امراض القلب

Heart Diseases

امراض القلب

ما هو امراض القلب

يشير مصطلح أمراض القلب (بالإنجليزية: Heart Diseases) إلى مجموعة متنوعة من الأمراض التي تؤثر على وظيفة القلب، حيث قد تصيب هذه الأمراض عضلة القلب أو صماماته أو الغشاء المحيط به أو الشرايين والأوردة الرئيسية من القلب وإليه.

تبدأ امراض القلب بنوبات من الألم الحاد نتيجة انسداد أحد الشرايين التي توصل الدم والأكسجين إلى القلب، وبالتالي يقل معدل الأكسجين الذي يصل إليه، أو قد يتوقف كلياً مسبباً الجلطات القلبية والذبحات الصدرية، وغيرها من الأمراض المزمنة، والتي قد تشكل خطراً على حياة المريض. ووفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC فإن أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة في الولايات المتحدة، حيث تشكل ما نسبته ربع الوفيات. 

أنواع أمراض القلب

هناك أنواع مختلفة لأمراض القلب، وتتضمن ما يلي:

أمراض القلب الخلقية

يشير مصطلح أمراض القلب الخلقية (بالإنجليزية: Congenital Heart Disease) إلى تشوهات القلب التي تنشأ أثناء نمو الجنين ويولد الإنسان بها. وتتضمن هذه التشوهات:

  • عيوب حاجزية (بالإنجليزية: Septal Defects): وتتمثل بوجود فجوة بين حجرات القلب.
  • عيوب انسدادية (بالإنجليزية: Obstruction Defects): وتتمثل بمنع تدفق الدم بين حجرات القلب بشكل كامل أو جزئي.
  • الداء القلبي الزراقي (بالإنجليزية: Cyanotic Heart Disease): وتتمثل بوجود خلل في القلب يسبب نقصاً في الأكسجين حول الجسم.

اقرأ أيضاً: تشوهات القلب الخلقية ما الأسباب المؤدية لها؟

اضطراب نظم القلب

يشير مصطلح اضطراب نظم القلب (بالإنجليزية: Arrhythmia) إلى عدم انتظام ضربات القلب. وتوجد عدة طرق تفقد بها ضربات القلب إيقاعها، وتتضمن ما يلي:

فشل القلب

يحدث فشل القلب (بالإنجليزية: Heart Failure) عندما لا يقوم القلب بضخ الدم حول الجسم بكفاءة، وقد يتأثر الجانب الأيسر أو الأيمن من القلب بهذا الخلل ونادراً ما يتأثر كلا الجانبين. ويمكن أن يتسبب مرض الشريان التاجي CAD أو ارتفاع ضغط الدم بمرور الوقت في جعل القلب متصلباً وضعيفاً للغاية بحيث لا يمتلئ ويضخ الدم بكفاءة.

قصور عضلة القلب

يؤثر قصور عضلة القلب (بالإنجليزية: Myocardial Insufficiency) على كفاءة انقباض عضلة القلب، حيث تصبح عضلة القلب غير قادرة على ضخ الدم بكفاءة، مما يؤدي الى نقص في كمية الدم الواصلة الى اعضاء الجسم..

أمراض الشريان التاجي

تزود الشرايين التاجية عضلة القلب بالمغذيات والأكسجين، وتحدث أمراض الشريان التاجي (بالإنجليزية: Coronary Artery Disease, CAD) عندما تصبح هذه الشرايين معتلة أو تالفة، ومن أمثلة هذه الأمراض الذبحة الصدرية (بالإنجليزية: Angina)، واحتشاء عضلة القلب (بالإنجليزية: Myocardial Infarction, Heart Attack)، ومتلازمة الشريان التاجي الحادة.

اعتلال عضلة القلب

ينقسم اعتلال عضلة القلب (بالإنجليزية:Cardiomyopathy) إلى عدة أنواع، منها:

  • اعتلال عضلة القلب التوسعي (بالإنجليزية: Dilated Cardiomyopathy): وهو توسع حجرات القلب نتيجة لضعف عضلة القلب بحيث لا يمكنها ضخ الدم بكفاءة، وعادة ما تؤثر هذه الحالة على البطين الأيسر.
  • اعتلال عضلة القلب الضخامي (بالإنجليزية: Hypertrophic Cardiomyopathy): وهو اضطراب وراثي يتميز بزيادة سمك جدار البطين الأيسر، مما يجعل من الصعب ضخ الدم خارج القلب. في حال كان أحد الوالدين يعاني من هذا المرض فإن هناك احتمالية نسبتها 50 بالمئة أن ينتقل إلى الأبناء، كما ويعتبر هذا الاعتلال السبب الرئيسي للوفاة بين الرياضيين.
  • اعتلال عضلة القلب المقيد (بالإنجليزية: Restrictive Cardiomyopathy): وهو اضطراب ليس واضحاً ما الذي يؤدي إليه، وينتج عنه جدران قلب صلبة.

أمراض صمامات القلب

وتتضمن الأنواع التالية:

  • ارتجاع الصمام التاجي

إن ارتجاع الصمام التاجي (بالإنجليزية: Mitral Valve Insufficiency)، أو ما يعرف أيضاً بإسم القصور التاجي، هي حالة تحدث عندما لا يغلق الصمام التاجي في القلب بإحكام كاف مما يسمح للدم بالتدفق باتجاه القلب في الوقت الذي يجب فيه أن يتدفق خارجه، ونتيجة لذلك فإنه لا يمكن للدم أن يتحرك عبر القلب أو الجسم بكفاءة. غالباً ما يشعر الأشخاص المصابون بهذا النوع من أمراض القلب بالتعب وضيق التنفس.

  • انسدال الصمام التاجي

إن انسدال الصمام التاجي (بالإنجليزية: Mitral Valve Prolapse) هي حالة تحدث عندما ينتفخ الصمام بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر أو يعود نحو الأذين ولا يغلق تماماً. لا تعد هذه الحالة مهددة للحياة ولا يلزمها علاج في معظم الأشخاص، إلا أنها قد تتطلب علاجاً في بعض الأشخاص إذا كانت الحالة تتسم بحدوث ارتجاع تاجي.

  • انسداد وتضيق صمامات القلب

يؤثر انسداد وتضيق صمامات القلب على كفاءة عمل الصمامات لتنظيم تدفق الدم داخل وخارج القلب.

اقرأ أيضاً: ماذا يعني انسدال الصمام التاجي للقلب؟

  • التضيق الرئوي

يعد التضيق الرئوي (بالإنجليزية: Pulmonary Stenosis) هي حالة تحدث نتيجة لأن الصمام الرئوي يصبح ضيقاً للغاية بحيث يصبح من الصعب على القلب ضخ الدم من البطين الأيمن إلى الشريان الرئوي، ويتوجب على البطين الأيمن في هذه الحالة أن يعمل بجد أكثر للتغلب على الانسداد.

في حال حدوث التضيق الرئوي في طفل رضيع فإنه غالباً ما يتحول لونه إلى الأزرق، أما في حال حدوثه في الأطفال الأكبر سناً فإنه غالباً يكون بلا أعراض. في حال أصبح الضغط في البطين الأيمن مرتفعاً جداً فإنه يجب العلاج الجراحي باستخدام جراحة رأب الصمام باستخدام البالون أو إجراء عملية قلب مفتوح لإزالة الانسداد.

العدوى

تنتج عدوى القلب (بالإنجليزية: Heart Infection) عن البكتيريا أو الفيروسات أو الكائنات الطفيلية الأخرى، ومن أمثلتها التهاب شغاف القلب (بالإنجليزية: Endocarditis)، والتهاب عضلة القلب (بالإنجليزية: Myocarditis).

عوامل الخطر لحدوث أمراض القلب

هناك العديد من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، وبعضها - مثل العمر – لا يمكن تجنبه، وتشمل العوامل خطر الإصابة بأمراض القلب:

