سوء الامتصاص | Malabsorption

سوء الامتصاص

ما هو سوء الامتصاص

يعد سوء الامتصاص أحد أنواع اضطرابات الجهاز الهضمي الذي ينتج عنه نقص أو عدم اكتمال امتصاص المواد الغذائية الضرورية لنمو وتكوين الجسم. فيما يلي عرض للأسباب التي تساهم في سوء الامتصاص، والأعراض، وكيفية العلاج.

يتمثل الدور الرئيسي الذي تقوم به الأمعاء الدقيقة في  امتصاص العناصر الغذائية من الطعام الذي يتم تناول إلى مجرى الدم. وفي حالة سوء الامتصاص، لا تستطيع الأمعاء الدقيقة امتصاص كمية كافية من بعض المغذيات والسوائل.

وغالباً ما تكون المغذيات التي تواجه الأمعاء الدقيقة صعوبة في امتصاصها كبيرة الحجم؛ مثل: البروتينات، والكربوهيدرات، والدهون، أو مغذيات دقيقة؛ مثل: الفيتامينات والمعادن، أو كليهما.

تؤدي مجموعة من الأسباب إلى إمكانية الإصابة بسوء الامتصاص، ومنها:

  • اتباع نظام غذائي غير متوازن لفترة طويلىة.
  • الإصابة بأمراض و التهابات في جدار الجهاز الهضمي.
  • الأسهال المزمن.
  • تنواول بعض أنواع الاأطعمة التي تؤثر على جدار الأمعاء الدقيقة مثل: التوابل الحارة.
  • الإصابة بالامراض النفسية.
  • مرض كرون (وهو عبارة عن التهاب وتقرحات تحدث  في جدار الأمعاء).
  • أمراض الكبد
  • عدم تحمل اللاكتوز.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، مثل: الكولشسين، والتتراسيكلين، والكوليستايرامين.
  • حصى المرارة.
  • سرطان البنكرياس.
  • نقص فيتامين ب 12.

اقرأ أيضاً: حساب نسبة مؤشر كتلة الجسم للذكور (للفئة العمرية 2-20)

تتطور الإصابة بسوء الامتصاص لدى الأطفال منذ الولادة أو تحدث بشكلٍ تدريجي نتيجة تناول أدوية معينة، أو اتباع أنظمة غذائية فير متوازنة، أو الإصابة بأمراض معينة. وتؤدي الأمور السابقة إلى التأثير على العوامل الموجودة في الأمعاء الدقيقة والمسؤولة عن امتصاص مواد غذائية معينة. ومع مرور الوقت، تظهر علامات وأعراض نقص المادة الغذائية التي يوجد خلل في امتصاصها، وبتم التحقق من التشخيص من خلال مراجعة الطبيب وإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة.

ما هي فسيولوجية سوء الامتصاص والقولون العصبي ؟

لا يؤدي القولون العصبي إلى سوء الامتصاص، لكن تتشابه بعض الأعراض ما بين سوء الامتصاص والقولون العصبي. في المقابل تؤدي بعض مشاكل سوء الامتصاص إلى ظهور بعض أعراض القولون العصبي. ويحدث هذا نتيجة لعدم امتصاص الكربوهيدرات في الأمعاء الدقيقة. وبالتالي تنتقل إلى الأمعاء الغليظة حيث تتفاعل مع البكتيريا الموجودة هناك مما يؤدي إلى ظهور أعراض القولون العصبي.

اقرأ أيضاً: الهرمون المنبه للدرقية

تظهر علامات وأعراض الإصابة بسوء الامتصاص كما يلي:

  • ملاحظة وجود خلل في نمو الجسم.
  • انتفاخ البطن والغازات.
  • الإصابة بإسهال مزمن.
  • وهن وضعف في العضلات.
  • الشعور بتقلصات وألم في البطن.
  • فقدان الوزن.
  • شحوب الوجه.

يعتمد الطبيب في تشخيصه لسوء الامتصاص على ما يلي:

  • الفحص السريري للتحقق من مواضع الألم، والنمو، والوزن.
  • الفحص المخبري لعينات البراز والبول.
  • الفحص المخبري لعينة من الدم.
  • التصوير الشعاعي لمنطقة البطن.

كيفية تحليل سوء الامتصاص

يتطلب تحليل سوء الامتصاص العديد من الفحوصات المخبرية التالية:

  • تحليل الدم: يتم عمل فحوصات شاملة للدم كفحص وظائف الكلى والكبد، والأملاح، وتعداد الدم الكامل، والالبومين، والمغنيسيوم، والزنك، والفسفور، والفيتامينات، والحديد.
  • تحليل البراز: ويشمل فحص الدهون البرازية، وفحص التخلص من الدهون البرزاية لمدة 72 ساعة، وفحص صبغة سودان الثالث، وفحص حمض الستاتوكريت، وتحليل انعكاس الاشعة الحمراء القريبة.

