يعد مرض القولون العصبي من الأمراض الشائعة في مجتمعاتنا العربية عند الجنسين، ويعرف أيضاً بالتهاب القولون التشنجي؛ وهو مجموعة من من الأعراض المعوية التي تحدث عادة في نفس الوقت.
تختلف الأعراض في شدتها ومدتها من شخص إلى آخر. وتستمر لمدة ثلاثة أشهر على الأقل ولمدة ثلاثة أيام على الأقل في الشهر.

أظهرت الدراسات السريرية أن معدل إصابة النساء بمتلازمة القولون العصبي أكثر بثلاث مرات مقارنة بالرجال، ولكن السبب وراء ذلك ليس واضحاً حتى الآن.

بالرغم من تشابه تركيب الأمعاء عند الرجال والنساء إلا أن أعراض القولون العصبي قد تختلف بين الرجال والنساء نتيجة اختلاف العوامل السيكولوجية (نفسية)، والعوامل الفسيولوجية والتي تتعلق بعوامل اختلاف الجنس وبناء عليه تختلف الاستجابة للعلاج.

في هذا المقال سنتحدث عن علاج القولون عند الرجال وكذلك سنتطرق للأعراض التي تسود عند الرجال وأسباب المرض والمحفزات التي تزيد الأعراض سوءاً.

علاج القولون عند الرجال

يعد علاج القولون عند الرجال ضرورياً لأن أعراض هذا المرض تقلل من جودة الحياة، وتلزم المصاب بالحاجة المستمرة إلى العلاج، وتقلل من إنتاجيته في العمل.

يتضمن علاج القولون عند الرجال: الأنظمة الغذائية، والتحكم بالميكروبات المعوية النافعة، والتدخل الدوائي، والدعم النفسي.

نظراً للاختلافات بين الجنسين في درجة الانتشار والمسببات للمرض، فإن العلاج يأخذ بعين الاعتبار نوع الجنس.

يشمل علاج القولون عند الرجال ما يلي:

اتباع نظام صحي لعلاج القولون عند الرجال

إن ثلثي المرضى من الرجال يعتقدون بأن سبب شكواهم من متلازمة القولون العصبي هو نوعية الطعام الذي يتناولونه، وبالرغم من عدم وجود حساسية حقيقية من أطعمة معينة إلا أن المرضى لا يحتملون تناول أطعمة بعينها، ولذلك يعد التحكم في نوعية الطعام أمراً مهماً أثناء علاج المرض.

إن الغالبية العظمى من الرجال الذين غيروا عادتهم الغذائية شهدوا تحسناً في أعراض المرض. فمثلاً يعد تناول الكربوهيدرات من مصادر متنوعة بحيث يتم المزج بين السكريات الأحادية والمتعددة والنشويات وغيرها؛ أفضل من الاعتماد على نوع واحد من الكربوهيدرات حيث أن الاعتماد على نوع واحد يزيد من الأعراض سوءاً.

إذا كان يرافق الأعراض الإسهال- وغالباً ما يسود ذلك عند الرجال- فيمكن الاستفادة من القيام بالإجراءات التالية:

  • تناول كميات معتدلة من الألياف الذائبة؛ حيث أنها تضيف حجماً إلى البراز، ومن المصادر الجيدة: خبز القمح الكامل، والشوفان، والشعير، والأرز البني، والمعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة، والفواكه المجففة، وتناول الفاكهة بدون القشر.
  • لا تأكل الأطعمة بدرجات حرارة متناقضة، مثل الماء المثلج والشوربة الساخنة في نفس الوجبة.
  • ابتعد عن البروكلي والبصل والملفوف. حيث أنها تسبب الغازات، مما قد يزيد الأعراض سوءاً.
  • اشرب الماء قبل ساعة من الوجبات أو بعدها ، وليس أثناء الأكل.

إذا كان يرافق الأعراض الإمساك ويحدث ذلك عند عدد قليل من الرجال فيمكن الاستفادة من القيام بما يلي:

  • زيادة حصة الألياف في وجباتك الغذائية تدريجياً بحيث تبدأ بمقدار 2 إلى 3 جرام يومياً حتى تصل إلى 38 جراماً (للرجال) يومياً ، و25 جراماً للنساء. تشمل المصادر الجيدة الخبز، والحبوب الكاملة، والبقوليات، والفواكه، والخضروات.
  • تناول كمية معتدلة من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السوربيتول البديل للسكر، مثل البرقوق المجفف، وعصير البرقوق.
  • شرب الكثير من الماء.
  • إضافة بذور الكتان المطحونة إلى السلطات، والخضروات المطبوخة.

أدوية لعلاج القولون عند الرجال

أشارت العديد من دراسات العلاج الدوائي للقولون أنه قد توجد اختلافات متعلقة بالجنس تؤثر على الاستجابة إلى العلاج، وتشمل أدوية علاج القولون عند الرجال والتي أثبتت فعاليتها ما يلي:

  • أدوية للرجال الذين يعانون من الإسهال مع القولون العصبي، مثل: راموسيترون (بالإنجليزية: Ramosetron)، وسيلانسيترون (بالانجليزية: Cilansetron).
  • أدوية للرجال الذين يعانون من الإمساك مع القولون العصبي: ليناكلوتيد (بالإنجليزية: Linaclotide) والوكسادولين (بالإنجليزية:Elucxadoline).
  • لعلاج التغيير بالميكروبات المعوية التي ترافق مرض القولون يستخدم ريفاكسيمين (بالإنجليزية: Rifaximin)، وهو من المضادات الحيوية التي تؤدي إلى تحسن ملحوظ في أعراض القولون العصبي في حال استخدامه بشكل متكرر، حيث يقلل الانتفاخ، وألم البطن، والإسهال.
  • للتحكم في الألم الحشوي أو الحس الحشوي: وهو الألم الذي ينشأ من الأعضاء الداخلية، وللتقليل منه، تستخدم مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل اميتربتالين (بالإنجليزية: Amitriptyline)، وكذلك تستخدم مضادات الاكتئاب المثبطة لاسترداد السيروتونين مثل فلوكسيتين (بالإنجليزية: Fluoxetine)، حيث أن استخدام مضادات الاكتئاب يحسن أعراض القولون العصبي بشكل ملحوظ.
  • أدوية لتخفيف ألم البطن: مثل ديسيكلومين (بالإنجليزية: Dicyclomine)، والهيوسامين (بالإنجليزية: Hyoscyamine).

علاج القولون عند الرجال بالطرق الطبيعية

يمكن علاج القولون عند الرجال بطرق طبيعية نذكر منها:

  • البروبيوتيك: يحسن استخدام البروبيوتيك من أعراض مرض القولون؛ حيث أنه يحسن من البكتيريا النافعة في الأمعاء، ويعتمد التأثير العلاجي للبروبيوتيك على سلالات البكتيريا المستخدمة والجرعات لهذه السلالات. تساعد البروبيوتيك في تخفيف الغازات، والألم، والانتفاخ، والإسهال الذي يصاحب القولون العصبي.
  • العلاج بالتنويم المغناطيسي والتأمل: حيث يمكن اللجوء إلى مختص في هذا الجانب حيث يعلمك التركيز على الصور والأفكار المهدئة لإرخاء العضلات. يمكن ممارسة هذه الأساليب بمفردك أو في جلسات جماعية. قد تحتاج إلى العلاج بالتنويم المغناطيسي لبضعة أشهر حتى تشعر بارتياح.
  • المساج: حيث يساعد التدليك على الاسترخاء.
  • ممارسة الرياضة: حيث أن أعراض القولون العصبي عند المصابين الذين يمارسون الرياضة بشكل روتيني أقل من غيرهم. لذلك احرص على المشي وممارسة التمارين الرياضية بأنواعها. 

