يبحث العديد من الأشخاص حول علاج القولون العصبي بالأعشاب، حيث تساعد هذه الأعشاب على التخفيف من أعراض المرض المزعجة، بما فيها تشنجات وألم البطن، والإسهال، والإمساك، والغازات. ويفضل البعض تناول حبوب الأعشاب أو مشروبات لعلاج القولون العصبي نظراً لأنها تمتلك آثار جانبية قليلة مقارنة بالأدوية. [1،2]

أيضاً، لا يعتمد اختيار مشروب لعلاج القولون العصبي على نوع المرض، كما هو الحال عند استخدام الأدوية، حيث أن هناك أدوية مخصصة لعلاج القولون العصبي مع إمساك، وأدوية أخرى لعلاج القولون العصبي مع الإسهال، وأخرى لعلاج القولون العصبي المختلط. [2]

في هذا المقال نتناول الحديث عند أعشاب مفيدة للقولون العصبي.

هل يمكن علاج القولون العصبي بالأعشاب نهائياً؟

لا يمكن علاج القولون العصبي بالأعشاب نهائياً، وإنما يمكن أن تساعد هذه الأعشاب في التخفيف من أعراض المرض، وذلك من خلال:

  • تأثيرها المباشر على الأمعاء ومساهمتها في علاج الأعراض.
  • الشعور بالاسترخاء الذي يعطيه شرب الشاي الساخن المصنوع منها والذي يعمل على التقليل من تقلصات البطن.
  • مساهمة هذه المشروبات الساخنة في تحسين عملية الهضم.
  • مساهمة شرب هذه المشروبات في زيادة كمية السوائل التي يتناولها المريض، الأمر الذي يحسن أيضاً من عملية الهضم. [3]

أعشاب ومشروبات لعلاج القولون العصبي

فيما يلي بعض الخيارات التي يمكن تجربتها عند الرغبة بعلاج القولون العصبي بالأعشاب:

علاج القولون العصبي بالنعناع

يمكن تحضير مشروب لعلاج القولون العصبي ياستخدام كل من أوراق النعناع وزيت النعناع، حيث أنهما يعملان على تهدئة الأمعاء، والتخفيف من آلام البطن، والتقليل من انتفاخ البطن. [2،3]

ونظراً لفعالية النعناع وزيته ومدى أمان استخدامه، فعادة ما يتم ترشيحمها كأول خيار عند الرغبة في علاج القولون العصبي بالأعشاب، كما أن زيت النعناع يعد المكمل العشبي الوحيد الذي حصل على ختم الموافقة من الكلية الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي. [1،2]

ويمكن للمريض استخدام النعناع للقولون العصبي من خلال شرب شاي النعناع المصنوع من أوراق النعناع، أو شرب الشاي الساخن المضاف إليه بضع النقاط من زيت النعناع، استنشاق زيت النعناع، تطبيق زيت النعناع على الجلد. [3،4]

اقرأ أيضاً: الطرق الطبيعية والأدوية لعلاج القولون عند الرجال

علاج القولون العصبي بالكركم

من الأمثلة على علاج القولون العصبي بالأعشاب أيضاً الكركم، والذي يمكن أن يقلل بشكل كبير من أعراض القولون العصبي، بما فيها ألم البطن، كما أنه يحسن من حركة الأمعاء ومعدل التبرز. كما يمكن أن يعمل الكركم كمضاد للأكسدة وكمضاد للالتهاب. [3،4]

ويمكن علاج القولون العصبي بالكركم من خلال:

  • استخدام جذر الكركم الطازج أو مسحوق الكركم لعمل الشاي.
  • استخدام أكياس شاي الكركم المعبأة مسبقاً. 
  • استخدام الكركم في الطهي كتوابل. 
  • تناول كبسولات الكركم. [3،4]

علاج القولون العصبي بالكمون

يمكن علاج القولون العصبي بالكمون، حيث أن للكمون:

  • خصائص مضادة للأكسدة، نظراً لاحتوائه على مركبات الإبيجينين واللوتولين.
  • خصائص مضادة للالتهاب.
  • قدرة على علاج الإسهال، والتشنجات المعوية، والغثيان، والانتفاخ المرتبط بمتلازمة القولون العصبي. [5]

ويمكن الحصول على فوائد الكمون هذه من خلال تناول الشاي المصنوع منه، أو إضافته إلى الطعام، أو تناول الكبسولات التي تحتوي عليه. [5]

علاج القولون العصبي بالدردار الزلق

يعد الدردار الزلق أحد الخيارات المتاحة عند البحث عن مشروبات لعلاج القولون العصبي، ويعود ذلك لمساهمته في:

  • علاج الإسهال من خلال إضافته لكتلة في البراز.
  • علاج الإمساك، فهو يعمل على تليين البراز.
  • علاج الغازات وانتفاخ البطن.
  • المحافظة على قوام البراز ومعدل التبرز ضمن الحدود الطبيعية.
  • علاج آلام البطن.
  • التقليل من تهيج القولون عند طريق تكوين طبقة حماية تغطي بطانة الأمعاء الداخلية. [1،2]

وللاستفادة من هذه العشبة من أجل تخفيف أعراض القولون العصبي يمكن شرب الشاي المصنوع منها، أو إضافة العشبة إلى الطعام، أو تناول المكملات الغذائية التي تحتوي عليها. [2]

علاج القولون العصبي باليانسون

يمكن أن يكون اليانسون ضمن القائمة التي تتحدث حول علاج القولون العصبي بالأعشاب، حيث وجد أنه:

  • يساعد على تهدئة المعدة وتنظيم عملية الهضم.
  • يعمل كمرخي لعضلات الأمعاء.
  • يعمل كملين للأمعاء وبالتالي يساهم في علاج الإمساك.
  • يمتلك خصائص مسكنة للألم ومضادة للالتهابات. [3]

كل ذلك يجعل من اليانسون علاج فعال للتخفيف من أعراض القولون العصبي. ويمكن تحضير مشروب لعلاج القولون العصبي من اليانسون من خلال إضافة ملقعة كبيرة من مطحون بذور اليانسون إلى كوبين من الماء المغلي، ومن ثم تركه لمدة 5 دقائق لينقع ومن ثم تصفيته وشرب المنقوع. [3]

علاج القولون العصبي بالزنجبيل

من الأمثلة الشائع ذكرها عند الرغبة بتجربة مشروبات لعلاج القولون العصبي هو شاي الزنجبيل ذو الطعم المميز، حيث من فوائد الزنجبيل للقولون أنه:

  • يساعد في تقليل الالتهاب.
  • يعمل كمضاد للأكسدة.
  • يعمل على تقوية بطانة المعدة.
  • يعزز من حركة الأمعاء.
  • يقلل من التقلصات المعوية.
  • يعالج عسر الهضم.
  • يقلل الانتفاخ والغازات. [4،6]

ويمكن علاج القولون العصبي بالزنجبيل من خلال تناول الشاي المحضر من جذور الزنجبيل أو أكياس الزنجبيل المعبأة مسبقاً، أو من خلال تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على مستخلص جذر الزنجبيل. [4،6]

علاج القولون العصبي بالبابونج

من خصائص البابونج العلاجية والتي تجعله خياراً عند الرغبة بعلاج القولون العصبي بالأعشاب أن:

  • له خصائص مضادة للالتهابات.
  • يمكن أن يساعد في تخفيف التشنجات العضلية في الأمعاء.
  • يعمل على تهدئة المعدة.
  • يساعد بالتخلص من الغازات.
  • يخفف من تهيج الأمعاء. [3،4]

ويمكن تحضير من البابونج مشروب لعلاج القولون العصبي إما باستخدام زهور البابونج المجففة أو أكياس شاي البابونج المعبأة مسبقاً. [3]

علاج القولون العصبي بالشمر

يمكن أن يساعد استخدام الشمر لتخفيف أعراض القولون العصبي، ومنها:

  • الغازات وانتفاخ البطن.
  • التقلصات المعوية وآلام البطن.
  • الإمساك. [3،4]

ويمكن تحضير مشروب الشمر من خلال إضافة الماء الساخن على كوب يحتوي ملعقتين من بذور الشمر المطحونة، وتركها لتنقع لمدة 10 دقائق، ومن ثم تصفيتها وشربتها. وكطريقة أسهل يمكن استخدام أكياس شاي الشمر. [3،4]

ولكن، يجب الحذر عند استخدام الشمر لعلاج القولون العصبي، حيث قائمة الأطعمة عالية FODMAP تتضمن شاي الشمر ولا يعتبر خياراً مناسباً لعلاج القولون العصبي بالأعشاب لدى المرضى الذين يتبعون نظام غذائي منخفض الـ FODMAP.

علاج القولون العصبي بالخرشوف

إن أحدث طرق علاج القولون العصبي بالأعشاب هي أوراق الخرشوف والتي تبين أنها فعالة في علاج الإمساك والإسهال من خلال العمل على جعل حركة الأمعاء طبيعية، كما أنه يحتوي على مركب السيناروبيكرين الذي يعمل كمضاد للتشنج، وبالتالي يقلل من ألم البطن المرافق لمرض القولون العصبي. [2]

علاج القولون العصبي بالأعشاب الصينية

يوجد عدد من خلطات الأعشاب الصينية التي يمكن أن تساهم في علاج القولون العصبي، والتي تحتوي عادة على:

  • نبتة الفاوانيا.
  • الحمضيات.
  • عرق السوس.
  • الدبيق.
  • دانغ شين.
  • لحاء الماغنوليا. [1]

علاج القولون العصبي بالأعشاب الأخرى

من الأمثلة على مشروبات لعلاج القولون العصبي أيضاً:

  • عصير الألوفيرا.
  • شاي الهندباء.
  • شاي عرق السوس.
  • شاي القراص.
  • شاي اللافندر. [2،3]

اقرأ أيضاً: علاج القولون بالفضة، اللومي وقشر الرمان

مخاطر ومحاذير علاج القولون العصبي بالأعشاب

بالرغم من استخدام الأعشاب الطبيعية تعد طريقة آمنة نسبياً لعلاج القولون العصبي وعادة لا تسبب أية أضرار خطيرة، إلا أنها يمكن أن تسبب بعض الآثار الجانبية الطفيفة، مثل حرقة المعدة وارتجاع الحمض. [4]

يجب الحذر واستشارة الطبيب قبل علاج القولون العصبي بالأعشاب للحامل، فهناك عدد من الأعشاب التي من غير الآمن استخدامها أثناء الحمل، ومنها الشمر. كما يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي من مشروبات علاج القولون العصبي في حال كان المريض يعاني من أمراض المرارة أو مرض السكري. [4]

ابني وزنه اقل من وزن اقرانه مع ان تغذيته جيدة و بدأ عنده اسهال يحتوي حبوب مثل السمسم بالرغم من عدم أكل السمسم شككت بوجود دودة شريطية فعملت تحليلا لعينة الخروج ظهر في التحليل انه يعاني من التهاب امعاء و فطريات لكن لم تظهر طفيليات و قالوا من المحتمل وجود دودة لتأخرنا نصف ساعة قبل التحليل و بدأ طفح جلدي فهل احتمال الدود وارد وهل التهاب الأمعاء يسبب خسارة الوزن؟

نهاية، تتعدد أنواع الأعشاب والمشروبات لعلاج القولون العصبي، والتي يمكن للفرد تجربة ما يناسبه منها من أجل لتخفيف من أعراض المرض، فالبرغم من أنه لا يمكن علاج القولون العصبي بالأعشاب نهائياً إلا أن اختيار المشروب المناسب والالتزام بتناوله يمكن أن يخفف من الأعراض بشكل كبير.

اقرأ أيضاً: كيف تساعد الرياضة في التخلص من متلازمة القولون العصبي؟