السيلان | Gonorrhea

السيلان

ما هو السيلان

داء السيلان (بالإنجليزية: Gonorrhea)، هو أحد الأمراض المنقولة جنسياً، والتي تحدث بسبب الإصابة بعدوى بكتيرية، ويمكن أن ينتقل من شخص لآخر عبر جميع أنواع التواصل الجنسي والتعرض إلى السوائل الجنسية للشخص المصاب، مثل الإفرازات المهبلية والسائل المنوي.

قد ينتقل السيلان أيضاً من الأم الحامل المصابة بالعدوى إلى جنينها أثناء الولادة، لكن لا يمكن لهذا المرض أن ينتقل عبر مشاركة الطعام والشراب مع الشخص المصاب، أو عبر العناق، أو السعال، أو المصافحة.

يعتبر مرض السيلان من الأمراض الجنسية الأكثر شيوعاً، ولكن يمكن علاجه بفعالية باستخدام المضادات الحيوية عند تشخيصه بوقت مبكر، في المقابل، قد يسبب تأخير علاج السيلان إلى مضاعفات ومشاكل صحية، مثل العقم لدى كل من النساء والرجال.

تصيب عدوى السيلان الأغشية المخاطية، وقد تؤثر على مناطق مختلفة من الجسم لدى الرجال والنساء، ويشمل ذلك:

  • الجهاز التناسلي لدى النساء، بما في ذلك المهبل، وعنق الرحم، وقناتي فالوب.
  • الجهاز التناسلي لدى الرجال، بما في ذلك القضيب والخصيتين.
  • الفم والحلق.
  • العينين.
  • منطقة الشرج والمستقيم.
  • المفاصل.

يحدث داء السيلان بسبب بكتيريا النيسرية البنية (بالإنجليزية: Neisseria Gonorrhoeae Bacteria). وهناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر إصابة بعض الفئات بعدوى السيلان، ومنها:

  • تعدد الشركاء الجنسيين.
  • الاتصال الجنسي مع شريك جديد.
  • عدم ممارسة الجنس الآمن، مثل عدم استخدام الواقي الذكري.
  • وجود تاريخ للإصابة بمرض السيلان أو أي مرض آخر ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

تظهر أعراض السيلان عادةً في غضون 2-14 يوم بعد التعرض للعدوى، ولكن قد لا يسبب السيلان أعراض أو علامات ظاهرة لبعض الأشخاص على الرغم من حمله للعدوى وإمكانية تسببه في نقلها لغيره من الأشخاص.

أعراض السيلان عند الرجال

غالباً ما يكون أول أعراض السيلان عند الرجال هو الإحساس بالحرقة أو الألم أثناء التبول، ومن الأعراض الأخرى ما يلي:

  • تورم أو ألم في الخصيتين.
  • احمرار وتورم فتحة مجرى البول.
  • إفرازات من القضيب، تشبه الصديد، وقد يكون لونها أبيض، أو أصفر، أو مخضر.
  • الحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد.

في بعض الحالات، قد يستمر تأثير عدوى السيلان وضررها على بعض أعضاء الجسم لبضعة أسابيع بعد علاج الأعراض، وخاصة الإحليل والخصيتين.

أعراض السيلان عند النساء

قد لا تظهر أية أعراض عند النساء المصابات بالسيلان، وفي بعض الأحيان قد تظهر أعراضاً بسيطة، وكثيراً ما تشابه الأعراض مع مشاكل صحية أخرى، مثل التهابات المسالك البولية، مما يجعل تشخيص عدوى السيلان لدى النساء أكثر صعوبة أحياناً.

من أهم أعراض السيلان عند النساء ما يلي:

  • زيادة إفرازات المهبل، والتي قد تكون مائية، أو كريمية، أو مخضرة اللون.
  • ظهور رائحة قوية للإفرازات المهبلية.
  • الشعور بألم وحرقة أثناء التبول.
  • الشعور بالحاجة إلى التبول بشكل متكرر.
  • الشعور بالألم أثناء ممارسة الجماع.
  • الحمى.
  • آلام شديدة أسفل البطن؛ وتظهر عادةً عند انتشار العدوى إلى قناة فالوب أو المعدة.

