عرف زيت اللوز باستخداماته المتعددة في الحضارة الصينية القديمة على مر القرون، فكان الخيار الأول عندما يتعلق الأمر بترطيب الجلد، وعلاج آثار الجروح الطفيفة، فضلاً عن كونه جزء مهم من روتين العناية اليومي لدى النساء، فلا يكاد منزل أو صالون تجميل يخلو من مستحضرات وكريمات زيت اللوز. إليك في هذا المقال أبرز استخدامات زيت اللوز في المنزل، مثل استخدام زيت اللوز في المنزل للشعر، واستخدام زيت اللوز في المنزل للبشرة، واستخدام زيت اللوز في المنزل للأظافر.

يستخرج زيت اللوز من خلال ضغط بذور اللوز وطحنها جنباً إلى الحرارة العالية والمذيبات الكيميائية، ويسمى الزيت الناتج عن هذه الطريقة بالزيت المكرر (بالإنجليزية: Refined Almond Oil). وعلى الرغم من تحطم معظم العناصر الغذائية الموجودة في زيت اللوز الخام أثناء المعالجة الحرارية والكيميائية، إلا أن زيت اللوز المكرر أكثر تحملاً لدرجات الحرارة العالية، وأقل سعراً، مما يجعل منه الخيار الأنسب للمستهلكين. 

يختلف الأمر عند الحديث عن الصناعات التجميلية وبعض الصناعات الغذائية، إذ يتم استخراج زيت اللوز وعصره على درجات حرارة منخفضة وبدون أي مذيبات كيميائية، للحفاظ على محتواه الغذائي، ويطلق على هذا النوع زيت اللوز غير المكرر (بالإنجليزية: Unrefined Almond Oil)

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

استخدام زيت اللوز للشعر

إن من غايات استخدام زيت اللوز في المنزل هو استخدامه للشعر، حيث يحتوي زيت اللوز الحلو على مستويات عالية من البروتين والأوميغا-3، التي من شأنها أن تحسن من قوة الشعر وتزيد من لمعانه. ولعل أهم فوائد زيت اللوز للشعر، أنه ينعم الشعر ويزيد من مرونته، حيث يساعد زيت اللوز الحلو على تعبئة الفجوات على المستوى الخلوي في الشعرة الواحدة، مما يجعله أسهل للتمشيط. 

علاوة على ذلك، يساعد زيت اللوز الحلو على علاج الشعر المتقصف، بل ويجعله أقل عرضة للتكسر، ويعود الفضل بذلك لوجود حمض الأوليك وحمض اللينوليك في تركيبة زيت اللوز، حيث يعمل هذين المركبين على زيادة مرونة الشعر وتقليل احتكاك الشعر ببعضه أثناء التصفيف.

وبمجرد دمج زيت اللوز في الروتين اليومي للعناية بالشعر، سيغدو الشعر أكثر شباباً وأكثر صحة من ذي قبل، وذلك بسبب احتواء زيت اللوز على كميات من  فيتامين هـ (بالإنجليزية: Vitamin E) المضاد للأكسدة، والذي يقوم بدوره بمحاربة الإجهاد الكيميائي في الشعر.

ويمكن استخدام زيت اللوز في المنزل للشعر على النحو الآتي:

  • تطبيقه مباشرة: توضع كمية صغيرة من زيت اللوز على راحة اليدين، ثم تفرك أطراف الشعر بلطف لعدة دقائق، ويترك على الشعر بعد تصفيفه.
  • قناع للشعر: تمزج كميات صغيرة من زيت اللوز الحلو مع زيت جوز الهند على درجة حرارة الغرفة، ثم يوضع المزيج على شعر نظيف وجاف، ويترك لمدة 40 دقيقة، ثم يشطف بماء باردة.

اقرأ أيضاً: ماسكات طبيعية للشعر التالف

استخدام زيت اللوز للبشرة

بسبب الخصائص المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات، يمكن استخدام زيت اللوز المر للبشرة على العديد من الأصعدة، كالتهابات الجلد، والأكزيما، والتئام الجروح. وعلى الرغم من عدم وجود دراسات سريرية وأدلة مباشرة تدعم فوائد زيت اللوز للبشرة، إلا أن  بعض الباحثين ينصحون باستخدامه في بعض الحالات الطبية، فضلاً عن المنحى الثقافي والشعبية التي حصل عليها زيت اللوز بين الشعوب.

  • استخدام زيت اللوز للأكزيما

إن جفاف الجلد وتشققه هو العرض الرئيسي للأكزيما، الأمر الذي يجعل الجلد أكثر عرضة للالتهابات البكتيرية والفطرية. ومن الناحية الطبية، يعتبر ترطيب الجلد أحد خطوط العلاج الأولية في علاج معظم أنواع الأكزيما، ولهذا الغرض، شاع استخدام زيت اللوز في المنزل للأكزيما، من حيث الوقاية والعلاج. والجميل في الأمر، أن زيت اللوز يرطب البشرة من خلال طريقتين:

    1. يعمل على ملئ الفجوات والتشققات الصغيرة الموجودة على سطح الجلد.
    2. يساعد الجلد على الاحتفاظ بنسبة الماء الموجودة فيه.

اقرأ أيضاً: عشر نصائح تساعد على تجنب إصابة الأطفال بالأكزيما

وفي دراسة حديثة نشرت في مجلة أدوية الأمراض الجلدية (بالإنجليزية: Journal of Drugs in Dermatology) في سنة 2018 في كندا، أظهر زيت اللوز قدرة مزدوجة على ترطيب الجلد، وأيضاً تخفيف حدة الالتهاب الناتج عن أكزيما اليدين. كما وأشارت دراسة أخرى أجريت في نفس السنة في مستشفى سويس (بالإنجليزية: Swiss Hospital) في سويسرا إلى أن زيت اللوز المكرر يخفف من الحكة بشكل واضح لدى مرضى الأكزيما الجافة، والتي تعرف أيضاً باسم الأكزيما الاستاتيكية (بالإنجليزية: Asteatotic Eczema).

  • استخدام زيت اللوز لتشققات الحمل

تعرف تشققات الحمل أيضاَ باسم علامات تمدد الحمل (بالإنجليزية: Stretch Marks)، وهي العلامات البيضاء والحمراء التي تظهر على الجلد بشكل طبيعي بسبب تمدده أو تقلصه في فترات زمنية قصيرة، كالحمل، والرجيم. ولعلاج هذه الظاهرة ينصح الأطباء بترطيب الجلد، خاصة البطن والأرداف، طيلة فترة الحمل أو الرجيم؛ لمنحه الترطيب اللازم الذي يساعده على التمدد أو التقلص بشكل الصحيح دون تشققه.

وهنا، كان لاستخدام زيت اللوز في المنزل أثراً كبيراً في تخفيف الحكة، والتخلص من آثار علامات تمدد الحمل عند تطبيقه مباشرة على سطح الجلد، وللحصول على أفضل نتيجة، ينصح بتدليك الجلد بعد ترطيبه بزيت اللوز لعدة دقائق.

اقرأ أيضاً: كيف تتجنب المرأة ترهل الجلد بعد الحمل؟

  • استخدام زيت اللوز للوجه

هنالك عدد من الدراسات السريرية التي أظهرت فوائد استخدام زيت اللوز للوجه، ومنها:

    • تخفيف الهالات السوداء والانتفاخات تحت العين: حيث تساعد المركبات المضادة للالتهابات في زيت اللوز المر على تخفيف التورم والتخلص من تصبغات البشرة.
    • تحسين حب الشباب والتخلص من آثاره: إذ تعمل محتويات الزيت من الأحماض الدهنية على إذابة الزيت الزائد على سطح البشرة، في حين أن الريتينويدات (بالإنجليزية: Retinoids) تقلل من ظهور حب الشباب وتحفز دورة حياة خلايا البشرة.
    • الحماية من الشمس: حيث يعود استخدام زيت اللوز الحلو لعكس الآثار السلبية لأشعة الشمس إلى الكميات العالية من فيتامين هـ (بالإنجليزية: Vitamin E)، والتي  تقلل من الضرر الذي يلحق بالجلد بسبب تعرضه للأشعة فوق البنفسجية. ولكن هذا لا يعني الاستغناء عن استخدام واقي الشمس الطبي عند الخروج من المنزل.

اقرأ أيضاُ: تعرف على الفوائد الجمالية المذهلة لزيت اللوز !

كما يدخل زيت اللوز في العديد من منتجات العناية بالوجه والبشرة، كواقيات الشمس، والمرطبات، ومزيلات المكياج. كما يمكن استخدام زيت اللوز في المنزل كمادة خام كما التالي:

    • استخدام زيت اللوز لإزالة المكياج: نضع كمية صغيرة بحجم حبة الحمص على راحة اليد، ثم يدهن برفق على الوجه باستخدام أطراف الأصابع، ويمسح بالقطن والماء الدافئ.
    • استخدام زيت اللوز لتنظيف الوجه: تخلط بضعة قطرات من أي زيت عطري مفضل مع أونصة من زيت اللوز ويخلطان جيداً، ثم توضع بضعة قطرات من الخليط على بشرة رطبة، ويشطف بالماء الدافئ. 
    • استخدام زيت اللوز للترطيب: توضع كمية قليلة من زيت اللوز الحلو على راحة اليد وأطراف الأصابع، ثم يطبق على البشرة عن طريق الطبطبة بلطف باستخدام أطراف الأصابع، حيث يترك على البشرة ولا يشطف.

اقرأ أيضاً: طريقة عمل تونر البشرة في المنزل

استخدام زيت اللوز للأظافر

إضافة إلى فيتامين هـ، يحتوي زيت اللوز أيضاً على نسبة عالية من فيتامينات ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ب6، وفيتامين أ، والتي تعتبر من العناصر الأساسية لتغذية الأظافر وزيادة قوة تحملها. ولهذا، كثر استخدام زيت اللوز في عالم التجميل لتحسين الأظافر، وحمايتها من التكسر والتشقق، خاصة في صالونات التجميل وقبل طلاء الأظافر، حيث ترطيب الأظافر وملء الفجوات والتششقات فيها عامل مهم للحصول على طلاء أكثر ثباتاً ولمعاناً.

ولاستخدام زيت اللوز في المنزل للأظافر، نخلط ملعقة من زيت اللوز مع بضعة قطرات من عصير الليمون في وعاء، ثم نقوم بنقع أطراف الأصابع في الخليط لمدة دقيقتين. ويمكن أيضاً مسح الأظافر بقطنة منقوعة بالمزيج قبل النوم وتركها على الأظافر طوال الليل.

اقرأ أيضاً: طرق تقوية الأظافر ومنع تكسرها

استخدام زيت اللوز للمناطق الحساسة

تعاني معظم النساء من اسمرار المناطق الحساسة بسبب النمو الكثيف للشعر فيها وإزالته بطرق غير صحيحة، فيهدرن أموالهن في متاجر التجميل في محاولة البحث عن منتجات تفتيح البشرة، في حين أن العديد من الزيوت النباتية والمنتجات الطبيعية تفي بالغرض، أولها زيت اللوز، حيث يعمل فيتامين هـ الموجود فيه على تفتيح المناطق والبقع الداكنة، واستعادة وتوحيد لونها. ويستخدم زيت اللوز المر في المنزل للمناطق الحساسة عن طريق وضع كمية صغيرة منه على باطن اليد، ومن ثم تدليك المنطقة بلطف لمدة 5-10 دقائق دون الحاجة إلى شطفها بعد الانتهاء. وتكرر هذه العملية يومياً للحصول على النتائج المرجوة.

اقرأ أيضاً: تفتيح البشرة بطرق الطبيعية وماسكات منزلية

استخدام زيت اللوز للشفايف

في دراسة نشرت سنة 2008 في مجلة علوم الأمراض الجلدية، حيث تم اختبار فعالية زيت اللوز الحلو ضمن مجموعة من الزيوت النباتية بالمقارنة مع الفازلين، أظهرت نتائج الدراسة أن زيت اللوز الحلو لديه قدرة عالية على اختراق طبقات الجلد العميقة، الأمر الذي يدعم استخدامه في مستحضرات الترطيب بكافة أنواعها. واستناداً إلى ذلك، استخدم زيت اللوز الحلو للشفاه، وبنفس الطريقة التي يستخدم فيها للبشرة، حيث أن طبيعته الدهنية والغنية بالفيتامينات تمنح الشفاه الرطوبة والتغذية اللازمة، كما وتحميها من التشقق.

سوء التغذية والإجهاد والتغيرات الهرمونية أهم أسباب تساقط الشعر

ما الفرق بين زيت اللوز الحلو وزيت اللوز المر؟

ينحدر أصل زيت اللوز، بنوعيه الحلو والمر، من شجرة اللوز المسماة بالاسم العلمي (بالإنجليزية: Prunus Dulcis)، حيث يشيع استخدام هذه الشجرة في دول البحر الأبيض المتوسط. 

يختلف زيت اللوز المر عن الحلو في جزء من طبيعته الكيميائية، فمثلاً عرف استخدام زيت اللوز الحلو والمر قديماً في العديد من وصفات الطعام الأوروبية، بينما في الوقت الحالي، توقف استخدام زيت اللوز المر في المطبخ لما قد يتسبب به من آثار سمية على الجسم. 

ولكن عندما يأتي الحديث عن الاستخدامات التجميلية، فيدخل كلاهما في صناعة مستحضرات العناية بالشعر، والجسم، والبشرة، ولكن بنسب مختلفة، حيث تبرز فوائد زيت اللوز المر في العناية بالجلد والبشرة، بينما يتفوق زيت اللوز الحلو في علاج التصبغات والعناية بالشعر.

للمزيد:

فوائد زيت اللوز المر

زيت اللوز الحلو

لتفتيح البشره وتبيض الوجه كريم فيراند لفلس مع كريم سبوتلس مع كريم بيتاديرم هل زينات او عدك غير علاج لتبيض الوجه