الامراض الطفيلية

Parasitic infection

الامراض الطفيلية

ما هو الامراض الطفيلية

 

الأمراض الطفيلية (Parasitic infections):

هي أمراض تسببها كائنات حية تسمى بالطفيليات (Parasites)، وهي كائنات حية تعيش وتتغذى على حساب كائنات حية أخرى (مُضيف/ host). بعض هذه الطفيليات لا تؤثر على المضيف ، وبعضها تنمو وتتكاثر وتغزو أعضاء جسم المضيف مما يجعله يعاني من مرض طفيلي.

 

 

الأمراض الطفيلية الشائعة التي تصيب الإنسان:

الملاريا (Malaria): مرض طفيلي يصيب الإنسان عن طريق نوع معين من البعوض يكون حاملًا لطفيليات الملاريا، يتسبب بهذا المرض عدة أنواع من الطفيليات الأولية تنتمي إلى عائلة المُتَصَوِّرة (Plasmodium) وأشهرها تسببًا بالملاريا طفيلي المتصورة المنجلية (Plasmodium falciparum)، حيث يتكاثر في الكبد ثم يصيب خلايا الدم الحمراء، وهذا من أكثر الأمراض الطفيلية انتشارًا.

 

 

 

داء المشعرات (Trichomoniasis): مرض يسببه طفيلي أولي يدعى بـ'المشعرات المهبلية' (Trichomonas vaginalis)، ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي ويؤثر على بعض أعضاء الجهاز التناسلي لدى الإنسان.
داء الجيارديات (Giardiasis): يطلق عليه أيضًا حمى القندس، هو مرض يسببه طفيلي أولي يدعى ب الجيارديا المعوية (Giardia lambli) ويؤثر على أمعاء الإنسان. قد يتسبب داء الجيارديات بتأخر في النمو الجسدي والذهني وإلى حدوث سوء تغذية عند الأطفال.

 

 

داء خفيات الأبواغ (Cryptosporidiosis): ويعرف أيضا بكريبتو، وهو مرض تسببه عدة طفيليات مجهرية أولية تنتمي إلى عائلة خفية الأبواغ (Cryptosporidium)، وأشهرها (Cryptosporidium parvum)، ويصيب المسالك المعوية لدى الإنسان.

 

داء المقوسات (Toxoplasmosis): ويعرف أيضًا بداء القطط، وهو مرض يسببه كائن طفيلي أحادي الخلية يسمى (Toxoplasma gondi)، يتكاثر في عضلة القلب، العضلات الهيكلية، الدماغ والعيون، ويسمى بداء القطط لأنه غالبا ما ينتقل للإنسان عن طريق فضلات القطط.

 

 

الديدان الطفيلية (Parasitic helminths): هي كائنات متعددة الخلايا يمكن أن تُرى بالعين المجردة عند وصولها مرحلة البلوغ.

وتقسم الديدان الطفيلية التي تصيب الإنسان إلى:

