تتكون لدى معظم الأزواج رغبة قوية في إنجاب طفل في مرحلة ما خلال حياتهم. ويعد التمييز وفهم تعريف الخصوبة الطبيعية والعقم أمر بالغ الأهمية لمساعدة الزوجين على معرفة الوقت المناسب لطلب المساعدة الطبية. سنجيب في هذا المقال عن أهم التساؤلات التي تدور حول العقم عند الرجال

ما هو العقم؟

يعرف العقم (بالإنجليزية:Infertility) بأنه عدم القدرة على الحمل والإنجاب، بعد مرور 12 شهراً من ممارسة الجماع غير المحمي.  وينصح عموماً بطلب المساعدة من اختصاصي الغدد الصماء التناسلية إذا لم يحدث حمل في غضون 12 شهراً منذ البدء بمحاولة الإنجاب. 

ما مدى شيوع العقم بين الأزواج؟

يصيب العقم 10%-15% من الأزواج، وهذا يجعله أحد أكثر الأمراض شيوعاً بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 45 عاماً. حيث يعاني 9% من الرجال وحوالي 11% من النساء في سن الإنجاب في الولايات المتحدة من مشاكل في الخصوبة.

وقد يعود سبب العقم لاضطرابات لدى الرجل أو لدى المرأة حيث أنه:

  • لدى ثلث الأزواج المصابين بالعقم يعود السبب لاضطرابات في المرأة.
  • في ثلث الأزواج المصابين بالعقم، لا يمكن تحديد المشكلة أو تكون في كلا المرأة والرجل.
  • وفي ثلث الأزواج المصابين بالعقم، تكون المشكلة في الرجل، ويعد عقم الرجال وعلاجه من المواضيع التي تشغل بال العديد من الأزواج الذكور

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

كيف يتم تحديد سبب العقم لدى الزوجين؟

يجب أن تتضمن الفحوصات الطبية للعقم من البداية كلاً من الرجل والمرأة، حيث يتم إجراء العديد من الفحوصات التي تساعد في تشخيص العقم عند الرجال والنساء وتحديد أسبابه ومهما كانت الأسباب فإن التعامل مع مسألة العقم ليس بالأمر السهل، والعوامل الذكرية الكامنة والمحتملة كثيرة وتختلف من حالة لأخرى.

ما هي أعراض العقم عند الرجال؟

في معظم الحالات لا توجد علامات واضحة ولا يتم ملاحظة أعراض العقم عند الرجال، حيث لن يواجه الرجل صعوبة في النشاط الجنسي والانتصاب والقذف، ويبدو السائل المنوي طبيعياً في العين المجردة. لذلك يجب إجراء فحوصات طبية للمساعدة في معرفة سبب العقم وتشخيص العقم عند الرجال

ما هو الفحص الذي يتم إجراؤه لتشخيص العقم عند الرجال؟

تحليل السائل المنوي هو الفحص الرئيسي الذي يتم إجرائه للرجل للمساعدة في تحديد وتشخيص العقم عند الرجال، وتقييم الخصوبة لدى الشريك الذكر. ويشمل التحليل فحص ما يلي:

  • حجم السائل المنوي: والذي يجب أن لا يقل عن 1.5-2 مل.
  • تركيز الحيوانات المنوية: والذي يجب أن يكون 20 مليون حيوان منوي على الأقل لكل 1 مل من السائل المنوي.
  • حركة الحيوانات المنوية: ويجب أن تكون الحركة الطبيعية 50% على الأقل.
  • شكل الحيوانات المنوية: حيث يتم فحص ثلاثة أجزاء من الحيوان المنوي ؛ الرأس، منتصف القامة والذيل. 

كيف يتم إجراء التقييم السريري للعقم عند الرجال؟

المرضى المصابين بالعقم غير قابل للعلاج (بالإنجليزية:Irreversible Sterility)، يمكن فصلهم عن أولئك الذين يمكن أن يستجيبوا فعلا للعلاج المناسب، وعن أولئك الذين لديهم ضعف في الخصوبة (بالإنجليزية:Subfertility) لدى تشخيص العقم عند الرجال، ويتم ذلك عادة بالتقييم السريري ومراجعة التاريخ الطبي من خلال:

  • البحث في السوابق المرضية للمريض والتي تتضمن مرض أو إصابة سابقة قد تكون أثرت على الخصيات.
  • تقييم كيفية التطور البلوغي (بالإنجليزية:Pubertal Development)، ومعالجة الاضطرابات القضيبية والصفنية في الطفولة، التي يمكن أن تكون على علاقة بالعقم عند الرجال، ومن أهمها:
  • تقييم الظواهر الذكرية (بالإنجليزية: Virilization)، يتفاوت توزيع الشعر بدرجة كبيرة بين الرجال. ولكن فقدانه أو نموه القليل تحت الإبط، والعانة، والوجه، وفي أنحاء مختلفة من الجسم هي خاصية مهمة تدل على نقص هرمون الأندروجين، ولكنها في أغلب الأحيان تكون غير معروفة من قبل المرضى، وبعض الرجال قد يلاحظون قلة الحاجة إلى تكرار حلاقة الذقن بشكل طبيعي، ومراحل تطور شعر العانة والأعضاء التناسلية.
  • تقييم حجم القضيب (بالإنجليزية:Penile Size)، عادة يكون حجم القضيب متفاوتاً لكن قطره أكبر 2 سم وطوله 4 سم. وعادة ما يكون جلد كيس الصفن مصطبغاً وتوجد به طيات خشنة. 
  • تقييم حجم البروستات (بالإنجليزية:Prostatic Size)، يزداد حجم البروستات مع تقدم العمر. وفي حالة حدوث تلف في الجهاز التناسلي مع انخفاض حاد في تركيز هرمون التستوستيرون ، فقد تنكمش البروستات إلى أبعاد غير محسوسة. 

وأيضاً النضوج الجنسي الذي قد يكون متأخر أو وغير كامل، أو قد يرافق بقصور الغدد التناسلية (بالإنجليزية: Hypogonadism)، الأساسي أو الثانوي، أو ربما يصاحبه مشاكل في النمو تتطلب معالجة، كالبلوغ المبكر، أو نمو القوام القصير اللذان يشيران إلى فرط التنسج الكظري الخلقي (بالإنجليزية: Congenital Adrenal Hyperplasia) قد تكون على علاقة بحالات العقم عند الرجال. 

اقرأ أيضاً: خصوبة الرجال مراحل نموها ومشكلاتها

كيف يتم الفحص السريري للصفن؟

فحص محتويات الصفن في تقييم عقم الرجال وعلاجه يعتبر أساسي، وكمدخل عام لفحصه يجب تفحص جسم الخصية، وحجمها (بالإنجليزية: Testicular Size) والبربخ والوعاء البربخي (بالإنجليزية:Epididymal Receptacle)، على كلا الجانبين، على الرغم من أنه أحياناً من الصعب فحص كيس الصفن بشكل جيد بسبب الدغدغة، أو لأن كيس الصفن ضيق جداً.

عندى دوالى فى الخصيتين من الونع الاول والثانى ونسبة الحيوانات المنوية 6.5 مليون ونسبة التشوهات مرتفعة وهناك بطى فى الحركة ولا يوجد تشوهات

ما هي أكثر الأسباب شيوعاً للعقم عند الرجال؟

أكثر أسباب العقم عند الرجال شيوعاً تشمل ما يلي:

  • قلة النطاف (بالإنجليزية: Oligospermia):إحدى مشاكل الخصوبة وتتعلق بانخفاض عدد الحيوانات المنوية. 
  • الإمساخ النطفي (بالإنجليزية: Teratozoospermia): وهي حالة تعكس عيباً في نضوج الحيوانات المنوية في الخصية. 
  • فشل الأنابيب المنوية الأولية (بالأنجليزية: Primary Seminiferous Tubule Failure): وتعكس هذه الحالة فشل الخصيتين في إنتاج الحيوانات المنوية على الرغم من وجود الدعم الهرموني الكافي. 
  • فقد النطاف الانسدادي (بالإنجليزية: Obstructive Azoospermia).
  • المناعة الذاتية للحيوانات المنوية (بالإنجليزية: Sperm Autoimmunity).
  • الإنطاف السوي بعيوب وظيفية (بالإنجليزية: Normospermia with Functional Defects).
  • اضطرابات الوظيفة الجنسية (بالإنجليزية: Disorders of Sexual Function ).
  • نقص الغونادوتروبينات أو الموجهات التناسلية (بالإنجليزية: Gonadotropin Deficiency).

هناك العديد من الفرضيات لتحديد أسباب العقم عند الرجال، والأشكال الشائعة للعقم عند الذكور، وهي تتضمن الاضطرابات الهرمونية البسيطة، والعوز الغذائي ونقص الفيتامينات والمعادن، واضطرابات تنظيم الحرارة الصفنية (بالإنجليزية:Scrotal Thermoregulation) مع أو بدون القيلة الدوالية (بالإنجليزية:Varicocele)، والتهاب غدة الجنس الإضافية.

كيف يؤثر الأداء الجنسي على العقم عند الرجال؟

يؤثر الأداء الجنسي (بالإنجليزية: Sexual Performance)، والكفاية الجماعية والتوقيت (بالإنجليزية:Coital Adequacy and Timing) على الخصوبة، كما أن العجز والاضطرابات القذفية مهمة لأن إيصال المني إلى داخل المهبِل في وقت قريب من الإباضة يعتبر أمر حاسم للخصوبة. ومن الملاحظ أن هناك ارتباط بين الجماع النادر والعقم عند الرجال، والشبق المنخفض عند هؤلاء المرضى قد يكون سببه نقص هرمون الأندروجين، أو من مرض عام، أو كرد فعل نفسي بسبب العقم.

هل لحجم القضيب علاقة بالعقم عند الرجال؟

على الرغم من أن حجم القضيب غير المناسب يشكل سبب نادر جداً للعقم عند الرجال، لكن قد يكون حجم القضيب مؤشراً على مشاكل صحية مرتبطة بالعقم مثل الخصيتين المعلقة. لذلك من المهم فحص حجم القضيب وتحديد موقع الصماخ والتأكد من عدم وجود شبم (بالإنجليزية: Phimosis) وهو تضيق القلفة (الجلد الرقيق الذي يغطي رأس القضيب) أو تضيق احليلي، أو داء بيروني بالإنجليزية: (Peyronie’s Disease) لأن هذه كلها أسباب قد تؤثر على إِتمام كفاية القذف وقد تكون مرتبطة بعقم الرجال وعلاجه.

اقرأ أيضاً: تكبير القضيب الذكري بالجراحة

للمزيد: كل ما تحتاج معرفته عن حجم القضيب الذكري

ما هي علاقة الصحة العامة بالعقم عند الرجال؟

أي مرض حاد أو مزمن، يمكن أن يضعف بطرق غير محددة إنتاج النطف ، فمثلاً الأمراض الحادة والحرجة ، مثل التعرض لصدمات شديدة (بالإنجليزية:Severe Trauma)، والجراحة، واحتشاء العضلة القلبية، والحروق،

وفشل الكبد، والتسمم، في أغلب الأحيان يصاحبها كبت إفراز موجهة الغدد التناسلية ، وقصور الغدد التناسلِية الثانوي (بالإنجليزية: Secondary Hypogonadism)، مما قد يؤدي إلى العقم عند الرجال. 

هل الخصية هي المسؤولة عن العقم عند الرجال؟

في بعض الحالات تكون أمراض الخصية هي السبب في العقم عند الرجال ولكن في حالات كثيرة أخرى تكون العلاقة بين الضرر الخصوي، ونوعية المني، والخصوبة ليست قوية.

ما هو تأثير الحمى على العقم عند الرجال؟

يمكن أن تسبب الحمى ضعف عابر في جودة السائل المنوي لبضعة شهور، تتراوح بين 4-6 شهور.

ما هو تأثير داء السكري على العقم عند الرجال؟

على الرغم من أن مرض السكري لا يمثل مشكلة مباشرة في الخصوبة، إلا أن هناك بعض الحالات المتعلقة بالعقم عند الرجال والتي يكون وجودها أكثر احتمالاً لدى مرضى السكري الذي لا يتم التحكم فيه جبداً أو إذا كان المريض مصاباً منذ سنوات عديدة.

يمكن أن يرافق داء السكري بعجز جنسي، واضطرابات قذفية إذا كان عند المريض اعتلال عصبي لاإرادي (بالإنجليزية:Autonomic Neuropathy)، حيث يؤدي إلى صعوبة في الانتصاب أو الحفاظ عليه، بالإضافة لمشكلة القذف المرتجع التي قد تنتج عن ذلك، ويحدث ذلك إذا كانت الأعصاب غير قادرة على التحكم في عضلات المثانة من الانغلاق عند نقطة القذف، مما يؤدي إلى دخول السائل المنوي إلى المثانة بدلاً من الخروج عبر القضيب، مما يؤدي لحدوث العقم عند الرجال. 

كما أظهرت الأبحاث أن مرض السكري يمكن أن يؤدي إلى انخفاض جودة الحيوانات المنوية، ولكن لم تشير الدراسات إلى أن مرض السكري قد يؤثر على حركة الحيوانات المنوية.

كيف تؤثر أمراض الكلى على الخصوبة؟

يظهر العديد من الرجال الذين يعانون من الأمراض الكلوية المزمنة ضعف الخصوبة أو العقم بسبب عدة عوامل، بما في ذلك قصور الغدد التناسلية وضعف الانتصاب والضعف المباشر في تكوين الحيوانات المنوية مع سمية الحيوانات المنوية. مع ذلك كما هو الحال في تليف الكبد، فإذا كانت الحالة ليست وخيمة فإن نوعية المني في أغلب الأحيان تكون كافية لإحداث خصوبة.

بينما أظهرت الدراسات أن زرع الكلى ينعكس على عقم الرجال وعلاجه، ويمكن أن يعكس على الأقل جزء من هذه التغييرات والعيوب لدى مرضى الفشل الكلوي؛ بحيث يمكن أن تعود الهرمونات التناسلية إلى المستويات الطبيعية، ويظهر تحسن في معايير السائل المنوي (عدد الحيوانات المنوية، والحركة والتشكل) بالإضافة للاستعادة الجزئية لوظيفة الانتصاب. 

هل الأمراض المنقولة جنسياً تسبب العقم عند الرجال؟

قد يكون هناك ارتباط مجهول المنشأ بين الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي والعقم عند الرجال، حيث قد تسبب بعض الأمراض المنقولة جنسياً العقم عند الرجال، في حين أن البعض الآخر لا، ومازالت هناك حاجة لدراسات عالية الجودة حول هذا الموضوع. 

هل يمكن أن يسبب سرطان الخصية العقم عند الرجال؟

يمكن أن يؤثر سرطان الخصية بشكل صامت على الخصوبة لعدة أشهر قبل تشخيصه. حيث يمكن أن يسبب تغيرات في مستوى هرمون التستوستيرون، بالإضافة إلى حدوث تلف وراثي في خلايا الحيوانات المنوية.
بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يتسبب العلاج الإشعاعي والكيميائي في فقدان الخصوبة بشكل مؤقت أو دائم، عن طريق إتلاف الخصيتين والحيوانات المنوية، مما يتسبب في العقم عند الرجال. 
على الرغم من ذلك، قد تعود خصوبة الرجل إلى طبيعتها بعد العلاج وقد يستغرق الأمر ما يصل إلى عامين.

ما تأثير الأدوية على العقم عند الرجال؟

العديد من الأدوية (القانونية وغير القانونية) لها آثار جانبية على الجهاز التناسلي والعقم عند الرجال، وتشمل الأدوية التي يمكن أن تؤثر على خصوبة الرجل:

  • التستوستيرون البديل أو التكميلي: له تأثير سلبي قوي على إنتاج الحيوانات المنوية. عندما يتم إعطاء هرمون التستوستيرون للرجل ، يتم حظر الإشارات الهرمونية التي تخبر الخصيتين لإنتاج هرمون التستوستيرون وإنتاج الحيوانات المنوية ، ويتوقف إنتاج هرمون التستوستيرون الطبيعي عند الرجل.
  • المنشطات أو الأدوية التي تستخدم لبناء كتلة العضلات، تضر المنشطات الستيرويدية بخصوبة الذكر كما يفعل التستوستيرون من خلال التداخل مع إشارات الهرمونات اللازمة لإنتاج الحيوانات المنوية.
  • المواد المخدرة: وتشمل الأدوية التي توصف لعلاج الألم والإدمان و العقاقير غير القانونية، يمكن أن يؤدي استخدامها على المدى الطويل إلى تعطيل الإشارات التي تتحكم في إنتاج التستوستيرون، مما يمكن أن يسبب انخفاض هرمون التستوستيرون وتقليل عدد وجودة الحيوانات المنوية. 

هل حبوب منع الحمل تسبب العقم

اقرأ أيضاً: علاج العقم عند الرجال بعصر الحقن المجهري

للمزيد: خمسة أسئلة يتحرج الرجال من سؤالها للطبيب