اقرأ أيضاً: القولون العصبي وأحدث طرق العلاج

الابتعاد عن الضغط والقلق والتوتر

يعد الابتعاد عن الضغط والتوتر إجراءاً مهماً لتخفيف الأعراض وعلاج القولون عند الرجال، ويمكن اتباع ما يلي:

  • تناول غذاء متوازناً يتناسب مع حالة الأعراض المرافقة للقولون العصبي، ومارس التمارين الرياضية بانتظام، وخذ قسطاً كافياً من النوم.
  • مارس الأشياء المحببة إليك مثل الاستماع للموسيقى، أو القراءة، أو المشي والتسوق.
  • يمكن اللجوء إلى العلاج السلوكي ، والاسترخاء ، واليوغا، أو التحدث مع أشخاص مقربين حول ما تعاني منه. 

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أعراض القولون العصبي عند الرجال

غالباً ما يرافق أعراض القولون العصبي عند الرجال وجود الإسهال، وعلى العكس، تعاني معظم النساء المصابات بالقولون العصبي من الإمساك.

إن أعراض آلام البطن والعضلات، والتعب المزمن، وآلام الحوض المزمنة، والصداع النصفي، تكون أقل عند الرجال مقارنة بالنساء؛ حيث تتأثر النساء بالتغير الهرموني أثناء الدورة الشهرية أو الحمل وبالتالي تتباين شدة الأعراض حسب الحالة الهرمونية. 

وجد في الدراسات السريرية أن جودة الحياة عند الرجال المصابين بالقولون أفضل بقليل منها عند النساء؛ حيث تسجل النساء مستويات أعلى من التعب والقلق إزاء ما يأكلون فقد يتجنبون الكثير من الأطعمة، ويتجنبون بعض الوظائف، والأنشطة المنزلية، والاتصال الجنسي، والتواصل الاجتماعي من الرجال.

بينما نجد أن تأثير القولون العصبي على جودة الحياة عند الرجال مرتبط بالاضطراب، والشعور بالضعف وعدم القدرة على فعل أي شيء، وبالتالي فقد يشعرون بعدم الثقة والقدرة على إعالة أسرهم.

اقرأ أيضاً: أعراض القولون العصبي عند النساء وطرق علاجها

الصلع الذكوري الأندروجيني

محفزات القولون العصبي عند الرجال

إن معرفة محفزات القولون العصبي مهمة لتجنبها، ويساهم ذلك في علاج القولون عند الرجال، ويمكن ذكر بعض الأمثلة عليها مثل:

الأطعمة التي تحفز الإسهال المرافق للقولون العصبي

ومن الأمثلة عليها:

  • الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الألياف وخاصة الغير قابلة للذوبان مثل الألياف الموجودة بقشر الفواكه والخضراوات.
  • الأطعمة والمشروبات مع الشوكولاتة، أو الكحول، أو الكافيين، أو الفركتوز، أو السوربيتول.
  • المشروبات الغازية.
  • الأطعمة المقلية والدسمة.
  • منتجات الألبان ، وخاصة التي تحتوي على سكر الحليب (اللاكتوز)، حيث تسبب أعراض مزعجة لدى الأشخاص المصابين بالقولون والذين يعانون من حساسية اللاكتوز.
  • الأطعمة التي تحتوي على القمح وخاصة للأشخاص الذين لديهم حساسية من الغلوتين أو لديهم رد فعل تجاهه.

الأطعمة التي قد تزيد من أعراض الإمساك

بالرغم من أن الإمساك لا يشيع عند الرجال المصابين بالقولون العصبي إلا أنه يجب تجنب الأطعمة المسببة له في حال كان الرجل يشعر به عندما تشتد الأعراض عليه ومن الأمثلة عليها:

الخبز الأبيض، والأغذية المصنعة، القهوة، والمشروبات الغازية، والكحول، والأطعمة الغنية بالبروتينات، والأجبان.

القلق والتوتر

يساهم القلق والتوتر بزيادة أعراض المرض وقد ينتجان عن مشاكل العمل، والتنقلات، ومشاكل في المنزل، ومشاكل مالية، وكذلك الشعور بأن الأشياء خارجة عن إرادتك.

بعض الأدوية

مثل بعض أنواع المضادات الحيوية، وبعض مضادات الاكتئاب، وأدوية السعال التي تحتوي على السوربيتول.

اقرأ أيضاً: 15 نصيحة لمن يعاني من القولون العصبي

ممكن اي طريقه لتخشين الصوت؟ عمري ١٤ و صوتي طفولي