يعد الاكتئاب أحد أشهر أمراض الصحة العقلية التي يمكن أن ترتبط بالحالات الصحية الأخرى، خاصة الأمراض المزمنة، فيمكن أن يسبب الاكتئاب الإصابة ببعض الحالات الصحية، ويمكن أيضًا أن تكون العديد من الأمراض من أهم عوامل الخطر للإصابة بالاكتئاب.

سننتاول في هذا المقال الحديث عن أبرز الأمراض التي تسبب الاكتئاب، وكيف يمكن أن تؤثر على الشخص وتسبب الإصابة بالاكتئاب.


ما هي الأمراض التي تسبب الاكتئاب؟

تشمل أبرز الحالات الصحية والأمراض التي تسبب الاكتئاب ما يلي:

أمراض القلب والشرايين

تعد اضطرابات المزاج أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب مقارنة بالأشخاص الطبيعيين، فقد أقرت جمعية القلب الأمريكية أن ما يصل إلى 20٪ من الأشخاص الذين أصيبوا بنوبة قلبية يمكن أن يصابوا بالاكتئاب.[1]

 كما أن الإصابة بالاكتئاب يمكن أن تتداخل مع تعافي المريض من أمراض القلب الأخرى، وفقًا لمراجعة عام 2014 في مجلة الدورة الدموية.

أيضاً، من أمراض الأوعية الدموية التي تسبب الاكتئاب هي السكتة الدماغية التي تحدث نتيجة مشكلة في القلب والشرايين بسبب نقص تدفق الدم إلى الدماغ. [2]

أمراض الغدة الدرقية

تنتج الغدة الدرقية الهرمونات والبروتينات التي تنظم العديد من أجهزة الجسم، ويمكن أن يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية إلى الإصابة بالاكتئاب، لكنه أكثر شيوعًا مع انخفاض مستويات الغدة الدرقية.[1]

وجدت دراسة حديثة نشرت في مجلة أبحاث الغدة الدرقية أن الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بالاكتئاب هم أكثر عرضة للإصابة بمشاكل الغدة الدرقية، والعكس صحيح، وتشير الدراسة إلى أنه إذا كانت أعراض الاكتئاب مصحوبة بالتعب، أو زيادة الوزن، أو أعراض جسدية أخرى، فقد تكون اضطرابات الغدة الدرقية هي السبب جزئيًا. [3]

السرطان

يقر المعهد الوطني للسرطان أن السرطان هو أحد أكثر الأمراض التي تسبب الاكتئاب، خاصة أنواع معينة من السرطان، مثل سرطانات الجهاز الهضمي، كسرطان المعدة أو سرطان البنكرياس، وقد يرجع ذلك إلى مشاعر الحزن أو القلق التي تصيب الأشخاص عند معرفة إصابتهم بالسرطان، أو الشعور بألم السرطان الذي لا يمكن السيطرة عليه ، أو الشعور بالضعف الجسدي، أو سوء التشخيص، أو نتيجة تناول أدوية معينة.[1]

وقد جدت أيضًا دراسة حديثة من كلية الطب بجامعة ييل أن الأشخاص الذين أصيبوا بسرطان البنكرياس كانوا أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب مقارنة بالأنواع الأخرى من مرض السرطان، وأقرت الدراسة أنه قد يرجع ذلك إلى أن الخلايا السرطانية في البنكرياس تفرز نوعًا معين من البروتينات يسبب تثبيط بعض مستقبلات الشعور بالسعادة في الدماغ، مما يؤدي إلى ظهور أعراض الاكتئاب.[3]

لدي ابتسامة لا إرادية لا اعرف كيف استطيع ايقافها ابتسم على أي شيء يحدث امامي سواء محزن او عادي لا اعرف كيف اوقفها و هل احتاج مراجعه طبيب و أيضا اذا كنت اتمشى في الخارج تأتيني

الألم مزمن

في عام 2016، نشرت دراسة في إحدى المجلات العلمية كشفت عن أن نحو 60% من المرضى الذين يعانون من الألم المزمن يعانون أيضًا من حالات اكتئاب. يشمل ذلك المصابين بأمراض مثل السرطان أو التهاب المفاصل، حيث يمكن للألم أن يثير علامات التهابية تسبب تغييرات في المزاج قد تؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب.[1]

كذلك يعد الأشخاص الذين يعانون من الفيبروميالجيا أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب من الأشخاص الطبيعيين، والفيبروميالجيا هي أحد أهم الحالات الصحية التي تسبب الألم المزمن، وقد يكون أحد الأسباب هو أن التوتر وقلة النوم الناتج عن الألم المزمن هما من العوامل المسببة للاكتئاب.[2]

مرض الذئبة

يعد مرض الذئبة أحد أمراض المناعة الذاتية التي يمكن أن تسبب الاكتئاب، فقد وجدت دراسة نشرت عام 2016 في مجلة أبحاث علم المناعة أن الاكتئاب مرتبط بمستوى نشاط مرض الذئبة وتأثيراته على الدماغ، حيث أقرت مؤسسة الذئبة الأمريكية أن الضغط الناتج عن التعامل مع مرض الذئبة وأعراضه، مثل الحمى، أو التعب العام، أو آلام المفاصل، أو الطفح الجلدي بشكل دائم يمكن أن يؤدي أيضًا إلى الاكتئاب، كما يمكن أن تؤدي بعض أدوية علاج مرض الذئبة إلى الإصابة بالاكتئاب.[1]

مرض السكري

يعد مرض السكري أحد الأمراض التي تسبب الاكتئاب، سواء سكري النوع الأول أو الثاني، حيث أن السيطرة على مرض السكري أمرًا مرهقًا للمرضى، وتسبب التوتر والقلق للمريض على مدار حياته، مما قد يؤدي إلى تغيرات مزاجية تسبب الإصابة بالإكتئاب.[1]

فيروس نقص المناعة البشرية

يعد الاكتئاب أحد أكثر حالات الصحة العقلية شيوعًا التي يواجهها الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية، حيث أن التعايش مع فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز هو أيضًا أمرًا صعبًا.[1]

كذلك يمكن أن يؤدي فيروس نقص المناعة البشرية إلى إتلاف الدماغ بشكل مباشر، مما يؤدي إلى الاكتئاب أو الخرف الناجم عن فيروس نقص المناعة البشرية، وذلك وفقًا للجمعية الأمريكية للطب النفسي، يمكن أيضًا أن تزيد بعض أدوية علاج فيروس نقص المناعة البشرية، مثل يفافيرينز وريتروفير من أعراض الاكتئاب.[1]

اقرا ايضاً :

فورتايؤكسيتين: أحدث دواء مضاد للاكتئاب

أمراض الجهاز التنفسي

يتعرض الأشخاص المصابون بالربو في مرحلة الطفولة لخطر الإصابة بالاكتئاب في وقت لاحق من حياتهم، قد يرجع ذلك إلى أن مرضى الربو يعانون من التوتر وهو ما يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب.[2]

يمكن أيضًا أن يؤدي مرض الانسداد الرئوي المزمن إلى بعض المضاعفات التنفسية التي يصعب التعامل معها وتسبب عبئًا نفسيًا على المريض، مما يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب.[2]

التصلب العصبي المتعدد

تعد أمراض المناعة الذاتية أحد أهم الأمراض التي تسبب الاكتئاب، فالاكتئاب هو أحد الأعراض الشائعة لمرض التصلب العصبي المتعدد والتهاب المفاصل الروماتويدي ، يرجع ذلك إلى أن مرض التصلب العصبي المتعدد يغير مناطق معينة من الدماغ، يمكن أن تؤثر هذه التغييرات على عواطف الشخص وسلوكه.[1]

يمكن أيضًا أن يؤدي الإجهاد الناتج عن مرض التصلب العصبي المتعدد، واستخدام بعض أدوية علاجه إلى تحفيز الاكتئاب أو تفاقمه.[1]

نصيحة الطبي

توجد العديد من الأمراض التي يمكن أن تسبب الاكتئاب، لذلك يجب على المرضى الذين يعانون من تلك الأمراض الحصول على الرعاية الطبية والدعم المناسب لحمايتهم من الاكتئاب، كذلك ينبغي استشارة الطبيب المختص على الفور في حالة الشعور بأي من أعراض الاكتئاب.