سرطان القولون | Colon Cancer

سرطان القولون

ما هو سرطان القولون

سرطان القولون (بالإنجليزية: Colon Cancer) هو السرطان الذي ينشأ من البطانة الداخلية للأمعاء الغليظة (القولون) وغالباً ما يترافق سرطان القولون بسرطان المستقيم وتعرف هذه الحالة بسرطان القولون والمستقيم (بالإنجليزية: Colorectal Cancer)، ويحدث نتيجة لتحول خلايا القولون إلى خلايا سرطانية سريعة النمو والانقسام ولا تموت، مما يتسبب في تراكم هذه الخلايا لتكون ورم.

يقسم سرطان القولون إلى عدة أنواع وفقاً للخلايا التي ينشأ منها، ويقسم أيضاً إلى مراحل وفقاً لمدى انتشار سرطان القولون وتقدمه. غالباً لا يتسبب سرطان القولون والمستقيم في ظهور أعراض حتى مرحلة متقدمة من المرض، مما يؤدي إلى تأخير تشخيص وعلاج سرطان القولون والمستقيم، فمن المهم أن يتم إجراء فحوصات دورية للكشف عن الإصابة به، خاصة لدى الأشخاص الذين لديهم عوامل تزيد من خطر إصابتهم بسرطان القولون والمستقيم.

لا يزال السبب الرئيسي خلف الإصابة بسرطان القولون والمستقيم غير معروف، وعادة ما يبدأ سرطان القولون من أحد أنواع السلائل في القولون، وهي زوائد لحمية أو أورام حميدة تتحول لأورام سرطانية بعد تعرضها لسلسلة من الطفرات في الحمض النووي، وتعد السلائل الورمية الغدية أكثر أنواع السلائل المعرضة للتحول لسرطان القولون.

تقسم أنواع سرطان القولون إلى نوعين رئيسيين وهما:

  • سرطان القولون الأولي: وهو السرطان الذي يبدأ في أحد أنواع الخلايا المكونة لأنسجة القولون المختلفة، ويسمى السرطان في هذه الحالة تبعاً لنوع الخلايا التي نشأ منها ويعد سرطان الخلايا الغدية (بالإنجليزية: Adenocarcinoma) الذي ينشأ من الغشاء المخاطي الذي يبطن القولون أكثر أنواع سرطان القولون الأولية شيوعاً، ويمكن أن تنتشر سرطانات القولون المختلفة إلى أعضاء الجسم الأخرى.
  • سرطان القولون الثانوي: يعرف سرطان القولون الثانوي بالسرطان النقيلي أو المنتشر، وهي السرطانات التي تنتشر للقولون من أعضاء أخرى، ويسمى السرطان في هذه الحالة وفقاً للعضو الذي انتشر منه إلى القولون على سبيل المثال سرطان الكبد المنتشر للقولون، وتصل الخلايا السرطانية للقولون إما من خلال الجهاز الليمفاوي، أو مباشرة عن طريق الدم.

عوامل تزيد خطر الاصابة بسرطان القولون والمستقيم

تشمل العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم على ما يلي:

  • السن: يعد التقدم في السن من عوامل الخطر الرئيسية التي تزيد من فرصة الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، ويتم تشخيص 90% من حالات سرطان القولون والمستقيم بعد سن الخمسين.
  • العرق: يعد الأفارقة أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون والمستقيم من غيرهم من الأعراق.
  • النظام الغذائي: يزيد اتباع نظام غذائي غني بالدهون من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، إذ يعتقد أن عمليات هضم الدهون التي تحدث في الأمعاء الدقيقة تؤدي إلى تكوين مواد كيميائية مسرطنة تؤدي للإصابة بسرطان القولون والمستقيم، وقد كشفت الدراسات البحثية أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف مثل الخضراوات والفواكه، والحبوب الكاملة يمكن أن يساعد على مقاومة تأثير المواد المسرطنة التي تنتج من هضم الدهون على القولون، وأن تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
  • سلائل القولون: تتطور سلائل القولون الحميدة نتيجة حدوث تلف في كروموسومات خلايا بطانة القولون الداخلية، مما يؤدي إلى اختلاف طبيعة هذه الخلايا وانقسامها بشكل غير طبيعي وتراكمها وتكوينها للأورام الحميدة (السلائل)، ولكنها لا تمتلك القدرة على الانتشار وهذا ما يميزها عن الخلايا السرطانية، ولكن عند ازدياد التلف في الكروموسومات في السلائل فإن هذه السلائل تتحول لسرطانية، ويمكن للعديد من العوامل أن تساهم في تحول هذه الأورام لخلايا سرطانية، مثل التعرض للإشعاع وغيرها.
  • التهاب القولون التقرحي: يتسبب التهاب القولون التقرحي المزمن في التهاب وتلف البطانة الداخلية للقولون، ويعد سرطان الأمعاء بما في ذلك سرطان القولون والمستقيم من المضاعفات المعروفة لالتهاب القولون التقرحي، ويبدا خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بعد 8- 10 سنوات من الإصابة بالتهاب القولون التقرحي.
  • التاريخ العائلي للإصابة بسرطان القولون والمستقيم: إن الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، خاصة عند إصابة الأقارب من الدرجة الأولى مثل الأب أو الأخ، أكثر عرضة بمرتين لخطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
  • الإصابة ببعض الأمراض: تزيد الإصابة بأمراض الكبد المرتبطة بالتهاب القولون التقرحي، والتهاب الأقنية الصفراوية التصلبي من خطر للإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

للمزيد: الكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم

يوجد العديد من الأعراض الشائعة العامة التي يمكن أن تشير إلى  الإصابة بسرطان القولون في مراحله الأولى، وتحاكي هذه الأعراض أيضاً أعراض حالات أخرى مثل التهاب الرتج القولوني ومنها:

  • الإمساك أو الإسهال.
  • تغير لون البراز.
  • تغير في سماكة البراز.
  • وجود دم فاتح أو غامق في البراز.
  • النزيف من المستقيم.
  • الغازات في البطن.
  • ألم البطن.

تصبح الأعراض في مراحل سرطان القولون والمستقيم المتقدمة  أكثر وضوحاً وتشير بقوة للإصابة به، ويمكن أن تشمل هذه الأعراض بالإضافة للأعراض المذكورة سابقاُ على ما يلي:

  • كثرة الشعور بالتعب.
  • فقدان الوزن الغير مبرر.
  • التغيرات في البراز التي تدوم لأكثر من شهر.
  • الشعور بعدم إفراغ الأمعاء تماماً حتى بعد الذهاب للمرحاض.
  • التقيؤ.
  • ازدياد أعراض فقر الدم نتيجة للنزيف البطيء لفترات طويلة ومن هذه الأعراض الدوخة، وضيق التنفس، وشحوب الجلد.
  • ازدياد أعراض انسداد الأمعاء الجزئي أو الكلي نتيجة لزيادة حجم الورم، ومن هذه الأعراض ألم البطن، فرط غازات البطن، والإمساك، وتغير شكل البراز.

يمكن تشخيص سرطان القولون والمستقيم من خلال إجراء العديد من الفحوصات، ومنها:

  • تحليل تعداد الدم الشامل، وفحص الواسمات الورمية (بالإنجليزية: Tumor Markers)، وفحص وظائف الكبد.
  • فحوصات التصوير مثل التصوير بالاشعة السينية، او التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، والتصوير بالموجات الفوق صوتية، وتصوير الرنين المغناطيسي.
  • أخذ خزعة من الورم داخل القولون لفحصها.
  • إجراء تنظير القولون التشخيصي.

للمزيد: 13 نصيحة غذائية لسرطان القولون

يعتمد علاج سرطان القولون والمستقيم على العديد من العوامل ومنها درجة السرطان، وصحة المريض العامة. يعالج سرطان القولون والمستقيم بأكثر من طريقة، وقد يحتاج المريض للعلاج بأكثر من طريقة علاج معاً، وتشمل طرق علاج سرطان القولون والمستقيم على ما يلي:

  • الجراحة: تجرى الجراحة لإزالة السلائل السرطانية إذا لم يكن السرطان منتشر لجدار القولون، ولكن عند انتشار السرطان فقد يلجأ الجراح لاستئصال جزء من القولون أو المستقيم والعقد الليمفاوية المجاورة له، وفي بعض الحالات المتقدمة قد يحتاج المريض لإجراء فغر القولون المؤقت أو الدائم، مما يعني عمل فتحة في جدار البطن لإفراغ محتويات القولون من الفضلات.
  • العلاج الإشعاعي: ينطوي العلاج الإشعاعي على استخدام أشعة عالية الطاقة مثل أشعة غاما أو الأشعة السينية لقتل الخلايا السرطانية قبل الجراحة ويعدها، وعادة ما يترافق العلاج الإشعاعي بالعلاج الكيميائي.
  • العلاج الكيميائي: ينطوي العلاج الكيميائي على استخدام أدوية لتدمير الخلايا السرطانية والتحكم في نموها، وعادة ما يلجأ الأطباء للعلاج الكيميائي بعد الجراحة، ومن ادوية العلاج الكيميائي المستخدمة في علاج سرطان القولون والمستقيم سيتوكسيماب (بالإنجليزية: Cetuximab)، وريجورافينب (بالإنجليزية: Regorafenib)‏.
  •  طرق العلاج الأخرى: يمكن أن يستخدم العلاج الموجه والعلاج المناعي في علاج سرطان القولون والمستقيم، وتستخدم أدوية العلاج الموجه والعلاج المناعي في علاج سرطان القولون والمستقيم المنتشر،  وفي المراحل المتأخرة الذي لا يستجيب للعلاج بطرق العلاج المتأخرة، ومن ادوية العلاج المناعي والعلاج الموجه المستخدمة في علاج سرطان القولون والمستقيم نيفولوماب (بالإنجليزية: Nivolumab).

لا يزال السرطان يعد من الأمراض التي تحدث دون وجود أسباب مباشرة أو معروفة يمكن الوقاية منها، ولكن يمكن أن تساعد الخطوات التالية في الحفاظ على صحة القولون بشكل عام، والكشف عن الأورام الحميدة أو الخبيثة في مرحلة مبكرة:

  • المراقبة السريرية، والمخبرية، والتنظيرية للأمراض التي يمكن أن تزيد من احتمالية الاصابة بسرطان القولون.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف الغذائية والإكثار من شرب الماء.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • التقليل من تناول الأطعمة الدهنية، واللحوم المعالجة.
  • خسارة الوزن إذا أوصى الطبيب بذلك.
  • الإقلاع عن التدخين، والتقليل من شرب الكحول.
  • إجراء الفحوصات الطبية الدورية.

اقرأ أيضاً: علاج السرطان بالليزر

تعد سرطانات القولون والمستقيم من السرطانات بطيئة النمو، وتحتاج لسنوات حتى تتطور، لذا يمكن للفحص الدوري أن يقلل كثيراً من خطر الوفاة بسبب سرطان القولون والمستقيم.

تعتمد نسبة البقاء على قيد الحياة لأي سرطان على المرحلة التي وصلها، ومدى انتشاره عند تشخيص الإصابة به. في حالات سرطان القولون والمستقيم تكشف ما يقارب 39% من الحالات عندما يكون السرطان لا يزال موضعي ولم ينتشر، ويبلغ معدل البقاء على قيد الحياة لما يقارب 90% من هذه الفئة لخمس سنوات.

عند انتشار سرطان القولون إلى الغدد الليمفاوية القريبة من موقع تطور سرطان القولون، فإن معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات يصل إلى 71%، أما عند انتشار سرطان القولون والمستقيم إلى الأعضاء الأخرى في الجسم فإن معدل البقاء على قيد الحياة لخمس سنوات ينخفض إلى ما يقارب 14%.

Carmella Wint and Jennifer Nelson. Colorectal (Colon) Cancer. Retrieved on the 16th of August, 2021, from:

https://www.healthline.com/health/colon-cancer

WebMD. Colorectal Cancer. Retrieved on the 16th of August, 2021, from:

https://www.webmd.com/colorectal-cancer/default.htm

Collorectar Cance Alliance. What Colorectal Cancer is, and where it starts.  Retrieved on the 16th of August, 2021, from:

https://www.ccalliance.org/colorectal-cancer-information/what-is-colorectal-cancer

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بالأورام الخبيثة والحميدة

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأورام الخبيثة والحميدة