كما يتم عمل الفحوصات التالية لعمل تحليل سوء الامتصاص بدقة أكثر:

  • اختبار التنفس.
  • زراعة عينة من القولون الصائم.
  • تصوير مقطعي للبنكرياس.
  • تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالرنين المغناطيسي.
  • التصوير الإلستوجرافي بالرنين المغناطيسي.
  • تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالمنظار.
  • التنظير مع أخذ خزعة.
  • فحص تلوين صامد الحمض.

اقرأ أيضاً: حساب عدد السعرات الحرارية اللازمة للحفاظ على الوزن أو خسارته للنساء

يمكن أن يشمل علاج سوء الامتصاص التدابير التالية:

  • التغذية السليمة والمتوازنة بحيث تتم مراعاة توافر كافة العناصر الضرورية للجسم.
  • تعويض النقص في المعادن والفيتامينات المهمة لصحة الجسم من خلال المكلات الغذائية.
  • وصف المضادات الحيوية في حال وجود التهابات.
  • اختيار طرق إعطاء الأدوية الأنسب (على سبيل المثال: يمكن أن يكون إعطاء المادة التي يوجد خلل في امتصاصها عن طريق الحقن أفضل من إعطائها على شكل أقراص، أو كبسولات، أو محاليل فموية.

علاج سوء امتصاص الدهون

يمكن للتدابير المساعدة في علاج سوء امتصاص الدهون:

  • زيادة الدهون المفيدة في النظام الغذائي تدريجياً.
  • الحرص على إدخال زيت جوز الهند في النظام الغذائي.
  • الحرص على تناول الأطعمة المخمرة المحتوية على البروبيوتك لاستعادة التوازن في الجهاز الهضمي.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على مواد تشبه مكونات العصارة الصفراء للمساعدة على امتصاص الدهون.
  • تناول المكملات الغذائية المحتوية على انزيم البنكرياس (بالانجليزية: Pancrealipase).
  • تناول مكمل حامض المعدة (بالانجليزية: hydrochloric acid)، لتحفيز افراز انزيمات البنكرياس والجهاز الهضمي.
  • الابتعاد عن تناول الحبوب الكاملة للحد من إجهاد الجهاز الهضمي.

علاج سوء الامتصاص بالاعشاب الطبية؟

يمكن حل مشكلة سوء الامتصاص والأعراض الناتجة عنها بالاعشاب الطبية، على الرغم من أن علاج سوء الامتصاص بالطب البديل لم يتم دراسته بشكل كافي.

يمكن أن تساعد النباتات التالية في حل مشكلة سوء الامتصاص:

  • الالوفيرا.
  • النعناع.
  • الطحلب الايرلندي.
  • نبات خاتم الذهب.
  • البترة الصفراء، أو الحماض المفتول.
  • الثوم.

علاج سوء الامتصاص عند الاطفال بالطب البديل

يلجأ الأطباء إلى العديد من التدابير التالية لعلاج سوء الامتصاص عند الأطفال بالطب البديل كما هي متبعة أيضاً عند الكبار:

  • اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على كميات عالية من الخضراوات والفواكه واللحوم.
  • إزالة المسبب الرئيسي للحساسية الغذائية.
  • المساعدة على هضم الطعام باستخدام خل التفاح، وعصير الليمون، والأناناس، والبابايا وغيرها من المساعدات.
  • تناول المكملات التالية التي تدعم سوء الامتصاص تحت إشراف طبي:
  1. البروبيوتك.
  2. مكملات الفيتامينات والمعادن.
  3. مسحوق البروتين.
  4. الجلوتامين وفيتامين أ.
  5. العلاج بالأعشاب الطبية.

علاج سوء الامتصاص والنحافة

يسبب سوء الامتصاص إلى نقصان في جميع العناصر، أو نقصان انتقائي البروتينات، أو الدهون، أو السكريات، أو الفيتامينات، أو المعادن. ويعاني الأشخاص المصابين بذلك إلى فقدان الوزن وصعوبة في المحافظة على وزنهم على الرغم من تناولهم الغذاء الكافي. يمكن حل مشكلة سوء الامتصاص والنحافة عن طريق تعويض النقص بالمكملات الغذائية بتعويض الدهون والفيتامينات والمعادن وغيرها من العناصر المهمة.

علاج سوء امتصاص الفيتامينات والمعادن

يؤدي سوء الامتصاص إلى حرمان الجسم من العناصر الغذائية المهمة نيجة لعدم امتصاصها من الطعام المتناول، لذا ينصح بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن الاساسية التالية تحت اشراف طبي:

  • فيتامين أ.
  • فيتامين دال.
  • فيتامين ك.
  • مجموعة فيتامين ب.
  • الكالسيوم.
  • الحديد.
  • الزنك.
  • حمض الفوليك.
  • المغنيسيوم.
  • أحماض اوميغا 3.
  • جلوتامين.
  • مكملات الليباز وانزيمات البنكرياس.

اقرأ أيضاً: كوليستيرول الدم الكلي

يمكن التعايش مع مشكلة نقص الامتصاص من خلال اتباع نظام حياة متوازن يراعى فيه الحصول على المواد الغذائية التي يحتاجها الجسم واتباع الإرشادات الصحية التي تحسن من جودة الحياة، ومنها:

  • تناول كميات كبيرة من الفواكه الطازجة مثل الأناناس.
  • تناول السمك الأبيض المشوي أو المطبوخ بالبخار بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً.
  • شرب كميات وافرة من الماء ما بين 6 إلى 8 أكواب يومياً.
  • تجنب منتجات الكافيين حيث أنها تقلل من امتصاص الحديد.
  • التقليل من تناول اللحوم ومنتجات القمح اثناء فترة الإصابة.
  • تجنب استخدام الزيوت المعدنية أو الملينات الأخرى لفترات طويلة.

في حال اهمال مشكلة سوء الامتصاص، يمكن حدوث المضاعفات التالية:

اقرأ أيضاً: حساب خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري

في حال تشخيص سوء الامتصاص بطريقة سليمة واستخدام الأدوية والعلاجات التي يصفها الطبيب مع تحسين العادات الغذائية ونمط الحياة، غالباً ما يكون مآل سوء الامتصاص جيداً.

:Michael Kerr. Malabsorption Syndrome. Retrieved on the 24th of January, 2021, from

https://www.healthline.com/health/malabsorption

:Muhammad Bader Hammami. Malabsorption. Retrieved on the 24th of January, 2021, from

https://emedicine.medscape.com/article/180785-overview

:Medlineplus. Malabsorption. Retrieved on the 24th of January, 2021, from

https://medlineplus.gov/ency/article/000299.htm

:Barbara Bolen. Malabsorption and IBS. Retrieved on the 24th of January, 2021, from

https://www.verywellhealth.com/malabsorption-and-ibs-1945309

:Tyesha Zuvarox et al. Malabsorption Syndromes. Retrieved on the 24th of January, 2021, from

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK553106/

:Martin Hughes. Remedies for Vitamin & Mineral Malabsorption. Retrieved on the 24th of January, 2021, from

https://www.livestrong.com/article/433516-remedies-for-vitamin-mineral-malabsorption/

:Jarrod Cooper. Malabsorption. Retrieved on the 24th of January, 2021, from

https://advancedfunctionalmedicine.com.au/malabsorption-symptoms-causes-natural-treatment/

:Atenodoro R. Ruiz. Overview of Malabsorption. Retrieved on the 24th of January, 2021, from

https://www.merckmanuals.com/home/digestive-disorders/malabsorption/overview-of-malabsorption

:Sarah Terry. Diet Supplements to Help With Treatment of Malabsorption. Retrieved on the 24th of January, 2021, from

https://www.livestrong.com/article/302307-diet-supplements-for-the-treatment-of-malabsorption/

:Empowered sustenance. 8 Ways to Improve Fat Malabsorption Naturally. Retrieved on the 24th of January, 2021, from

https://empoweredsustenance.com/fat-malabsorption/

 

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر

في أمراض الجهاز الهضمي

سوء الامتصاص نقص b

اين السؤال ؟ ومن ماذا تعاني ؟ ومنذ متى وما هي عوارضك ؟ ما إن يبدأ الشخص بالشكوى عن كثرة النسيان والشعور الدائم بالتعب والإرهاق إلا ويتلقى النصيحة الذهبية بإجراء فحص لمستوى فيتامين ب12، أو البدء بأخذ مكملات غذائية تحتوي على فيتامين ب12. وفي الحقيقة، يعد نقص فيتامين ب12 من الحالات المرضية الشائعة وهو أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بفقر الدم، وقد أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت في العام 2006 على الفئة العمرية بين 16 و72 سنة، أن نسبة انتشار نقص فيتامين ب12 قد بلغت 50.8 % عند العرب، السبب الرئيسي والأهم لنقص فيتامين ب12 هو حدوث نقص في امتصاصه، او مرض الدم الوبيلي، حساسية القمح وكرون ، الميتفورمين

سؤال من أنثى

في أمراض الجهاز الهضمي

ما هي الادوية التي يجب تناولها في حال وجود سوء امتصاص للبالغين

الابتعاد عن المادة المحسسة للامعاء والتي تزيد اعراض سؤ الامتصاص مثل القمح ومشتقاته والشعير والشوفان. وتعطى بعض الادوية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن على شكل حبوب او شراب

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض الجهاز الهضمي

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الجهاز الهضمي