يعاني العديد من الأشخاص خلال مرحلة معينة من حياتهم بالأخص مرحلة المراهقة من حب الشباب، وهذا ما يؤثر على صفاء البشرة إضافة لتأثيره على نفسية الشخص. 

وهذا ما يوضح أهمية العناية بحب الشباب والالتزام بتطبيق روتين العناية بحب الشباب، إذ يتفاوت مدى تحسن الحالة بعد الالتزام في طريقة العناية بالبشرة المصابة بحب الشباب حسب نوع حب الشباب ونوع البشرة.

تعتبر البشرة الدهنية الأكثر عرضة للإصابة بحب الشباب، وهذا لا يعني عدم إصابة البشرة الجافة بحب الشباب، إذ تصاب البشرة الجافة بحب الشباب بدرجة أقل مقارنة بالدهنية بسبب عدة عوامل منها العوامل البيئية أو عدم الالتزام في إتباع  جدول العناية اليومية للعناية بالبشرة المصابة بحب الشباب، مما يؤدي إلى إغلاق مسامات الوجه وظهور الحبوب والبثور.

أنواع حب الشباب

ينقسم حب الشباب إلى النوعين التاليين، حيث تختلف الأنواع حسب السبب الرئيسي وراء الإصابة وكيفية ظهوره على البشرة، حيث يظهر حب الشباب نتيجة لحدوث اضطرابات في هرمونات الجسم أو تناول بعض أنواع الأدوية أو المبالغة في استخدام مستحضرات التجميل المحتوية على كميات كبيرة من الزيوت أو فرط التعرق، كما يسبب تناول بعض أنواع الطعام في ظهور حب الشباب:

  • حب الشباب غير الالتهابي

ينقسم حب الشباب غير الالتهابي (بالانجليزية: Noninflammatory Acne) إلى الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء التي تظهر على البشرة نتيجة لإغلاق مسامات البشرة، إذ تظهر الرؤوس السوداء كحبوب صغيرة سوداء اللون ومسطحة، بينما تظهر الرؤوس السوداء على شكل حبوب بلون البشرة. إذ يعتبر هذا النوع من حب الشباب متوسط الشدة ويسهل علاجه.

للمزيد: وصفات طبيعية للرؤوس السوداء

  • حب الشباب الالتهابي

يعتبر حب الشباب الالتهابي (بالإنجليزية: Inflammatory Acne) النوع الأكثر خطورة، إذ يظهر حب الشباب الالتهابي على شكل حبوب أو بثور حمراء اللون على البشرة ومنها ما يتطور إلى المرحلة الأكثر شدة وهي العقيدات أو الأكياس، إذ يمكن أن تملاُ هذه الحبوب الكيسية بصديد، كما تظهر هذه البثور وكأنها تحت الجلد.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

كيفية العناية بحب الشباب

تتمثل كيفية العناية بحب الشباب بالعديد من النصائح والطرق بدءاً من تغير نمط الحياة المتبع والإهتمام باتباع روتين العناية بحب الشباب وجعلها عادة يومية للحفاظ على صحة البشرة ووقايتها من تدهور وضعها إلى ما هو أسوأ، تمثل النقاط التالية أهم طرق العناية بالبشرة المصابة بحب الشباب:

  • غسل الوجه يومياً في الصباح والمساء

ينصح بغسل الوجه والمناطق القريبة من الوجه مثل الرقبة وخلف الأذن مرتين يومياً في الصباح عند الاستيقاظ وأخرى قبل النوم، مع تجنب المبالغة في غسل الوجه دون حاجة لذلك لتجنب تحسس البشرة.

كما ينصح باستخدام غسول الوجه المناسب المحتوي على حمض الساليسلك (بالإنجليزية: Salysalic Acid)، وبيروكسايد البنزول (بالإنجليزية: Benzoyl Peroxide)، وحمض الجلاكوليك (بالإنجليزية: Glycolic acid)، وحمض اللاكتيك (بالإنجليزية:Lactic Acid). ينصح بغسل البشرة مرتين مساءاً في حال التعرق أو إستخدام المكياج.

للمزيد: الروتين اليومي الصحيح للعناية بالبشرة

  • استخدام التونر أو المستحضرات القابضة

تتضح أهمية استخدام التونر أو المستحضرات القابضة للمسامات ضمن الروتين اليومي في إزالة الزيوت الزائدة في البشرة، ومحاربة الرؤوس السوداء وغيرها من عيوب البشرة، وتنظيف البشرة من الأوساخ المتراكمة عليها.