  • العمر، حيث أن التقدم في العمر (الشيخوخة) يزيد من خطر الإصابة بتلف الشرايين وضيقها، وضعف انقباض عضلة القلب، كذلك بمجرد بلوغ المرأة سن 55 عاماً تزيد احتمالية إصابتها بأمراض القلب،.
  • ارتفاع ضغط الدم، حيث يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم غير المسيطر عليه إلى تصلب الشرايين.
  • التدخين، فتعتبر النوبات القلبية أكثر شيوعاً عند المدخنين مقارنةً بغير المدخنين.
  • داء السكري.
  • الوراثة وتاريخ العائلة، حيث يؤثر التاريخ المرضي بأمراض القلب في العائلة على زيادة خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي، خاصة إذا كان أحد الوالدين قد أصيب به في سن مبكرة..
  • سوء التغذية ، حيث أنه يمكن للنظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون، والملح، والسكر، والكولسترول، والنظام الغذائي المعتمد على الوجبات السريعة أن يسهم في تطور أمراض القلب.
  • وجود تاريخ مرضي لتسمم الحمل.
  • تاريخ مرضي في العائلة.
  • قلة النشاط البدني أو البقاء على وضعية ثابتة لفترات طويلة من الوقت مثل الجلوس لفترة طويلة في العمل. 
  • الجنس، فعادة ما يكون الرجال أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، ومع ذلك يزداد احتمال إصابة المرأة بأمراض القلب بعد انقطاع الطمث.
  • بعض أدوية العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي للسرطان.
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.
  • زيادة الوزن.

أسباب أمراض القلب

يحدث كل نوع من أمراض القلب نتيجة لسبب معين، فمثلاً بالنسبة لأمراض الشريان التاجي CAD فإنها تحدث بسبب ترسب اللويحات التي تحتوي على الكوليسترول حيث تؤدي هذه اللُّويحات إلى تضيق الشرايين التاجية وبالتالي تقل المغذيات والأكسجين التي تصل إلى القلب وغالباً ما يبدأ هذا المرض نتيجة لتصلب الشرايين (بالإنجليزية: Atherosclerosis). وبالنسبة لأمراض القلب الخلقية فهي تحصل أثناء نمو الجنين في الرحم. كما تحدث أمراض العدوى القلبية بسبب البكتيريا والفيروسات والطفيليات.
أما بالنسبة للأسباب التي تؤدي إلى الأنواع الأخرى من أمراض القلب فهي كالتالي:

أسباب اضطراب نظم القلب

تشمل الأسباب المُحتملة لحدوث اضطراب في نظم القلب ما يلي:

  • مرض السكري.
  • أمراض الشريان التاجي CAD.
  • تشوهات القلب ومن ضمنها عيوب القلب الخلقية.
  • بعض الأدوية أو المكملات الغذائية أو العلاجات العشبية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإفراط في تناول الكافيين أو الكحول.
  • تعاطي العقاقير والأدوية المخدرة.
  • التوتر والقلق.
  • وجود تلف أو مرض في القلب.

أسباب اعتلال عضلة القلب

تختلف أسباب اعتلال عضلة القلب باختلاف نوعه، فمثلاً يعتبر السبب الأكثر شيوعاً لحدوث اعتلال عضلة القلب التوسعي هو عدم وصول كمية كافية من الأكسجين إلى عضلة القلب بسبب مرض الشريان التاجي، كما أنه قد يحدث نتيجة لتلف في القلب بعد تناول العقاقير أو حدوث عدوى أو أزمة قلبية، كما أنه قد يكون أيضاً حالة وراثية أو نتيجة لعدم السيطرة على ضغط الدم.
أما بالنسبة لاعتلال عضلة القلب الضخامي فإنه غالباً ما يكون وراثياً، وأخيراً بالنسبة لاعتلال عضلة القلب المقيد فتشمل الأسباب المُحتملة لحدوثه تراكم الأنسجة الندبية وتراكم غير طبيعي لنوع من أنواع البروتين المعروف بإسم الداء النشواني (بالإنجليزية: Amyloidosis).  

تؤدي الأنواع المختلفة من أمراض القلب إلى ظهور مجموعة مختلفة من الأعراض، وذلك كما يلي:

أعراض أمراض القلب

إن بعض أمراض القلب الخلقية لا يتم تشخيصها على الإطلاق، بينما يتم تشخيص البعض الآخر في حال تسببت في ظهور أعراض،

  • ازرقاق في لون الجلد.
  • تورم في الأطراف.
  • ضيق أو صعوبة في التنفس.
  • شعور بالتعب أو انخفاض الطاقة.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

أعراض اضطراب نظم القلب

تعتمد الأعراض التي يعاني منها الشخص نتيجة لإصابته باضطراب نظم القلب على نوعه، وتشمل هذه الأعراض:

  • تسارع أو تباطؤ النبض.
  • الإصابة بالدوار.
  • التعرض لنوبات إغماء.
  • الشعور بالدوخة.
  • ألم في الصدر.

أعراض فشل القلب

تشمل أعراض فشل القلب ما يلي:

  • ضيق التنفس أثناء ممارسة التمارين أو أثناء الراحة وخاصة عند الاستلقاء على السرير بشكل مستقيم (إلا أنه أكثر شيوعاً أثناء ممارسة التمارين).
  • السعال الذي ينتج عنه بلغم أبيض.
  • زيادة سريعة في الوزن (قد تصل إلى 1-1.3 كيلوغرام في اليوم الواحد).
  • تورم في الكاحلين والساقين والبطن.
  • دوخة وغثيان.
  • تعب وضعف.
  • اضطراب ضربات القلب أو زيادة سرعتها. خفقان وألم في الصدر.

أعراض أمراض الشريان التاجي

تتضمن أعراض أمراض الشريان التاجي CAD ما يلي:

  • ألم في الصدر وشعور بعدم الارتياح.
  • ضيق في التنفس.
  • شعور بثقل أو ضغط في الصدر.
  • غثيان.
  • عسر في الهضم أو غازات.

أعراض اعتلال عضلة القلب

ينتج عن اعتلال عضلة القلب الأعراض التالية:

  • تعب.
  • انتفاخ.
  • تورم في الأرجل وخاصة في الكاحل والقدمين.
  • ضيق في التنفس.
  • تسارع في النبض.

أعراض أمراض صمامات القلب

تشمل أعراض اعتلال صمام في القلب ما يلي:

  • ضيق أو صعوبة في التنفس (وخاصة عند ممارسة التمارين أو الاستلقاء بشكل مستقيم).
  • ضعف أو دوار.
  • شعور بعدم الراحة في الصدر أو شعور بوجود ضغط في الصدر عند ممارسة التمارين أو التعرض لهواء بارد.
  • خفقان (نتيجة لعدم انتظام ضربات القلب).

أعراض العدوى القلبية

تتضمن الأعراض التي تظهر نتيجة إصابة القلب بعدوى ما يلي:

  • ألم في الصدر.
  • سعال.
  • حمى.
  • قشعريرة.
  • طفح جلدي.  

قد يطلب الطبيب عدة أنواع من الاختبارات والإجراءات لتشخيص أمراض القلب، وتشمل هذه الإجراءات:

الفحوصات الطبية واختبارات الدم

وتشمل الفحص البدني والسؤال عن الأعراض بالإضافة إلى التاريخ المرضي والعائلي، كما تساعد اختبارات الدم على معرفة مستويات الكوليسترول والبحث عن علامات الالتهاب والإنزيمات والمواد التي يتم إطلاقها عندما تتلف خلايا عضلة القلب.

الاختبارات غير الباضعة

توجد مجموعة من الإجراءات غير الباضعة التي تساعد في تشخيص أمراض القلب، وتشمل هذه الإجراءات:

  • مخطط كهربية القلب (EKG أو ECG) الذي يراقب النشاط الكهربائي للقلب، ويكشف عن نبضات القلب غير الطبيعية، وبعض مناطق التلف في عضلة القلب، وعدم كفاية تدفق الدم، وتوسع القلب.
  • مخطط صدى القلب (بالإنجليزية: Echocardiogram) الذي يعطي صورة مقربة لبنية القلب.
  • اختبار الإجهاد (بالإنجليزية: Stress Test) الذي يتم إجراؤه أثناء القيام بنشاط شاق كالمشي أو الجري أو ركوب الدراجة الثابتة، ويمكن للطبيب من خلاله مراقبة نشاط القلب في الاستجابة للتغيرات في المجهود البدني.
  • اختبار الموجات فوق الصوتية السباتي (بالإنجليزية: Carotid Ultrasound).
  • مقياس هولتر الذي يسمح بالحصول على رؤية موسعة لنشاط القلب.
  • فحص الطاولة المائلة، والذي يتم من خلاله ربط المريض بطاولة ترتفع وتنخفض ببطء أثناء مراقبة معدل ضربات القلب وضغط الدم ومستويات الأكسجين.
  • الأشعة المقطعية (بالإنجليزية: CT Scan) والذي يمنح صورة مفصلة للقلب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي MRI والذي يوفر صورة مفصلة للغاية للقلب وللأوعية الدموية.

الاختبارات الباضعة

يتم استخدام الإجراءات الباضعة في حال لم تكفِ فحوصات الدم والاختبارات غير الباضعة في تحديد سبب الأعراض التي يشعر بها المريض، وتشمل هذه الإجراءات:

  • قسطرة القلب وتصوير الأوعية الدموية التاجية (بالإنجليزية: Coronary Angiography).
  • دراسة الفيزيولوجيا الكهربية وتكون عبر تعليق الطبيب أقطاباً كهربائية على القلب أثناء إجراء القسطرة. 
  •  

يعتمد علاج أمراض القلب على نوع المرض ومدى تقدمه، ولكن بشكل عام يقع علاج أمراض القلب ضمن 3 فئات رئيسية:

تغييرات في نمط الحياة

يمكن أن يساعد اتباع نمط حياة صحي في الوقاية من أمراض القلب إضافة إلى أنه قد تساعد في علاج بعض الحالات ومنعها من التفاقم. وسيتم مناقشة هذه التغييرات في قسم الوقاية.

العلاج الدوائي

تتوافر مجموعة كبيرة جداً من الأدوية لمعظم أمراض القلب، ومن الأدوية الرئيسية المستخدمة:

  • الستاتين (بالإنجليزية: Statins) التي تستخدم لخفض نسبة الكوليسترول.
  • حاصرات مستقبلات بيتا (بالإنجليزية: Beta Blockers) لعلاج النوبات القلبية وفشل القلب وارتفاع ضغط الدم، حيث تبطئ عمل القلب وتجعله ينبض بقوة أقل، لذا ينخفض ضغط الدم ويقل إجهاد عضلة القلب ويتم استخدامها عند ارتفاع ضغط الدم، وألم الصدر، ولمنع تكرار نوبات القلب.
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (بالإنجليزية: ACEIs) لعلاج فشل القلب وارتفاع ضغط الدم، فهي توقف إنتاج المادة الكيميائية التي تضّيق الأوعية الدموية، فهي تساعد على التحكم في ارتفاع ضغط الدم.
  • الأدوية المضادة للصفيحات مثل الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin)، حيث تمنع تكون جلطات الدم، حيث تساعد هذه الأدوية على إبقاء الشرايين مفتوحة.
  • مضادات التجلط والتي تمنع الدم من التجلط أو تمنع الجلطات الموجودة من أن تصبح أكبر،حيث يمكن للجلطات أن تعيق تدفق الدم وتسبب نوبة قلبية أو سكتة دماغية، ومن أمثلتها الوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin) والهيبارين (بالإنجليزية: Heparin).
  • النترات مثل النتروجليسرين (بالإنجليزية: Nitroglycerin)، والتي تعمل على تمدد الأوعية الدموية وإيقاف ألم الصدر.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم، حيث تعمل على تمدد الأوعية الدموية، ويتم استخدامها لعلاج ارتفاع ضغط الدم وألم الصدر.
  • مدرات البول، فهي تقلل السوائل في الجسم، وتعالج ارتفاع ضغط الدم، ويشار إليها أحياناً باسم حبوب الماء.
  • أدوية تفتيت الجلطات، تعطى للمريض أثناء النوبة القلبية لتفتيت جلطات الدم في الشريان التاجي واستعادة تدفق الدم.

الجراحة

يمكن أن تكون جراحة القلب فعالة في علاج الانسداد ومشاكل القلب التي لا تستجيب للعلاج الدوائي خاصة في المراحل المتقدمة من أمراض القلب، وتشمل جراحات القلب الأكثر شيوعاً:

  • عمليات رأب الأوعية الدموية (بالإنجليزية: Angioplasty) وذلك عن طريق القسطرة واستخدام بالون لتوسيع الأوعية الدموية الضيقة التي تحد من تدفق الدم إلى القلب.
  • عملية القلب المفتوح (بالإنجليزية: Coronary Artery Bypass Surgery) والتي تسمح بوصول الدم إلى أجزاء مسدودة من القلب لدى الأشخاص الذين يعانون من انسداد في الشرايين.
  • جراحات استبدال أو إصلاح صمامات القلب المعيبة.
  • جراحات لوضع أجهزة تنظيم ضربات القلب للأشخاص الذين يعانون من اضطراب نظم القلب.
    كما يمكن أن تكون زراعة القلب خياراً جراحياً آخر، إلا أنه غالباً من الصعب العثور على قلب مناسب بحجم مناسب وفصيلة دم مناسبة في وقت محدد، حيث قد يحتاج المريض إلى الانتظار لسنوات قبل إيجاد متبرع مناسب. 

اقرأ أيضاً: زراعة القلب ومتطلبات نجاحها

فيما يلي بعض النصائح لمرضى القلب للتعايش مع مرضهم:

  • السيطرة على ضغط الدم.
  • البقاء في وزن صحي أي تجنب السمنة.
  • تناول غذاء صحي: التقليل من الدهون المشبعة والأطعمة الغنية بالصوديوم والسكريات.
  • تناول الكثير من الفواكه الطازجة، والخضروات، والحبوب الكاملة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • التقليل من شرب الكحول.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • السيطرة على التوتر والقلق.
  • السيطرة على مرض السكري.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم.

فيما يلي بعض الإرشادات للتعامل مع المصابين بأمراض القلب:

  • سرعة توجيه المريض إلى المستشفى عند حدوث ألم في القلب.
  • يفضل أن يكون المريض جالساً.
  • نزع الثياب الضيقة عن المريض.
  • تقليل حركة المريض وتطمينه وجعله أكثر ارتياحاً
  • إعطاء المريض السوائل والعلاجات المناسبة له التي يصفها الطبيب.
  • إمداد المريض بالأكسجين، وعمل إنعاش قلبي رئوي له؛ لمنع حدوث أزمة تنفسية ومنع حدوث تلف لعضلة القلب.

إن بعض أنواع أمراض القلب لا يمكن الوقاية منها مثل الأمراض الخلقية، ولكن يمكن منع الأنواع الأخرى من أمراض القلب من خلال اتباع الخطوات الوقائية التالية:

  • اتباع نظام غذائي متوازن، والالتزام بتناول الأطعمة قليلة الدسم والألياف والحرص على تناول 5 حصص من الفاكهة والخضراوات الطازجة يومياً، اضافة إلى زيادة تناول الحبوب الكاملة وتقليل استهلاك الملح والسكر واستبدال الدهون المشبعة بالدهون غير المشبعة.

اقرأ أيضاً: ما هي مكونات النظام الغذائي لمرضى القلب؟

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتقوية القلب والدورة الدموية وخفض نسبة الكوليسترول والحفاظ على توازن ضغط الدم.
  • الحرص على الوصول إلى الوزن المثالي المناسب لطولك.

اقرأ أيضاً: السمنة وأمراض القلب

  • الإقلاع عن التدخين والكحول.
  • السيطرة على الحالات التي تؤثر على صحة القلب مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري.
  • محاربة التوتر والقلق.  

اقرأ أيضاً: كيف تحمي نفسك من أمراض القلب؟

Adam Felman. Everything you need to know about heart disease. Retrieved on the 10th of June, 2020, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/237191

Robin Donovan, Kristeen Cherney and Kimberly Holland. Everything you need to know about heart disease. Retrieved on the 10th of June, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/heart-disease

:James Beckerman. Symptoms of heart disease. Retrieved on the 10th of June, 2020, from

https://www.webmd.com/heart-disease/guide/heart-disease-symptoms#1

:Dr Jan Sambrook. Heart Disease. Retrieved on the 10th of June, 2020, from

https://patient.info/heart-health/heart-disease

 NHS. Coronary heart disease. Retrieved on the 27th of June, 2020, from:

https://www.nhs.uk/conditions/coronary-heart-disease/

 Mayo clinic. Heart disease. Retrieved on the 27th of June, 2020, from:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/heart-disease/symptoms-causes/syc-20353118

 Medlineplus magazine. Heart Disease: Symptoms, Diagnosis, Treatment. Retrieved on the 27th of June, 2020, from:

https://medlineplus.gov/magazine/issues/winter09/articles/winter09pg25-27html

 Medicinenet. What causes heart (cardiovascular) disease?. Retrieved on the 27th of June, 2020, from:

https://www.medicinenet.com/heart_disease_coronary_artery_disease/article.htm#what_causes_heart_cardiovascular_disease

Medlineplus. How to Prevent Heart Disease. Retrieved on the 27th of June, 2020, from:

https://medlineplus.gov/howtopreventheartdisease.html

 Adam Felman. What to know about cardiovascular disease. Retrieved on the 27th of June, 2020, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/257484.php

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

2016-03-04 12:32:54

ما هي الأمراض المتعلقة بالقلب ؟ او ما هي انواع امراض القلب ؟

ما هي الامراض المتعلقة بالقلب او ما هي انواع امراض القلب

1

ما هي الامراض المتعلقة بالقلب او ما هي انواع امراض القلب
أمراض القلب كثيرة ولكل منها أعراضه وخصائصه فالرجاء الاطلاع علي التفاصيل من الموقع او تحديد جزء نستطيع شرحه في المساحه المتاحه للاجابه..وشكرا
0
2016-03-04 20:53:20
see-answer-arrow

2016-01-16 10:29:25

هل هناك علاقه بين امراض القلب وامراض المفاصل خصوصا بعد الاصابه بالجلطه القلبيه مع الشكر

هل علاقه بين امراض القلب وامراض المفاصل خصوصا بعد الاصابه بالجلطه القلبيه مع الشكر

1

هل علاقه بين امراض القلب وامراض المفاصل خصوصا بعد الاصابه بالجلطه القلبيه مع الشكر
بالتأكيد يمكن أن يكون هناك علاقة وفق نوع المرض والعلاج المستخدم
0
2016-01-20 15:11:34
see-answer-arrow

2015-09-05 11:36:12

هل ايكو القلب والتخطيط كافي لنفي امراض القلب والجلطة والذبحة الصدرية

هل ايكو القلب والتخطيط كافي لنفي امراض القلب والجلطة والذبحة الصدرية

1

هل ايكو القلب والتخطيط كافي لنفي امراض القلب والجلطة والذبحة الصدرية
لا هناك نسبة يمكن أن تظهر فحوصات سليمة مع أنها موجودةخاصة الأمراض القلبية المتعلقة بالتروية
0
2015-09-07 11:28:38
see-answer-arrow

2015-08-29 10:16:45

هل امراض القلب وراثية

هل امراض القلب وراثية

1

هل امراض القلب وراثية

يعتبر العامل الوراثي من أهم العوامل التي تؤدي إلى أمراض القلب إلى جانب مجموعة أخرى من الأسباب مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع الدهون والكوليسترول.
  • السمنة.
  • مرض السكري.
  • تناول نظام غذائي غير صحي غني بالدهون المشبعة والأملاح.
  • التدخين وشرب الكحول.
  • تقدم العمر.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية.

ويزداد خطر الإصابة بأمراض القلب الوراثية بشكل أكبر عند اجتماع العوامل الوراثية مع أنماط الحياة غير الصحية، حيث تلعب الجينات دوراً كبيراً في تطور أمراض القلب نتيحة تأثير التغير الجيني على طريقة عمل بروتينات معينة مما يزيد من نسبة الكوليسترول وانسداد الشرايين والأوعية الدموية وغيرها من الاصطرابات، ومن أمراض القلب الوراثية:

للمزيد:

المرجع:

0
2015-09-01 17:57:58
see-answer-arrow

2015-08-21 22:11:24

هل توجد امراض قلبيه بدون اعراض؟ وماهي الفحوصات الروتينيه لاستبعاد امراض القلب

هل توجد امراض قلبيه بدون اعراض وماهي الفحوصات الروتينيه لاستبعاد امراض القلب

1

هل توجد امراض قلبيه بدون اعراض وماهي الفحوصات الروتينيه لاستبعاد امراض القلب
نعم توجد والفحوصات تبدأ بالفحص السريري والتخطيط والأشعة والإيكو وفحوصات الدم وفق تقديرات الطبيب بعد الفحص
0
2015-08-24 17:36:21
see-answer-arrow

2010-06-12 06:02:09

ماهي امراض القلبي والضمور في عضلت القلب مامسببتها؟

ماهي امراض القلبي والضمور في عضلت القلب مامسببتها

1

ماهي امراض القلبي والضمور في عضلت القلب مامسببتها
لا نعرف طاذا تقصد يضمور عضلة القلب هل تقصد اعْتِلاَل عَضَلَةِ القَلْب، المصاحب لضمور عضلات الجسم أم اعْتِلاَل عَضَلَةِ القَلْب الذي ينتج عن الجلطة القلبية أو عن أمراض أخرى فكل واحدة لها ظروفها وخصائصها وأسبابها فحيذا لو حددت لنا السؤال بشكل أوضح
0
2010-06-15 11:22:59
see-answer-arrow
أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض القلب و الشرايين
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض القلب و الشرايين

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics