المني أو السائل المنوي (بالإنجليزية: Seminal Fluid) هو سائل أبيض اللون غائم يتم إنتاجه عن طريق الخصية والغدد التناسلية لدى الذكور، ويخرج من القضيب أثناء عملية القذف.

يحتوي السائل المنوي على الحيوانات المنوية، والعديد من إلى الفيتامينات، والمعادن، ومواد أخرى ضرورية لتغذية الحيوانات المنوية، مثل سكر الفركتوز.

يتناول هذا المقال تساؤلات شائعة حول السائل المنوي ومكوناته، ودلالات خواصه المختلفة كاللون والطعم.

ما هو الفرق بين السائل المنوي والحيوانات المنوية؟

يبدأ إنتاج الحيوانات المنوية من الخصيتين عند الرجل بعد سن البلوغ، وتعد الحيوانات المنوية جزءاً من السائل المنوي، وتشكل المشيج الذكري الذي يتحد مع البويضة لدى الأنثى لحدوث التلقيح والتزاوج.

أما السائل المنوي فيحمل الحيوانات المنوية بالإضافة لمكونات أخرى عبر مهبل الأنثى لتصل هذه الحيوانات المنوية إلى البويضة.

قد تخرج الحيوانات المنوية كذلك مع السائل الذي يسبق القذف، وهو سائل مشابه للسائل المنوي يسمى المذي (بالإنجليزية: Pre-ejaculate).

مكونات المني

قد يعتقد البعض بأن السائل المنوي هو مجرد سائل بسيط خال من المواد، ولكنه على العكس تماماً، فهو غني بالمعادن والأملاح، و يحتوي على أنواع متعددة ومختلفة من البروتينات والإنزيمات التي تدخل في تحديد لونه وخصائصه الأخرى.

يمكن تقسيم مكونات السائل المنوي إلى جزئين رئيسيين، كما يلي:

  • الجزء المائي: يشكل هذا الجزء معظم حجم السائل المنوي، ويطلق عليه اسم البلازما المنوية، وهو الجزء المسؤول عن نقل الحيوانات المنوية، ويحتوي على العديد من الأحماض الأمينية، والبروتينات، والسكريات، والأملاح المعدنية، والفيتامينات، والمواد المغذية الأخرى الضرورية لبقاء الحيوانات المنوية، وتعزيز قدرتها على الإخصاب.
  • الحيوانات المنوية: تشكل حوالي ١٠% من حجم السائل المنوي، ويتم إنتاج الحيوانات المنوية في الخصية وتخزينها في البربخ إلى أن تصل إشارات عصبية تدل على حدوث القذف، فتنتقل الحيوانات المنوية عن طريق قناة سميكة من مكان تخزينها إلى مجرى البول، ومن هناك يتم إخراجها من جسد الرجل عن طريق القضيب، إلى أن تستقر في رحم المرأة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

لون السائل المنوي الطبيعي

يتميز السائل المنوي بأنه ذو طبيعة لزجة ولون أبيض غائم مائل للرمادي، ويعود هذا اللون لمكوناته مثل الكالسيوم، والزنك، والبوتاسيوم.

تغير لون السائل المنوي عند الرجال

يمكن أن يتغير لون السائل المنوي بشكل طفيف ومؤقت تبعاً لعدة عوامل مثل الصحة الجسدية والحمية الغذائية، وبعض التغييرات في لون المني قد تكون دلالة على حالة مرضية إذا صاحبتها أعراض أخرى.

فيما يلي دلالات بعض ألوان السائل المنوي:

  • لون المني أحمر أو وردي

يدل على وجود دم في السائل المنوي، وقد يميل اللون إلى البني إذا كان الدم قديماً، وقد ينتج عن بعض الأمراض المنقولة جنسياً، مثل الهربس والكلاميديا، أو قد تسبب بعض الممارسات الجنسية الخاطئة ظهور الدم بشكل مؤقت في المني، مثل القذف المتكرر، أو التوقف قبل القذف.

كذلك، يمكن أن يصبح لون المني أحمر بسبب أخذ خزعة من المنطقة التناسلية أو جراحة البروستات، أو ارتفاع ضغط الدم، أو التهاب البروستات، أو أورام الجهاز التناسلي.

  • لون المني أصفر أو أخضر

ينتج عن أسباب طبيعية مثل اختلاط المني بالبول، أو تناول الأطعمة التي تصبغ المني باللون الأصفر، مثل الثوم والبصل. كذلك فقد يدل اللون الأصفر على حالات مرضية مثل اليرقان، أو وجود خلايا الدم البيضاء في السائل المنوي، أو التهاب البروستات.

  • لون السائل المنوي أسود

يدل على وجود نزيف قديم ناتج عن ارتفاع مستويات المعادن الثقيلة في الجسم، أو إصابات العمود الفقري.

يوصى في حال استمر تغير لون السائل المنوي لمدة طويلة، أو ارتبط مع أعراض أخرى، مثل ظهور الطفح الجلدي، أو تهيج القضيب أو المناطق المحيطة به، أو حرقة وصعوبة في التبول بمراجعة الطبيب للكشف عن الحالة وتحديد العلاج المناسب لها.

للمزيد: تغير لون السائل المنوي، على ماذا يدل؟

نزول دم مع المني

يدل نزول الدم مع المني على وجود بعض المشاكل الصحية التي تكون غالباً غير خطيرة، ويعد عرضاً مؤقتاً يتحسن مع تحسن الحالة الصحية. ومن أهم أسباب نزول الدم مع السائل المنوي ما يلي:

  • التهاب البروستاتا أو الحويصلات المنوية.
  • جراحة الجهاز التناسلي، مثل تنظير البروستات أو قطع القناة الدافقة.
  • الأمراض المنقولة جنسياً، مثل الهربس.
  • أسباب أخرى أقل شيوعاً، مثل ارتفاع ضغط الدم، أو سرطانات الجهاز التناسلي والبولي، أو حصى الحويصلات المنوية.

طعم المني

يختلف طعم السائل المنوي من شخص لآخر ويعود هذا المذاق لمكونات المني، على سبيل المثال، وجود سكر الفركتوز يعطي المني طعماً حلواً، بينما وجود المعادن والفيتامينات تجعل للسائل المنوي مذاق معدني، أو قد يصفه البعض بالمر أو المالح بسبب قاعدية السائل المنوي.

هل يمكن تغيير طعم السائل المنوي عن طريق الغذاء؟

يعتقد الكثيرون أن طعم السائل المنوي يتأثر بنوع الاطعمة التي يتناولها الشخص، إلا أنه لا يوجد دليل علمي قوي على إمكانية تغيير مذاق السائل المنوي عن طريق تناول بعض الأطعمة، مثل الأناناس.

مع ذلك، فإن بعض الأطعمة ذات الرائحة القوية مثل البروكلي، والقرنبيط، والهليون قد تجعل طعم المني أسوأ. ومن العوامل الأخرى التي قد تغير مذاق السائل المنوي ما يلي:

  • مرض السكري، والذي قد يجعل طعم المني حلواً أكثر من المعتاد.
  • التدخين.
  • الإفراط في شرب الكحول.

للمزيد: زيادة حجم السائل المنوي والحيوانات المنوية

ركبيت دعامة للعضو الذكرى و طولة حاليا من 8 إلى 9 سم هل الطول دا كافي لإشباع الزوجة علما بأنني متزوج من 22 سنة و عندي 3 أولاد هل هى مضرورة ولا إيه الحل

كمية السائل المنوي

يختلف حجم السائل المنوي الذي يتم قذفه خلال الجماع باختلاف عدة عوامل، مثل التدخين، والحمية الغذائية، والصحة العامة، والعمر، والمدة بين الجماع السابق والذي يليه.

يبلغ مقدار السائل المنوي في المتوسط ما يعادل ملعقة شاي. يحتوي السائل المنوي على حوالي 15 - 200 مليون حيوان منوي لكل ملليلتر من السائل.

للمزيد: تجميد السائل المنوي لحين الحاجة إليه لاحقاً

فوائد المني

يعمل السائل المنوي على نقل الخلايا التناسلية الذكرية أو ما يعرف بالحيوانات المنوية إلى بويضة الأنثى عبر المهبل لحدوث التخصيب والتزاوج. كذلك، يحتوي المني على مواد غذائية مثل الفركتوز وإنزيمات تساعد الحيوانات المنوية على البقاء.

كيف يتم إنتاج السائل المنوي؟

ينتج السائل المنوي من غدد مختلفة من الجسم، وهي:

  • الغدد الجنسية التبعية أو غدد كوبر (بالإنجليزية: Cowper's Glands)، وهي غدد صغيرة الحجم تشكل إفرازاتها ما نسبته ٥ بالمئة من السائل المنوي. كما تعمل إفرازات غدد كوبر على تليين مجرى البول وتهيئته لمرور الحيوانات المنوية من خلاله.
  • غدة البروستات (بالإنجليزية: Prostate Gland)، وتشكل إفرازاتها حوالي ١٥ إلى ٣٠ بالمئة من إجمالي حجم السائل المنوي. تعمل إفرازات غدة البروستات على تزويد الحيوانات المنوية بالكالسيوم، والزنك، والمغنيسيوم، وغيرها من العناصر الهامة لسلامة الحيوانات المنوية.
  • الحويصلات المنوية (بالإنجليزية: Spermatocyst)، وتشكل إفرازاتها ما نسبته ٦٥ إلى ٧٥ بالمئة من إجمالي حجم السائل المنوي. تفرز الحويصلات المنوية عوامل التخثر المسؤولة عن تكون السائل الهلامي بما يسمح بالاحتفاظ بالحيوانات المنوية داخله، وسكر الفركتوز لتغذية الحيوانات المنوية، والبروستاجلاندين (بالإنجليزية: Prostaglandin) الذي يحفز عضلات الجهاز التناسلي على الانقباض لقذف السائل المنوي.

اقرأ أيضاً: لماذا مني الرجل يحرق؟

أزمة منتصف العمر عند الرجل