يجب التوقف عن استخدام هذه المستحضرات في حال زيادة جفاف البشرة بعد استخدامها، كما يحذر استخدامها بالتزامن مع الأدوية المستخدمة في علاج مشاكل البشرة وتزيد من جفافها. 

اقرأ أيضاً: طريقة عمل تونر البشرة في المنزل

  • استخدام مستحضرات علاج حب الشباب

يتم وضع كريمات لعلاج حب الشباب بعد استخدام التونر وتجفيف البشرة بحسب الطريقة الموصى بها من قبل الطبيب المتابع للحالة أو كما هو موصى به من الشركة المصنعة للمنتج.

وفي حال تهيج البشرة بعد وضع مستحضرات علاج حب الشباب، ينصح باستخدام كميات صغيرة من هذه المستحضرات، واستخدامها يوم بعد يوم أو كل ثلاثة أيام، ومن ثم وضع هذه المستحضرات بعد 20 دقيقة من غسل الوجه. 

كما تتطلب بعض الحالات إلى اللجوء إلى استخدام المضادات الحيوية أو الكريمات الطبية المحتوية على الريتينويد (بالإنجليزية: Retinoid) أو تناول الحبوب المحتوية على الايزوتريتينوين (بالإنجليزية: Isotretinoin) أو استخدام العلاج الضوئي، كما يمكن تناول الأدوية التي تعمل على ضبط مستوى الهرمونات في الجسم أو اللجوء إلى تقشير الجلد الكيميائي.

للمزيد: أخطاء تزيد من تهيج البشرة والتهابها

  • استخدام واقي الشمس

يجب استخدام واقي الشمس بشكل دائم، حيث أن العديد من الأدوية والعلاجات المستخدمة في علاج حب الشباب تزيد من فرصة تأثر البشرة من حروق الشمس، لذا ينصح باستخدام واقي الشمس قبل 20 دقيقة من التعرض للأشعة الشمس. كما ينصح بتجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة خلال الساعة العاشرة صباحاً والرابعة عصراً.

كما يمكن الاستغناء عن استخدام واقي الشمس في حال استخدام كريمات الترطيب أو المستحضرات الأخرى التي تحتوي على نسبة جيدة من واقي الشمس.

للمزيد: كيفية اختيار واقي الشمس المناسب والافضل للبشرة

  • تجنب استخدام مقشرات الوجه القاسية

يحذر استخدام مقشرات الوجه أو غيرها من مستحضرات العناية بالبشرة ضمن الروتين اليومي للعناية بالبشرة المصابة بحب الشباب التي تحتوي على مواد قد تزيد من تهيج البشرة واحمرارها.

اقرأ أيضاً: خلطات طبيعية لتقشير الوجه

  • تجنب العبث بحب الشباب

يسبب العبث ببثور حب الشباب إلى تحولها إلى ندب دائمة على البشرة، كما يسبب العبث بها إلى انتقال البكتيريا من المنطقة المصابة لأخرى غير مصابة وتحولها إلى ندب عميقة ويصعب علاجها.

حبوب تحت الجلد وتترك اثر علي بشرة الوجه

  • علاج الرؤوس السوداء والبيضاء

يتم علاج الرؤوس السوداء والبيضاء والعناية بها للوقاية من تطورها إلى حب الشباب، وذلك من خلال استخدام ماء دافئ ووضعه على الرؤوس البيضاء والسوداء، ثم يتم الضغط على أطراف الرؤوس بواسطة الأداة المخصصة لذلك الغرض.

كما يجدر التذكير بعدم اتباع هذه الطريقة لعلاج حب الشباب مع ضرورة التقيد بالروتين اليومي للعناية بحب الشباب.

  • الحرص على تنظيف جميع الأدوات التي تلمس البشرة

يسبب اتساخ الأدوات الملامسة للبشرة مثل شراشف السرير أو الوسائد أو أدوات التجميل أو حتى الهواتف النقالة أو النظارات في إغلاق مسامات البشرة، مما يؤدي إلى ظهور حب الشباب وغيرها من مشاكل البشرة، لذا ينصح بتغيير شراشف السرير أسبوعياً، وغطاء الوسائد من مرتين إلى ثلاث مرات خلال الأسبوع، ومسح شاشة الهاتف النقال مرة إلى مرتين يومياً، وتنظيف أدوات التجميل أسبوعياً.

