حصوة المرارة | Gallstone

حصوة المرارة

ما هو حصوة المرارة

يعاني 10 إلى 20 % من سكان الولايات المتحدة من حصوات المرارة، وتنتشر بنسب متقاربة في بلاد العالم كله، يعد انتشارها أقل في آسيا وأفريقيا.

المرارة كيس لاصق بالكبد، يهضم المواد الدهنية، ويخزن أحد السوائل الهضمية المعروفة باسم العصارة الصفراوية، التي تحمل الكوليسترول (بالإنجليزية: Cholesterol) والبيليروبين (بالإنجليزية: Bilirubin)، ويسبب تراكم كميات كبيرة من تلك المواد في المرارة تكون مواد صلبة صغيرة تسمى الواحدة منها حصوة مرارية.

أنواع حصوات المرارة

 تنقسم الحصوات إلى نوعين رئيسين، هما:

  • حصوات الكوليسترول المرارية (بالإنجليزية: Cholesterol gallstones): حصوات صفراء اللون، تنتج على الأغلب من تراكم الكوليسترول في الصفراء، وتعد النوع الأكثر شيوعاً.
  • حصوات المرارة الصبغية (بالإنجليزية: Pigment gallstones): تحدث عند تراكم كميات كبيرة من البيليروبين، وتظهر باللون الأسود أو البني الداكن.

ما زال السبب الرئيس والمحدد لتكون الحصوات غير معروف حتى الآن، لكن حاولت بعض النظريات تفسير تلك الحالة، نذكرها لكم:

  • تراكم كميات كبيرة من الكوليسترول في العصارة الصفراوية: ينتج الكبد كميات كوليسترول أكبر مما تقدر على هضمه المرارة مسبباً حصوات الكوليسترول المرارية، في بعض الأحيان.
  • كميات البيليروبين الكبيرة في العصارة الصفراوية: تحفز بعض الأمراض مثل تليف الكبد وأمراض الدم، الكبد على إنتاج كميات أكبر من البيليروبين، مكونةً حصى المرارة الصبغية.
  • مشاكل تفريغ المرارة: يؤدي تشبع المرارة بسبب عدم قدرتها على تفريغ محتوياتها جيداً إلى تكون حصوات بها.

عوامل الخطر

تنقسم عوامل الخطر إلى عوامل يمكن التحكم بها، وعوامل لا يمكن التحكم بها، وعوامل طبية، وتزداد احتمالية إصابتك إذا كنت تعاني من تلك عوامل.

  • عوامل الخطر الطبية، وتشمل ما يلي:
  1. الحوامل.
  2. مرضى فقر الدم الانحلالي أو المنجلي أو سرطان الدم.
  3. تناول أدوية منع الحمل، أو الأدوية الهرمونية.
  4. من يعانون من مرض في الأمعاء، مثل داء كرون.
  5. مرضى الأمراض الكبدية، مثل التليف.
  6. تناول العقاقير المخفضة للكوليسترول.
  • عوامل الخطر التي لا يمكن التحكم بها، وتشمل ما يلي:
  1. الأعمار أكبر من 40 عاماً.
  2. النساء.
  3. وجود تاريخ عائلي للإصابة بالحصوات.
  • عوامل الخطر التي يمكن التحكم بها، وتشمل ما يلي:
  1. السمنة.
  2. الأنظمة الغذائية التي تحوي كميات دهون كبيرة وقليل من الألياف.
  3. عدم ممارسة الرياضة.
  4. فقدان كثير من الوزن سريعاً.
  5. مرضى السكري.

تبدأ الأعراض غالباً بألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن، خاصةً عند تناول أطعمة مشبعة بالدهون، قد يستمر الألم لساعات كحد أقصى، وقد يصاحبه أعراض أخرى، مثل:

  • ألم بالكتف الأيمن أو الظهر.
  • غثيان.
  • تقيؤ.
  • اضطرابات في المعدة.
  • بول داكن.
  • إسهال.
  • عسر الهضم.
  • تجشؤ.
  • براز أسود قاتم.
  • اصفرار العين أو الجلد.
  • حمى.

تسمى تلك الأعراض أيضاً المغص الصفراوي. 

ما سبب الألم؟

لا تسبب الحصوات بحد ذاتها ألماً، لكنها تعرقل خروج العصارة الصفراوية من المرارة مسببةً ذلك الألم.

هل يمكن ألا تسبب ألماً؟

80 % من الحالات لا يصاحبها ألم، وتكتشف بالأشعة السينية (بالإنجليزية: X-rays)، أو عند إجراء جراحة في البطن، وتسمى حينها حصى المرارة الصامت، طبقاً للكلية الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي (بالإنجليزية: ACG). 

يعتمد التشخيص على فحص الجلد والعينين لتحديد اصفرارهم من عدمه، وإجراء بعض التحاليل والتصاوير، أهمها:

  • الموجات فوق الصوتية (بالإنجليزية: Ultrasounds): تظهر تلك الموجات ما يوجد داخل البطن في تصاوير واضحة، وتعد أدق طريقة لتأكيد الإصابة.
  • مسح النويدات المشعة (بالإنجليزية: Gallbladder radionuclide scan): يحقن المريض بمادة مشعة في عروقه، ثم تنتقل إلى الكبد والمرارة عبر الدم، إذ تساعد على تحديد انغلاق القنوات الصفراوية من عدمه خلال التصاوير، وقد يستغرق هذا الإجراء ساعة كاملة.
  • تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالمنظار (بالإنجليزية: ERCP): تقنية تستخدم بها الكاميرا والأشعة السينية لتحديد المشاكل الموجودة في المرارة وقنوات البنكرياس، وتساعد الطبيب في تحديد ورؤية الحصوات الملتصقة بالقناة المرارية.
  • فحص البطن بالأشعة المقطعية (بالإنجليزية: Abdominal CT scan): تساعد الأشعة المقطعية على التقاط صور للكبد والبطن.
  • تحاليل الدم: يطلبها الطبيب لتقييم وظائف الكبد، وتحديد كميات البيليروبين. 

كذلك قد يطلب الطبيب الفحوصات التالية:

  • التصوير التنظيري بالموجات فوق الصوتية (بالإنجليزية: Endoscopic ultrasound).
  • التصوير الومضاني الصفراوي (بالإنجليزية: HIDA scan).

لا يعالج المريض إلا بعد ظهور الأعراض، هناك عدة طرق علاجية نذكرها لكم:

  • استئصال المرارة جراحياً (بالإنجليزية: Cholecystectomy): يستأصل الجراح المرارة لعلاج الحصوات المتكررة، وتنتقل العصارة الصفراوية من الكبد إلى الأمعاء الدقيقة مباشرةً في هذه الحالة، تعد تلك الجراحة العلاج الأمثل والأكثر شيوعاً، ولا تشكل إزالة المرارة تهديداً على حياة المريض، ولا تؤثر على عملية هضم الطعام، لكنها قد تسبب إسهالاً مؤقتاً. 
  • علاج حصوات المرارة بدون جراحة: يمكن علاج الحصوات بطرق أخرى غير الجراحة، أهمها:
  1. الأدوية المذيبة للحصوات: استخدام الأدوية لإذابة الحصوات ليس شائعاً؛ ينبغي تناول تلك الأدوية لمدة شهور أو سنوات عدة لإذابة الحصوات، وقد تعود مرة أخرى بعد توقف العلاج، وتستخدم تلك الأدوية مع غير القادرين على إجراء العملية الجراحية لأي سبب، وقد لا تؤتي ثمارها أيضاً، حيث أن أحد تلك الأدوية عقار أورسوديل (بالإنجليزية: Ursodiol)، لإذابة حصوات الكوليسترول المرارية، يؤخذ 2 - 4 مرات يومياً. 
  2. تفتيت الحصوات بالموجات الصادمة (بالإنجليزية: Shock wave lithotripsy): تقنية حديثة تعتمد على استخدام موجات محددة لتفتيت الحصوات إلى قطع صغيرة. 
  • علاج حصوات المرارة طبيعياً في المنزل: إذا كنت تعاني من تلك الحصوات دون الشعور بألم فقد تستطيع التخلص منها منزلياً، حيث تساعد بعض المكملات الغذائية، مثل فيتامين C، والليسيثين (بالإنجليزية: Lecithin) على ذلك، كما يصوم بعض المرضى ثم يشربوا عصير الليمون وزيت الزيتون للتخلص من تلك الحصوات، لكن لا يوجد دليل على فعالية ذلك، بل قد يسبب هذا الإجراء التصاق الحصوات بالقناة الصفراوية.

للمزيد: طرق علاج حصوات المرارة

تكمن الوقاية من حصوات المرارة في تجنب السمنة، وتجنب خسارة الوزن السريعة، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف والدهون باعتدال، وممارسة الرياضة، وتناول المكملات الغذائية المناسبة باستشارة طبية.

إذا شعرت بألم في الجزء الأيمن العلوي من بطنك فلا تتردد في الذهاب إلى أحد مقدمي الرعاية الطبية مثل الطبيب أو الصيدلي لإرشادك إلى ما ينبغي لك فعله، دمتم بصحة وأمان.

اقرأ أيضاً: كيفية التعايش مع حصوات المرارة

قد تسبب الحصوات بعض المضاعفات، أهمها:

  • التهاب المرارة.
  • العدوى في المرارة، أو القنوات الصفراوية، أو الكبد.
  • التهاب البنكرياس.
  • سرطان المرارة.

قد تحدث المضاعفات قبل ظهور الأعراض، كما قد يودي ترك الحصوات التي تصاحبها أعراض بلا علاج بحياة المريض. 

حصوات المرارة والحمل

تتشبع المرارة بالكوليسترول وتنخفض قدرتها الحركية خلال الحمل، لذلك تعد حصوات المرارة أثناء الحمل أمراً شائعاً، وتؤدي في كثير من الأحيان إلى الولادة المبكرة وزيادة معدل وفيات المواليد. 

WebMD. Gallstones (Cholelithiasis). Retrieved on the 4th of February, 2021, from: 

https://www.webmd.com/digestive-disorders/gallstones#1-4

Brindles Lee Macon. Understanding Gallstones: Types, Pain, and More. Retrieved on 4th of February, 2021, from: 

https://www.healthline.com/health/gallstones#treatment

Jerry R. Balentine. Gallstones. Retrieved on 5th of February, 2021, from: 

https://www.emedicinehealth.com/gallstones/article_em.htm#are_there_home_remedies_for_gallstones

National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases (NIDDK). Gallstones (Eating, Diet, & Nutrition for Gallstones). Retrieved on 5th of February, 2021, from:

https://www.niddk.nih.gov/health-information/digestive-diseases/gallstones/eating-diet-nutrition

David C Brooks. Gallstones in pregnancy. Retrieved on 5th of February, 2021, from:

https://www.uptodate.com/contents/gallstones-in-pregnancy#:~:text=Gallstones%20are%20more%20common%20during,as%20neonatal%20morbidity%20%5B1%5D

Douglas M Heuman. Gallstones (Cholelithiasis). Retrieved on 5th of February, 2021, from:

https://emedicine.medscape.com/article/175667-overview#a5

National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases (NIDDK). Definition & Facts for Gallstones (What are the complications of gallstones?). Retrieved on 5th of February, 2021, from: 

https://www.niddk.nih.gov/health-information/digestive-diseases/gallstones/definition-facts#complications

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر

في أمراض الجهاز الهضمي

عن المرارة حصوة المرارة لها علاج او تزال

يجب مراجعة طبيب جراح لآن حصواة المرارة هي مصدر الم ويجب اتخاذ اجراء قبل حصول اي مضاعفات يمكن استعمال بذرة الكتان وبذرة الخلة لكن العلاج يحتاج الى ايام والحصوة يمكن ان يكون لها مضاعفات طارئة كتسببها بانسداد مجرة عصارة المرارة لذا من الضروري المتابعة مع الطبيب الجراح الذي سيختار لك طريقة العلاج حسب حالتك

سؤال من أنثى

في أمراض الجهاز الهضمي

اعاني الم شديد جدا في منتصف اعلى المعدة بعد الاكل الدسم ويسمع في الظهر بين الكتفين فقط عندما يوقظني من النوم ما هي الاسباب المحتملة

