تفتيح البشرة | Skin lightening

تفتيح البشرة

ما هو تفتيح البشرة

تفتيح البشرة أو تبييض البشرة هي وسيلة تجميلية يتم من خلالها استخدام مراهم، أو كريمات، أو تقنيات مثل الميزوثيرابي، أو البلازما، أو الليزر للحصول على بشرة موحدة وذات لون أفتح. 

وتعمل طرق التبييض المختلفة بآليات مختلفة، أبرزها تقليل إفراز صبغة الميلانين. كذلك، فإن بعض الأقنعة أو الماسكات المنزلية تساعد على توحيد لون البشرة وإعطائها حيوية ونضارة لتبدو بمظهر مشرق، وتستخدم هذه التقنيات أو المستحضرات لتبييض مختلف مناطق الجسم، مثل الوجه، واليدين، والقدمين. يتحدث هذا المقال عن الطرق المختلفة لتفتيح البشرة، بالإضافة لدور التغذية السليمة في إشراقة وتفتيح الوجه.

ماسكات تفتيح البشرة

تعمل مستحضرات تفتيح الجلد (سواء تلك المستخدمة منزلياً أو في العيادات) على التقليل من تركيز الميلانين أو إنتاجه في الجلد، وعندما يتم استعمال مادة تبييض على الجلد مثل: الهيدروكينون (بالإنجليزية: Hydroquinone)، فإنها تخفض من عدد الخلايا الميلانية في الجلد، ويمكن أن ينتج عن ذلك الحصول على بشرة أفتح وذات لون موحد.

تعمل ماسكات تفتيح الوجه على إعطاء البشرة نضارة وحيوية، بالإضافة إلى أن معظم الخلطات المنزلية الخالية من المواد الكيميائية تكون عادة آمنة الاستخدام لتبييض الوجه، وقد يستثنى من ذلك الحساسية من مواد معينة، وتعد البشرة الحساسة أكثر عرضة للإصابة بالحساسية من غيرها من أنواع البشرة الأخرى.

ماسك الزبادي والعسل لتفتيح البشرة

يشيع استخدام الزبادي كعلاج للتخلص من التصبغ المفرط، ويعود السبب في ذلك الى كونه غني بمركبات نشطة مثل حمض اللاكتيك الذي يمكنه تقليل البقع الداكنة وعلامات التصبغ الأخرى بشكل فعال.

ولعمل هذا القناع يجب اتباع الخطوات التالية:

  • نضيف 1-2 ملعقة صغيرة من العسل إلى 1/2 كوب زبادي طازج.
  • نضع الخليط على الرقبة والوجه.
  • نترك الخليط لمدة 20 دقيقة قبل شطفه جيدا بالماء.

يتم تكرار الماسك مرتين على الأقل في الأسبوع للحصول على تغيير ملحوظ.

ماسك العدس الأحمر لتفتيح البشرة

تعتبر أقنعة العدس الأحمر من العلاجات الشائعة لفرط تصبغ الجلد. وعلى الرغم من عدم وجود أي دليل يدعم هذه المزاعم، إلا أن العدس الأحمر غني بمضادات الأكسدة التي من المعروف أنها مفيدة للجلد.

لصنع قناع العدس الأحمر يمكن اتباع الخطوات التالية:

  • ينقع ٥٠ غراما من العدس الأحمر طول الليل في وعاء من الماء.
  • يتم استخدام الخلاط أو محضرة الطعام لصنع معجون.
  • يتم وضع المعجون بالتساوي على الوجه ويترك لمدة 20 دقيقة.يغسل المعجون بماء بارد ثم يتم تجفيف الجلد بمنشفة برفق.

ماسك الليمون والعسل لتفتيح البشرة

يعتبر فيتامين ج أحد المكونات الرئيسية لليمون، ومن المعروف أن له تأثيرات مضادة للتصبغ. وبالتالي فإنه قد يساعد في التخلص من أي بقع أو تصبغات على الوجه والرقبة.

ويحتوي العسل على أحماض ألفا هيدروكسي وغيرها من المركبات النشطة التي تساعد على تقليل آثار تصبغ البشرة، وبالتالي تقليل ظهور البقع الداكنة.

ولعمل قناع الليمون والعسل يتم اتباع الخطوات التالية:

  • تحضير 1 ملعقة صغيرة عسل و1 ليمون ناضج.
  • يتم وضع عصير ليمونة ناضجة في وعاء.
  • يتم اضافة ملعقة صغيرة من العسل ويخلط جيداً.
  • باستخدام فرشاة، يتم وضع القناع على الوجه والرقبة.
  • بعد مدة قصيرة يغسل بالماء العادي.
  • يكرر هذا القناع مرتين في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج.

للمزيد: الليمون فوائد علاجية وجمالية متعددة

ماسك الكركم لتفتيح البشرة

يمكن صنع مسحوق الكركم عن طريق طحن جذور الكركم. ويعد هذا المسحوق علاجاً منزلياً معروفاً لحل مشاكل الجلد والتخلص من البقع الداكنة والهالات السوداء حول العينين؛ حيث يتم صنع عجينة من الكركم والماء ووضعها على الجلد.

قد لا يعطي الكركم نتائج فورية في تبييض الجلد ولكن قد يتم ملاحظة توهج البشرة دون التأثير على الجلد. ويمكن استخدام الكركم مع غيره من المكونات كجزء من العلاج.

لتحضير ماسك الكركم لتفتيح البشرة يمكن اتباع الخطوات التالية:

  • يتم خلط 1 ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم مع العسل والزبادي الطازج لتكوين عجينة.
  • يتم وضع القناع على الوجه ويترك حتى يجف.
  • يشطف الوجه جيدا بالماء الفاتر.
  • يتم تكرار هذا الماسك مرة واحدة في الأسبوع.

للمزيد: ما هي فوائد الكركم للشعر والبشرة؟

التغذية السليمة لتفتيح البشرة

الاهتمام بما يدخل جسمك من أطعمة هو خطوة مهمة لمظهر خارجي نضر وشاب، حيث تبدو البشرة الخالية من الشوائب، والتجاعيد، والجفاف موحدة اللون وأكثر إشراقاً، لذا يجب الإكثار من الفواكه، والخضراوات، والأطعمة الغنية بالمواد الغذائية، والتي تغذي و تعمل على تفتيح البشرة بعمق، ومنها:

  • الفراولة: تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين سي المستخدم في تصنيع الكولاجين للبشرة، لذلك فإن تناول الفراولة يساعد على الحفاظ على مرونة وشباب البشرة.
  • الأفوكادو: من أهم مصادر الدهون الصحية التي تحتاجها البشرة للحفاظ على قوامها ورطوبتها، بالإضافة لمضادات الأكسدة التي تقلل من ظهور علامات تقدم السن.
  • البابايا: حيث تمتلك خواص مضادة للبكتيريا تقلل من انسداد المسام بفعل تراكم البكتيريا والتهاب البشرة.
  • الجزر: يعد مصدراً للبيتا كاروتين التي تتحول في الجسم إلى فيتامين أ. يساهم فيتامين أ في التخفيف من جفاف وحكة البشرة، مما يعطيها مظهراً أكثر نضارة.
  • الليمون: حيث يحتوي كميات وفيرة من حمض الأسكوربيك، وهو مضاد للأكسدة يحارب المواد الضارة للبشرة وعلامات تقدم السن.

مواد كيميائية لتفتيح البشرة

من المواد الكيميائية المستخدمة لتفتيح الجسم ما يلي:

  • الهيدروكينون: يتم استخدام الهيدروكينون في تفتيح الوجه والجسم، حيث يقوم عمله على وقف عمل الميلانين وبالتالي التبييض.يعطي الهيدروكينون نتائج أفضل في أصحاب البشرة الداكنة. يمكن شراء المنتجات التي تحتوي على الهيدروكينون من الصيدليات بدون وصفة طبية على أن تكون النسبة لا تزيد عن 2%. تكون مستحضرات الهيدروكينون مصحوبة عادة بأضرار جانبية مثل تلون الجلد غير القابل للعلاج وتسمى بالنخر.
  • الزئبق: تم حظر استخدام الزئبق في مواد التبييض في العديد من الدول، لكنه لا يزال موجوداً في دول أخرى ويتم استخدامه لتفتيح الجلد. القلق من الزئبق يكون من التعرض للتسمم بالزئبق الذي يعد خطير وقد يؤدي لمضاعفات عصبية، وقد يقلق البعض من انتقال الزئبق للجنين في حال تم استخدام المستحضرات من قبل المرأة الحامل. يتم استخدامه عادة في المستحضرات الموضعية لتجنب تعرض الجسم كاملاً للزئبق، لكن قد يتم امتصاصه عن طريق الجلد.
  • الجلوتاثيون يعتبر الجلوتاثيون وسيلة آمنة لتبييض البشرة حيث يتم استخلاصه من النباتات مثل الجوز والأفوكادو، ويمكن ملاحظة النتائج عند الالتزام باستخدام الجلوتاثيون بانتظام. يوجد الجلوتاثيون على شكل حبوب بالإضافة إلى وجود الإبر.
  • الأربوتين وحمض الكوجيك: يوجد في أوراق التوت والكمثرى ويستخدم في كريمات تبييض البشرة لأنه يعمل على تثبيط الميلانين. يتم استخلاص حمض الكوجيك من الفطر، حيث يعرف بأنه عامل حاجب للميلانين وبالتالي يتم إضافته في العديد من كريمات التبييض.

كريمات تفتيح الجسم

تعمل كريمات تفتيح الجسم على الحد من إنتاج الميلانين من قبل الجسم. والميلانين هو الصبغة التي تعطي اللون، وبالتالي فإنه يتم استهداف صبغة الميلانين من قبل المنتجات التي تعمل على تفتيح البشرة.

تستخدم كريمات التفتيح دون وصفة طبية، وتحتوي على مكونات مختارة للمساعدة على تقليل تصبغ الجلد، والكثير من هذه الكريمات متوفر في أشكال طبية مختلفة، وعادةً ما تستخدم مرة أو مرتين في اليوم للمساعدة على تخفيف اسمرار الجلد مع مرور الوقت، وهي علاجات موضعية لتفتيح الجسم في شكل هلام أو چل.

الكريمات أو الجل تساعد على نحو أفضل في التخلص من البقع المسطحة الجلدية، مثل الكلف أو البقع التي تظهر مع التقدم في العمر. ولكن هذه المنتجات قد تستغرق وقت أطول للوصول للنتائج المرغوبة. ومن بين المكونات الشائعة في منتجات تفتيح الجسم ما يلي:

  • مستخلص هيدروكينون (بالإنجليزية: Hydroquinone).
  • فيتامين B3 أو النياسين (بالإنجليزية: Niacin).
  • مستخلص عرق السوس (بالإنجليزية: Licorice Extract).
  • ن -أسيتيل جلوكوزامين (بالإنجليزية: N- Acetyl glucosamine).

كيفية استعمال كريم تفتيح البشرة

يقوم الطبيب بتوضيح كيفية استعمال كريم تفتيح البشرة، وعادة ما ينصح الطبيب باستخدام الكريم بحد أدنى مرة أو مرتين في اليوم على المنطقة المراد تفتيحها فقط من الجلد، وفيما يلي بعض النصائح عند استخدام كريم تفتيح الجسم:

  • ينصح بتجنب ملامسة المرهم على الجلد المحيط بالعينين أو داخل العينين والفم والأنف.
  • توضع كمية صغيرة من المرهم على البشرة مع توزيعها بلطف وينصح بغسل الأيدي جيداً قبل وبعد وضع الكريم.
  • تزامنا مع استخدام كريم التفتيح، يجب استخدام واقي الشمس لحماية الجلد من التأثيرات الضارة لضوء الشمس.
  • عادة ما يحتاج معظم الأشخاص مواصلة العلاج لمدة 3 أو 4 أشهر تقريباً، وقد ينصحك طبيبك بإيقاف العلاج بعد هذا الوقت أو إستعماله من حين لآخر حسب النتائج.

للمزيد: التغذية والبشرة

أحماض التقشير لتفتيح لون البشرة

تعمل أحماض الوجه أو أحماض الجلد، من خلال تقشير الطبقة العليا من الجلد، حيث أنه كلما تقشر الجلد، تظهر خلايا جلدية جديدة لتحل محل الخلايا القديمة. تساعد هذه العملية على تخفيف لون البشرة وتجعلها أكثر نعومة، وتتوفر العديد من أحماض الوجه في محلات التجميل والصيدليات.

تعمل أحماض الوجه أو الجسم بشكل جيد في حالات التصبغ الخفيفة وعلى البشرة فاتحة اللون. وتشمل الخيارات الشائعة لأحماض الجلد:

  • أحماض ألفا هيدروكسي (بالإنجليزية: Alpha Hydroxy Acids).
  • حمض الڠليكوليك (بالإنجليزية: Glycolic Acid).
  • حمض اللاكتيك (بالإنجليزية: Lactic Acid).
  • حمض السيتريك (بالإنجليزية: Citric Acid).
  • حمض الماليك (بالإنجليزية: Malic Acid).
  • حمض التارتاريك (بالإنجليزية: Tartaric Acid).
  • حمض الأزيليك (بالإنجليزية: Azelaic Acid).
  • حمض الكوجيك (بالإنجليزية: Kojic Acid).
  • حمض الساليسيليك (بالإنجليزية: Salicylic Acid).
  • حمض الاسكوربيك (بالإنجليزية: L- Ascorbic Acid).

التقشير الكيميائي لتفتيح البشرة

يعمل التقشير الكيميائي بشكل أفضل وأكثر فعالية من أحماض الوجه أو الجسم، وفيه تستخدم أحماض بتركيز أقوى لمعالجة المنطقة المطلوب تفتيحها من الجلد عن طريق إزالة طبقة البشرة (بالإنجليزية: Epidermis)، كما أن هناك أنواع أخرى يمكنها اختراق الجلد بشكل أعمق وصولاً إلى طبقة الأدمة (بالإنجليزية: Dermis).

على الرغم من أن العديد من منتجات التقشير الكيميائي متوفرة في الصيدليات ومحلات بيع مستحضرات التجميل، إلا أنها تكون أكثر فعالية إذا تم استخدامها في عيادة الجلدية وتحت إشراف الطبيب المختص، لأنها أكثر قوة وتحقق نتائج أسرع.

ومن بين المخاطر المحتملة التي قد تنجم عن التقشير الكيميائي في المنزل أو داخل العيادة:

  • احمرار وتهيج وتقرح الجلد أحياناً نتيجة لاستخدام أحماض ذات تركيز عالي، وقد يتطور الأمر أيضاً إلى ظهور ندوب وآثار جلدية على الجسم.
  • التقشير الكيميائي يجعل جلدك أكثر حساسية لأشعة الشمس، لذلك فإن التقشير الكيميائي قد لا يكون أفضل خيار للعلاج بالنسبة لمن يعملون تحت الشمس بشكل منتظم. وإذا لم يتم استعمال الواقي من الشمس فقد تزيد أشعة الشمس الضارة من اصباغ البشرة عن السابق، لذا فإنه يجب اتخاذ احتياطات إضافية لمدة أسبوع واحد على الأقل بعد آخر تقشير كيميائي.

تفتيح البشرة بالليزر

الليزر هو أحد أهم التقنيات المستخدم في تفتيح البشرة، ويعمل عن طريق:

  • تدمير الخلايا المنتجة للميلانين، وهي الصبغة التي تعطي الجلد لونه.
  • إزالة الطبقة الخارجية للبشرة.

