السكري النوع الثاني | Diabetes mellitus type 2

السكري النوع الثاني

ما هو السكري النوع الثاني

السكري النوع الثاني هو الاضطراب المزمن الذي يؤثر في قدرة الجسم على استقلاب (أيض) سكر الجلوكوز الذي يمثل مصدر الطاقة الرئيسي للجسم؛ مما يتسبب بفرط تركيز الجلوكوز في الدم، ويسمى أيضاً بالسكري غير المعتمد على الأنسولين، ويصيب عادة البالغين، كما قد يحدث عند الأطفال نتيجة وجود عوامل معينة.

السكري النوع الثاني عند الاطفال

يتطور مرض السكري من النوع الثاني عندما لا يتم إنتاج الأنسولين بشكل كافي من البنكرياس، أو أن الجسم لا يستجيب للأنسولين بشكل صحيح، ويحدث ما يسمى مقاومة الأنسولين، وبالتالي يتراكم الغلوكوز في الدم. وغالباً ما يتطور مرض السكري النوع الثاني عند الاطفال بشكل تدريجي، لذا قد يكون من الصعب ملاحظة أعراضه.

وترتبط أسباب السكري النوع الثاني عند الأطفال ارتباطاً وثيقاً بزيادة الوزن لدى الطفل وارتفاع نسبة السكر في الدم، ومن المهم أن يتم تشخيص السكري النوع الثاني عند الأطفال فور ملاحظة الأعراض والبدء بالعلاج في أسرع وقت لتجنب مضاعفاته.

ويعتمد علاج مرض السكري النوع الثاني عند الاطفال على مدى تطور المرض لديهم، حيث يمكن تقليل مقاومة الأنسولين أو الحد من تفاقمها والسيطرة على مستويات سكر الدم في المراحل المبكرة من خلال تغير نمط الحياة، وخسارة الوزن الزائد، واتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة.

للمزيد: سكري الاطفال: اسبابه وعلاجه ومضاعفاته

السكري النوع الثاني والصيام

بالنسبة لمرض السكري النوع الثاني والصوم، فإن معظم مرضى السكري النوع الثاني يعتمدون على الأدوية المنظمة للسكر، مثل الميتفورمين، ويمكن لبعضهم الصيام ولكن بعد استشارة الطبيب لتقييم إمكانية الصيام بالاعتماد على الحالة الصحية للمريض، بالإضافة لتغيير مواعيد وجرعات الأدوية إن لزم.

وقد لا ينصح بعض المرضى من المصابين بمضاعفات مرض السكري النوع الثاني بالصيام، إذ قد يؤدي الصيام إلى تفاقم حالتهم الصحية.

للمزيد: مرض السكري والصيام: نصائح لمرضى السكري في رمضان

السكري النوع الثاني والحمل

تتساءل بعض النساء حول العلاقة بين السكري النوع الثاني والحمل، والحقيقة هي أنه إذا كانت المرأة مصابة بداء السكري النوع الثاني، فلا يزال بإمكانها التمتع بحمل صحي، ولكن هناك بعض الأشياء التي يجب مراعاتها لتقليل المخاطر المحتملة، والتأكد من صحتها وصحة الطفل.

ولا توجد بالضرورة صعوبات محددة مرتبطة بمرض السكري النوع الثاني عند محاولة الحمل. ومع ذلك، قد تلعب عوامل أخرى دوراً في ذلك ، بما في ذلك زيادة الوزن أو السمنة، أو متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS). ويمكن أن يساعد إنقاص الوزن، واتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة بانتظام، وتناول أي أدوية ضرورية لمتلازمة تكيس المبايض في زيادة فرص الحمل.

بينما يمكن لبعض النساء التحكم في مرض السكري النوع الثاني من خلال النظام الغذائي والتمارين الرياضية، تتناول أخريات الأدوية للمساعدة في التحكم في نسبة السكر في الدم. لذا، ينبغي على هؤلاء النساء التحدث مع الطبيبة لمعرفة ما إذا كان لا يزال بإمكانها تناول هذه الأدوية أثناء الحمل.

وقد تحتاج الحامل المصابة بالسكري من النوع الثاني إلى زيارة الطبيب بشكل أكبر لمراقبة نسبة السكر في الدم، ومراقبة الأعراض، ومتابعة الحمل.

للمزيد: العلاقة بين الحمل ومرض السكري

في الوضع الطبيعي، يحتاج الجسم إلى الطاقة، فيستمدها من الجلوكوز عند تناوله للطعام، فيبقى الجلوكوز يدور في مجرى الدم حتى يفرز هرمون الأنسولين من قبل خلايا بيتا بالبنكرياس، ليقوم الأنسولين بإدخال الجلوكوز إلى الخلايا حتى تستفيد منه كمصدر للطاقة.

أما في حالة الإصابة بمرض السكري النوع الثاني، فإنه يتم إفراز هرمون الأنسولين كما الوضع الطبيعي، ولكن خلايا الجسم لا تحسن استخدامه، بالتالي يتراكم الجلوكوز بالدم، مسبباً ارتفاعاً في مستويات سكر الدم، وهذا ما يعرف باسم مقاومة الأنسولين.

وتشمل أسباب السكري النوع الثاني:

  • مقاومة الجسم لهرمون الأنسولين المفرز من البنكرياس.
  • عدم إفراز البنكرياس لتراكيز كافية من هرمون الأنسولين لضبط مستوى الغلوكوز.
  • فرط إفراز هرمون الجلوكاجون المفرز من البنكرياس والمسؤول عن رفع مستوى الغلوكوز في الدم.
  •  السمنة.
  • نقص النشاط البدني.
  • عوامل جينية.

عوامل خطر الاصابة بمرض السكري النوع الثاني

تشمل عوامل خطر الإصابة بالسكري النوع الثاني:

  • العامل الوراثي، أو اصابة أحد أفراد الاسرة أو العائلة بالسكري من النوع الثاني.
  • الإصابة بحالة ما قبل السكري أو مقدمات السكري (بالإنجليزية: Prediabetes).
  • الخمول البدني.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • الإصابة بأمراض القلب.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • قلة مستويات الكوليسترول الجيد (بالإنجليزية: HDL) أقل من 40 ملغ/ديسيليتر. 
  • تعرض المرأة أثناء حملها لسكر الحمل.
  • الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات (بالإنجليزية: PCOS).
  • العمر أكثر من 45 سنة.

لا تظهر لمرض السكري النوع الثاني اعراض في مراحله الأولى، وعادة ما يكتشف متأخراً، ومن أعراضه:

  •  تكرار التبول.
  •  فرط العطش.
  •  فرط الشهية.
  •  فقدان الوزن بدون سبب.
  •  تشوش الرؤية.
  •  تنميل ووخز الأطراف السفلية.
  • سهولة الإصابة بالعدوى الفطرية.
  •  الإعياء والضعف العام.
  • جفاف الفم.
  • الصداع.

يمكن تشخيص مرض السكري النوع الثاني من خلال إجراء بعض الفحوصات، والتي تشمل:

يمكن أن يكون لمرض السكري النوع الثاني علاج يشمل اتخاذ عدد من التدابير التي تهدف إلى الحفاظ على سلامة أعضاء الجسم المختلفة كالكليتين، والدماغ وغيرها. وتشمل هذه الإجراءات ما يلي:

  •  اتباع النظام الغذائي الموصى به من قبل الطبيب أو أخصائي التغذية السريرية، وعادة ما يكون غني بالخضراوات، والفواكه والدهون الصحية. 
  • التقليل من السكريات والبروتينات عالية الدهون، والدهون غير الصحية، لتجنب فرط سكر الدم.
  • التركيز بالحمية على عدم حرمان المريض من الطعام لفترة تتجاوز 3 ساعات، للابتعاد عن تجويع الجسم الذي يؤدي إلى نقصان مستويات سكر الدم
  • العلاج التعويضي لهرمون الإنسولين في الحالات المتقدمة.
  •  السيطرة على مستوى الجلوكوز في الدم من خلال العقاقير الدوائية وممارسة الرياضة بشكل منتظم.

للمزيد: غذاء مرضى السكر

وتشمل أدوية علاج السكري النوع الثاني:

يجب القيام بالمراقبة الدورية لمستوى السكر في الدم من خلال فحص السكر التراكمي 4 - 6 مرات سنوياً. كما ينبغي الحفاظ على صحة القدمين لتجنب تقرحات القدم السكرية، وتجنب شرب الكحول، والحفاظ على صحة الأسنان لتجنب التهابات اللثة المزمنة.

كما ينبغي السيطرة على مستويات الكوليسترول والضغط، وممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري.

للوقاية من السكري النوع الثاني ينبغي اتباع الإرشادات التالية:

  •  الالتزام بنظام غذائي صحي قليل الدهون والسعرات الحرارية.
  •  الحفاظ على النشاط البدني وممارسة التمارين بمعدل 30 دقيقة يومياً.
  • الحفاظ على الوزن الصحي لتجنب السمنة.

تشمل مضاعفات السكري النوع الثاني ما يلي:

يعتمد مآل مرض السكري النوع الثاني على درجة السيطرة على مستوى الجلوكوز في الدم، حيث يسبب فقدان السيطرة على مستوى السكر في الدم الإصابة بالمضاعفات المؤثرة في الأوعية الدموية الدقيقة في الكلية وشبكية العين.

Diabetes.org.uk. Fasting and diabetes. Retrieved on the 26th of August, 2021, from:

https://www.diabetes.org.uk/guide-to-diabetes/enjoy-food/eating-with-diabetes/fasting

Michael Dansinger. Type 2 Diabetes. Retrieved on the 26th of August, 2021, from:

https://www.webmd.com/diabetes/type-2-diabetes

Michael Dansinger. Type 2 Diabetes Causes and Risk Factors. Retrieved on the 26th of August, 2021, from:

https://www.webmd.com/diabetes/diabetes-causes

Kimberly Holland. Type 2 Diabetes in Children. Retrieved on the 26th of August, 2021, from:

https://www.healthline.com/health/type-2-diabetes-children#complications

Jaime Herndon. Can You Have a Safe Pregnancy If You Have Type 2 Diabetes? Retrieved on the 26th of August, 2021, from:

https://www.healthline.com/health/pregnancy/type-2-diabetes

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

9 ريال فقط

ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بمرض السكري

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بمرض السكري

حاسبات الطبي