هذه اعراض استرحاع فى المرىء او التهاب فى المعده. حصوه المراره ممكن ان تسبب نفس الاعراض ولكن الالم بيكون فى صوره مغص فى الحانب الايمن عادة

سؤال من أنثى

في أمراض الجهاز الهضمي

ما هو علاج المرارة الملتهبة اي ما هو علاج التهاب المرارة

إن علاج التهاب المرارة يعتمد على شدة الحالة عند الشخص المصاب وحدوث أي مضاعفات، حيث يمكن علاج الحالات الخفيفة دون دخول المستشفى في حين أن علاج الحالات الشديدة التي تتطلب استئصال المرارة أو تصريف التقيحات يكون في المستشفى.

وبشكل عام يشمل العلاج الأولي الذي قد يستمر لمدة أسبوع في حالات التهاب المرارة ما يلي:

  • الصوم أي عدم تناول الطعام والشراب من أجل تخفيف الضغط على المرارة، مع اتباع نظام غذائي منخفض الدهون عند العودة إلى تناول الطعام.
  • السوائل عن طريق الوريد من أجل منع الجفاف.
  • الأدوية المسكنة للألم التي يحددها الطبيب المختص حسب الحالة.
  • العمل على تصحيح أي اضطرابات مرتبطة بالكهارل.
  • المضادات الحيوية واسعة الطيف والتي قد تشمل أحد الخيارات التالية:
  1. بيبرسيلين و تازوباكتام بجرعة 3.375 غرام عن طريق الوريد كل 8 ساعات أو 4.5 غرام عن طريق الوريد كل 6 ساعات، أو الأمبيسلين سلبكتام بجرعة 3 غرام كل 6 ساعات عن طريق الوريد، أو الميروبينيم بجرعة 1 غرام عن طريق الوريد كل 8 ساعات. وقد يتم إعطاء اميبينيم سيلاستاتين في الحالات الشديدة بجرعة 500 مغ كل 6 ساعات عن طريق الوريد.
  2. قد يتم إعطاء مضادات حيوية بديلة أخرى مثل الجيل الثالث من السيفالوسبورين بالإضافة إلى ميترونيدازول.
  3. يجب أن يتم تلقي العلاج المناسب مبكراً نظراً إلى احتمالية التطور السريع لالتهاب المرارة الحاد إلى الغرغرينا وغيرها من المضاعفات.
  4. يجب أن تشمل الرعاية الصحية استعادة استقرار الدورة الدموية واستخدام المضادات الحيوية التي تغطي البكتيريا المعوية سالبة الجرام والبكتيريا اللاهوائية في حالة وجود شك بوجود إصابة في القناة الصفراوية.
  • اللجوء إلى استئصال المرارة إما عن طريق المنظار أو عن طريق التدخل الجراحي.
  • العمل على تصريف السوائل و القيح من المرارة من أجل منع انتشار العدوى خاصة للأشخاص الذين يعانون من أعراض شديدة ولا يمكنهم الخضوع للتدخل الجراحي.

ينصح بضرورة مراجعة الطبيب المختص بأسرع صورة ممكنة من أجل تلقي العلاج المناسب قبل تطور أي مضاعفات محتملة ومن هذه المضاعفات ما يلي:

  • تراكم القيح في المرارة.
  • موت الأنسجة في المرارة .
  • حدوث إصابة في القناة الصفراوية قد تؤثر على الكبد.
  • التهاب البنكرياس.
  • التهاب الصفاق.

للمزيد:

سؤال من أنثى

في أمراض الجهاز الهضمي

ما هو الفرق بين المغص المراري و الالتهاب المراري

المغض المرارى غالبا ما يكون مصحوبا بمرور حصوة بالقناة المرارة و انسداد القناة.. و التهاب المرارة يكون فى داخل الحوصلة المرارة ذاتها و كلاهما يحتاج لعمل موجات فوق صوتية على البطن و العرض على طبيب الجهاز الهضمى

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض الجهاز الهضمي

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الجهاز الهضمي