ويتم إجراء تفتيح البشرة بالليزر عبر عدة جلسات، تكون الجلسة الأولى فيها لاختبار الجلد ومدى مناسبة هذه التقنية له، ويرافق تفتيح البشرة بالليزر عدة أعراض جانبية تختفي بعد أسبوع أو أسبوعين، وهي:

  • شعور بالوخز، وقد يتم استعمال كريم مخدر لتجنب حدوثه.
  • حساسية للشمس قد تستمر لمدة 6 شهور.
  • احمرار وتورم.
  • تقشر الجلد.
  • تقرحات.

وينصح باتباع الإجراءات التالية لتسهيل تعافي البشرة بعد إجراء الليزر:

  • ترطيب البشرة بكريم ذو خواص ملطفة، مثل الفازلين أو جل الألوفيرا.
  • استخدام مسكنات الألم مثل الباراسيتامول لتخفيف الآلام المرافقة.
  • استخدام كمادة من الثلج للتخفيف من تورم الجلد.
  • استخدام واقي شمس مناسب عند الخروج.
  • تجنب إزالة قشور البشرة.

تفتيح البشرة بالميزوثيرابي

الميزوثيرابي هي تقنية علاجية وتجميلية تستخدم إبر رفيعة لحقن المواد المطلوبة، مثل الفيتامينات، أو الإنزيمات، أو المواد الأخرى في الطبقة المتوسطة من البشرة (الأديم المتوسط). للميزوثيرابي عدة استخدامات تجميلية، مثل تفتيح تصبغات البشرة، وتجديد شبابها، وشدها.

كذلك فإن الميزوثيرابي يساعد على تخفيف التجاعيد والخطوط الدقيقة، ويتم إجراء الميزوثيرابي على عدة جلسات، حيث يتم حقن عدة إبر دقيقة على عمق 1-4 مليمتر داخل الجلد. تتميز الميزوثيرابي عن غيرها من تقنيات تفتيح البشرة مثل الليزر بوصولها لتصبغات الجلد العميقة، وعند الوصول إلى هذه التصبغات يتم حقن مواد أو سيروم مبيض للبشرة، وقد يتم إجراء جلسات من الليزر إلى جانب الميزوثيرابي لنتائج أفضل. تعد تقنية الميزوثيرابي آمنة عند إجراءها في المراكز المختصة، وقد يرافقها بعض الأعراض الجانبية مثل الألم، والحكة، والاحمرار، والألم.

أضرار تبييض البشرة

من وجهة نظر طبية، فإنه لا حاجة لإجراء تفتيح الجسم، ولكن إذا كنت تفكر في تفتيح الجسم لأمور تجميلية فمن المهم أن فهم المخاطر المترتبة على ذلك.

في عدد من البلدان تم حظر استخدام منتجات تبييض الجلد بسبب المخاطر المرتبطة بها. وفي عام 2006، أصدرت إدارة الغذاء والدواء (بالإنجليزية: Food and Drug Administration) إشعاراً يفيد بأن منتجات تبييض الجسم غير الرسمية غير معترف بها كمنتجات آمنة وفعالة، واعتبرت المنتجات غير آمنة للاستخدام البشري استناداً إلى الأدلة.

وبالتالي فهي لا تعتبر من الأدوية التي يمكن استعمالها بدون وصفة طبية كما هو الحال في مستحضرات التجميل المختلفة، لذا لا توصي إدرا ة الغذاء والدواء باستخدام معظم منتجات تفتيح الجسم في حالة لون البشرة الداكن، لأنها يمكن أن تتسبب في التلون المفرط للجلد، كذلك لا يوصي باستخدام منتجات تفتيح الجسم من قبل الأطفال والحوامل والمرضعات.

ينصح بعدم اللجوء إلى استعمال أي منتج من منتجات تبييض البشرة دون اللجوء إلى أخصائي الجلدية. فالطبيب أو أخصائي الجلدية وحده من يستطيع وصف النوع المناسب لك وفقا لاحتياجاتك. ، كما حظرت مؤخراً عدة بلدان أفريقية، استخدام منتجات تبييض الجلد لأنها خطرة. وعلى الرغم من وجود بدائل أكثر أماناً، فإن العديد من منتجات التبييض والتفتيح المستخدمة في أفريقيا تحتوي على مكونات ضارة مثل الزئبق والستيرويدات عالية الجرعة، وقد ارتبط تبييض الجلد بعدد من الآثار الصحية الضارة مثل:

  • التهاب الجلد: وهو نوع من الالتهاب الناجم عن تلامس المواد المستخدمة في تفتيح وتبييض البشرة للجلد، وتتراوح أعراضه بين خفيفة وشديدة وتشمل على احمرار الجلد، تقرحات جلدية شديدة، جفاف وتقشر الجلد، الحكة، ظهور بثور جلدية، شعور بالألم عند لمس الجلد.
  • تمغر خارجي المنشأ (بالإنجليزية: Exogenous Ochronosis): وهو اضطراب جلدي يتسبب في اغمقاق البشرة وتحول لون الجلد إلى اللون الأزرق أو الأسود، ويحدث عادةً كأثر جانبي نتيجة استخدام مواد تفتيح الجسم التي تحتوي على الهيدروكينون لفترات زمنية طويلة، فالأشخاص الذين يستخدمونه على مساحات كبيرة من الجسم أو الجسم بأكمله هم الأكثر عرضة للإصابة به.
  • التسمم بالزئبق: إذ غالباً ما يكون الزئبق المكون الفعال في معظم مستحضرات تفتيح الجلد، ولذلك يمكن أن يؤدي التبييض إلى التسمم بالزئبق الذي يعتبر عامل سام يمكن أن يسبب مشاكل نفسية وعصبية ومشاكل كلى خطيرة، لذا يحظر استخدام هذه المنتجات أثناء الحمل إذ يمكن للحوامل اللاتي يستخدمن منتجات تفتيح البشرة مع الزئبق أن يمررن الزئبق إلى أجنتهن الذين لم يولدوا بعد.
  • حب الشباب الستيرويدي: تعد الكريمات المبيضة والتي تعمل على تفتيح الجسم والمحتوية على الكورتيكوستيرويدات (بالإنجليزية: Corticosteroids) هي السبب الأول وراء الإصابة بحب الشباب الستيرويدي أو العد الستيرويدي، وتظهر هذه الحبوب على الصدر بشكل أساسي، ولكنها قد تنتشر أيضاً على الظهر والذراعين وأجزاء أخرى من الجسم كنتيجة لاستعمال مواد تفتيح الجسم هذه على المدى الطويل.
  • يمكن أن يتسبب أيضا عصير الليمون وبيروكسيد الهيدروجين (بالإنجليزية: Hydrogen Peroxide) في التهاب وتهيج الجلد والعينين.
  • يمكن أن يساهم الاستعمال الطويل لمنتجات تفتيح الجسم في الشيخوخة المبكرة للجلد، وقد يزيد الاستخدام الطويل الأجل من خطر الإصابة بسرطان الجلد من جراء التعرض لأشعة الشمس.
  • قد يسبب الهيدروكوينون تغييراً غير مرغوب فيه وغير قابل للعلاج في لون الجلد.
  • يمكن أن تتسبب عوامل التبييض المختلفة، بما في ذلك المكونات الطبيعية، في تهيج الجلد أو الحساسية.

اقرأ أيضاً: فوائد الميرمية للشعر والبشرة

[1] Kristeen Cherney. 8 TREATMENT OPTIONS FOR HYPERPIGMENTATION. Retrieved on the 30th of April, 2022.

[2] Skincarederm. Best Natural Skin Whitening Products and Ingredients. Retrieved on the 30th of April, 2022.

[3] WebMD. Skin bleaching cream. Retrieved on the 30th of April, 2022.

[4] NHS. Skin Lightening. Retrieved on the 30th of April, 2022.

[5] Drugs. Skin bleaching. Retrieved on the 30th of April, 2022.

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من أنثى سنة 33

في البشرة والجمال

ما هو افضل غسول تفتيح للبشرة الدهنية

يمكن استخدام أفضل غسول لتفتيح البشرة الدهنية من أجل استعادة البشرة الطبيعية وجعل البشرة تبدو مشرقة وصحية وخالية من أي عيوب، ويمكن اختيار أحد الخيارات التالية كأفضل غسول لتفتيح البشرة الدهنية:

  • استخدام المنتجات التي تساعد على توازن الزيوت وإزالة الأوساخ والشوائب من طبقات الجلد.
  • استخدام الغسول على شكل جل الذي يحمل عبارة منظف رغوي مبيض (بالإنجليزية: Whitening Brightening Foaming Cleanser).
  • استخدام المنتجات التي تحتوي على فيتامين ب-3.
  • استخدام المنتجات الغنية بالمعادن وإنزيمات الحليب وجل الصبار.
  • استخدام الغسول التي يحتوي على الخيار والشاي الأخصر.
  • استخدام المنتجات التي تحتوي على مستخلص الرمان والنعنع والخيار.
  • استخدام الغسول على شكل جل رغوي من المواد الطبيعية مثل الأناناس والليمون والبابايا.
  • استخدام غسول يحتوي على عصارة الليمون.
  • استخدام المنتجات التي تحتوي على الجلسرين وأحماض ميريستيك والماء.
  • استخدام المنتجات التي تحتوي على مستخلصات التوت وفيتامين ج.
  • استخدام الغسول لتفتيح البشرة الدهنية الذي يعمل على التقشير الكيميائي لتوحيد لون البشرة وتفتيحها وإزالة التصبغات والتي تحتوي على حمض ليبو هيدروكسي.

للمزيد:

المرجع:

سؤال من أنثى

في البشرة والجمال

هل تفتيح البشرة امن على البشرة و هل يبقى مفعول التفتيح دائما

يوجد العديد من الطرق التي تستخدم في تفتيح البشرة تحت إشراف الطبيب المختص أو باستخدام منتجات تباع بدون وصفة طبية، حيث تعمل هذه الطرق على التحكم بمستويات الميلانين في البشرة وقد ترتبط بالعديد من الآثار الجانبية مثل:

  • التسمم بالزئبق حيث تحتوي الكثير من منتجات تفتيح البشرة على الزئبق لذا يجب التأكد من مكونات المنتجات قبل استخدامها.
  • الشيخوخة المبكرة للجلد في حال استخدام هذه المنتجات لمدة طويلة.
  • الإصابة بسرطان الجلد نتيجة استخدام هذه المنتجات لفترة طويلة مع التعرض لأشعة الشمس دون تطبيق واق من الشمس.
  • زيادة خطر الإصابة بالتهابات الجلد وحب الشباب وسوء التئام الجروح.
  • زيادة خطر امتصاص الستيرويدات نتيجة احتواء بعض المنتجات على نسبة معينة من الستيرويدات.
  • تمغر الجلد أي تغير في لون الجلد نتيجة مركب الهيدروكينون في منتجات تفتيح البشرة.
  • تهيج الجلد أو ظهور رد فعل تحسسي.

ينصح باستشارة الطبيب قبل استخدام أي من منتجات تفتيح البشرة من أجل تحديد المنتج الأفضل والتقيد بتعليمات الاستخدام لتجنب أي آثار جانبية. كما تجدر الإشارة إلى أن طرق تبييض البشرة ليست دائمة ولا تعطي نتائج طويلة الأمد ولزيادة مدة تأثير تبييض البشرة يجب اتباع نظام حياة صحي مع تطبيق واق من الشمس بنسبة حماية عالية، واتباع روتين خاص للعناية بالبشرة والإكثار من شرب الماء وغيرها.

للمزيد:

المرجع:

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

7.5 USD فقط

ابدأ الان

مصطلحات طبية مرتبطة بالبشرة والجمال

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالبشرة والجمال