تعد مشكلة الوزن الزائد من المشاكل التي تواجه العديد في هذا العصر، خاصة فئة الأطفال والبالغين؛ بسبب قلة الوعي الغذائي بالإكثار من الأطعمة الجاهزة والشوكلاته وغيرها، والابتعاد عن تناول الأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضروات، أيضاً قلة ممارسة الرياضة والانشغال بالأعمال اليومية يعد سبباً للوزن الزائد. لذا يتجه العديد ممن يعانون من السمنة إلى إيجاد حلول سريعة للتخلص من السمنة، فيلجأون إلى أخصائية التغذية لعمل نظام غذائي صحي خاص لكلاً على حدا، وممارسة التمارين الرياضية، والبعض الآخر قد يلجأ إلى عمليات تكميم المعدة وذلك بعد ما يقرر الطبيب الجراحة المختص.  في هذا المقال سنتجه إلى الزيوت العطرية ودورها في التخسيس، وسنركز بشكل أكبر على زيت الزعتر ودوره في التنحيف.

زيت الزعتر للتخسيس

يعد زيت الزعتر من الزيوت العطرية المستخلصة من أوراق وأزهار نبات الزعتر (باللاتينية: Thymus vulgaris)، والذي استخدم على مر العصور في العديد من المجالات؛ إذ يدخل في مجال الطهي كتوابل، ويدخل في مجال صناعة العطور وصناعة غسولات الفم ومعاجين الأسنان، ويدخل في مجال الطب لخواصه المضادة للالتهاب والفطريات؛ إذ يستخدم لعلاج حب الشباب، ورائحة الفم الكريهة، وعلاج البرد، والتهاب الحلق، كما استخدم زيت الزعتر للشعر في علاج الصلع بعد مزجه بالزيوت النباتية. 

للمزيد: ما هي فوائد زيت الزعتر للشعر؟

تشير عدة أبحاث أهمية الزيوت العطرية (من بينها زيت الزعتر) في تخسيس الوزن، إذ يلعب زيت الزعتر دوراً في التنحيف من خلال التأثير على عملية الأيض (بالإنجليزية: Metabolism)‏ في الجسم؛ وهي مجموعة من التفاعلات الكيميائية التي تحدث في الجسم وتعمل على تحويل الطعام إلى طاقة. إذ تلعب عمليات الأيض (التمثيل الغذائي) دوراً في الحفاظ على الوزن وتغييره، وذلك من خلال حرق السعرات الحرارية في الجسم؛ إذ كلما كان معدل الأيض أكبر، كلما كان حرق السعرات الحرارية أكبر خلال الساعة.

كما يجدر دور زيت الزعتر للتنحيف وذلك لاحتوائه على مادة الكارفاكرول (بالإنجليزية: Carvacrol)، وهي السبب في الرائحة النفاذة للزعتر، إذ تتواجد في الأوريجانو (بالإنجليزية: Oregano) بكثرة والذي ينتمي إلى نفس العائلة التي ينتمي إليها الزعتر والنعنع والروزماري. تجدر أهمية الكارفاكرول بدورها في عملية التنحيف من خلال دراسة أجريت على الحيوانات تبينت أهمية الأوريجانو في التخلص من الدهون وتخسيس الوزن، لكن تحتاج إلى المزيد من الدراسات لإثبات ذلك.

للمزيد:فوائد الكركم للتنحيف والتخسيس

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما هي فوائد زيت الزعتر للتخسيس؟

يتميز زيت الزعتر بفوائده الجمة على الجسم، وكما ذكر سابقاً دوره في عملية التنحيف من خلال تأثيره على عمليات الأيض في الجسم. تكمن أهمية زيت الزعتر للتنحيف من خلال ما يلي:

  • عندما يتم تناوله عن طريق الفم فإنه يساهم في تخسيس الوزن مع اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية.
  • يعمل زيت الزعتر على التخلص من الغازات التي تسبب انتفاخ البطن والكرش.
  • يدعم عملية الأيض والتمثيل الغذائي في الجسم.
  • يعمل زيت الزعتر كمدر للبول، مما يساهم في التخلص من السموم في الجسم وكثرة التبول.

للمزيد: هل الزنجبيل فعال للتنحيف؟

فوائد الخضار والفواكه على الجسم

كيفية استخدام زيت الزعتر للتخسيس

يمكنك استخدام زيت الزعتر وغيره من الزيوت العطرية المستخدمة للتنحيف سيتم ذكرها لاحقاً للتخسيس بعدة طرق؛ أهما: استنشاق الزيت، والتدليك على المنطقة المراد تنحيفها كالبطن، وتناوله عن طريق الفم؛ إذ يمكنك إضافة قطرتين من زيت الزعتر إلى نظامك الغذائي، إذ يساهم في دعم عملية التمثيل الغذائي لديك.

طريقة استخدام زيت الزعتر للتخسيس عن طريق الفم:

  • قم بشراء زيت الأوريجانو المتواجد على شكل كبسولات أو زيت سائل، تأكد أن الكبسولة تحتوي على نسبة 70% من مادة الكارفاكرول.
  • قم بتخفيف زيت الأوريجانو بواسطة زيت الزيتون أو زيت جوز الهند وذلك بكميات متساوية، قم بإضافتها إلى كوب من الماء ومزجها جيداً.
  • قم بشرب المزيج من ثلاث إلى أربع مرات يومياً، بإمكانك شرب المزيج على معدة فارغة، لكن يفضل شربها بعد الوجبات لتحسين الامتصاص.
  • بإمكانك إضافة بضع قطرات من زيت الأوريجانو إلى كوب من عصير الفواكه إذ لم تستسغ طعم المزيج السابق.

للمزيد: بذور الشيا للتنحيف

ما هي اضرار زيت الزعتر للتخسيس؟

كغيره من الزيوت العطرية، يعد زيت الزعتر من الزيوت التي تحتاج إلى التخفيف من خلال استخدام الزيوت النباتية مثل زيت الجوجوبا. وبشكل عام تعتبر الزيوت العطرية آمنة الاستخدام، لكن إذا تم استخدامها بالشكل الخاطئ والإكثار منها قد يسبب بعض المشاكل مثل تفاعلات التحسسية مثل الاحمرار، وقد يزيد سوءاً من الربو، كما قد يتفاعل مع بعض أدوية المريض، لذا يجب استشارة الطبيب وإعلامه بالزيت المستخدم وتناسبه مع أدويته. قد يسبب زيت الزعتر الصداع واضطرابات الجهاز الهضمي لدى البعض، كما أن استخدام زيت الزعتر بكميات كبيرة قد يساهم في حدوث النزيف، كما يجب التنويه على ضرورة إخبار الطبيب بتناول زيت الزعتر قبل إجراء العمليات الجراحية كونه يبطئ من عملية التخثر ويزيد من خطر حدوث النزيف، إذ يجب إيقاف تناول زيت الزعتر قبل أسبوعين من موعد العملية الجراحية. كما ينصح بتجنب تناول زيت الزعتر ممن يعانون من حساسية تجاه الأوريجانو.

يعد الزعتر آمناً للاطفال، لكن لا يوجد دراسات كافية حول أمنية استخدام زيت الزعتر للأطفال سواء استخدامه عن طريق الفم أو وضعه على البشرة، لذا يجب استشارة طبيب الأطفال قبل استخدامه.

يجب التنويه على أهمية تخفيف زيت الزعتر بأحد الزيوت النباتية قبل استخدامه بسبب قوة تركيزه، كما يجب استخدامه بحذر عند التعرض للشمس، إذ تعتبر الزيوت العطرية من الزيوت التي تزيد من حساسية الجلد للشمس، إذ قد تتسبب بحروق للبشرة.

للمزيد: الشمندر لتخفيف الوزن

ما هي انواع الزيوت العطرية الاخرى المستخدمة في التخسيس؟

تلعب الزيوت العطرية بشكل عام دور كبير في التنحيف وفقدان الوزن لدورها في تثبيط الشهية، وزيادة الشعور بالشبع، والتخلص من الغازات، والتخلص من السيلوليت. من أهم الزيوت العطرية المستخدمة للتخسيس ما يلي:

  • زيت النعناع للتخسيس.
  • زيت الليمون للتخسيس.
  • زيت القرفة للتخسيس.
  • زيت اللافندر للتخسيس.
  • زيت الليمون الهندي.
  • زيت الزنجبيل للتخسيس.
  • زيت الفلفل الأسود للتنحيف.
  • زيت الأوكالبتوس.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية