تزداد احتمالية إصابة النساء الحوامل بفقر الدم الذي يسبب أعراضاً مختلفة مثل الدوار والدوخة، وينتج عن فقر الدم في بعض الحالات ولادات مبكرة، لذلك تنصح المرأة بمتابعة فحوصات الدم الدورية خلال الحمل وتناول الفيتامينات المهمة لعلاج فقر الدم.
  • الاكتئاب: تصاب بعض النساء الحوامل بالاكتئاب أثناء الحمل، حيث يمكن أن تكون التغييرات البيولوجية والعاطفية العديدة التي تواجهها المرأة أسباباً مساهمة في الإصابة بالاكتئاب.
  • الأرق: يعتبر الأرق من الأعراض الشائعة للحمل المبكر، ويحدث ذلك بسبب الإجهاد، وعدم الراحة، والتغيرات الهرمونية التي تتعرض لها الحامل، ويمكن معالجة الأرق من خلال اتباع نظام غذائي متوازن، وروتين يومي جيد للنوم، وممارسة تمارين اليوجا ليلاً.
  • تغييرات في الثدي: تعد التغييرات التي تحدث في الثدي واحدة من أولى علامات الحمل الملحوظة، حيث قد تبدأ المرأة بالشعور بآلام وثقل وامتلاء في الثديين، كما قد تصبح الحلمات أكبر وأكثر حساسية وتصبح الهالة المحيطة بالحلمات داكنة اللون.
  • ظهور حب الشباب: تعاني العديد من النساء من حب الشباب في بداية الحمل بسبب زيادة هرمونات الأندروجين، حيث يمكن أن تجعل هذه الهرمونات بشرة الحامل أكثر دهنية، مما قد يؤدي إلى انسداد المسام، وعادة ما يكون حب الشباب أثناء الحمل مؤقتاً ويزول بعد الولادة.
  • الغثيان والتقيؤ: التقيؤ هو أحد أعراض غثيان الصباح عند الحامل (بالإنجليزية: Morning sickness)، وهو أحد الأعراض الشائعة التي تشعر بها الحامل خلال الأربعة شهور الأولى من الحمل (الثلث الأول)، والسبب الرئيسي وراء ذلك هو حدوث التغيرات الهرمونية.

لا يمكن للمرأة أن تعتمد هذه الأعراض لمعرفة أنها حامل، فهي غير كافية لتأكيد حدوث الحمل، حيث قد تتعارض هذه الأعراض مع حالات أخرى مثل متلازمة ما قبل الحيض (بالإنجليزية: Premenstrual syndrome)، وبالتالي يجب عليها إجراء فحص الحمل المنزلي، وفحص الدم للكشف عن مستويات هرمون الحمل في دمها.

للمزيد: حاسبة الحمل

يمكن للحامل اتباع بعض الأمور للحفاظ على صحتها وصحة جنينها، وللوقاية من مضاعفات الحمل، ومن هذه النصائح ما يلي:

  • الالتزام بالفيتامينات الموصوفة من الطبيب وخاصةً حمض الفوليك.
  • القيام ببعض التمارين الرياضية والحرص على الحركة لتجنب الإصابة بالسمنة المفرطة، وسكري الحمل، وتسمم الحمل، ويجب استشارة الطبيب لمعرفة التمارين الرياضية المناسبة أثناء الحمل.
  • الحرص على التغذية المناسبة وتجنب المأكولات والمشروبات الضارة للصحة والجنين. 
  • مراقبة حركة الجنين.
  • الحصول على قسط كاف من النوم.
  • ممارسة الجنس الآمن.
  • الحصول على لقاح الانفلونزا.
  • الانتباه لأعراض الإجهاض أو الولادة المبكرة، وإعلام الطبيب فوراً في حال ظهورها.
  • تجنب تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب.
  • تجنب العادات السيئة التي تؤثر على صحة الحامل والجنين معاً، مثل التدخين، وشرب الكحول، ولعب الرياضات القاسية، وشرب الكثير من المشروبات التي تحتوي على كافيين.

 اقرأ أيضاً: فوائد و أضرار ممارسة الرياضة للمرأة الحامل

تمر معظم حالات الحمل بسلام دون مضاعفات، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تؤثر مضاعفات الحمل على صحة الطفل أو صحة الأم أو كليهما، ويمكن أن تحدث أثناء الحمل أو حتى أثناء الولادة، وعادةً ما تكون النساء اللاتي تعانين من أمراض أو حالات مرضية قبل الحمل أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات الحمل، ومن النساء الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات الحمل ما يلي:

  • النساء المصابات بأمراض مزمنة قبل الحمل، من هذه الأمراض:
    1. السكري.
    2. السرطان.
    3. ارتفاع ضغط الدم.
    4. الالتهابات.
    5. الأمراض المنقولة جنسياً مثل الإيدز.
    6. مشاكل الكلى.
    7. الصرع.
    8. فقر الدم.
  • النساء اللاتي حملن بعد سن 35.
  • النساء اللاتي حملن في عمر مبكر.
  • النساء المصابات باضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية.
  • المدخنات.
  • النساء المدمنات على الأدوية أو المخدرات.
  • النساء اللاتي يتناولن الكحول.
  • النساء اللاتي لديهم تاريخ بالإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • النساء الحوامل بتوائم.

وتشمل مضاعفات الحمل الشائعة ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • سكري الحمل.
  • تسمم الحمل.
  • المخاض المبكر.
  • الإجهاض.

يمكن أن تؤدي معالجة مضاعفات الحمل مبكراً إلى تقليل الأضرار التي تلحق بالأم أو الطفل.

اقرأ أيضاً: أشياء يجب التوقف عنها أثناء الحمل

Kristeen Cherney, Kathyrn Watson and Karen Lamoreux. What Do You Want to Know About Pregnancy? Retrieved on the 13th of March, 2021, from:

https://www.healthline.com/health/pregnancy

Medline plus. Pregnancy. Retrieved on the 13th of March, 2021, from:

https://medlineplus.gov/pregnancy.html

Webmd. Early Pregnancy Symptoms. Retrieved on the 13th of March, 2021, from:

https://www.webmd.com/baby/guide/pregnancy-am-i-pregnant#1

Webmd. Pregnancy Tests. Retrieved on the 13th of March, 2021, from:

https://www.webmd.com/baby/guide/pregnancy-tests#1

Nicole Galan. Pregnancy trimesters: A guide. Retrieved on the 13th of March, 2021, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/323742#1

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة
أخبار ومقالات طبية ذات صلة
فيديوهات طبية

فيديوهات طبية عن امراض القلب والشرايين

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

تخصص طب الاسرة والرعاية الاوليه

الأنفلونزا, السعال, القشعريرة والحرارة, التهاب و آلام الاذن والحلق والقيء واحتقان الجيوب الأنفية والحساسية والطفح الجلدي والاسهال وعسر الهضم والتهابات العين

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بالحمل والولادة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالحمل والولادة

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

حاسبات الطبي