الكوليسترول

Cholesterol

الكوليسترول

ما هو الكوليسترول

الكوليسترول (بالإنجليزية: Cholesterol) هو مادة شمعية شبيهة بالدهون موجودة في جميع خلايا الجسم. يحتاج الجسم البشري إلى بعض الكوليسترول لصنع الهرمونات، وفيتامين (د)، والمواد التي تساعد على هضم الأطعمة.

يعمل الجسم على تصنيع الكوليسترول الذي يحتاجه، ويوجد أيضاً في الأطعمة من المصادر الحيوانية مثل صفار البيض، واللحوم، والجبن.

إذا ارتفع تركيز الكوليسترول في الدم بشكل كبير، يصبح هذا الارتفاع خطراً صامتاً يعرض الشخص لخطر الإصابة بنوبة قلبية، حيث يتحد الكوليسترول مع مواد أخرى في الدم لتشكيل لويحات تلتصق بجدران الشرايين، يعرف تراكم اللويحات بتصلب الشرايين، حيث تصبح الشرايين التاجية ضيقة أو حتى مسدودة، مما يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية.

ما هي وظيفة الكوليسترول في الجسم؟

يساهم الكوليسترول في أربع وظائف أساسية، وهي:

  • المساهمة في تكوين جدران الخلايا، حيث أنه ضروري لتأمين النفاذية والسيولة الصحيحة فيها، وأجسامنا تحتاجه لبناء الخلايا، فهو موجود في غشاء الخلايا في المخ، والأعصاب، والعضلات، والجلد، والكبد، والأمعاء، والقلب.
  • صنع الأحماض الصفراوية الهضمية في الأمعاء.
  • السماح للجسم بإنتاج فيتامين د.
  • تمكين الجسم من صنع بعض الهرمونات.

أين يتم تصنيع الكوليسترول؟

يتم إنتاجه عملياً في كل الخلايا، لكن بنسب أكبر في الكبد، والأمعاء، والجلد، كما يصنع في الدماغ في وقت تكون الميالين (بالإنجليزية: Myelination).

امتصاص الكوليسترول والحصول عليه من الغذاء

بالإضافة إلى الكوليسترول الذي يتم تصنيعه في الجسم، فإن كميات هامة وكبيرة من كوليسترول الجسم يمكن أن تمتص من الأغذية عن طريق الأمعاء، فحوالي 40 - 50% من الكوليسترول الغذائي اليومي يتم إمتصاصه في الأمعاء، بعكس الستيرول (بالإنجليزية: Sterols) النباتي يتم إمتصاصه بشكل سيئ جداً.

كيف يتم نقل الكوليسترول في الجسم؟

وبما أن الكولوستيرول وإستره المسمى بالكوليستريل (بالإنجليزية: Cholesteryl) أساساً غير قابلة للذوبان في الماء، فمن أجل نقلهما بواسطة الدم إلى أرجاء الجسم يقوم الكبد والأمعاء بإنتاج مركبات البروتين الشحمي (بالإنجليزية: Lipid-protein) والتي تسمى بالليبوبروتين (بالإنجليزية: Lipoprotein) والتي تعمل على  نقلهما عبر الدم، وهي عبارة عن مركبات كبيرة معقدة تتكون من مزيج الكوليسترول، وملح إستر، والشحم الفيسفوري (بالإنجليزية: Phospholipids)، وثلاثي الغليسريد (بالإنجليزية: Triglycerides)، وبروتينات مختلفة.

انواع الكوليسترول والفرق بين الكوليسترول الجيد والسيء؟

يتم تقسيم كوليسترول الدم إلى عدة أنواع بناء على نوع البروتين الدهني المرتبط بالكوليسترول، وهذه الأنواع هي:

  • البروتينات الدهنية مرتفعة الكثافة 

يسمى البروتين الدهني مرتفع الكثافة (بالإنجليزية: High-density Lipoprotein or HDL) أيضاً بالكوليسترول النافع، وذلك لأنه يحمل الكوليسترول من أجزاء الجسم المختلفة إلى الكبد، حيث يعمل الكبد بعد ذلك على إزالة الكوليسترول من الجسم والتخلص منه، وبالتالي تمنع ترسبه في جدران الشرايين. لذلك كلما ارتفع تركيز بالكوليسترول الجيد، كلما كان ذلك أفضل،

  • البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة 

البروتين الدهني منخفض الكثافة (بالإنجليزية: Low-density Lipoprotein or LDL) والذي يسمى أيضاً بالكوليسترول الضار، ويمثل الجزء الأكبر من الكوليستيرول في الدم. ويسمى البروتين الدهني منخفض الكثافة بالكوليسترول السيء، لأن هذا النوع يشكل المصدر الأساسي لترسب الكوليسترول في الشرايين وضيقها وانسدادها، وبهذا ، فكلما ارتفع تركيزه في الدم كلما ارتفعت مخاطر الإصابة بأمراض تصلب الشرايين و أمراض شرايين القلب التاجية.

والجدير بالذكر أن هذا النوع من الليبوبروتينات لا يمثل ضرراً إلا بعد تعرضه للأكسدة الذاتية والتي تغيير من طبيعته مما يجعل الجهاز المناعي– ممثلاً فى الخلايا الملتهمة – بالتهام هذه البروتينات الدهنية بعد أكسدتها وبذلك تتحول الخلايا الملتهمة إلى نوع آخر من الخلايا وهي الخلايا الرغوية، والتى تترسب على جدر الأوعية الدموية ومن ثم تبدأ عمليه تصلب الشرايين، هذه النظرية تعطى أهميه قصوى لمضادات الأكسدة لمنع حدوث تصلب الشرايين وتدهورها، 

  • البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة جداً

إن البروتين الدهني منخفض الكثافة جداً (بالإنجليزية: Very Low-density Lipoprotein or VLDL) قد يسميه البعض أيضاً بالكوليسترول الضار، لأنه يساهم في تراكم اللويحات في الشرايين. ولكن والجدير بالذكر أنه يختلف عن البروتين الدهني منخفض الكثافة، فالبروتين الدهني منخفض الكثافة جداً يحمل بشكل أساسي الدهون الثلاثية، أما البروتين الدهني منخفض الكثافة فهو يحمل الكوليسترول بشكل أساسي.

  • البروتينات الدهنية متوسطة الكثافة (بالإنجليزية: Intermediate-density Lipoprotein or IDL).

كيف يتم قياس مستوى الكوليسترول؟

يتم قياس مستوى الكوليسترول من خلال إجراء فحص دهنيات الدم الكامل والذي يشمل:

  •  فحص الكوليسترول الكلي.
  • فحص البروتينات الشحمية منخفضة الكثافة.
  • فحص البروتينات الشحمية مرتفعة الكثافة.
  • فحص ثلاثي الغليسيريد.

ما هي اضرار ارتفاع الكوليسترول؟ 

بالرغم من أن الكولستيرول يعتبر ضروري للحياة، إلا أن المستويات العالية من الكولستيرول في الدم (بالإنجليزية: Hypercholesterolemia) ترتبط بتصلب الشرايين، وما وما يترتب عليه من أمراض القلب والشرايين والدماغ وغيرها.

ما هي اضرار انخفاض الكوليسترول؟ 

إن المستويات المنخفضة من الكولستيرول في الدم (بالإنجليزية: Hypocholesterolemia)، أي عندما يكون أقل من 120 مغم/ديسيلتر، ترتبط بالكآبة، والعصبية، والالتباس وصعوبة اتخاذ القرار، وتغيرات في المزاج أو نمط النوم، والنزيف الدماغي الأولي والذي يحدث عادة عند كبار السن. كما يرتبط بزيادة مخاطر حدوث الولادة المبكرة عند النساء الحوامل أو انخفاض وزن الطفل عند الولادة.

أطعمة ترفع الكوليسترول

يوجد عدد من الأغذية والأطعمة الغنية بالكوليسترول، ولكن إن من هذه الأطعمة ما ينصح بتناوله نظراً لما لها من فوائد غذائية، بينما يوجد أطعمة أخرى غنية بالكوليسترول ينصح بتجنبها. فمن الأطعمة الغنية بالكوليسترول التي ينصح بتناولها:

  • البيض.
  • الجبنة.
  • المحار.
  • لحم الأبقار المغذى على الأعشاب.
  • لحم أعضاء الدواجن المواشي، مثل الكبد، الكليتين، والقلب.
  • سمك السردين.
  • اللبن كامل الدسم.

اقرأ أيضاً: فوائد صفار البيض

أما الأطعمة الغنية بالكوليسترول التي ينصح بتجنبها:

  • الأطعمة المقلية.
  • الوجبات السريعة.
  • اللحوم المصنعة، مثل السجق، والنقانق.
  • الحلويات كالكوكيز، والايس كريم.
  • المخبوزات الجاهزة.

للمزيد اقرأ: عشرة اغذية تسبب ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم

أطعمة تخفض الكوليسترول

يوجد عدد من الأطعمة التي تقلل من الكوليسترول، منها:

  • البقوليات.
  • الأفوكادو.
  • المكسرات، خاصة الجوز واللوز.
  • الأسماك الدهنية، مثل سمك السلمون وسمك الماكريل.
  • الحبوب الكاملة، مثل الشوفان والشعير.
  • الفواكه.
  • الخضراوات، خاصة الخضروات ذات الأوراق الداكنة.
  • الشوكولاتة الداكنة والكاكاو.
  • الثوم.
  • منتجات فول الصويا.
  • الشاي.
  • زيت الزيتون البكر.

للمزيد اقرأ: تخفيض الكوليسترول بتناول 14 نوع من الطعام

Medlineplus. Cholesterol. Retrieved on the 13th of October, 2020, from:

https://medlineplus.gov/cholesterol.html

Harvard Chan. Cholesterol. Retrieved on the 13th of October, 2020, from:

https://www.hsph.harvard.edu/nutritionsource/what-should-you-eat/fats-and-cholesterol/cholesterol/

Better health. Cholesterol - healthy eating tips. Retrieved on the 13th of October, 2020, from:

https://www.betterhealth.vic.gov.au/health/conditionsandtreatments/cholesterol-healthy-eating-tips#lp-h-1

James Roland. Can My Cholesterol Be Too Low?. Retrieved on the 13th of October, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/cholesterol-can-it-be-too-low

Jillian Kubala. 11 High-Cholesterol Foods — Which to Eat, Which to Avoid. Retrieved on the 13th of October, 2020, from:

https://www.healthline.com/nutrition/high-cholesterol-foods

Kerri-Ann Jennings. 13 Cholesterol-Lowering Foods to Add to Your Diet. Retrieved on the 13th of October, 2020, from:

https://www.healthline.com/nutrition/13-foods-that-lower-cholesterol-levels

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بكيمياء حيوية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بكيمياء حيوية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics