يبحث كثير من الناس باستمرار عن أسرع وأسهل طرق إنقاص الوزن، إذ أصبحت زيادة الوزن أمراً شائعاً جداً في السنوات الأخيرة وما هو شائع أكثر الرجيمات المتداولة والطرق المختلفة لإنقاص الوزن التي قد يكون بعضها مفيداً وبعضها الآخر ضاراً على المدى الطويل، فليس كل ما ينقص الوزن الزائد بسرعة أكبر هو الأفضل لصحة الشخص.

لذلك لا بد من التركيز على تغيير نمط الحياة ككل، والبحث عن عادات وطرق صحية تساهم في تحسين صحة الشخص على المدى الطويل، ومساعدته على الوصول إلى الوزن الصحي بطريقة صحية ومنطقية، ومن أفضل هذه الطرق هي استخدام مذكرات يومية لتسجيل الطعام المتناول في مذكرات يومية، ولكن ما فائدة ذلك، وكيف يمكن تطبيق هذه الطريقة؟

المذكرات اليومية لتسجيل الطعام

مذكرات الطعام اليومية (بالإنجليزية: Daily Food Diary) هي سجل لطعام وشراب الشخص، وهي أداة مفيدة جداً لفهم النمط الغذائي والعادات اليومية الجيدة وغير الجيدة منها، وتعتبر أحد أدوات الأكل الواعي (بالإنجليزية: Mindful Eating) الذي يضع الشخص على المسار الصحيح بتعزيز وعيه بطبيعة طعامه، وكميته، والسبب الذي دفعه لتناول الطعام.

للمزيد: الأكل الواعي، كيف نبدأ؟

تشير عدة دراسات إلى أن مذكرات الطعام اليومية أداة فعالة جداً تسهل إنقاص الوزن، وتساعد على تغيير السلوك الغذائي إلى سلوك ونمط صحي أكثر، إذ تعزز مراقبة الشخص الذاتية لنفسه وهو أهم ركن في أي نظام غذائي صحي لإنقاص الوزن، فضلاً عن أنها لن تستغرق أكثر من 15 دقيقة يومياً.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

كيف تستخدم المذكرات اليومية لتسجيل الطعام؟

يستطيع الشخص كتابة وتصميم مذكراته بنفسه، أو شراء المفكرات الجاهزة منها والتي تباع في العديد من الأماكن، وفي كلتا الحالتين يجب أن يتم تسجيل ما يأتي في المذكرة اليومية للطعام:

  • نوعية الطعام: يجب تسجيل نوع الطعام أو الشراب بالتحديد، مع ذكر طريقة التحضير سواء قلي، أو سلق، أو شوي، والصلصات والتوابل وأي إضافات أخرى.
  • كمية الطعام: يمكن استخدام المكاييل الموجودة في المنزل لتقدير كمية الطعام كالكوب، أو الملعقة، أما إن كان الشخص يتحرى الدقة التامة فيمكن أن يستخدم ميزان الطعام الصغير لتسجيل الكمية بالغرامات.
  • وقت تناول الطعام.
  • مكان تناول الطعام: سواء كان على طاولة المطبخ في المنزل، أو في غرفة النوم مثلاً، أو على المكتب في العمل، أو في السيارة، أو في بيت صديق. ومع من تناول الشخص طعامه.
  • أي نشاطات أخرى مرافقة لتناول الطعام: كاستخدام الهاتف المحمول، أو مشاهدة التلفاز، أو أثناء إنجاز العمل، أو الجلوس مع العائلة والأصدقاء.
  • الشعور المرافق لتناول الطعام سواء كان قلق، أم حزن، أم سعادة، أم ملل، أم وحدة مع التركيز على شدة جوع الشخص قبل بدء تناوله الطعام.

اقرأ أيضاً: أفضل عشر طرق لتخفيف الوزن

جوزة  الطيب

فوائد المذكرات اليومية لتسجيل الطعام

بعد إتمام أسبوع من تسجيل جميع ما ذكر سابقاٌ في المذكرات اليومية سيبدأ الشخص بملاحظة نمط معين لطعامه، ويحدد بشكل عام هل نظامه الغذائي صحي أم لا؟ فعند تسجيل نوعية وكمية الطعام يتبين مثلا هل يتناول الشخص كميات جيدة من الخضار والفواكه يومياً؟ مما يشير إلى كمية الألياف المستهلكة في نظام الشخص الغذائي، وكذلك الأمر بالنسبة لباقي أنواع الأطعمة والعناصر الغذائية، إذ أن المذكرات اليومية لتسجيل الطعام تجعل الشخص يقيم نفسه بنفسه، ويدرك أموراً لا ينتبه لها عادة.

كما يساعد تسجيل الطعام أيضاً على تحديد الطعام الذي يسبب رد فعل تحسسي أو أعراض عدم تحمل عند الشخص، واستبعادها عن النظام الغذائي واستبدالها، كما يحسن من نوعية الطعام ويجعل الشخص يسعى دائماً لنمط حياة صحي غني بالأطعمة المفيدة والصحية.

للمزيد: حساسية الطعام أم عدم القدرة على تحمل الطعام؟

المذكرات اليومية لتسجيل الطعام وانقاص الوزن

يوضح تسجيل الطعام والشراب وكل ما يتعلق به يومياً العادات الصحية السيئة التي تحول دون إنقاص الوزن، ويزيد وعي الشخص بالوجبات الصغيرة والمقرمشات والمشروبات عالية السعرات الحرارية، وكمية الطعام التي يتناولها دون انتباه ووعي منه حول مكوناتها، وكميتها، وطريقة إعدادها وتأثير ذلك على هدفه في إنقاص الوزن، مما يسهل التخلي عنها أو استبدالها بما هو صحي أكثر.

كما تساعد المذكرات اليومية للطعام على إدراك الشخص للظروف التي تحيط بتناوله للوجبات، فقد لا ينتبه الكثير إلى تناول الطعام أمام التلفاز أو أثناء استخدام  الهاتف المحمول وتأثيره على الكمية المتناولة، كذلك الأمر بالنسبة للمكان والوقت والأشخاص الموجودين، وما هو أهم شدة الجوع ما قبل الأكل التي لا بد من تدوينها أيضاً، فقد يلاحظ الشخص في كثير من الأيام أنه تناول طعاماً من غير إدراك ودون الشعور بالجوع أصلاً.

وعليه فإن المذكرات اليومية لتسجيل الطعام تنبه الشخص إلى معظم العادات غير الصحية التي لا يدركها، وتشجعه على وضع أهداف لتغييرها واستبدالها بعادات صحية أكثر، مما يسهل إنقاص الوزن والتحكم فيه، كما يمكن استخدام هذه المذكرات وعرضها على أخصائي تغذية لتقييمها وتحديد كمية السعرات الحرارية المتناولة في كل يوم وما إن كانت زائدة عن الحاجة أو كافية، كما سيوجه أخصائي التغذية الشخص إلى العادات الخاطئة وينصحه بالبدائل.

اقرأ أيضاً: كل ما تحتاج إلى معرفته عن تنزيل الوزن

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية