سرطان القولون

Colon Cancer

سرطان القولون

هل تعاني من أعراض سرطان القولون ؟

قم بالإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالأعراض لتتطمئن على صحتك و نساعدك بشكل أفضل.
قم باختيار الأعراض اللتي تعاني منها.

ما هو سرطان القولون

يصيب سرطان القولون الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة في الجهاز الهضمي، أما سرطان المستقيم فهو السرطان الذي يصيب الجزء الأخير من القولون. ويشكل سرطان المستقيم 50% من سرطانات القولون، وتزداد درجة خطورته بازدياد حجمه أو مسطحه.

يمكن أن يؤدي اكتشاف الإصابة بسرطان القولون والمستقيم في مرحلة مبكرة إلى علاجه بشكلٍ فعال جداً، أما  في الحالات الأكثر تقدماً عندما ينتشر السرطان إلى الكبد، والرئتين، والأعضاء الأخرى، يمكن أن يساعد العلاج الجراحي في إطالة العمر وتحسين نوعية حياة المريض. ولا تزال الأبحاث مستمرة لاكتشاف المزيد حول العلاجات الممكنة لسرطان القولون، وإعطاء الأمل للمصابين بغض النظر عن المرحلة التي يكون السرطان قد وصل إليها.

يوجد عدد من العوامل التي يمكن أن تساهم في زيادة احتمالي الإصابة بسرطان القولون، ومنها:

  • اتباع نظام غذائي يفتقر إلى الألياف الغذائية.
  • ارتفاع نسبة الدهون في الطعام.
  • إدمان شرب الكحول. 
  • السمنة. 
  • اتباع نمط حياة خالي من الحركة ويتسم بالجلوس والخمول
  • الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاماً.
  • سلائل القولون.
  • عوامل جينية كوجود تاريخ عائلي من الاصابة بسرطان القولون أو المستقيم.

كما أن هناك عدد من الاضطرابات والعلاجات التي يمكن أن تساهم في زيادة خطر الاصابة بسرطان القولون، ومنها: 

للمزيد: الكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم

يوجد العديد من الأعراض الشائعة التي يمكن أن تشير إلى  الإصابة بسرطان القولون، ومنها:

  • الشعور بالتعب العام في الجسم، وانخفاض النشاط دون مبرر.
  • فقدان الوزن الشديد المفاجئ غير المبرر.
  • النزيف من المستقيم أو ظهور الدم مع البراز، وغالباً ما يكون لون الدم فاتحاً، ويمكن أن تتشابه هذه الأعراض مع أعراض أمراض القولون الأخرى مثل التهاب القولون.
  • الشعور الدائم بعدم الراحة في البطن، مثل الشعور بالانتفاخ، والغازات، والتشنجات الدائمة في البطن.
  • الشعور بعدم إفراغ الأمعاء بشكل كامل.
  • الإسهال.
  • الإمساك.
  • فقدان الوزن والشهية.

تجدر الإشارة إلى أن الشكل الشائع لسرطان القولون هو االذي لا تظهر أي أعراض على المريض قبل وصول الورم لمراحل متقدمة، وغالباً لا يمكن ملاحظة أعراض سرطان القولون إلا بعد سنوات من الإصابة بسبب تعدد وتنوع الأعراض، وميل سرطان القولون إلى التطور ببطءٍ شديد.

أما الأعراض المميزة الخاصة بسرطان القولون، فإنها تشمل:

  • اختلاط الدم مع البراز.
  • ألم اسفل البطن (أكثر من نصف الحالات تترافق مع ألم عند التشخيص وخاصة ألم القولون، حيث يشعر الشخص بألم على شكل نوبات يتراوح عددها بين 2-3 نوبات/ اليوم تترافق مع شعور بالارتياح بعد إخراج الغازات والفضلات).
  • فقر الدم.
  • تدهور الحالة الصحية العامة.
  • حدوث اضطرابات في عادات التغوط أي تناوب بين الإسهال والإمساك.
  • الشعور بوجود كتلة في البطن.
  • نزف دم أحمر من المستقيم.
  • البرازالأسود.
  • انسداد الأمعاء.

إضافةً إلى ذلك يوجد عدد من الأعراض التي يمكن أن تكون نادرة، ولكنها قد ترافق الإصابة بالمرض، ومنها:

  • ثقب الأمعاء.
  • تكون خراج حول القولون.

يتم تشخيص الإصابة بسرطان القولون من خلال الإجرءات التالية:

  • الحقن بالباريوم مع نفخ الهواء.
  • التنظير الضوئي السفلي (مع الخزعات).

في حال وجود علامات تدعو للشك بالإصابة بالمرض، يمكن أن يقترح الطبيب القيام بأحد الإجراءات التالية: 

  • تنظير القولون، وهو الفحص الذي يلجأ إليه الأطباء عند وجود أعراض وعلامات معوية عضوية، ويتم خلال التنظير فحص القولون كاملاً في 90% من الحالات، حيث يسمح هذا الفحص برؤية وجود ورم، وشكله، وامتداده في الأمعاء الغليظة، كما يتيح إمكانية أخذ خزعات من الورم، والكشف عن الآفات المرافقة للورم.
  • عمل صورة ظليلية للقولون، ويتم إجراء الصورة الظليلية للقولون مع نفخ الغاز في حال عدم التمكن من فحص كامل القولون.

للمزيد: 13 نصيحة غذائية لسرطان القولون

يتم علاج سرطان القولون باستخدام إحدى الطرق التالية:

  • الجراحة، حيث يكون استئصال الورم هو الخيار الأفضل خاصة في حالة عدم انتشار الورم إلى الأعضاء والأجزاء القريبة.
  • العلاج الكيماوي، والذي يجب البدء به خلال شهرين من الانتهاء من الجراحة، ويستمر العلاج الكيماوي للإصابة بسرطان القولون من 6-12 شهر.
  • العلاج الإشعاعي  والذي غالياً ما يتم استخدامها إلى جانب العلاج الكيماوي.

لا يزال السرطان يعد من الأمراض التي تحدث دون وجود أسباب مباشرة أو معروفة يمكن الوقاية منها، ولكن يمكن أن تساعد الخطوات التالية في الحفاظ على صحة القولون بشكل عام، والكشف عن الأورام الحميدة أو الخبيثة في مرحلة مبكرة:

  • المراقبة السريرية، والمخبرية، والتنظيرية للأمراض التي يمكن أن تزيد من احتمالية الاصابة بسرطان القولون "سرطان القولون".
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف الغذائية والإكثار من شرب الماء.
  • اجراء الفحوصات الطبية الدورية.

يمكن أن تؤدي الإصابة بسرطان القولون إلى تطور العديد من المضاعفات، منها:

  • انسداد الأمعاء أو انثقابها.
  • انشار الورم إلى المثانة، أو أنسجة الحوض، أو الكبد، أو العقد اللمفاوية، أو الرئتين أو العظام.

للمزيد: علاج السرطان بالليزر

Carmella Wint and Jennifer Nelson. Colorectal (Colon) Cancer. Retrieved on the 12th of February, 2019, from:

https://www.healthline.com/health/colon-cancer

WebMD. Colorectal Cancer. Retrieved on the 12th of February, 2019, from:

https://www.webmd.com/colorectal-cancer/default.htm

Collorectar Cance Alliance. What Colorectal Cancer is, and where it starts. Retrieved on the 12th of February, 2019, from:

https://www.ccalliance.org/colorectal-cancer-information/what-is-colorectal-cancer

 

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

2015-09-06 18:50:23

الأطعمة المضرة للقولون ماهي؟؟؟وأي أعراض سرطان القولون

الاطعمة المضرة للقولون ماهي واي اعراض سرطان القولون

1

الاطعمة المضرة للقولون ماهي واي اعراض سرطان القولون

الحبوب،الحليب، القهوة، الطعام المقلي تعتبر من الأطعمة التي تضر وتهيج القولون العصبي. أما من أعراض سرطان القولون التّالي: آلام في البطن، براز مصحوب بالدم، الإحساس الدائم بالشعور بحاجة التغوط، خسارة الوزن، شعور بالإعياء وبالتعب الشديد والوهن في الجسم.

0

2015-09-07 14:41:48

see-answer-arrow

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بالأورام الخبيثة والحميدة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأورام الخبيثة والحميدة

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics