جلطة الاوردة العميقة

Deep vein thrombosis

جلطة الاوردة العميقة

هل تعاني من أعراض خثار الاوردة العميقة ؟

قم بالإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالأعراض لتتطمئن على صحتك و نساعدك بشكل أفضل.
قم باختيار الأعراض اللتي تعاني منها.

ما هو جلطة الاوردة العميقة

جلطة الاوردة العميقة هي عبارة عن تجلط أو تخثر جزيئات دموية في واحد أو أكثر من الاوردة العميقة، وخصوصاً الاوردة الضخمة الموجودة في أسفل الفخذ والساق مما يؤدي لتكون كتلة دموية متصلبة قد تنتقل لأعضاء أخرى كالدماغ أو الرئة وبالتالي حدوث مضاعفات خطيرة. غالباً ما يحدث ذلك في الساقين، ويمكن أن يحدث في الذراعين نتيجة لسبب أدى إلى بطء جريان الدم، مما يؤدي إلى إعاقة جزء من الأوعية الدموية أو كلها. 

ويمكن أن يحدث انفصال لهذه الجلطة الدموية بحيث تنتقل من مكانها في القدم أو الذراع وتتحرك مع الدورة الدموية باتجاه القلب، مسببه ما يعرف باسم الجلطة الرئوية أو الانسداد الرئوي (بالانجليزية: Pulmonary embolism) ويعتبر ذلك حالة طبية طارئة تحتاج التدخل السريع.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بتجلط الأوردة العميقة:

  • الحامل.
  • المُصابين بأمراض القلب.
  • من يُعاني من زيادة في الوزن (السمنة المفرطة).
  • حالات فقر الدم.
  • المُصابين بأمراض الكبد.
  • في حالات الكسور الشديدة وخاصة كسور الحوض.
  • التعرض السابق لسكتة أو إصابة تحد من حركة الساقين.
  • وجود انبوب القسطرة (بالانجليزية: catheter) في القدم أو عمل عمليات جراحية مسبقاً في القدم.
  • وجود تاريخ عائلي لحدوث هذه الجلطات.
  • بعض أنواع السرطانات.
  • حالات الكسل وعدم ممارسة أي نشاط للدورة الدموية، بالإضافة إلى الراحه لفترة طويلة في السرير دون حركة نتيجة وجود كسر في العمود الفقري أو غير ذلك.
  • التدخين.
  • استخدام العلاجات الهرمونية.

تحدث الجلطة الدموية العميقة نتيجة تشكل خثرة دموية في مكان معين ثم يمكن أن تدور هذه الخثرة أو الجلطة في الجسم. ومن أسباب تكون الجلطة:

  • حدوث إصابة في جدار الوعاء الدموي.
  • القيام بعملية جراحية، حيث يمكن خلال العملية الحاق الضرر بالاوعية الدموية أو فترة الركود والراحة في السرير بعد العملية يمكن أن تحفز تكون جلطة عند بعض الاشخاص.
  • وجود سبب يمنع الحركة والنشاط، مثل كسر الساق أو وجود علة معينة أو مرض. وبالتالي يجب مساعدة الشخص على الحركة كل ما أمكن ذلك، كما يتم وصف مميعات الدم في مثل هذه الحالات.
  • تناول أدوية تسبب زيادة تخثر الدم.

تظهر علامات وأعراض الإصابة بجلطة الاوردة العميقة على النحو التالي:

  • ارتفاع درجة حرارة الساق (أو مكان الاصابة حيث يمكن أن يكون في الذراع ولكن بشكل نادر).
  • تورم وانتفاخ الساق.
  • الم شديد في الساق وعدم القدرة على السير بسهولة.
  • تغير لون الساق بحيث تصبح أكثر حمرة. 

وفي حال كانت جلطة الاوردة العميقة في الذراع فإنه يمكن أن يرافقها أعراض اضافية مثل:

  • ألم في الكتف.
  • ألم في الرقبة.
  • ضعف في عضلات اليد، فلا يستطيع الشخص تحريكها بسهولة بس ضعف العضلات وبسبب الألم.