  • التأكد من نوعية مستحضرات العناية بالبشرة المستخدمة

يجب التأكد دائماً من خلو مستحضرات العناية بالبشرة المصابة بحب الشباب من مهيجات البشرة مثل الكحول أو المواد العطرية، إضافة لضرورة التأكد من أن هذه المنتجات المستخدمة ضمن الروتين اليومي للعناية بالبشرة لا تحتوي على مواد زيتية.

اقرأ أيضاً: صلاحية مستحضرات التجميل: هذا ما يجب أن تعرفيه

  • تجنب وضع المكياج أثناء تهيج الوجه

ينصح بتجنب استخدام كريم الأساس وبودرة الوجه أو غيرها من مستحضرات التجميل التي توضع على البشرة مباشرة أثناء تهيج حب الشباب. كما يجدر التأكيد على ضرورة استخدام أدوات التجميل الخالية من المواد العطرية أو الزيوت وإزالتها قبل النوم، إذ تعتبر هذه الخطوة إحدى أهم طرق العناية اليومية بحب الشباب.

للمزيد: مستحضرات ينصح بتفادي استخدامها لذوات البشرة الحسّاسة

اقرأ أيضاً: ماذا يحدث لبشرتك عندما تنامين دون ازالة المكياج؟

  • التأكد من نوع مستحضرات العناية بالشعر

تسبب ملامسة الشعر للوجه إلى احتمالية إغلاق مسامات الوجه، ومن هنا تتضح أهمية معرفة طبيعة المستحضرات المستخدمة في تسريح الشعر مع ضرورة الالتزام بغسل الشعر والحفاظ على نظافته حتى لا تنتقل زيوت الشعر للوجه وتسبب في إغلاق مسامات الوجه وتهيج البشرة، مما يؤدي إلى تدهور الحالة، إضافة لضرورة اتباع طرق العناية بحب الشباب.

ما الفرق بين جدري الماء والحزام الناري

  • تجنب لمس الوجه قيل غسل الأيدي

يحذر لمس الوجه قبل التاكد من نظافة اليدين لتجنب نقل البكتيريا والجراثيم من الأيدي إلى الوجه وتطر الحالة إلى ما هو أسوأ.

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن

تتمثل كيفية العناية بحب الشباب باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على الخضروات، والفواكه، والحبوب، مع تجنب الإكثار من تناول الوجبات السريعة التي تحتوي على كميات كبيرة من الزيوت، والأطعمة المصنعة المحتوية على نسب عالية من السكريات، كما ينصح بتقليل الكميات المتناولة من منتجات الألبان، وذلك لأن هذه الأنواع من الوجبات تزيد من تهيج حب الشباب.

اقرأ أيضاً: فيتامين د وحب الشباب

  • ممارسة التمارين الرياضية

تساهم ممارسة التمارين الرياضية في الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام بما فيه البشرة ووقايتها من الأمراض، كما يجدر التنويه إلى تجنب ارتداء الملابس التي تسبب احتكاك عالي مع البشرة والجلد وضرورة الاستحمام فور الانتهاء من ممارسة التمارين الرياضية، ومن ثم تطبيق الروتين اليومي للعناية بحب الشباب.

  • أخذ قسط كافي من النوم

يسبب عدم أخذ قسط كاف من النوم بزيادة إفراز الجسم لعوامل الالتهابات التي تزيد وضع حب الشباب سوءاً، لذا ينصح بالنوم لمدة سبع إلى تسع ساعات يومياً كواحدة من طرق العناية بحب الشباب.

  • ممارسة تمارين الاسترخاء

يؤثر القلق والتوتر بشكل سلبي عاى البشرة، مما يؤدي إلى تفاقم مشاكل البشرة ومنها حب الشباب، لذا ينصح باتباع تمارين الاسترخاء مثل اليوغا وتمارين التأمل لتقليل القلق والتوتر الذي قد يؤثر سلباً على صحة وسلامة البشرة مع ضرورة اتباع طرق العناية اليومية.

  • الإقلاع عن التدخين

ينصح بالإقلاع عن التدخين إلى جانب الالتزام في الروتين اليومي للعناية بحب الشباب للحفاظ على صحة البشرة وعدم تطور الحالة إلى ما هو أسوأ.