يعد سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين النساء، وتلعب العديد من العوامل دور في زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي ومن هذه العوامل اتباع نظام غذائي غير صحي بما في ذلك الأطعمة المصنعة، والتدخين، والتعرض للعلاج بالأستروجين، إلا أن التعرض لهذه العوامل لا يعني أن المرأة ستصاب بسرطان الثدي.

يقلل اتباع نظام غذائي صحي من خطر الإصابة بسرطان الثدي، كما أنه يقلل من تقدم السرطان عند الإصابة به ويزيد من معدلات دخول السرطان في فترات هدوء لسنوات طويلة، بالإضافة إلى ذلك يساعد اتباع نظام غذائي صحي وتناول اغذية تقي من سرطان الثدي في التخفيف من خطر الإصابة بالسمنة وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب التي تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، وتعقيد حالة السرطان الموجودة مسبقاً.

اطعمة للوقاية من سرطان الثدي

يساعد اتباع نظام غذائي صحي غني بالخضار والفواكه والحبوب الكاملة دور كبير في الوقاية من خطر الإصابة بالسرطان لاحتواء هذه الأطعمة على العديد من المواد التي تحارب الجذور الحرة والإجهاد التأكسدي المؤدي للإصابة بسرطان الثدي، وفيما يلي اغذيه تحارب سرطان الثدي ما يلي:

  • البرتقال: يحص البرتقال على لونه من مواد تعرف الكاروتينويدات ولهذه المواد دور في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • الطماطم: تحتوي الطماطم على نسبة عالية من الفلافونويدات وفيتامين سي المعروفة بخصائصها المضادة للأكسدة التي تقضي على الجذور الحرة التي قد تؤدي للإصابة بسرطان الثدي.
    التوت الأزرق والفراولة: يعد التوت الأزرق والفراولة من المصادر الغنية بفيتامين سي والفلافونويدات أيضاً.
  • الخضراوات الصليبية مثل الملفوف والبروكلي والقرنبيط وبراعم بروكسيل لمحتواها العالي من الألياف وفيتامين سي. 
  • السبانخ: حيث وجد الباحثون في جامعة مينيسوتا أن تناول السبانخ مرتين أسبوعياً قد يخفض من نسبة الإصابة بسرطان الثدي بشكل ملحوظ.
  • الثوم: يحتوي على كميات كبيرة من الكبريت والفلافونيدات المعروفة بخصائصها المضادة للأكسدة.
  • الموز وسرطان الثدي: يعد الموز من الأطعمة الرائعة للوقاية من سرطان الثدي، والصديقة للنساء اللواتي يتعافين من سرطان الثدي بسبب احتوائه على المغنيسيوم، وفيتامين ب 6، وفيتامين سي.
  • العنب الأحمر: يحتوي على مادة البوليفينول التي  تمنع الإصابة  بسرطان الثدي.
  • البيض وسرطان الثدي: وجدت دراسة أجرتها جامعة هارفر أن تناول بيضة واحدة يومياً يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 18%.
  • البطاطا وسرطان الثدي: يخفض تناول البطاطا غير المقلية والبطاطا الحلوة بشكل خاص من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 17% نتيجة لمحتواها الغني بالكارتينويدات.
  • الشاي الأخضر: يساعد على الوقاية من سرطان الثدي لما يحتويه من كميات عالية من مضادات الأكسدة.
  • الكركم: حيث وجد أن النساء المصابات بسرطان الثدي لديهن نسبة عالية من أنزيم  كوكس-2 وهي مادة تفرز عند وجود التهابات في الجسم تؤدي إلى إجهاد تاكسدي يسبب الإصابة بالسرطان، وقد وجد أن مادة  الكركمين المستخلصة من الكركم تقلل من نسبة إنزيم كوكس-2 في الدم.
  • زيت السمك والأسماك الدهنية: لاحتوائه على نسب عالية من الأوميغا 3 الذي من شأنه أن يقلل من نسبة إنزيم كوكس 2.

للمزيد: سرطان الثدي خرافات ومعتقدات خاطئة

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

اطعمة تزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي

في حين أن هناك اطعمة للوقاية من سرطان الثدي، هناك أيضاً اطعمة يجب تجنبها أو التقليل منها للوقاية من سرطان الثدي، ومن هذه الأطعمة ما يلي:

  • الوجبات السريعة خاصة المشبعة بالدهون.
  • الأطعمة المقلية.
  • اللحوم المصنعة مثل النقانق.
  • الأطعمة والمشروبات الغنية بالسكر.
  • الكربوهيدرات المكررة مثل الخبز الأبيض والمعجنات.

ما هو سرطان الثدي؟

تحدث جميع أنواع السرطان بما في ذلك سرطان الثدي عندما يحدث خلل في الخلايا يدفعها إلى النمو والتكاثر والتراكم بشكل خارج عن السيطرة لتشكل ورم، ويمكن أن يبدأ سرطان الثدي في أي جزء من أجزاء الثدي مثل قنوات الحليب والفصوص المنتجة للحليب، ولكن في معظم الأحيان تكون الكتل المحسوسة في الثدي حميدة وغير سرطانية، لذا تنصح المراة بإجراء الفحص الدوري للكشف المبكر عن سرطان الثدي خاصة عند شعورها بوجود كتلة في الثدي.

قد ينتشر السرطان الذي عبر الأوعية الدموية واللمفية إلى أجزاء أخرى،  أخرى من الجسم، ولكن التقدم في علاج سرطان الثدين واتباع تعليمات الطبيب، وتناول اغذيه تحارب سرطان الثدي، وممارسة التمارين الرياضية يمكن أن يؤخر الوصول إلى هذه  المرحلة من سرطان الثدي بكل تأكيد.

للمزيد: تعرف على الأورام الحميدة في الثدي او ما تسمى كتل الثدي 

اسفل الفك الايسر لدي غده متحركه غير بارزه وغير مؤلمة الا في حال الضغط عليها هل هي خطره ام لا للعلم انني حامل

سرطان الثدي

عوامل تزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي

يمكن للعديد من العوامل أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، ويعد التقدم في السن من أهم هذه العوامل، إلا أنه كما ذكرنا سابقاً لا يعني وجود عامل واحد أو أكثر بأن السيدة ستصاب بسرطان الثدي، إذ تعد الإصابة بالسرطان بشكل عام بما في ذلك سرطان الثدي أمر نادر الحدوث، ولكن يتم التنويه حول عوامل الخطر لتجنبها العوامل التي يمكن تجنبها قدر الإمكان، ومن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي ما يلي:

  • التقدم في السن خاصة النساء اللواتي تجاوزن 55 عام.
  • البلوغ المبكر لأنه يزيد من فترة تعرض المرأة لهرمون الاستروجين.
  • انقطاع الطمث المتأخر.
  • الحمل بعد سن 35 عام.
  • عدم الحمل على الإطلاق.
  • الامتناع عن الرضاعة الطبيعية.
  • تناول الأدوية الهرمونية التي تحتوي على البروجسترون والاستروجين لفترة تزيد عن 5 سنوات.
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان الثدي.
  • العلاج بالأشعة في منطقة الصدر.
  • التدخين وشرب الكحول.
  • السمنة.

للمزيد: طرق علاج سرطان الثدي 

حقائق علمية عن سرطان الثدي