  • الديدان المسطحة (Flatworms): وتتضمن الديدان المثقوبة (Trematodes)، والديدان الشريطية (Cestodes).
  • الديدان شوكيات الرأس (Acanthocephalins): تستقر هذه الديدان عند بلوغها في الجهاز الهضمي.
  • الديدان الأسطوانية (Nematodes): في مرحلة البلوغ تستقر هذه الديدان في الجهاز الهضمي أو الدم أو الجهاز الليمفاوي أو في الأنسجة تحت الجلد.
  • يعتبر داء السرميات (Enterobiasis) من أكثر الأمراض التي تسببها الديدان انتشارًا، حيث تسببه دودة اسطوانية تسمى بالسرمية الدودية (Enterobius vermicularis) أو بالدودة الدبوسية (pinworm)، وتسبب بشكل رئيسي حكة شديدة بالمنطقة الشرجية.
  • تعتبر الدودة الشصية أو الخطافية (hookworms) من أكثر الديدان التي تصيب الإنسان أيضًا، وهي دودة أسطوانية تعيش في الأمعاء الدقيقة. معظم المصابين بهذه الدودة لا يعانون من أي أعراض، والبعض قد يعاني من أعراض في الجهاز الهضمي، ويعتبر فقدان البروتين وفقر الدم نتيجة لفقدان الدم عند منطقة اتصال الدودة بالمنطقة المعوية من أهم التأثيرات الخطيرة لهذه الدودة.
  • المنشقة أو البلهارسيا (Schistosoma) : وهو نوع من الديدان المسطحة المثقوبة، تنمو في الكبد وتتكاثر في الأمعاء والمستقيم. تتسبب بمرض يدعى داء البلهارسيات، وتتضمن 3 أنواع رئيسية تصيب الإنسان وهي؛ البلهارسيا المنسونية نسبة للعالم باتريك مانسون الذي اكتشفها (Schistosoma mansoni) و البلهارسيا اليابانية (Schistosoma japonicum) و البلهارسيا الدموية (Schistosoma haematobium).
داء الأموبيات (Amoebiasis): وهو مرض يسببه كائن طفيلي أولي يدعى المتحولة حالّة النُسج (Entamoeba histolytica) تستقر في القولون يصيب غالبًا الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الاستوائية ذات الظروف الصحية السيئة.

 

 

داء الليشمانيات (Leishmaniasis): هو مرض تسببه كائنات طفيلية أولية تنتمي لعائلة الليشمانيا (Leishmania)، من ضمنها الليشمانيا المكسيكية (Leishmania mexicana) والليشمانيا الأثيوبية (Leishmania aethiopica) حيث تسمى نسبة للمكان التي تتواجد فيه، وتتكاثر في القناة الهضمية.

 

 

 

 

 

طرق انتقال الطفيليات

تصل الطفيليات لجسم الإنسان بعدة طرق منها:  

  • الطعام والماء الملوث: مثل الديدان الأسطوانية، الأميبا وخفية الأبواغ.
  • عن طريق حاملات الطفيليات، مثل:

البعوض : مثل الملاريا، ودودة الكلاب القلبية /canine heartworm (وهي دودة إسطوانية تصيب الكلاب وتستقر بالقلب وشراين الرئتين، وتصيب الإنسان نادرا).

البراغيث : مثل دودة الكلاب الشريطية (canine tapeworm).

ذباب المنزل : مثل داء الأموبيات.

الذباب الرملي : مثل داء الليشمانيات.

 

  • الاتصال الجنسي: مثل داء المشعرات، داء الجيارديات وداء الأموبيات.
  • استنشاق الغبار أو الهواء الملوث: مثل داء المقوسات وداء السرميات.
  • طفيليات تخترق الجلد : مثل الدودة الشصية أو الخطافية ، والدودة المنشقة أو البلهارسيا.
 

 

 

 

أعراض الملاريا 

تختلف أعراض الملاريا حسب حدة المرض، فقد تكون الأعراض:

 

أعراض خفيفة وغير معقدة:

 

  • حمى
  • تعرق
  • غثيان واستفراغ
  • صداع
  • آلام عامة
  • قشعريرة برد

 

 

أعراض حادة ومعقدة:

  • فقر دام حاد
  • متلازمة ضيق التنفس الحادة (عدم القدرة على استخدام الأوكسجين في الرئتين)
  • عيوب في نظام تجلط الدم
  • انخفاض في ضغط الدم
  • فشل كلوي حاد
  • انخفاض في سكر الدم
  • حموضة أيضية (ارتفاع في حموضة الدم وسوائل الجسم)

 

 

أعراض داء المشعرات

أغلب المصابين بهذا المرض لا يعانون من أي أعراض (70%) 

عند الذكور:

 

  • حكة أو حرقة داخل العضو الذكري
  • حرقة بعد التبول أو القذف
  • خروج إفرازات من العضو الذكري

 

 

عند الإناث:

 

  • حكة أو حرقة أو احمرار في الأعضاء التناسلية
  • عدم ارتياح أثناء التبول
  • تغير في الإفرازات المهبلية

 

 

 

 

أعراض داء الجيارديات

قد تختلف أعراض المرض في مدتها حيث يمكن أن تستمر من أسبوع إلى أسبوعين، وفي بعض الحالات قد لا يعاني المصابون بهذا الطفيلي من أي أعراض.

من هذه الأعراض المحتملة:

 

  • إسهال
  • غازات
  • مغص
  • غثيان واستفراغ
  • جفاف (نتيجة فقدان السوائل)

 

 

 

أعراض داء خفيات الأبواغ

يعتبر الإسهال أكثر أعراض هذا المرض حدوثًا، ومن أهم هذه الأعراض:

 

  • إسهال
  • مغص وألم في المعدة
  • جفاف
  • غثيان واستفراغ
  • حمى
  • فقدان وزن

 

 

 

 

 

 

أعراض داء المقوسات

  • معظم الأشخاص الأصحاء لا يعانون من أي أعراض عند إصابتهم بهذا المرض حيث يمنع جهاز المناعة الطفيلي من التسبب بحدوث أي أعراض، وإن حدثت أي أعراض فإنها تكون أعراض خفيفة تشبه أعراض الإنفلونزا.
  • النساء اللواتي يتعرضن لهذا الطفيلي أثناء الحمل أو قبل حدوث الحمل بفترة قصيرة، عادة ما ينقلن العدوى إلى أطفالهن، ويتسبب الطفيلي بأضرار أشد للطفل كلما كانت الإصابة به في مرحلة أبكر من مراحل الحمل، حيث من الممكن أن يتسبب في إجهاض الحمل، ولادة طفل ميت، تضخم غير طبيعي أو صِغر في حجم الرأس.
  • إصابة العين بالطفيلي تؤدي إلى حدوث التهاب حاد في الشبكية، من أعراضه ألم في العين، حساسية تجاه الضوء، تمزق في أنسجة العين وغشاوة في البصر. من الممكن أن يعود المرض للعين مرة أخرى بعد أشهر أو سنوات، مما يؤدي إلى زيادة الضرر بالشبكية، ووصوله إلى التركيب المركزي للشبكية مما يؤدي إلى فقدان مستمر لحدة البصر ويمكن أن يؤدي إلى العمى.
  • الأشخاص ذوو المناعة الضعيفة، مثل المصابين بمتلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، يعانون من أعراض حادة عند إصابتهم بداء المقوسات، مثل الحمى، الصداع، الغثيان والاستفراغ، الارتباك، نوبات الصرع وضعف السيطرة على الجسد.
 

 

 

 

 

 

أعراض داء البلهارسيات

لا تحدث أعراض هذا المرض نتيجة الديدان التي دخلت الجسم، وإنما نتيجة الاستجابة المناعية من الجسم تجاه بيوض الديدان التي تستقر في الأمعاء أو المثانة مسببة حدوث التهابات أو جروح.

الأطفال الذين يتعرضون للإصابة بداء البلهارسيات بشكل متكرر معرضون للإصابة بفقر الدم وحدوث سوء تغذية وصعوبات في التعلم.

الأعراض الشائعة لداء البلهارسيات :

  • بعد عدة أيام من الإصابة الأولى يحدث طفح أو حكة في الجلد.
  • بعد شهر إلى شهرين تتطور الأعراض وتتضمن: حمى، قشعريرة برد، سعال، وآلام في العضلات.

 

 

الأعراض المزمنة لداء البلهارسيات:

بدون علاج، قد يستمر المرض لعدة سنوات، وتتضمن أعراضه:

  • آلام في البطن
  • تضخم في الكبد
  • ظهور دم في البول والبراز
  • مشاكل في التبول
  • قد تزيد داء البلهارسيات المزمن من خطر الإصابة بسرطان المثانة

 

 

أعراض داء الأموبيات

 نسبة قليلة من المصابين يعانون من أعراض لهذا المرض (10-20%)، وتكون الأعراض عادة خفيفة وتتضمن الإسهال وآلام المعدة والمغص.

 

 

 

أعراض داء الليشمانيات

تختلف أعراض المرض حسب نوع المرض، وقد يكون مرض صامت من غير أعراض.

  • داء الليشمانيات الجلدي (Cutaneous leishmaniasis): أكثر الأنواع انتشارًا، يسبب حدوث تقرحات جلدية قد تكون مؤلمة وغالبا تكون بلا ألم.
  • داء الليشمانيات الحشوي (Visceral leishmaniasis): يؤثر غالبًا على الطحال، الكبد ونخاع العظم وأعراضه قد تكون مهددة للحياة، وتتضمن: حمى، فقدان للوزن، تضخم في الطحال والكبد ونقص في عدد خلايا الدم (نقص في خلايا الدم الحمراء / Anemia، وخلايا الدم البيضاء / Leukopenia، والصفائح الدموية / thrombocytopenia).
  • داء الليشمانيات المخاطي (Mucosal leishmaniasis): وهو من أقل الأنواع انتشارًا، ويتسبب بحدوث تقرحات مخاطية (mucosal sores) في الأنف أو الفم أو الحلق.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تشخيص الطفيليات

يوجد العديد من الفحوصات المخبرية لتشخيص الأمراض الطفيلية بناءً على أعراض المرض، أي حالة طبية مرافقة للمرض، وسجل السفر للمريض (حيث تنتشر بعض الطفيليات في مناطق معينة أكثر من غيرها).

 

  1.  فحص البراز : يستخدم لتشخيص الطفيليات التي تسبب أعراض في الجهاز الهضمي ( إسهال، تشنج معوي، انتفاخ.....)
  2. التنظير/ تنظير القولون: يستخدم لنفس أعراض فحص البراز عندما لا يكشف عن مسبب المرض.
  3. فحص الدم: يستخدم للكشف عن وجود كائن طفيلي في الدم، أو للكشف عن وجود أجسام مضادة/ antibodies  (بروتينات يفرزها جهاز المناعة كاستجابة لوجود جسم غريب في الجسم) أو مستضدات/ antigens (أي مادة أو جسم يؤدي إلى حدوث إستجابة مناعية عند دخوله للجسم) خاصة بكائن طفيلي معين.
  4. التصوير بالرنين المغناطيسي (Magnetic Resonance Imaging) أو المسح المقطعي المحوري المحوسب (Computerized Axial Tomography scan): يستخدم لتشخيص بعض الطفيليات التي تتسبب بحدوث جروح لأعضاء الجسم.

 

 

 

 

علاج الأمراض الطفيلية

يعتمد العلاج على نوع المرض ونوع الكائن الطفيلي المسبب له، وعادة ما يصف الأطباء أدوية للأمراض التي تتطلب ذلك مثل داء المشعرات أو الجيارديات أو خفيات الأبواغ، بينما لا توصف الأدوية للأمراض التي يتغلب عليها جهاز المناعة في الأشخاص الأصحاء كداء المقوسات إلا للنساء الحوامل.

 

الوقاية من الأمراض الطفيلية

  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون عدة مرات خلال اليوم خصوصًا بعد حدوث تلامس مع أشخاص آخرين أو مع الحيوانات.
  • قص الأظافر أو تنظيفها بشكل جيد باستخدام المطهرات، وتجنب قضم الأظافر.
  • تقشير الخضروات والفواكه وغسلها جيدا، وتجميد وطبخ اللحوم بشكل جيد.
  • التقليل من تناول الوجبات خارجًا قدر المستطاع.
  • شرب المياه من المصادر المعقمة وتجنب المياه المشكوك في مدى تعقيمها، واستخدام فلاتر المياه في حال الشرب من الصنبور.
  • التأكد من خلو وجهة السفر من أي تفش لأمراض معينة، ويعتبر موقع (www.cdc.gov) مصدرا جيدا لذلك.
  • استخدم وسائل الوقاية الجنسية.
  • تجنب القطط وفضلاتها في حال الحمل.
 

 

 

 

Parasites and most common parasitic diseases, cdc.gov, Available at ' https://www.cdc.gov/parasites/index.html',                                                  'https://www.cdc.gov/malaria',                                                         'https://www.cdc.gov/std/trichomonas/default.htm',                                                         'https://www.cdc.gov/parasites/giardia/index.html',                                       'https://www.cdc.gov/parasites/crypto/index.html',                                                   'https://www.cdc.gov/parasites/toxoplasmosis/',                                              'https://www.cdc.gov/parasites/pinworm/index.html',                                      'https://www.cdc.gov/parasites/hookworm/index.html',                                          'https://www.cdc.gov/parasites/schistosomiasis/',                                                    'https://www.cdc.gov/parasites/amebiasis/index.html',                                                     https://www.cdc.gov/parasites/leishmaniasis/index.html', Accessed : 21/10/2017                '

Parasitic Helminths classifications, parasite.org.au, Available at 'http://parasite.org.au/para-site/contents/helminth-intoduction.html', Accessed : 21/10/2017

Transmission of parasites, holistic-wellness-basics.com, Available at 'http://parasite.org.au/para-site/contents/helminth-intoduction.html', Accessed 21/10/2017

Diagnosis of parasites, cdc.gov, Available at  'https://www.cdc.gov/parasites/references_resources/diagnosis.htm', Accessed 21/10/2017



Treatment of parasitic infections, merckmanuals.com, Available at 'http://www.merckmanuals.com/home/infections/parasitic-infections/overview-of-parasitic-infections', Accessed 21/10/2017

Anti-parasitic drugs, cdc.gov, Available at 'https://www.cdc.gov/parasites/health_professionals.html', Accessed : 21/10/2017

Anthelmintics, drugs.com, Available at 'https://www.drugs.com/drug-class/anthelmintics.html' Accessed 21/10/2017

Prevention of parasitic infections, coreonehealth.com, Available at 'http://www.coreonehealth.com/preventing-parasitic-infections', Accessed : 21/10/2017

 

 

 

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

2010-02-23 15:00:04

على التالي اريد معرفةا اسباب واعراض الامراض التنفسية بالتفصيل .

على التالي اريد معرفةا اسباب واعراض الامراض التنفسية بالتفصيل

1

على التالي اريد معرفةا اسباب واعراض الامراض التنفسية بالتفصيل
سؤالك واسع ويشمل أعضاء الجهاز التنفسي من الأنف إلى الرئتين، والأمراض كثيرة تتمد من الالتهابات البسيطة إلى الأورام الخبيثة وهذا يحتاج لكتاب كامل عن الأمراض التنفسية ،صغر سؤالك وحدد ماذا تريد بالضبط.
0
2010-02-25 05:24:44
see-answer-arrow

2009-12-25 07:30:56

هل يمكن حل الامراض الجسدية (الخطيرة) عن طريق معالجة المشكلة النفسية دون ادوية

حل الامراض الجسدية الخطيرة عن طريق معالجة المشكلة النفسية دون ادوية

1

حل الامراض الجسدية الخطيرة عن طريق معالجة المشكلة النفسية دون ادوية
هناك الكثير من الأمراض التي يمكن علاجها نفسياً، ولكن خناك اختلالات عضوية لا يمكن علاجها إلا بالتدخل الطبي الباطني أو الجراحي.
0
2009-12-25 13:08:25
see-answer-arrow

2009-06-23 01:20:14

مادا يقصد بعلم الامراض’؟

مادا يقصد بعلم الامراض

1

مادا يقصد بعلم الامراض
علم الأمراض: هو علم دراسة تشخيص الأمراض من خلال فحص الأعضاء والأنسجة والخلايا وسوائل الجسم.:ما يشمل أيضا دراسة عملية تكون الأمراض . وقد بدأت دراسة الأمراض على الجثث في العصور الإسلامية الذهبية وامتدت إلى أوروبا في العصور الوسطى.ثم أدخلت في العصر الحديث الوسائل الحدية في المجهر والمجهر الإلكتروني والصبغات الطبية وتطور علم الأنسجة والعوم التشخيصية الأخرى في المختبر والأشعة.
0
2009-06-27 02:17:33
see-answer-arrow
أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 0 EGP فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بعلم الأمراض

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics