الفاصولياء

Beans

الفاصولياء

ما هو الفاصولياء

تعد الفاصولياء (بالإنجليزية:Beans) من البقوليات، وتنتمي إلى عائلة النباتات المزهرة (بالإنجليزية: Fabaceae Family)، وهي مصدر غذائي مهم للجسم، كما يمكن للفرد أن يتناولها كبديل مثالي عن اللحوم لأنها غنية بالبروتينات، والألياف، والعديد من الفيتامينات والمعادن المهمة مثل: الزنك، والبوتاسيوم، والمغنسيوم، والسيلينيوم، وفيتامينات ب1، وفيتامين ب6، وفيتامين هـ، وفيتامين ك، وحمض الفوليك، كما أنها منخفضة الدهون، والسعرات الحرارية إذ أنها تحتوي على 245 سعرة حرارية فقط لكل كوب.

ما هي أنواع الفاصولياء؟

تعد أنواع الفاصوليا كثيرة، وأشهرها:

  • الفاصولياء البيضاء، وتحتوي على 330 سعر حراري لكل 100 جرام.
  • الفاصولياء السوداء، وتحتوي على 130 سعر حراري لكل 100 جرام.
  • الفاصولياء الحمراء، وتحتوي على 125 سعر حراري لكل 100 جرام
  • الفاصولياء الخضراء، وتحتوي على 35 سعر حراري لكل 100 جرام.

اقرأ أيضاً: فوائد الفاصوليا السوداء

ما هي فوائد الفاصولياء؟

تعد فوائد الفاصوليا كثيرة جداً، نظراً لاحتوائها على عناصر غذائية مهمة، وأكثرها شيوعاً:

الفاصولياء وأمراض القلب

تقلل الفاصولياء من خطر الإصابة بأمراض القلب مثل النوبات القلبية، ذلك لأنها تعد مصدراً غنياً بالألياف، وتقلل من نسبة الكوليسترول الضار (LDL)، والدهون الثلاثية، وضغط الدم، كما أنها تزيد من نسبة الكوليسترول الصحي (HDL)، وتحتوي على مضادات أكسدة قوية خاصة الفاصولياء الحمراء والسوداء.

الفاصولياء والسكري

تساهم الفاصولياء في المحافظة على مستوى السكر الطبيعي في الدم لدى مرضى السكري من النوع 2، كما أنها وجبة غذائية جيدة لتقليل خطر الإصابة بهذا المرض، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف التي تهضم ببطء، وتقلل من امتصاص السكر، ولا تسبب ارتفاع مستواه في الدم بعد تناولها، وبالتالي تحافظ على مستوياته الطبيعية في الدم، كما أنها تحتوي على المغنسيوم الذي يساعد على ثبات نسبته في الدم.

الفاصولياء والجهاز الهضمي

تحسن الفاصولياء من صحة الجهاز الهضمي، حيث أنها تحسن وظيفة الحاجز المعوي، وتزيد عدد البكتيريا المفيدة التي تتغذى على النشا المقاوم الذي تحتوي عليه الفاصوليا، كما أنها غنية بالألياف التي تعزز صحة الجهاز الهضمي، وتحمي من الإصابة بالكثير من مشاكله مثل الإمساك.

الفاصولياء والجهاز المناعي

تساهم الفاصولياء بتقوية مناعة الجسم، وذلك لأنها تحتوي على مواد مضادة للأكسدة والالتهابات، والتي تساعد في الوقاية من الكثير من الأمراض المناعية خاصة الفاصوليا الخضراء الغنية بفيتامين ج، والزنك الذي تحتاجه الخلية لمحاربة الجراثيم.

اقرأ أيضا: فوائد الفاصوليا الخضراء

الفاصولياء والسرطان

تقلل الفاصولياء من خطر إصابتك بالسرطان خاصة سرطان القولون، وذلك لأنها غنية بمضادات الأكسدة التي تحارب تأثيرات الجذور الحرة التي تتلف الخلايا وتؤدي إلى أمراض مختلفة، كما أنها تحتوي على الألياف والنشا المقاوم اللذان يساعدان في حماية القولون من خطر الإصابة بالسرطان.