يلجأ الطبيب لتشخيص جلطة الأوردة العميقة بأحد التدابير التالية أو كلها مجتمعة:

  • الفحص السريري.
  • الموجات فوق الصوتية المزدوجة (بالانجليزية: Duplex ultrasonography). حيث توضح هذه الصورة وجود جلطة دموية في جدار الوريد في الساق.
  • فحص بروتين دي دايمر.
  • إجراء بعض الفحوصات العضلية العصبية.
  • التصوير الاشعاعي السينية ( X-ray ).
  • التصوير المقطعي المحوسب ( CT ).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • فحص أمراض جهاز المناعة.
  • Protein C and protein S levels.

وفي حال أراد الطبيب استثاء تطور الحالة إلى جلطة رئوية يمكن أن يطلب المزيد من الفحوصات والصور للرئتين.

يقوم العلاج على منع الخثرة من الازدياد في الحجم أو أن تتطور الحلاة إلى انسداد وجلطة رئوية. ويشمل العلاج:

  • الأدوية كمضادات التخثر، مسكنات الألم، والأدوية التي تعمل على تميع الدم.
  • لبس الجرابات المطاطية المرنة، أو الجوارب الضاغطة حيث تساعد على عودة الدم من القدم والساق باتجاه القلب وتمنع ركود الدم في القدمين.
  • الراحة والاستلقاء مع رفع القدمين.
  • قد يتطلب الأمر التدخل الجراحي أحياناً، ويشمل ذلك إما إزالة الجلطة الدموية من الساق ويكون ذلك لحالات محددة فقط حيث تكون فيها الخثرة مسببة لانسداد واضح في المجرى الدموي، أو يكون التدخل الجراحي على شكل وضع مصفاة في الأوردة الرئيسة لمنع وصول الخثرات إلى القلب والرئتين.

يكون مسار الجلطة الدموية العميقة المتوقع جيداً إذا عولجت بوقت مبكر. 

للتعايش مع التخثر الوريدي العميق على المريض القيام بالتعليمات والإرشادات التالية:

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري ويومي، وعمل التمارين الرياضية الخاصة بجلطات الأوردة العميقة.
  • تناول الطعام الصحي المتوازن، وذلك للحرص على عدم زيادة الكوليسترول والسكر وما يسببانه في زيادة خطورة وفرصة تكون جلطات وريدية عميقة. 
  • تقليل الوزن الزائد.
  • الحركة والنشاط وعدم الجلوس لفترات طويلة.
  • المواظبة على العلاج وتناول الأدوية بالجرعات المقررة من قبل الطبيب. 

للوقاية من التخثر لاوريدي العميق يُنصح باتباع مايلي: 

  • القيام بممارسة الرياضه الصحيه والسليمة مع مراعاة القيام بتمارين الساقين.
  • الحفاظ على وزن الجسم ضمن المعايير الطبية الصحية والتخلص من الوزن الزائد. 
  • يثم إعطاء دواء مانع للتخثر للمرضى الذين يمنع تحركهم بعد القيام بعمليات معينة مثل كسر العمود الفقري.
  • ارتداء الجوارب المرنة. 
  • استخدام أجهزة ضغط الهواء المتقطع ( بالأنجليزية: Intermittent pneumatic compression).
  • الالتزام بشُرب السوائل. 
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب الجلوس أو الاستلقاء لمدة طويلة على جانب واحد.

يوجد بعض المضاعفات المتوقع حدوثها عند الاصابة بالجلطة الوريدية العميقة مثل:

  • تطور الحالة لجلطة رئوية وحدوث انسداد رئوي وتعتبر هذه أخطر المضاعفات التي يجب تجنب حدوثها. وتشمل الاعراض (سرعة في التنفس، والم مفاجئ في الصدر، وسعال يحتوي على دم، مع زيادة في سرعة نبضات القلب وتعرق). 
  • الانسداد الشديد في اوعية القدم يمكن أن يسبب ضرر كبير في الانسجة.
  • عدم القدرة على المشي بسهولة.

Centers for Disease Control and Prevention. Diagnosis and Treatment of Venous Thromboembolism. Retrieved on the 22nd of July, 2020, from :

https://www.cdc.gov/ncbddd/dvt/diagnosis-treatment.html 

Amanda Delgado and Kimberly Holland. Everything You Want to Know About Deep Vein Thrombosis (DVT). Retrieved on the 22nd of July, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/deep-venous-thrombosis 

NHS. DVT (deep vein thrombosis). Retrieved on the 22nd of July, 2020, from:

https://www.nhs.uk/conditions/deep-vein-thrombosis-dvt/ 

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض الدم
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الدم
site traffic analytics