حصوات المرارة (بالإنجليزية: Gallstones) هي أحجار صلبة تتكون في المرارة؛ نتيجةً لزيادة نسبة الكوليسترول أو البيليروبين في العصارة الصفراوية أو نتيجةً لتركز الصفراء بسبب فشل المرارة في إفراغ محتواها.

يمكنك التعايش مع حصوات المرارة ، إذا كنت لا تعاني من ألم أو أية أعراض، إلا أنه قد ترغب في إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة ونظامك الغذائي؛ لمنع الحصوات من التزايد والتسبب في مضاعفات صحية.

سنتعرف من خلال هذا المقال على كيفية التعايش مع حصوات المرارة وبعض النصائح للمساعدة على ذلك، إلى جانب معرفة متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

التعايش مع حصوات المرارة

يمكن أن تؤدي حصوات المرارة إلى مجموعة متنوعة من الأعراض مثل آلام البطن والانتفاخ والغثيان والقيء، ولكن لا تظهر على الكثير من الأشخاص أي منها طوال حياتهم، وتشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً صحياً لديهم خطراً أقل للإصابة بأمراض المرارة؛ لذلك قد تساعد معرفة الأطعمة التي يجب اختيارها، والأطعمة التي يجب تجنبها، والتمتع بوزن صحي في التعايش مع حصوات المرارة.

اقرأ أيضاً: تعرف على التهاب المرارة

اتباع النظام الغذائي الصحي للحفاظ على المرارة

يهدف النظام الغذائي الصحي منخفض الدهون والكوليسترول، ومعتدل السعرات الحرارية، والغني بالألياف الغذائية إلى تقليل الضغط الذي يمكن أن يفرضه النظام الغذائي على المرارة، إما عن طريق تسهيل الهضم أو عن طريق دعم المرارة.

فيما يلي بعض النصائح حول الأطعمة التي يمكن أن تساعد على التعايش مع حصوات المرارة :

  • الأطعمة النباتية: تعد الأطعمة النباتية مصدراً جيداً للفيتامينات، والمعادن ومضادات الأكسدة (بالإنجليزية: Antioxidants)، لذلك يخفف تناول كميات كبيرة من الفاكهة والخضروات الطازجة من الضغط على المرارة.
  • البروتينات الخالية من الدهون: يعد البروتين ضرورياً لإصلاح ونمو أنسجة الجسم، وتعد اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان مصادر جيدة له، لكنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون، ويمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة منها إلى الضغط على المرارة، بينما تعد الأطعمة البروتينية قليلة الدسم خياراً مناسباً كمصدر للبروتينات و كبدائل ممتازة للحوم الحمراء، وتشمل:
  1. الدواجن.
  2. الأسماك.
  3. منتجات الألبان الخالية من الدهون.
  4. المكسرات.
  5. البروتين النباتي كالمكسرات والبقوليات مثل الفول والعدس.
  6. بدائل الألبان، مثل حليب الصويا.
  • الألياف الغذائية: تساهم الألياف الغذائية في صحة الجهاز الهضمي، فقد تحمي الجسم من أمراض المرارة عن طريق تعزيز حركة الطعام عبر الأمعاء، وتقليل إنتاج الأحماض الصفراوية، وتشمل مصادر الألياف الغذائية ما يلي:
  1. الفاكهة.
  2. الخضروات.
  3. البقوليات.
  4. المكسرات والحبوب.
  • الدهون الصحية: تساعد الدهون غير المشبعة، مثل أوميغا 3 على التعايش مع حصوات المرارة وتشمل مصادرها:
  1. الأسماك.
  2. المكسرات، مثل الجوز.
  3. البذور، مثل بذور الكتان.
  4. زيوت السمك.

يمكن أيضاً تناول المكملات الغذائية، ولكن يجب مراجعة الطبيب أولاً، لأن بعض المكملات الغذائية ليست مناسبة للجميع.

  • القهوة: قد يساعد استهلاك القهوة باعتدال في التعايش مع حصوات المرارة حيث تشير الأبحاث إلى أن المواد الموجودة في القهوة لها فوائد عديدة لوظيفة المرارة، بما في ذلك موازنة بعض المواد الكيميائية وتحفيز عمل المرارة، وربما نشاط الأمعاء أيضاً، كما أشارت بعض الأبحاث إلى أن شرب القهوة المحتوية على الكافيين يقلل من خطر الإصابة بحصوات المرارة لدى كل من الرجال والنساء.

اقرأ أيضاً: فوائد القهوة العربية

  • الكالسيوم: يمكن أن يؤدي تناول كمية كافية من الكالسيوم في النظام الغذائي إلى دعم صحة المرارة، وتجده في:
  1. الخضر الورقية الداكنة: مثل البروكلي.
  2. منتجات الألبان: مثل الزبادي والجبن والحليب (الخالية من الدهون).
  3. السردين.
  4. عصير البرتقال.
  • فيتامين سي والمغنيسيوم: قد يساعد كلاً من فيتامين سي، والمغنيسيوم في الوقاية من تفاقم أعراض حصوات المرارة، وتعد الفاكهة والخضروات الطازجة والنيئة، مصادر جيدة لهذه العناصر الغذائية.

الأطعمة التي يتوفر بها فيتامين سي هي:

  1. الفلفل الأحمر والأخضر.
  2. البرتقال والأطعمة الحمضية الأخرى.
  3. فاكهة الكيوي.
  4. بروكلي.
  5. فراولة.
  6. طماطم.

الأطعمة التي يتوفر بها المغنيسيوم هي:

  1. اللوز والكاجو.
  2. الفول السوداني وزبدة الفول السوداني.
  3. السبانخ.
  4. البطاطس.
  5. الأفوكادو.
  6. الأرز.
  7. الزبادي.
  8. الموز.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

النظام الغذائي غير الصحي وتأثيره على صحة المرارة

لا تتسبب حصوات المرارة نفسها في الألم، بينما يكون الألم نتيجة انسداد القناة المرارية بالحصوات؛ مما يحجز الصفراء، وعند تناول أطعمة تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات المكررة والدهون المشبعة، يزيد الضغط على المرارة فيزيد الألم؛ لذا يجب تجنب أو الحد من أنواع الأطعمة التالية للمساعدة على التعايش مع حصوات المرارة :

  • الكربوهيدرات المكررة: تعد الكربوهيدرات جزءاً أساسياً من النظام الغذائي لمعظم الأشخاص، ويمكن أن توفر الكربوهيدرات غير المكررة، مثل الحبوب الكاملة والشوفان، العناصر الغذائية الأساسية، بينما تزيد الكربوهيدرات المكررة من اضطرابات المرارة، ففي إحدى الدراسات، وجد الباحثون أن تناول 40 جراماً أو أكثر من السكر يومياً يزيد من أعراض حصوات المرارة، وتشمل الكربوهيدرات التي يجب الحد منها أو تجنبها ما يلي:
  1. السكريات والمحليات المضافة.
  2. الدقيق الأبيض.
  3. المخبوزات الجاهزة، بما في ذلك البسكويت والكعك.
  4. الحلوى والشوكولاتة.
  • الدهون غير الصحية: الدهون غير الصحية التي يجب تجنبها أثناء التعايش مع حصوات المرارة هي:
  1. اللحوم الحمراء الدهنية.
  2. اللحوم المصنعة.
  3. منتجات الألبان كاملة الدسم.
  4. الأطعمة المقلية.
  5. العديد من الأطعمة السريعة.
  6. المخبوزات والحلويات الجاهزة.
  7. الشوكولاتة والحلويات الأخرى.

للمزيد: إرشادات غذائية لمرضى المرارة

غازات  المعدة والامعاء, اسبابها وسبل تجنبها؟

بعض النصائح والتغييرات الحياتية

للمساعدة على التعايش مع حصوات المرارة جرب هذه النصائح:

  • الحفاظ على وزن صحي.
  • تجنب فقدان الوزن السريع: إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فحاول إنقاص الوزن الزائد تدريجياً؛ إذ أن هناك صلة بين فقدان الوزن السريع وتكوين حصوات المرارة، حيث يمكن أن تتسبب الحميات الغذائية السريعة في إفراز الكبد للمزيد من الكوليسترول في الصفراء، مما يعطل التوازن الطبيعي للكوليسترول والأملاح الصفراوية، فيتشكل الكوليسترول الإضافي إلى بلورات، وبالتالي تكون الحصوات.
  • تناول نظاماً غذائياً مضاداً للالتهابات.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام.
  • تناول المكملات الغذائية حسب موافقة طبيبك.
  • قلل من تناول الدهون، واختر الأطعمة قليلة الدسم كلما أمكن ذلك.
  • أضف الألياف الغذائية إلى نظامك الغذائي لجعل حركة الأمعاء أكثر تماسكاً: حاول إضافة حصة واحدة فقط من الألياف في كل مرة لمنع حدوث الغازات نتيجة لتناول الألياف الزائدة.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات التي قد تسبب الإسهال: مثل تناول الكثير من المشروبات المحتوية على الكافيين، ومنتجات الألبان عالية الدسم.
  • تناول عدة وجبات صغيرة يومياً: الوجبات الصغيرة أسهل في الهضم بالنسبة للجسم.
  • اشرب كمية كافية من الماء: حوالي 6 إلى 8 أكواب في اليوم.

اقرأ أيضاً: علاج المرارة بالأعشاب

انتفاخ ف البطن و نهجان بسيط وبعض اعراض كورونا

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

لا يصاحب حصوات المرارة أي أعراض لدى الكثير من الأشخاص، إلا أنه يجب مراجعة الطبيب عند ظهور أي من هذه الأعراض:

  • الغثيان.
  • الحمى.
  • فقدان الشهية.
  • التقيؤ.
  • بول بلون الشاي.
  • براز فاتح اللون.
  • اصفرار الجلد، إذا كانت قنوات المرارة مسدودة.
  • ألم في الجانب الأيمن العلوي من البطن، وخاصة بعد الوجبات وتناول الأطعمة الدهنية.

لا تحتاج المرارة إلى علاج ما لم تسبب لك أية أعراض، بل في بعض الأحيان يمكنك تمرير حصوات المرارة دون أن تلاحظ، ولكن عند الشعور بأعراض، فمن المرجح أن يوصي طبيبك باستئصال المرارة، وفي حالات نادرة، يمكن استخدام الأدوية.