عند إصابة عدوى السيلان الحلق فقد تسبب التهاب الحلق، أو قد تسبب عدوى السيلان في المستقيم أو المؤخرة ما يلي:

  • إفرازات شرجية.
  • حكة شرجية مؤلمة ومزعجة.
  • ألم المستقيم.
  • نزيف.
  • ألم عند التبرز.

يمكن إجراء الاختبار اللازم لتشخيص السيلان في غضون أيام قليلة من حصول الاتصال الجنسي، ولكن قد ينصح الطبيب بالانتظار لمدة تصل إلى أسبوع للخضوع للاختبار. ويتم تشخيص السيلان بالطرق التالية:

  • فحص البول؛ لتحديد وجود البكتيريا المسببة للسيلان في الإحليل.
  • أخذ مسحة من الإحليل، أو المستقيم، أو المهبل وإرسالها إلى المختبر لاختبارها.

يتوفر بعض أدوات الاختبار المنزلي للنساء لأخذ مسحات مهبلية في المنزل ، ومن ثم إرسالها إلى المختبر.

يجدر بالذكر أن الطبيب يوصي عادةً بإجراء اختبارات أخرى للكشف عن وجود أي أمراض منقولة جنسية أخرى، وذلك لأن الإصابة بمرض السيلان تزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض الأخرى. على سبيل المثال، قد يتم إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشري (بالإنجليزية: Human Immunodeficiency Virus (HIV)).

اقرأ أيضاً: تحليل الأمراض المنقولة جنسياً المناسب لك

بعد تشخيص الإصابة بالسيلان، فإنه يجب علاج السيلان لدى الشخص المصاب وشريكه وحتى وإن لم يوجد أعراض. ويتضمن علاج السيلان ما يلي:

  • المضادات الحيوية: يتم عادةً وصف جرعة واحدة بمقدار 250 ملغ من المضاد الحيوي سيفترياكسون (بالإنجليزية: Ceftriaxone) وريدياً، بالإضافة إلى 1 غرام من دواء أزيثرومايسين (بالإنجليزية: Azithromycin) عن طريق الفم، ويجدر التنويه إلى أهمية تناول الدواء كامل، وعدم مشاركته مع الآخرين.
  • الامتناع عن الجماع: ينبغي الامتناع عن الجماع إلى أن يكتمل العلاج، لتفادي خطر حدوث أي مضاعفات محتملة، أو الإصابة مجدداً.
  • إعادة الفحوصات مجدداً: قد يوصي الطبيب إعادة إجراء الفحوصات المخبرية، بعد 7 أيام من انتهاء العلاج، لكن ليس بالضرورة أن يكون إعادة الفحص أمراً لازماً للتأكد من فعالية العلاج، يحدد الطبيب ضرورة هذا الإجراء.

استناداً إلى مركز مكافحة الأمراض فإن علاج السيلان يزداد صعوبة بسبب مقاومة المضادات الحيوية، لذا يوصى بمراجعة الطبيب في حال لم تتحسن أعراض السيلان بعد عدة أيام من تناول العلاج.

يجدر الإشارة إلى أنه في حال إصابة المرأة الحامل بعدوى السيلان، فإن الطبيب قد يصف للرضيع المضادات الحيوية فور ولادته إذا ظهرت عليه أعراض عدوى السيلان، أو قد  يصف للجنين بعد الولادة مرهم للعين، لمنع انتقال العدوى له أو منع تعرضه للمضاعفات، مثل العمى.

ينصح باتباع الإجراءات الوقائية التالية التي تقلل من مخاطر الإصابة بمرض السيلان:

  • استخدام الواقي الذكري عند ممارسة الجنس، وينصح باستخدام الواقي في أثناء ممارسة الاتصال الجنسي بجميع صوره.
  • قيام الشريك بإجراء اختبار عدوى الأمراض المنقولة جنسياً، ويمكن للزوج أن يطلب من شريكته، أو أن تطلب الزوجة من شريكها أن يجري اختبار عدوى الأمراض المنقولة جنسياً، للتأكد من عدم إصابته أو إصابتها.
  • تجنب ممارسة الجماع مع الشريك إذا ظهرت عليه أعراض غير اعتيادية أو أعراض عدوى الأمراض المنقولة جنسياً، مثل الحرقان أثناء التبول، أو ظهور طفح أو قروح على الأعضاء التناسلية.
  • إجراء فحوصات منتظمة لمرض السيلان، حيث يوصى بإجراء الفحص السنوي لجميع النساء النشيطات جنسياً، وخاصة اللواتي يقل أعمارهن عن 25 عام، أو النساء الأكثر عرضةً للإصابة بالعدوى. ويوصى أيضاً بإجراء فحص منتظم للرجال الذين يمارسون الجنس بانتظام.
  • تجنب ممارسة الجماع دون حماية لمدة سبعة أيام، بعد إنهاء العلاج الكامل للشخص وشريكه، وبعد زوال الأعراض إذا وجدت، وذلك لتجنب الإصابة مجدداً بالعدوى.

اقرأ أيضاً: هل يستطيع الواقي الذكري حمايتك من جميع الأمراض المنقولة جنسياً؟

يمكن أن يسبب السيلان مشاكل صحية ومضاعفات طويلة الأمد، وخاصة في حال تأخير العلاج.

مضاعفات السيلان عند النساء

قد تتعرض النساء المصابات بمرض السيلان إلى العديد من المضاعفات الصحية الخطيرة، في حال لم يتم علاج الإصابة لديهن، ومن هذه المضاعفات:

  • الإصابة بمرض التهاب الحوض (بالإنجليزية:  Pelvic Inflammatory Disease)، وقد لا تظهر أي أعراض عند الإصابة بالتهاب الحوض، أو قد تظهر بعض الأعراض، مثل الألم في الحوض، وأسفل البطن، أو أسفل الظهر، وإذا لم يعالج التهاب الحوض فإن المضاعفات ستظهر على شكل ألم مزمن في الحوض.
  • العقم.
  • الحمل خارج الرحم.
  • انتقال عدوى السيلان من المرأة الحامل المصابة بالسيلان إلى جنينها أثناء الولادة، وذلك قد يسبب إصابة الجنين بالعمى، أو التهاب المفاصل، وغير ذلك.

مضاعفات السيلان عند الرجال

قد يسبب داء السيلان ما يلي عند إصابة الرجال به وعدم الحصول على العلاج المناسب:

  • العقم.

[1] WebMD.com. Gonorrhea. Retrieved on the 10th of January, 2022. 

[2] Dale Kiefer. Gonorrhea. Retrieved on the 10th of January, 2022.

[3] Joseph Bennington-Castro. What Is Gonorrhea? Symptoms, Causes, Diagnosis, Treatment, and Prevention. Retrieved on the 10th of January, 2022.

[4] Lori Smith. What to Know about Gonorrhea. Retrieved on the 10th of January, 2022.

[5] National Health Service (NHS). Gonorrhea. Retrieved on the 10th of January, 2022.

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر

في الأمراض الجنسية

هل يوجد علاج لمرض داء السيلان اين و كيف

يعالج داء السيلان باستخدام المضادات الحيوية التالية : - سيبروفلوكسسين (Ciprofloxacin) - ليفوفلوكسسين (Levofloxacin) - سيفترياكزون (Ceftriaxone ) و في معظم الحالات يحتاج المريض لتناول عقاقير دوائية مناسبة لعلاج الكلاميديا (في الغالب دوكسيسيكلين (Doxycycline ) ، أزيثروميسين (Azithromycin ) ) ، فوجد أن 50% من حالات الإصابة بالسيلان مصابة بالكلاميديا أيضاً راجع اختصاصي أمراض جلدية.

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بالأمراض الجنسية

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض الجنسية