الأسبوع الثاني عشر من الحمل- الثلث الاول

يعادل حجم الجنين حجم ثمرة الليمون الأخضر .

weight-preg
الوزن
14غم
height-preg
الطول
6 سم
تغيرات تحدث عند الأم

يعتبر الأسبوع الثاني عشر من الحمل الأسبوع الأخير من الثلث الأول، وينخفض خلاله خطر حدوث الإجهاض، حيث يمكنك سيدتي قبل هذا الأسبوع إبقاء أمر الحمل سرياً، ولكن بعدها ستتمكنين من رؤية جنينك عبر الفحص بالموجات فوق الصوتية، مما يزيد من ثقتك فيما يتعلق بإعلان خبر حملها.

من المحتمل أن تتغير بشرتك سيدتي خلال هذه الفترة من الحمل، حيث تظهر بعض البثور أو حب الشباب بسبب المستويات العالية من هرمون البروجسترون لديهن، أو على العكس، فقد تصبح البشرة جافة بسبب الهرمونات، ويكون الجفاف أسوأ في منطقة البطن بينما ينمو الجلد فيه ويتمدد، مما يتطلب استخدام مرطبات عميقة للجسم، كما قد يصبح النمش أكثر قتامة، وتظهر خطوط حمراء على جلد الصدر أو الساقين، وذلك نتيجة زيادة تدفق الدم إلى الجلد، مما يجعل الأوعية تتوسع وتصبح أكثر وضوحاً، أما في حالات أخرى، فتؤدي مستويات الأستروجين العالية إلى جعل البشرة أفضل مما كانت عليه قبل الحمل، بسبب زيادة كمية الدم الواصلة للجلد والتي تمنح البشرة لوناً وردياً وأكثر صحة، ولكن لا داعٍ للقلق سيدتي، فمع القليل من الاهتمام، ومن خلال استشارة طبيبك بالمستحضرات التي يجب أن تستخدميها، يمكنك المحافظة على بشرتك. كما أن هذه التغيرات نتيجة عن ارتفاع الهرمونات فقط.

من الطبيعي أن تبدأ الأم مع نهاية الثلث الأول من الحمل بالشعور بضيق في التنفس في بعض الأحيان، خاصة عند ممارسة التمارين الرياضية، هذا بسبب اضطرار القلب والرئتين إلى العمل بجد أكثر لإمداد الجسم بالأكسجين للسيطرة على جميع التغييرات التي تحدث للسماح للطفل بالنمو، حيث تزداد كمية الأكسجين التي تحتاجها المرأة أثناء الحمل بنسبة 20% عن المعدل الطبيعي.

وأخيراً إليك الأخبار السعيدة! غالباً ما تبدأ أعراض الحمل المبكرة (الوحام) بالتراجع والاختفاء بحلول نهاية الأسبوع الحادي عشر، فيقل الشعور بالغثيان، وتخف أعراض فقدان الشهية، كما يخف الضغط على المثانة مما يؤدي إلى تقليل عدد مرات التبول.

اقرأي أيضاً:

هل حرقان البول من اعراض الحمل

أنتِ الآن في الأسبوع الثاني عشر من الحمل، باقي لموعد الولادة تسعةً وعشرونَ أسبوعاً!

اطمئني على صحتك وصحة طفلك تواصلي مع طبيب الآن

طبيب متخصص سوف يجيب على سؤالك فوراََ

تغيرات تحدث عند الطفل

تم تحديد موعد الولادة تقديرياً بإجراء فحص التأريخ من خلال قياس طول الجنين بدءاً من التاج (Crown) إلى الردف (Rump)، أي من رأسه إلى حافة مؤخرته بالأسفل، وهو ما يسمّى (CRL (Crown-Rump length))، ويتطلب هذا القياس أن يكون الجنين بوضعية محددة، مما يستغرق وقتًا طويلًا بسبب حركة الطفل المستمرة التي تحول دون الثبات على الوضعية المطلوبة، ويمكن رؤية الجنين من خلال المسح الضوئي الملون باستخدام الموجات فوق الصوتية، حيث يبلغ طوله حوالي 6 سم من التاج إلى الردف، كما يبلغ وزنه حوالي 10غم.

تنمو الأجنة بمعدّل مماثل تقريباً حتى الأسبوع الثاني عشر، فتكون أطوال الأجنة التي يتم قياسها عن طريق الفحص متقاربة، بغض النظر عن أطوال الأمهات أو الآباء، ومن الجدير بالذكر أنه من الممكن سماع نبضات قلب الطفل لأول مرة خلال هذا الأسبوع، فتبلغ عدد ضربات قلب الجنين حوالي 140 نبضة في الدقيقة، حيث يكون القلب ونظامه الكهربائي الداخلي متكاملان من الناحية الهيكلية، ولكن لا تزال إمدادات العصب الخارجي للقلب غير ناضجة، مما يؤثر على الإيقاع، ومع التقدم في فترة الحمل يبدأ معدل النبض بالتباطؤ تدريجياً، كما يمكن أن تُنتج الكلى كميات صغيرة من البول المخفف مما يجعل المثانة تبدأ بالامتلاء.

يكون الحبل السري في هذه المرحلة قصيراً وسميكاً، ولكنه ما يلبث أن يطول ويصبح أكثر رقة مع نمو الطفل، ومع الوصول إلى نهاية الأسبوع الثاني عشر يصبح الطفل قادراً على القيام بالعديد من الأمور مثل فتح فمه، والتثاؤب، والبلع، مما يساهم بالتالي في تطوير الأمعاء.

يصبح تجويف الجنين خلال الأسبوع الثاني عشر كبيراً إلى الدرجة الكافية لاستيعاب الأمعاء، حيث تنتقل الأمعاء من خارج تجويف الجنين إلى داخله، وبمجرد دخولها تبقى بوضعية ثابتة ويزداد قطرها مع الوقت، كما تبقى عينا الجنين خلال هذا الأسبوع بعيدتان عن موضعهما النهائي، وتكون غير مستجيبة للضوء ومحمية بشكل جيد خلف الجفن.

تستمر عظام الجزء الأمامي من الجمجمة في التوسع وتغطية الرأس لحماية الدماغ الرقيق تحتها، وتبقى البقعة الطرية بين عظام الجمجمة في الوسط غير مغلقة تماماً وتستمر كذلك خلال فترة الحمل وحتى خلال السنة الأولى.

1. WebMD. Week 12 of pregnancy. Retrieved from the World Wide Web on the 10th of MArch, 2019:

https://www.webmd.com/baby/interactive-pregnancy-tool-fetal-development?week=12

2. The Bump. 12 WEEKS PREGNANT. Retrieved from the World Wide Web on the 10th of MArch, 2019:

https://www.thebump.com/pregnancy-week-by-week/12-weeks-pregnant

3. FamilyEducation. Your 12th Week. Retrieved from the World Wide Web on the 10th of MArch, 2019:

https://www.familyeducation.com/pregnancy/week-12-pregnancy

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالحمل والولادة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالحمل والولادة
site traffic analytics