الفاصولياء والحمل

تعد من الأطعمة المفيدة للسيدة الحامل نظراً لاحتوائها على حمض الفوليك الضروري لانقسام الخلايا، والجهاز العصبي، وتكوين كريات الدم الحمراء الصحية، والمساعدة في منع بعض العيوب الخلقية.

الفاصولياء والعظام

تقلل الفاصولياء من خطر الإصابة بهشاشة العظام لأنها غنية بالكالسيوم، والماغنسيوم خاصة الفاصوليا السوداء.

الفاصولياء والجهاز العصبي

تقلل الفاصولياء من خطر الإصابة بأمراض الأعصاب مثل الشلل الارتعاشي، والزهايمر، وذلك لأنها غنية بمضادات الأكسدة التي تساعد أجسامنا على البقاء بصحة جيدة حيث أنها تقضي على الجذور الحرة التي تسبب الكثير من الأمراض، كما أنها تحتوي على حمض الفوليك، والمغنسيوم، والبوتاسيوم وكلها عناصر تحسن من أداء جهازك العصبي.

اقرأ أيضاً: فوائد الفاصوليا الحمراء

الفاصولياء والجلد

تعالج الفاصولياء العديد من مشاكل البشرة وتحافظ عليها نظراً لاحتوائها على المواد المضادة للأكسدة، وفيتامين هـ.

الفاصولياء والكبد

تقلل الفاصولياء من خطر الإصابة بالكبد الدهني، وذلك عن طريق تقليل مستويات الدهون الثلاثية، والكوليسترول الضار في الدم.

الفاصولياء والأنيميا

تقلل الفاصولياء من خطر الإصابة بأنيميا نقص الحديد لأنها تعد مصدر كبير للحديد الذي يستخدم في صنع بروتينات الدم (الهيموجلوبين والميوجلوبين) التي تساعد في حمل الأكسجين لجميع أجزاء الجسم.

الفاصولياء وتخفيف الوزن

تساعد الفاصولياء على إنقاص الوزن، ودهون البطن، ومؤشر كتلة الجسم (BMI) لدى الفرد، وخاصة الفاصولياء البيضاء وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من البروتين، والألياف، والنشا المقاوم التي تجعل الشخص يشعر بالشبع، والامتلاء لفترة طويلة، وبالتالي تساعد في عدم الإفراط في تناول الطعام، والحفاظ على وزن صحي، كما أنها تحتوي على نسبة منخفضة من السكر، مما يؤدي إلى عدم ارتفاع مستوى الأنسولين في الدم، والتسبب في شعور الفرد بالجوع.

اقرأ أيضاً: الفاصوليا البيضاء

ما هي الآثار الجانبية والمحاذير المرتبطة بتناول الفاصولياء؟

بالرغم من احتواء الفاصوليا على عناصر غذائية مفيدة، إلا أن تناولها يرتبط ببعض الآثار الجانبية وبعض المحاذير خصوصاً عند الإكثار من تناولها، مثل:

  • تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي مثل:
    • آلام في المعدة.
    • القيء.
    • الغثيان.
    • الإسهال.
    • الانتفاخ.

وذلك بسبب احتوائها على نوع معين من الألياف يسمى الرافينوز، كما أنها تحتوي على بروتين الليكتين خاصة الفاصوليا الحمراء التي تحتوي على فيتوهيماجلوتينين. ويمكن التقليل من مشكلات الجهاز الهضمي المرتبطة بتناول الفاصولياء  من خلال:

    1. البدء بتناول كميات صغيرة منها أولاً حتى يتعود الجسم عليها.
    2. استخدام طرق الطهي والتحضير الصحيحة مثل نقع الفاصولياء الجافة طوال الليل والتخلص من مياه النقع، أو غليها لمدة 10 دقائق قبل الطهي، أو شطف الفاصولياء بالماء إن كانت معلبة.
    3. اتباع بعض العادات الصحية مثل شرب الكثير من الماء، وممارسة التمارين المنتظمة، أو تناول حبوب امتصاص الغاز.
  • تقلل الفاصولياء من امتصاص المعادن لاحتوائها على حمض الفايتك الذي يرتبط بها، ويقلل امتصاصها، ويمكن تقليل ذلك أيضاً عن طريق نقع أو غلي الفاصولياء.
  • تحتوي الفاصولياء على كمية كبيرة من الحديد الذي لا يسهل امتصاصه، وخاصة الفاصولياء البيضاء، ويمكن تحسين امتصاصه بتناولها مع مصدر غني بفيتامين ج.
  • لا تحتوي الفاصولياء على بروتين كامل أي أنها لا تحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم ويحصل عليها من الطعام؛ ولذلك يجب تناولها مع الحبوب الغنية بالبروتين الكامل مثل: الأرز.
  • تحتوي الفاصولياء على نسبة عالية من البيورين ، لذلك يفضل من عدم تناولها لدى المرضى الذين يعانون من النقرس.
  • يجب الحذر عند تناولها في حال كان المريض يعاني من حساسية من أي نوع من البقوليات.
  • يجب عدم تناول الفاصولياء لدى المرضى الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي.

الطهي الصحيح للفاصولياء

يجب اتباع خطوات الطهي الصحيح للفاصولياء الجافة جيداً، وذلك من أجل التخلص من سمومها،  وتشمل طريقة طهي الفاصولياء الصحيحة ما يلي:

  • نقع الفاصولياء الجافة في الماء لمدة 12 ساعة على الأقل، ثم تصفيها وشطفها.
  • غلي الفاصولياء لمدة 10 دقائق.
  • إكمال غليان الفاصولياء لمدة 45-60 دقيقة حتى تصبح طرية وجاهزة للأكل.

يمكن استخدام الفاصولياء المعلبة بعد فتحها مباشرة، وذلك لأنها تكون قد طهيت من قبل، ولكن يجب القيام بشطفها بالماء قبل أكلها.

التخزين الصحيح للفاصولياء

يعد التخزين الصحيح للفاصولياء من الخطوات المهمة للحفاظ عليها من التلف، ويشمل:

  • تخزن الفاصولياء المجففة في علب قوية ذات أغطية ضيقة بعيدًا عن ضوء الشمس في مكان بارد وجاف.
  • عدم ترك الفاصولياء المطبوخة في درجة حرارة الغرفة لأكثر من ساعة أو ساعتين لأن ذلك يسمح بتكاثر البكتيريا.
  • القيام بتبريد الفاصولياء المطبوخة ووضعها في الثلاجة أو القيام بتجيمدها في حالة طهيها وعدم أكلها.
  • تناول الفاصولياء المطبوخة المحفوظة في الثلاجة خلال يومين، ويفضل عدم إبقاء الفاصولياء المجمدة لفترة طويلة لأن ذلك يؤثر على مذاقها وقوامها.

اقرأ أيضاً: تأثير الطقس على سلامة الغذاء

Kris Gunnars, BSc. Beans 101: Cheap, Nutritious, and Super Healthy. Retrieved on the 16th of April, 2020, from:

https://www.healthline.com/nutrition/beans-101?fbclid=IwAR0lwdFQLh8IFuBlzYf6EzfXre62--nSg_nkRE08OOxB8YjW_nWaqhuZisE

Jeanie Lerche Davis. Antioxidant Superstars: Vegetables and Beans. Retrieved on the 16th of April, 2020, from:

https://www.webmd.com/diet/features/antioxidant-superstars-vegetables-and-beans#1

Webmd. Why Beans Are Good for Your Health. Retrieved on the 16th of April, 2020, from:

https://www.webmd.com/diet/ss/slideshow-why-beans-are-good-for-health

Rebekah Richards. The Disadvantages of Eating Beans. Retrieved on the 17th of April, 2020, from:

https://www.livestrong.com/article/547369-the-disadvantages-of-eating-beans/

NHS. Beans and pulses in your diet. Retrieved on the 17th of April, 2020, from:

https://www.nhs.uk/live-well/eat-well/beans-and-pulses-nutrition/

 

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأعشاب طبية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأعشاب طبية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics