ما هدف الحمية الغذائية؟

حمية اللحوم هي حمية غذائية ترتكز بشكل كامل على اللحوم، والأطعمة الحيوانية، وتستبعد باقي الأطعمة تماماً، ويدعي مؤسسو هذه الحمية ومتبّعوها بأنها تساهم في إنقاص الوزن، وتنظم مستويات السكر في الدم، وتحسن المزاج بالإضافة إلى فوائد أخرى.

يعتبر طبيب العظام الأمريكي شون بيكر أحد أهم الأشخاص الذين ينادون باتباع حمية اللحوم ويشجعون على ذلك، حتى أنه ألف كتاباً نُشر عام 2018 سماه بحمية اللحوم (بالإنجليزية: The carnivore Diet)، وكان بيكر قد أقر بشهادة أشخاص آخرين بأن هذه الحمية تساهم في علاج الاكتئاب، والقلق، والتهاب المفاصل، والسمنة، ومرض السكري وغيرها، على الرغم من عدم إجراء أي دراسة لتأكيد ذلك.

ومن الجدير بالذكر أن رخصة الطبيب بيكر الطبية قد ألغيت عام 2017 لشكوك تتعلق بكفاءته.

اقرأ أيضاً: كل ما تحتاج إلى معرفته عن تنزيل الوزن

ماذا تتضمن الحمية الغذائية؟

تقوم حمية اللحوم على مبدأ مثير للجدل نوعاً ما، وهو أن البشر القدامى كانوا يتناولون اللحوم والأسماك بشكل رئيسي، وأن أنظمتنا الغذائية في الوقت الحاضر مرتفعة الكربوهيدرات هي السبب وراء ارتفاع معدلات السمنة والأمراض المزمنة مؤخراً، مما تسبب بظهور عدة حميات تستبعد أو تقلل نسبة الكربوهيدرات فيها كهذه الحمية، والحمية الكيتونية (بالإنجليزية: Keto Diet) ، وحمية باليو (بالإنجليزية: Paleo Diet) ، وحمية أتكنز (بالإنجليزية: Atkins Diet).

تعتبر حمية اللحوم حمية قاسية نوعاً ما، تتضمن اللحوم، والأسماك، والأطعمة الحيوانية الأخرى كالبيض وبعض منتجات الألبان، وتمنع الشخص من تناول أي أطعمة ومنتجات أخرى، وحتى أن مؤيدي هذه الحمية يوصون بعدم تناول أو التقليل من منتجات الألبان التي تحتوي على اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose) كالزبدة مثلاً، ويؤكدون على تناول قطع وأجزاء اللحوم ذات النسبة الأعلى من الدهون، وذلك للحصول على الكمية الكافية من السعرات الحرارية.

لا توجد توصيات محددة بخصوص كمية السعرات الحرارية التي يجب الحصول عليها عند اتباع حمية اللحوم، أو حجم الحصص الغذائية، أو حتى عدد الوجبات والوجبات الخفيفة التي يجب تناولها، بل ينادي من يؤيد ويتبع هذه الحمية إلى تناول الشخص الطعام كلما جاع، أو عند اشتهائه.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما الأطعمة الموصى بها ضمن الحمية الغذائية؟

يستطيع من يتبع حمية اللحوم تناول ما يأتي من الأطعمة:

  • اللحوم: كلحم البقر، ولحم الضأن مع التركيز على تناول القطع ذات النسب الأعلى من الدهون للحصول على السعرات الحرارية الكافية.
  • لحوم الأعضاء: كالكبد، والطحال، والقلب وغيرها.
  • الدواجن: لحم الدجاج، وديك الحبش، وغيرها.
  • الأسماك والمأكولات البحرية: كالسلمون، والسردين، والتونة، والماكريل، والبلطي، والسلطعون، والقريدس، والمحار وغيرها.
  • أطعمة ومنتجات حيوانية أخرى: كالبيض، ونخاع العظم، ومرق العظم.
  • كميات صغيرة من منتجات الألبان قليلة اللاكتوز: كالقشدة الثقيلة، والزبدة، والأجبان الصلبة (بالإنجليزية: Hard cheese).
  • الماء.

يتناول بعض متبعي هذه الحمية اللبن، والأجبان الطرية، والحليب على الرغم من أن حمية اللحوم لا تتضمنها لما تحتويه من كربوهيدرات، كما يسمح بإضافة الملح والفلفل والبهارات إلى الطعام على شرط عدم احتوائها على كربوهيدرات.

ما الأطعمة التي يجب تجنبها ضمن الحمية الغذائية؟

يجب تجنب جميع الأطعمة غير الحيوانية عند اتباع حمية اللحوم، وتتضمن هذه الأطعمة الممنوعة:

  • الخضار: كالبروكلي، والقرنبيط، والبطاطا، والفاصولياء الخضراء، والفلفل الحلو وغيرها.
  • الفواكه: كالتفاح، والتوت، والموز، والكيوي، والبرتقال وغيرها.
  • منتجات الألبان ذات اللاكتوز المرتفع: كالحليب، واللبن، والجبن الطري وغيرها.
  • البقوليات: كالفول، والعدس، والحمص، واللوبيا وغيرها.
  • المكسرات والبذور: كاللوز، والبندق، وبذور اليقطين، وبذور عباد الشمس، والفستق الحلبي وغيرها.
  • الحبوب: كالأرز، والقمح، والخبز، والكينوا، والمعكرونة وغيرها.
  • السكر: كسكر المائدة، وشراب القيقب وغيرها.
  • أي مشروب غير الماء: كالمشروبات الغازية، والقهوة، والشاي، وعصير الفواكه وغيرها.

في حين أن بعض الأشخاص يتناولون بعضاَ من هذه القائمة، إلا أن حمية اللحوم لا تسمح بذلك بتاتاً.

فوائد الخضار والفواكه على الجسم

ما مستوى الجهد اللازم بذله لاتباع الحمية الغذائية؟

إن مستوى الجهد اللازم لاتباع حمية اللحوم مرتفع نوعاً ما، فعلاوة على كونها قائمة على المنتجات الحيوانية، فهي تحرم الجسم من كامل مصادر الكربوهيدرات حتى لو كانت صحية كالألياف مثلاً، وتحرم الجسم من أطعمة صحية أخرى كالمكسرات مثلاً.

كما أنها حمية مكلفة إذ لا يستطيع الجميع تحمل تكلفة اللحوم التي عادة ما تكون مرتفعة، وتحتاج وقتاً لطبخها وإعدادها أيضاً.

ما سلبيات الحمية الغذائية؟

لحمية اللحوم العديد من السلبيات، فهي حمية قاسية تحرم الجسم من العديد من العناصر الغذائية الضرورية، ولا تزوده بكمية السعرات الحرارية التي تكفيه، ومن هذه السلبيات:

  • ارتفاع مستويات الكوليسترول: تتسم هذه الحمية بالمستويات المرتفعة من الكولسترول والدهون المشبعة (بالإنجليزية: Saturated fats) التي تزيد بدورها مستويات الكوليسترول السيء في الجسم (بالإنجليزية: LDL cholesterol)، مما يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب، ولكن لم تجرى أي دراسة إلى حد الآن توضح تأثير تناول هذا الكم من اللحوم والأطعمة الحيوانية على مستويات الكوليسترول والصحة بشكل عام.
  • فرط استهلاك الصوديوم: يرتبط اتباع حمية اللحوم بتناول كميات مفرطة من الصوديوم المرتبط بارتفاع ضغط الدم، وأمراض الكلى، كما يساهم الإفراط في تناول اللحوم المصنعة بزيادة خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
  • نقص في العناصر الغذائية: تستثني حمية اللحوم الكثير من الأطعمة المفيدة والمغذية كالخضروات والفواكه، والبقوليات، والحبوب الكاملة الغنية جميعها بالفيتامينات والمعادن، ونتيجة لكون اللحوم والمنتجات الحيوانية هي الغذاء الوحيد في حمية اللحوم، فإن اتباعها يتسبب بنقص في العديد من العناصر الغذائية في الجسم، وفرط استهلاك بعض منها. لا تحتوي حمية اللحوم على أي من العناصر الغذائية والمركبات المفيدة للصحة الموجودة في الأطعمة التي تستثنيها، كما لم يتم حتى الآن إثبات فوائدها على المدى الطويل علمياً.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي: قد يؤدي اتباع حمية اللحوم إلى إصابة بعض الأشخاص بالإمساك، نظراً لافتقارها بالألياف التي تحافظ على صحة الأمعاء وتعزز حركتها، وتحافظ على توازن الوسط البكتيري فيها، ولذلك ترتبط حمية اللحوم باضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • غير آمنة للجميع: لا تناسب حمية اللحوم الأشخاص الذين يجب أن يتناولوا كميات قليلة من البروتين، كمرضى الكلى مثلاً، كما لا تناسب هذه الحمية الأشخاص الذين يعانون من مستويات مرتفعة من الكولسترول فمعظم الأطعمة في هذه الحمية مرتفعة الكوليسترول، ولا يجب على الأطفال والحوامل والمرضعات اتباعها أيضاً، إذ يزداد احتياج أجسامهم إلى كافة العناصر الغذائية بشكل كبير.

ما النتائج المتوقعة من الحمية الغذائية؟

من الضروري الإشارة إلى أن حمية اللحوم هي حمية حديثة، ولم يتم إجراء دراسات عليها لتأكيد فوائدها حتى الآن، ولكن تحتوي اللحوم على كميات كبيرة من البروتين المعروف بأنه من أكثر العناصر الغذائية التي تعزز الشعور بالشبع، مما يؤدي إلى تناول سعرات حرارية أقل خلال اليوم، وبالتالي إنقاص الوزن.

كما من المحتمل أن يدخل الجسم عند اتباع حمية اللحوم في حالة تسمى فرط كيتون الجسم (بالإنجليزية: Ketosis) والتي يستخدم الجسم فيها مخازن الدهون لإنتاج الطاقة عوضاً عن الكربوهيدرات.

للمزيد: رجيم الكيتو - الكيتو دايت

وفي حين أن حمية اللحوم تمنع تناول الكربوهيدرات، فهي تمنع أيضاً تناول السكاكر، والكعك، والبسكويت، والمعجنات، والمشروبات الغازية التي تساهم في رفع مستويات السكر في الدم، مما يضر المرضى المصابين بالسكري، ولذلك يكون مفيداً لهم الابتعاد عن هذه الأطعمة. ولكن لا بد من التنويه إلى أنه ليس من الضرورة الانقطاع الكامل عن الكربوهيدرات للتحكم بمستويات السكر في الدم، بل تناول كميات قليلة من الطعام موزعة على كامل اليوم، والتركيز على الأطعمة الغنية بالألياف هو الأنسب لمرضى السكري.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية