سرطان القولون من الأورام الخطيرة، وللأسف الشديد ازدادت نسبة الإصابة به نتيجة تغيير طبيعة الحياة وطبيعة الغذاء بالإضافة إلى اتباع بعض العادات الغذائية الخاطئة مثل، التدخين، والسمنة، وتقليل تناول الأطعمة الغنية بالألياف، وزيادة تناول الأغذية الغنية بالدهون والبروتين، وعدم ممارسة الرياضة، وشرب الكحول.

اقرأ أيضاً: سرطان القولون : مرض ممكن تفاديه

مرض سرطان القولون

يبدأ سرطان القولون على شكل زوائد لحمية حميدة غير سرطانية، هذه الزوائد تبقى حميدة لمدة تقدر بحوالي 10 سنوات، وفي هذه الأثناء لا يشكو المريض من أي شكوى في بطنه، وبعد إنقضاء هذه المدة تتحول بعض هذه الزوائد وخصوصاً نوع (Adenoma) إلى خلايا سرطانية والتي تبدأ بالنمو التدريجي حتى تصبح سرطاناً خبيثاً، والمشكلة أن أعراض هذا المرض تظهر متأخرة جداً بعد تحوله إلى سرطان مما يقلل من فرصة الشفاء التام منه، ان الأشخاص المعرضين لسرطان القولون هم الأشخاص الذين أصيبوا بسرطان القولون سابقاً أو تعرض أحد أفراد عائلتهم للسرطان أو يشتكون من التهابات القولون المزمنة.

اقرأ أيضاً: سرطان القولون بين الوقاية والعلاج

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

نصائح غذائية لمرض سرطان القولون

تناول الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض

ينصح بتناول الأطعمة التي لا ترفع مستويات سكر الدم بشكل سريع مثل الخضروات والفواكه والبقوليات، والتقليل من تناول الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع مثل الكربوهيدرات البسيطة الموجودة في السكر، والعسل، والحلويات، والمعجنات، والخبز الأبيض.

الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف

ينصح بالإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة، نظراً لأنها تحد من تطور سرطان القولون كون الطعام الغني بالألياف يُحدث ازدياد في حجم البراز ويقلل من فترة مرور الفضلات في القولون ولهذا تنخفض كمية امتصاص المواد التي تساعد على حدوث السرطان.

تجنب الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات

ينصح بتجنب الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات مثل اللحوم لأنها تستهلك قدراً كبيراً من الأنزيمات في هضمها وهذا يحد من دورها في مكافحة السرطان.

الإكثار من تناول الكركم

ينصح بالإكثار من تناول الكركم كونه يحتوي على مادة الكركمين والتي تثبط الميكروب الحلزوني والمعروف بدوره في زيادة مضاعفات سرطان القولون، كما يثبط أنزيم (COX) سيكلو أكسجيناز المرتبط بسرطان القولون.

تناول البروكولي والقرنبيط والكرنب

ينصح بتناول البروكلي والقرنبيط والكرنب لأنها تحد من المواد المسرطنة نظراً لإحتوائها على مركبات الاندول (بالإنجليزية: Indole)، ويساهم ذلك في الحد من تطور سرطان القولون.

الامتناع عن شرب الكحول

يجب الامتناع عن شرب الكحول نظراً لدور ذلك في الحد من تطور سرطان القولون.

الإكثار من استعمال الشاي الأخضر

ينصح بالإكثار من شرب الشاي الأخضر لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والفينول والفلافونية، بالإضافة لإحتوائه على خواص إبطاء نمو الخلايا السرطانية.

الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالفيتامبنات 

ينصح بالإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات مثل فيتامين هـ، وفيتامين د، وفيتامين سي وفيتامين أ.

الإكثار من تناول السمك بأنواعه

الإقلاع عن التدخين والكحول

تجنب السمنة وزيادة الوزن

ممارسة الرياضة بإنتظام

الراحة التامة والنوم

اقرأ أيضاً: الفحوصات المهمة للوقاية من سرطان القولون

قف  وفكر قبل  أن  تغريك  ملصقات المنتجات  الغذائية

الوقاية من سرطان القولون 

للوقاية من سرطان القولون ينصح بما يلي:

  • تناول الطعام الصحي.
  • الفحص المبكر للقولون بالمنظار وخاصة في سن 50 سنة.
  • الفحص الدوري للبراز للتأكد من وجود أو عدم وجود دم في البراز .
  • تغير في نمط التبرز متنقلاً من الإسهال إلى الإمساك.
  • مراجعة الطبيب فوراً في حالة ظهور أعراض مثل وجود دم في البراز أو ألام في البطن مصحوبة بغازات أو الشعور بالتعب والإرهاق ونقص في الوزن بالإضافة إلى فقر الدم.

أثبتت العديد من الدراسات أنه من الممكن انقاذ 80% من الاشخاص عن طريق الفحص المبكر لسرطان القولون.

اقرأ أيضاً: سرطانا القولون والمستقيم كيف نتقي شرهما

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية