يعتبر الحديد أحد أهم المعادن في جسم الإنسان، ويعد من المكونات الرئيسية في تركيب الهيموجلوبين، وهي المادة الموجودة في خلايا الدم الحمراء التي تساعد الدم على حمل الأكسجين وتوزيعه في جميع أنحاء الجسم، مما يزود العضلات والدماغ بالطاقة اللازمة للقيام بوظائفها، وقد يؤدي نقصه إلى اضطرابات في الجسم تكون خطيرة في بعض الاحيان ولذلك من المهم علاج نقص الحديد قبل أن يتطور إلى أنيميا أو فقر الدم بسبب نقص الحديد، ومن أحد أهم طرق علاج نقص الحديد هي ابر الحديد بالوريد.


اسباب نقص الحديد

يؤثر نقص الحديد في الجسم على عملية تصنيع الهيموجلوبين، مسبباً الإصابة بما يعرف بفقر الدم بعوز الحديد.

هناك عدة عوامل تؤدي إلى انخفاض مستوى الحديد بالجسم ومنها:

  • فقر النظام الغذائي المتبع للأغذية الغنية بالحديد ومصادره.
  • فقدان الدم الناجم عن إصابة أو مرض، كما يحدث في حالات قرحة المعدة، أو النزيف الحاد خلال الدورة الشهرية.
  • تناول الأدوية التي تؤثر على عملية امتصاص الحديد في الجسم.

يتم علاج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد بتدعيم النظام الغذائي بالمصادر الغنية بالحديد، وتناول مكملات الحديد التي عادة ما تكون على شكل حبوب أو سائل يعطى عن طريق الفم. ولكن في بعض الحالات قد يلجأ الأطباء إلى استخدام إبر الحديد التي تعطى للمريض إما بواسطة التسريب الوريدي (بالإنجليزية: Iron infusion) أو بالحقن الوريدي في العضلات بواسطة الإبرة (بالإنجليزية: Iron injection).

للمزيد: فقر الدم و علاجه

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

متى نلجأ لاستخدام ابر الحديد؟

يلجأ الطبيب في حالات خاصة لاستخدام إبر الحديد، فما هي حالات التي تستدعي استخدام إبر الحديد؟

  • عدم القدرة على تناول الحديد عن طريق الفم، وذلك بسبب الآثار الجانبية غير المحتملة الناجمة عن حبوب الحديد، فلا يمكن إعطاء حبوب الحديد في حالات قرحة المعدة، نزيف في القناة الهضمية أو ما يسمى بالنزيف المعدي المعوي أو في حالة التهاب الأمعاء.
  • عدم قدرة الجسم على امتصاص الحديد من خلال القناة الهضمية، بسبب فقدان الدم المستمر، وتحدث خاصة لدى الفئات التالية:
  • المرضى الذين يخضعون لغسيل الكلى، وغالباً ما يفقدون الدم أثناء الغسيل الكلوي، فعادة ما يأخذ هؤلاء المرضى عامل تحفيز إرثروبويتين  وقد يحتاجون إلى حديد إضافي.
  • المرضى الذين يخضعون لعمليات جراحية تؤدي الى فقدان الدم بكميات كبيرة، ما يقارب أكثر من 500 مل.
  • مرضى توسع الشعيرات الدموية.
  • مرضى الدوالي.
  • مرضى السرطان.
  • الحالات التي تحتاج إلى زيادة مستوى الحديد بسرعة، لتجنب المضاعفات الطبية أو نقل الدم، وذلك لأن امتصاص الحديد عن طريق الوريد أسرع من امتصاصه عن طريق الفم.
  • استخدام الأدوية التي التي تؤثر على قدرة الجسم على استخدام الحديد لصنع الهيموجلوبين، وتشمل الأسبرين، والهيبارين، والكومادين.
  • المرضى الذين يعانون من حساسية الغلوتين.

اقرأ أيضاَ: الفرق بين مخزون الحديد والحديد

فوائد ابر الحديد بالوريد

يتوافر الحديد بأشكال عدة منها الفموية التي تكون إما على شكل حبوب أو شراب، ومنها ما يكون من خلال الحقن بالوريد، ومن أهم مميزات وفوائد ابر الحديد:

  • تسريع امتصاص الجسم للحديد بعد اعطائه عن طريق الوريد مقارنة بالحديد الذي يعطى عن طريق الفم، وذلك لأنه يصل مباشرة إلى مسرى الدم، دون المرور بالكبد وغيرها من الأعضاء التي تقلل من نسبة وصوله لمسرى الدم.
  • الإستغناء عن عمليات نقل الدم، وما يترتب عليها من مخاطر.
  • سرعة الشعور بالتحسن من أعراض فقر الدم بعوز الحديد، فينتج عن تدفق الحديد بالجسم زيادة الطاقة وسهولة التنفس، إذ يبدأ الشعور بالتحسن بعد بضعة أسابيع من المعالجة حسب نسبة فقر الدم بسبب نقصان الحديد، وما إن تم استخدام علاجات اضافية أو مكملات غذائية مدعمة بالتزامن مع حقن الحديد التي من دورها أن تطيل فترة الشعور بهذه الفوائد.

ابر الحديد للحامل

تزداد احتياجات الحامل من الحديد إذ يمتص الجنين الحديد من جسمها، مما يتسبب بانخفاض مستويات الحديد لديها وزيادة احتمالية إصابتها بالأنيميا، لذلك قد يوصي الطبيب باستخدام ابر الحديد للحامل في حال كانت مستوياته منخفضة جداً في الجسم، وعادة ما يقتصر استخدام ابر الحديد على الثلث الثاني والثالث من الحمل، فمن غير المعروف حتى الآن إن كان استخدامها خلال الثلث الأول آمن على الأم.

الأدوية المستعملة في الأمراض الجلدية

الاثار الجانبية لابر الحديد

على الرغم من الفوائد العديدة من استخدام ابر الحديد بالوريد، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تظهر نتيجة استخدامها، ومنها ما يلي:

  • الإمساك.
  • الدوار أو الدوخة.
  • الغثيان والقيئ.
  • ألم العضلات والمفاصل.
  • الحكة والطفح الجلدي.
  • صعوبة التنفس.
  • الصداع.
  • الشعور بطعم معدني في الفم، أو الإحساس بتغير طعم الطعام والشراب.
  • تورم مكان الحقن.
  • انخفاض ضغط الدم أو تغير في سرعة ضربات القلب أو الإغماء، وهي من العلامات نادرة الحدوث.
  • ازدياد نسبة الإصابة بالعدوى البكتيرية أثناء العلاج بابر الحديد، وذلك لكون عنصر الحديد يساعد في نمو البكتيريا.

كما يجب مراجعة الطبيب فوراً إذا ظهرت أحد الأعراض التالية: ألم في الصدر، وتورم في الفم، أو صعوبة التنفس في الأيام التالية لاستخدام ابر الحديد بالوريد. 

فحص الحساسية قبل استخدام ابر الحديد

تعد عملية إجراء الجرعة الاختبارية للكشف عن حساسية الحديد قبل استخدام إبر الحديد من الأمور الوقائية التي قد تحمي من خطر الإصابة بالتحسس من مركب الحديد أو المواد المضافة له.

وتتمثل أعراض حساسية ابر الحديد بظهور الطفح الجلدي، والحكة شديدة، وتشنج الرقبة والظهر، وخفقان في القلب، وقد يصل الى ضيق النفس.

يوجد بعض الحالات المرضية التي تزداد فرص الإصابة لديهم بالتحسس من ابر الحديد، مثل: بعض الأمراض المناعية كمرض الذئبة الحمراء، والتهاب المفاصل الروماتيدي، إضافة الى أمراض الربو، والحساسية الجلدية، والإكزيما.

ومن الجدير بالذكر أنه لا بد من التركيز على أهمية توافر طاقم طبي مؤهل، وتوافر المعدات اللازمة أثناء إعطاء المريض لابر الحديد بالوريد مع متابعة مستمرة له وملاحظة أي عرض من أعراض التحسس.  

للمزيد: حبوب الحديد للحامل

السلام عليكم عندي نقص كالسيوم وعندي سوء امتصاص وارتجاع المرئ كيف اعالج النقص وهل اتناول حبوب الكالسيوم او هل يوجد حقنه كالسيوم لان لدي سوء امتصاص وارتجاع مرئ واخشى ان الارتجاع