القولون العصبي (بالانجليزية:Irritable Bowel Syndrome) هو خلل وظيفي في الأمعاء الغليظة يتعرض له الشخص تحت ظروف معينة كتناول بعض الأطعمة أو القلق والتوتر مما يؤدي إلى تغيير في حركة الأمعاء؛ التي بدورها تؤدي إلى اَلام في البطن، وانتفاخ، وإمساك أو إسهال أو الإثنين معاً.

القولون العصبي لا يحدث بسبب خلل عضوي أو إلتهاب يصيب الأمعاء، لذا لا يوجد علاج موحد يناسب جميع من يُعاني من القولون العصبي؛ فكل شخص هو حالة منفردة، لكن اتباع نظام غذائي مناسب وممارسة الرياضة بشكل منتظم له أثر فعال في التخفيف من أعراضه.

ومن النصائح الغذائية للتخفيف من أعراض القولون العصبي:

  1.  تناول وجبات صغيرة ومتعددة: لأن مريض القولون تحدث لديه تقلصات وتشنجات في الأمعاء يؤديان إلى اسراع أو إبطاء في حركة الأمعاء مما ينتج عنه حدوث الإسهال أو الإمساك؛ فكلما كانت الوجبة أصغر يقل الحمل على القولون فتقل التقلصات وبالتالي يقل التعرض إلى الإمساك والإسهال والالام الناتجة عن هذه التقلصات.
  2. التقليل من الدهون والأطعمة المقلية: تأخذ الدهون وقتاً ومجهوداً أكبر من الجهاز الهضمي ليتم هضمها مقارنة بباقي العناصر الغذائية ويزداد الأمرعند مريض القولون؛ فعند تناول الأغذية العالية بالدهون تزداد حدوث الإضطرابات والتقلصات في الأمعاء مما يؤدي إلى زيادة أعراض القولون وخاصة الإسهال.
  3. تجنب بعض الأطعمة المسببة للانتفاخ: وذلك بملاحظة ما هي الأغذية المسببة للانتفاخ والغازات وتجنبها، وهي تختلف من شخص لاَخر؛ فالأطعمة المسببة للإنتفاخ عند البعض قد لا تؤثر عند البعض الاًخر، ومن هذه الأطعمة: البقوليات مثل الحمص، والفول، والعدس، والفاصولياء البيضاء. وهنالك كذلك الخضار الصليبية كالبروكلي، والملفوف، والقرنبيط، وينصح ايضا بالتقليل من البصل والثوم.
  4. أثبتت الدراسات أن الحليب يزيد من أعراض القولون العصبي، لذا ينصح بتجنب الحليب.
  5. ينصح مريض القولون بتناول اللبن الزبادي: لأنه يحتوي على بكتيريا نافعة تخفف من أعراض القولون العصبي خاصة الإسهال وتساعد القولون على القيام بوظائفه على أكمل وجه.
  6. تجنب الشطة والتوابل الحارة: لأنها تسبب تهيجاً في الجهاز الهضمي ومنه القولون عند البعض.
  7. تجنب المشروبات الغازية: لاحتوائها على غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يسبب انتفاخاً وينتج غازات في الجهازالهضمي على عكس ما يعتقده البعض بأن المشروبات الغازية تساعد على الهضم.
  8. ينصح بشرب 8 أكواب من الماء يومياً موزعة بين الوجبات: لتسهيل حركة الأمعاء خاصة عند حدوث الإمساك ولتعويض السوائل المفقودة في حالة الإسهال.
  9. ينصح بشرب كوب من اليانسون الدافئ أو النعناع أو الزنجيل بعد الوجبة الرئيسية، حيس يساعد هذا في تهدئة القولون وتحسين الهضم.
  10. ينصح بتناول الطعام ببطء ومضغه جيداً: لمنع دخول الغازات أثناء الأكل ولتخفيف العبء على الجهاز الهضمي.
  11. ينصح بتناول الأغذية الغنية بالألياف: لأنها تساعد في تنظيم حركة الأمعاء مع الحرص على ادخالها ضمن النظام الغذائي تدريجياً؛ لأنها قد تسبب انتفاخاً عند تناولها بكمية كبيرة دفعة واحدة، ومن الأغذية العالية بالألياف: الفاكهة والخضار وحبوب الشوفان والخبز الأسمر وبذور الكتان.
  12. ينصح بإضافة الكمون إلى الأطعمة المسببة للغازات عند البعض كالبقوليات أثناء الطبخ.
  13. تناول اَخر وجبة قبل النوم بساعتين على الأقل: ليتم هضم الطعام فلا يمكث في الجهاز الهضمي لمدة طويلة فتزيد أعراض القولون.
  14. ممارسة رياضة المشي بشكل منتظم: لأنها تعمل على التقليل من التوتر الذي يزيد من أعراض القولون بالإضافة إلى أنها تحسن من حركة الأمعاء.
  15. وأخيراً البعد عن التوتر والضغوطات النفسية وتجنب تناول الطعام عند الإحساس بالتوتر، حيث تشير الدراسات إلى أن العوامل النفسية كالقلق والتوتر تحدث تغييرات كيميائية في الجسم تؤثر على العمليات الحيوية ومنها عملية الهضم.

اقرأ أيضاً:

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

القولون العصبي

نصائح لإدارة اعراض القولون العصبي

دم عند البراز بنسبة قليله اولا وبعد ايام نسبه الدم اكثر وتتوقف وتأتي مع وجع شديد جدا واستمر هذا منذ شهرين حتي لان

الجديد في علاج مرض القولون العصبي