ارتفاع الكوليسترول

Hypercholesterolemia

ارتفاع الكوليسترول

ما هو ارتفاع الكوليسترول

ارتفاع الكوليسترول (بالإنجليزية: High Cholesterol) أو فرط كوليسترول الدم (بالإنجليزية: Hypercholesterolemia) هو ارتفاع تركيز الكوليستيرول في الدم، ويعد الكوليسترول عنصراً ضرورياً لبناء الغشاء الخلوي، وتصنيع بعض الهرمونات المهمة للجسم، وتصنيع مواد تساعد في عملية الهضم.

لا يعد ارتفاع الكوليستيرول مرضاً بحد ذاته، وإنما اضطراباً أيضياً ثانوياً للعديد من الأمراض كما في أمراض القلب والأوعية الدموية، إذ أن ارتفاع الكوليسترول في الدم يعد ناقوس خطر للإصابة بأمراض القلب مثل مرض الشريان التاجي.

إن السبب الأكثر شيوعاً من اسباب ارتفاع الكوليسترول في الدم هو نمط حياة غير صحي مثل:

  • عادات الأكل غير الصحية، مثل تناول الكثير من الدهون الضارة، وإحدى هذه الدهون هي الدهون المشبعة التي توجد في بعض اللحوم، ومنتجات الألبان، والشوكولاتة، والمخبوزات، والأطعمة المقلية والمعالجة. هناك نوع آخر، وهو الدهون غير المشبعة، وتوجد في بعض الأطعمة المقلية والمجهزة، ويساهم تناول هذه الدهون في رفع الكولسترول الضار.
  • قلة النشاط البدني والخمول، مع الكثير من الجلوس وممارسة القليل من التمارين الرياضية ينخفض الكوليسترول الجيد.
  • التدخين الذي يخفض الكوليسترول الجيد وخاصة عند النساء، كما أنه يرفع الكوليسترول الضار.
  • الإفرط  في شرب الكحول.

هناك بعض الحالات الطبية التي قد تسبب ارتفاع الكوليسترول في الدم مثل:

كما أن اسباب ارتفاع الكوليسترول في الدم قد تتضمن استخدام بعض الأدوية مثل:

إن العوامل الوراثية قد تتسبب أيضاً في ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم لدى الأشخاص. فمن اسباب ارتفاع الكوليسترول الوراثية وجود طفرة في جين APOB، أو جين LDLR، أو جين LDLRAP1، أو جين PCSK9، ويسمى ارتفاع الكوليسترول بهذه الحالة بفرط كوليسترول الدم الوراثي.

ما الذي يمكن أن يزيد من خطر ارتفاع الكوليسترول في الدم؟

مجموعة متنوعة من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر ارتفاع الكوليسترول في الدم:

  • العمر، حيث تميل مستويات الكوليسترول في الارتفاع كلما تقدمت في العمر (الذكور فوق عمر 45 والإناث فوق عمر 55)، ومع ذلك على الرغم من أنه أقل شيوعاً، إلا أن الأشخاص الأصغر سناً، بمن فيهم الأطفال والمراهقون، يمكنهم أيضاً الإصابة بارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • العوامل الوراثية.
  • تساهم زيادة الوزن أو الإصابة بالسمنة في رفع مستوى الكوليسترول في الدم.
  • سن اليأس المبكر.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التدخين.

الشخص الذي لديه مستويات عالية من الكوليسترول في الغالب ليس لديه علامات أو أعراض، لكن الفحص الروتيني واختبارات الدم المنتظمة يمكن أن تساعد في اكتشاف ذلك. لكن قد تبدأ الأعراض بالظهور عندما يغلق الكوليسترول الشريان ويبدأ بتضييق مجرى الدم، وتظهر الأعراض كالتالي:

يلجأ الطبيب لتشخيص ارتفاع الكوليسترول لمعرفة التاريخ العائلي والمرضي للمصاب، ومعرفة طبيعة الأكل، وإذا كان مدخناً أم لا. بالإضافة إلى القيام بفحص دهون الدم الكامل في لتشخيص ارتفاع الكوليسترول،

فحص دهون الدم الكامل لتشخيص ارتفاع الكوليسترول

فحص دهون الدم الكامل في لتشخيص ارتفاع الكوليسترول يشمل:

  •  فحص الكوليسترول الكلي.
  • فحص ثلاثي الغليسيريد.
  • فحص البروتينات الشحمية منخفضة الكثافة (بالإنجليزية: LDL) أو ما يعرف بالكوليسترول الضار.
  • فحص البروتينات الشحمية مرتفعة الكثافة (بالإنجليزية: HDL) أو ما يعرف بالكوليسترول النافع.

وهناك التوصيات العامة للخضوع للاختبار هي:

  • بالنسبة للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 19 عاماً أو أقل:
    • يجب أن يكون الاختبار الأول بين سن 9 إلى 11 عاماً.
    • يجب أن يخضع الأطفال للاختبار مرة أخرى كل 5 سنوات.
    • قد يخضع بعض الأطفال لهذا الاختبار ابتداء من سن الثانية إذا كان هناك تاريخ عائلي لارتفاع الكوليسترول في الدم، أو نوبة قلبية، أو سكتة دماغية.
  • بالنسبة للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 20 عاماً أو أكبر: يجب أن يتم عمل الاختبار كل 5 سنوات.
  • الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 65 سنة والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و 65 سنة: يجب أن يخضعوا للاختبار كل عام.

تفسير نتائج اختبار قياس الكوليسترول في الدم

  • في البالغين، تعد مستويات الكوليسترول الكلي (ملغ/ديسيلتر):
    • أقل من 200، صحية.
    • تعد قراءة ما بين 200 و 239، ارتفاع بسيط.
    • تعد قراءة 240 وما فوق، مرتفعة.
  • أما مستويات الكوليسترول الضار (ملغ/ديسيلتر):
    • يجب أن تكون أقل من 100.
    • 100-129، مقبول للأشخاص الذين ليس لديهم مشاكل صحية، ولكن قد يكون مصدر قلق لأي شخص يعاني من أمراض القلب، أو عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.
    • 130–159، ارتفاع بسيط.
    • 160-189، مرتفعة.
    • 190 أو أعلى، مرتفعة جداً.
  • مستويات الكوليسترول النافع (ملغ/ديسيلتر):
    • يجب أن تبقى عالية، والقراءة المثلى لمستويات HDL هي 60 أو أعلى.
    • يمكن أن تكون قراءة أقل من 40 من عوامل الخطر الرئيسية لأمراض القلب.
    • قراءة من 41 - 59 تعد انخفاض بسيط. 

فحوصات اخرى لتشخيص ارتفاع الكوليسترول

في حال وجود اختلال في أحد فحوصات دهون الدم، قد يوصى الطبيب بفحوصات واختبارات أخرى لتحديد السبب الكامن (إن أمكن) لحدوث ارتفاع الكوليسترول، منها:

تتعدد الخطوات الأولية الموصى باتباعها لعلاج ارتفاع الكوليسترول في الدم وتجنب الإصابة بأمراض القلب المختلفة كما يلي:

تغيير نمط الحياة لعلاج ارتفاع الكوليسترول

يمكن للأشخاص الذين يرغبون في خفض مستويات الكوليسترول لديهم أو الحفاظ على مستوى مناسب اتخاذ أربعة قرارات رئيسية بشأن نمط الحياة وهي:

  • أكل نظام غذائي صحي للقلب.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تجنب التدخين.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • التوقف عن التدخين.
  • تناول الأطعمة قليلة الدهون والتركيز على الفواكه والخضروات.
  • تناول زيت الزيتون بديلاً عن الزيوت والسمنة.
  • تناول الأسماك مرتين أسبوعياً.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة.
  • تخفيف الوزن في حالة فرط السمنة.

أطعمة لعلاج ارتفاع الكوليسترول

حدد تقرير صادر عن جامعة هارفارد 11 من الأطعمة التي تخفض نسبة الكوليسترول في الدم وهي:

  • الشوفان.
  • الشعير.
  • فاصوليا.
  • الباذنجان.
  • البامية.
  • الجوز.
  • الزيوت النباتية.
  • الفواكه (بشكل أساسي التفاح، والعنب، والفراولة، والحمضيات).
  • الأطعمة القائمة على فول الصويا.
  • الأسماك الدهنية (خاصة سمك السلمون والتونة والسردين).
  • الأطعمة الغنية بالألياف.

يمكن أن تساعد إضافة هذه العناصر في نظام غذائي متوازن على الحفاظ على مستويات الكوليسترول في الدم. يسرد نفس التقرير أيضاً الأطعمة التي قد تكون ضارة بمستويات الكوليسترول، وتشمل هذه:

  • اللحم الأحمر.
  • منتجات الألبان كاملة الدسم.
  • السمن.
  • الزيوت المهدرجة.
  • المخبوزات.

للمزيد اقرأ: تخفيض الكوليسترول بتناول 14 نوع من الطعام

أطعمة لعلاج ارتفاع الكوليسترول

إذا كانت التغييرات في نمط الحياة وحدها لا تخفض نسبة الكوليسترول في الدم بما فيه الكفاية، فقد تحتاج أيضاً إلى تناول الأدوية ويتم تحديد مدى هذه الحاجة اعتماداً على:

  • عمر المريض.
  • اصابة المريض بأمراض القلب، أو بالسكري، أو ارتفاع ضغط الدم.
  • تدخين المريض؟
  • كما يعتمد اتخاذ القرار ببدء العلاج الدوائي على تركيز كلاً من الكوليستيرول الضار والكوليستيرول النافع، أي أكثر من التركيز الكلي للكوليستيرول. 

وهناك عدة أنواع من الأدوية المخفضة للكوليسترول، بما في ذلك:

  • الستاتين

تعد الستاتينان المجموعة الرائدة في الأدوية التي تخفض الكوليسترول. والستاتينات المتوفرة بوصفة طبية تشمل:

يجب ألا يتوقف الشخص عن تناول عقار الستاتين دون التحدث إلى الطبيب، حيث أن ذلك قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

  • الايزيتيميب

في عام 2017، أشار الباحثون إلى أن عقاراً جديداً هو ايزيتيميب (بالإنجليزية: Ezetimibe)، يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر حدوث مشاكل في القلب والأوعية الدموية لدى الأشخاص المعرضين لذلك. حيث يقلل من مستويات الدهون عن طريق الحد من امتصاص الكوليسترول في الأمعاء.

يستخدم  دواء الايزيتيميب إلى جانب الستاتين، وذلك في حال لم ينفع الستاتين وحده في خفض الكوليسترول.

  • دواء الفايبرات.
  • دواء النياسين.
  • النوع التاسع سبتيليزين/كيكسين كونفيرتاز طليعة البروتين (بالإنجليزية: PCSK9 Inhibitors)، وهو نوع جديد من أدوية الخافضة للكوليسترول، ويعتبر أقوى من الستايتن في خفض الكوليسترول.

للمزيد عن الدواء الكوليسترول الجديد، إقرأ المقال التالي: دواء جديد خافض للكوليسترول.

اقرأ أيضاً: سلبيات خافضات الكوليسترول ومخاطرها

يوصى بضرورة التقيد ببعض الخطوات لتقليل المخاطر الناجمة عن ارتفاع كوليستيرول الدم كالالتزام الغذاء الصحي، ممارسة الرياضة، والتوقف عن التدخين.

لتجنب الإصابة بارتفاع كوليسترول الدم، ينصح بما يلي:

  • الفحص الدوري (كل خمسة أعوام) لدهون الدم عند بلوغ سن 35 عند الذكور، و45 عند السيدات اللاتي لا تزيد فرصة اصابتهن بأمراض القلب، وفي المرحلة العمرية 20-35، وبتكرار أكبر عند توافر العوامل التي تزيد من خطر اصابته كالسكري، والتاريخ العائلي في الاصابة بارتفاع الكوليسترول، وارتفاع ضغط الدم، والتدخين.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون وخاصة المشبعة مهنا.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • الحفاظ على الوزن الصحي.

إذا ترك دون علاج، يمكن أن يتسبب ارتفاع الكوليسترول في تراكم اللويحات في الشرايين، وبمرور الوقت يمكن لهذا اللويحات تضييق الشرايين، وتعرف هذه الحالة باسم تصلب الشرايين. تصلب الشرايين هو حالة خطيرة، حيث يمكن أن تحد من تدفق الدم عبر الشرايين، كما أنه يزيد من خطر الإصابة بجلطات دموية خطيرة. تصلب الشرايين يمكن أن يؤدي إلى العديد من المضاعفات التي تهدد الحياة، مثل:

  • السكتة الدماغية.
  • نوبة قلبية.
  • ذبحة صدرية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض الأوعية الدموية الطرفية.
  • مرض الكلى المزمن.

ومن مضاعفات ارتفاع الكوليسترول الأخرى ما يلي:

  • تراكم الدهون في الكبد، والبنكرياس، والطحال والتسبب في تورمها أو تضخمها.
  • ترسب الدهون في الجلد أو الأوتار.

Robert S Rosenson. Hyperlipidemia. Retrieved on the 13th of October, 2020, from:

http://www.uptodate.com/contents/high-cholesterol-and-lipids-hyperlipidemia-beyond-the-basics

J. Rey and F. Rey. Hypercholesteremia and the prevention of atheroma. Retrieved on the 13th of October, 2020, from:

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/185983

Drugs.com. High Cholesterol (Hypercholesterolemia). Retrieved on the 13th of October, 2020, from:

https://www.drugs.com/health-guide/high-cholesterol-hypercholesterolemia.html

Markus MacGill. What causes high cholesterol. Retrieved on the 13th of October, 2020, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/9152.php

Heather Grey. Everything You Need to Know About High Cholesterol. Retrieved on the 13th of October, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/high-cholesterol

Health.harvard.edu. 11 foods that lower cholesterol. Retrieved on the 13th of October, 2020, from:

https://www.health.harvard.edu/heart-health/11-foods-that-lower-cholesterol

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

2012-10-14 19:36:41

والدي 76 سنة يعاني من انتفاخ ببعض مناطق بالجسم وبعض التسلخات الجلدية البسيطة بسبب اختلاط وكترة الادوية التي يتناولها ..هدا حسب كلام الطبيب ..فهو ياخد ادوية ضغط الدم والقلب والسكري //الانسولين تلات مرات باليوم..ما العمل لتتحسن حالته لا يمكنه الاستغناء عن بقية الادوية كدالك هو الخوف من يتازم وضعه اكتر افيدوني ارجزكم ما العمل

يعاني من انتفاخ ببعض مناطق بالجسم وبعض التسلخات الجلدية البسيطة بسبب اختلاط وكترة الادوية التي يتناولها حسب كلام الطبيب فهو ياخد ادوية ضغط الدم والقلب والسكري الانسولين تلات مرات باليومما العمل لتتحسن حالته لا يمكنه الاستغناء عن بقية الادوية كدالك هو الخوف من يتازم وضعه اكتر افيدوني ارجزكم ما العمل

1

يعاني من انتفاخ ببعض مناطق بالجسم وبعض التسلخات الجلدية البسيطة بسبب اختلاط وكترة الادوية التي يتناولها حسب كلام الطبيب فهو ياخد ادوية ضغط الدم والقل...

لتتحسن حالته، عليه القيام بالتمارين اليومية والرياضة والمشي اليومي حسب طاقته، وعدم الجلوس أو النوم في وضع واحد أكثر من ربع أو نصف ساعة، وعليه الاستمرار في تغيير وضعه، كما أن عليه الهتمام بالتغذية المتوازنة، رغم الأدوية التي لا بد منها.الحالة النفسية كذلك مهمة جداً، إذ عليك تشجيعه دائماً ورفع معنوياته، فهناك الملايين من كبار السن في هذا العالم الذين يعيشون مثل حالته ويمارسون حياتهم بشكل طبيعي ولا يعتمدون إلا على أنفسهم شفاه الله.

0

2012-10-15 08:30:19

see-answer-arrow

2011-11-25 20:58:53

هل الفحص الشامل يشمل الهرمونات والغدد ؟ وما الفرق بينه وبين فحص صورة الدم

هل الفحص الشامل يشمل الهرمونات والغدد وما الفرق بينه وبين فحص صورة الدم

1

هل الفحص الشامل يشمل الهرمونات والغدد وما الفرق بينه وبين فحص صورة الدم

يعتمد الفحص الشامل على من يقوم به والهدف من إجرائه وقد يشمل الغدد أو لا يشملها حسب التشخيص المبدئي.أما صورة الدم فتشمل جميع الخلايا الدموية الموجودة في الدم وتظهر في المجهر العادي.

0

2011-11-26 17:10:00

see-answer-arrow

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بخدمات طبية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics