اثنين من المعجزات العشبية في كثرة فوائدهم، وقدراتهم في علاج الكثير من الأمراض، مشروب البقدونس والزنجبيل، كل نبات من الاثنين له فوائد لا حصر لها، وعندما يمتزجان معاً فيكون الناتج كالسحر في التخلص من الأمراض والوقاية منها.
في السطور القليلة القادمة، سوف نتعرف على كل مادة وخصائصها أولاً، ثم نتعرف على المزيج والاستفادة منه.

مكونات مشروب البقدونس والزنجبيل

الزنجبيل

الزنجبيل (بالإنجليزية: Ginger) والاسم العلمي: Zingiber officinale، يحتوي الزنجبيل على الكثير من المواد الغذائية التي يحتاجها الجسم مثل:

  • الكربوهيدرات بنسبة 60%.
  • الدهون بنسبة 6%.
  • مكونات التيربين مثل: الزنجبرين، ألفا-كيركيمين).
  • المركبات الفينولية مثل: الجينجيرول، والبارادول والشاغول).
  • المعادن مثل: الحديد، الكالسيوم، الكروم، المغنيسيوم، البوتاسيوم، المنغنيز، السيلينيوم، والزنك.
  • الفيتامينات مثل: فيتامين ج، هــ، ب6، ب3 فيتامين أ وحمض النيكوتينيك.
  • الاملاح مثل: الصوديوم.
  • الأحماض الأمينية.
  • الفيتوستيرزلس.

نبتة من جنس الزنجبيل والفصيلة الزنجبيلية، يعتبر من أعشاب المناطق الحارة، ويستخدم منه أشباه الجذور التي تنمو أسفل التربة، ويكون محتواها الأكبر من الزيوت الطيارة ذات الروائح النفاذة والطعم اللاذع، يمتلك الزنجبيل أزهاراً صفراء اللون، ولا يستخدم الزنجبيل إلا بعد ذبول الأوراق، ويكثر وجود الزنجبيل في جنوب شرق آسيا، ويعد الاستخدام الأكثر له في التوابل والبهارات.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

للمزيد: الزنجبيل: فوائده واستخداماته

يوضع مشروب الزنجبيل في مرتبة متقدمة بين الكثير من مضادات الأكسدة، ويتميز مشروب الزنجبيل بالنكهة والرائحة المميزة بسبب وجود مجموعة من الزيوت الطيارة في محتوياته منها على سبيل المثال جنجرول.

يمنع مشروب الزنجبيل تكوين الخلايا السرطانية، ومن ناحية أخرى، يحفز الخلايا المناعية الذاتية والفطرية على مقاومة وتدمير الخلايا السرطانية الموجودة بالجسم، كما أن محتوى الزيوت الموجودة في مشروب الزنجبيل تعتبر من العوامل الفعالة ضد البكتيريا والفطريات والطفيليات.

استخدم مشروب الزنجبيل منذ القدم في الطب التقليدي، وعرف بقدرته على:

  • التخلص من الغازات.
  • تهدئة الأمعاء.
  • تحفيز حركة الأمعاء.
  • تقليل الشعور بالدوار.
  • التخلص من الإحساس بالغثيان.
  • المساعدة في إنتاج العصارة الصفراوية.

يعتبر مشروب الزنجبيل أيضاً من مضادات الالتهاب الطبيعية، ويستطيع تخفيف الآلام بشكل كبير، يحتوي مشروب الزنجبيل على مركب يسمى 6- جنجرول يستطيع تثبيط إنتاج النيتروجين المشارك في مركب أكسيد النيتريك والمكون للشوارد الحرة الضارة.

يحمي مشروب الزنجبيل مخزون الجسم من الجلوتاثيون، وهو من مضادات الأكسدة الرائعة، وبالتالي يمكن للزنجبيل أن يحمي الجهاز العصبي والمخ من الإجهاد التنكسي، يمتلك مشروب الزنجبيل نسبة عالية من عنصر البوتاسيوم، أحد أهم العناصر في توفير طاقة كهربائية من السيالات العصبية، يمكن من خلالها اصدار الأوامر بإزالة السموم.

يحمي مشروب الزنجبيل بطانة الأوعية الدموية، والقلب، والمسالك البولية بما يحتويه من عنصر المنغنيز، وكذلك يكون قادراً على تقوية الشعر، والجلد، والأظافر، والأسنان بسبب وجود عنصر السيليكون.

يلعب مشروب الزنجبيل دوراً حيوياً مهماً في المساعدة على امتصاص عنصر الكالسيوم، وبالتالي فإنه يضمن وضع صحي جيد للعظام، وتقليل التهابات المفاصل بشكل كبير، وتوفير بيئة مناسبة لنمو العظام والأسنان بشكل ممتاز.

مع كل ما تقدم من هذه المزايا سوف نضيف أضعافها عند مزج مشروب البقدونس والزنجبيل معاً، لكن سنتعرف أولاً على الشريك الثاني في مشروب البقدونس والزنجبيل وهو:

مغلي البقدونس

نبات البقدونس (بالإنجليزية: Parsley) والاسم العلمي: Petroselinum hill)، يحتوي البقدونس على العديد من المواد الغذائية منها:

  • 3.8 غرام من الكربوهيدرات.
  • 0.5 غرام من الدهون.
  • 1.8 غرام من البروتين.
  • 0.0 ملغ من الكوليسترول.
  • 2 غرام من الألياف الغذائية.
  • 5055 وحدة دولية من فيتامين أ.
  • 79.8 ملغ من فيتامين ج.
  • 0.4 ملغ من فيتامين هـ.
  • 0.1 ملغ من الثيامين.
  • 0.1 ملغ من ريبوفلافين.
  • 0.8 ملغ من النياسين.
  • 0.1 ملغ من فيتامين ب6.
  • 91.2 ميكروغرام من حمض الفوليك.
  • 0.2 ملغ من حمض البانتوثينيك.
  • 0.090 ملغ من البيريدوكسين.
  • 82.8 ملغ من الكالسيوم.
  • 3.7 ملغ من الحديد.
  • 30 ملغ من المغنيسيوم.
  • 34.8 ملغ من الفوسفور.
  • 332 ملغ من البوتاسيوم.
  • 33.6 ملغ من الصوديوم.
  • 0.6 ملغ من الزنك.
  • 0.1 ملغ من النحاس.
  • 0.1 ملغ من المنغنيز.

البقدونس من النباتات العشبية التي تتبع الفصيلة الخيمية، أوراقه مركبة ولها نورات خيمية الشكل، ويعرف بأسماء عديدة على حسب لهجات البلاد وأشهر هذه الأسماء، المقدونس والبقدونس.

يعد البقدونس من الأعشاب التي لها شهرة كبيرة عالمياً، ويحتوي على مجموعة من الزيوت الطيارة المفيدة في كبح جماح الخلايا السرطانية، كما أن مشروب البقدونس غني جداً بالفلافونويد والذي له خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، يمتلأ مشروب البقدونس بالألياف الغذائية، ومجموعة كبيرة من الفيتامينات منها، فيتامين أ، ج، ك، وكذلك يحتوي على حمض الفوليك وعنصر البوتاسيوم.

يحتوي مشروب البقدونس على مركبات لها خصائص مضادة للسرطان، هذه المركبات هي مضادات الأكسدة وفيتامين ج، إذ أنها تعمل على حماية الخلايا من التعب التأكسدي.

يعمل مشروب البقدونس بما يحتويه من فيتامين ك على المساعدة في بناء عظام قوية، ويعزز الوظائف المناعية، كذلك يقوم مشروب البقدونس بالسيطرة على نسبة السكر في الدم، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، والحماية من أمراض العيون وتحسين الرؤية.

يتوفر في البقدونس صبغة الكلوروفيل، وهي المسئولة الأولى عن امتصاص الضوء والقيام بعملية البناء الضوئي، ويرجع الفضل له في اللون الاخضر المميز للبقدونس، يساعد الكلوروفيل على تنقية الدم وتجديد خلايا الدم الحمراء، كما أنه يشارك في تخليق الجلوتاثيون، مما يجعل مشروب البقدونس قادراً على التخلص من السموم والشوائب في الجسم.

توفر الخلايا الحمراء التي عزز تجديدها مشروب البقدونس على توفير الأكسجين الخلوي الخاص بعملية أكسدة السكريات الأحادية، فيزيد معدل إنتاج الطاقة، ويزيد معه معدل التخلص من السموم، وتسريع عملية الشفاء، وإلى هنا فقد اكتملت معرفتنا بفوائد كلاً من المشروبين، والآن سنعرف مشروب البقدونس والزنجبيل عندما يجتمعان في كوب واحد.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

خليط مشروب البقدونس والزنجبيل

يعتبر خليط مشروب البقدونس والزنجبيل مفيدًا بشكل كبير جداً في إنتاج العصارات الهاضمة في الجهاز الهضمي، بما في ذلك عصارة المعدة، والعصارة الصفراوية، وإنزيمات البنكرياس، وبالتالي فإن مشروب البقدونس والزنجبيل يخفف من الضغط على الكبد ويحسن عملية الهضم كلها، ويحول دون حدوث أي تهيج في الأمعاء.

يعمل مشروب البقدونس والزنجبيل على طرد الغازات، ويعتبر الخليط من المشروبات المرة نسبياً، مما يجعل البعض يعتبرها مهمة في طرد السموم من الكبد، وذلك لاعتقاد طبي شائع وقديم بأن المشروبات المرة تسرع من معدلات الكبد في التخلص من السموم والشوائب.

مغلي مشروب البقدونس والزنجبيل للشعر

تتوارث النساء منذ القدم وصفات طبيعية لتغذية بصيلات الشعر، ولضمان نمو قوي وصحي، ولامع للشعر.

من تلك الوصفات مغلي البقدونس والزنجبيل، الذي يوضع على الشعر بعد ما يبرد، ويترك مدة ساعتين، ليشطف بعدها بالماء فقط.

في النهاية فإن مشروب البقدونس والزنجبيل يعد إضافة من الإضافات العلاجية الرائعة إلى عشبتين من الأعشاب اللتين تمتلكان الكثير والكثير من الفوائد.

قيمة سندويش الفلافل الغذائية