قلة الرغبة الجنسية | Low Libido

قلة الرغبة الجنسية

ما هو قلة الرغبة الجنسية

إن انخفاض الرغبة الجنسية (بالإنجليزية: Low Libido) هو مصطلح يستخدم لوصف انخفاض الدافع الجنسي والذي يؤثر على العلاقة الجنسية بين الزوجين، ومع ذلك، يمكن أن يتم علاج قلة الرغبة الجنسية بسهولة وذلك عن طريق استشارة الطبيب من أجل تحديد السبب الرئيسي وراء ضعف الرغبة الجنسية ومن ثم وصف العلاج المناسب.

يجب عدم الخلط بين انخفاض الرغبة الجنسية والضعف الجنسي، فلكل منهما أسباب وعلاج، ولكن يمكن أن يتسبب الضعف الجنسي في قلة الرغبة الجنسية.

يمكن أن يكون سبب انخفاض الرغبة الجنسية في بعض الأحيان هو عامل واحد ولكنه يرتبط في كثير من الأحيان بعوامل متعددة يساهم كل منها بطريقته الخاصة. فيما يلي أبرز أسباب قلة الرغبة الجنسية والتي تساعد كثيراً معرفتها في علاج المشكلة تماماً.

اسباب قلة الرغبة الجنسية عند الرجل

فيما يلي نذكر أبرز اسباب ضعف الرغبة عند الرجل:

قلة الرغبة الجنسية بسبب انخفاض هرمون التستوستيرون

يتحكم هرمون التستوستيرون في الصحة الجنسية لدى الرجل، وهو الهرمون الذي يتم إنتاجه عن طريق الخصيتين، وهو مسؤول عن تحفيز إنتاج الحيوانات المنوية وتعزيز الرغبة الجنسية، وحينما ينخفض هذا الهرمون، فإنه يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية لدى الرجل.

تختلف مستويات التستوستيرون الطبيعية من رجل لآخر، ومع ذلك، يُعتبر أن الرجال البالغين يعانون من انخفاض التستوستيرون عندما تنخفض مستوياته عن 300 نانوجرام لكل ديسيلتر (نانوغرام / ديسيلتر)، وذلك وفقاً لإرشادات جمعية المسالك البولية الأمريكية.

قلة الرغبة الجنسية بسبب الأدوية

يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية إلى خفض مستويات هرمون التستوستيرون، مما قد يؤدي بدوره إلى انخفاض الرغبة الجنسية. فعلى سبيل المثال، قد تمنع أدوية ضغط الدم مثل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وحاصرات بيتا حدوث القذف والانتصاب.

وتشمل الأدوية الأخرى التي يمكن أن تخفض مستويات هرمون التستوستيرون وبالتي يمكن اعتبارها أحد اسباب ضعف الرغبة الجنسية ما يلي:

  • العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي للسرطان.
  • الهرمونات المستخدمة لعلاج سرطان البروستاتا.
  • الستيرويدات القشرية.
  • مسكنات الألم الأفيونية، مثل المورفين والأوكسيكودون .
  • دواء الكيتوكونازول.
  • دواء السيميتيدين.
  • الستيرويدات الابتنائية، والتي يمكن أن يستخدمها الرياضيون لزيادة كتلة العضلات.
  • بعض مضادات الاكتئاب.

قلة الرغبة الجنسية بسبب متلازمة تململ الساقين

تتمثل متلازمة تململ الساقين بوجود الرغبة الملحة التي لا يمكن السيطرة عليها لتحريك الساقين، ويمكن أن تؤدي هذه المشكلة إلى ضعف الانتصاب وقلة الرغبة الجنسية، وذلك حينما لا يتمكن القضيب من الإنتصاب بشكل طبيعي. وتحتاج هذه المشكلة إلى استشارة الطبيب لتحديد الأسباب والعلاج المناسب لها.

قلة الرغبة الجنسية بسبب الإكتئاب

يمكن أن يؤثر الاكتئاب على الصحة الجنسية لدى الرجل، ويؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية، وخاصة عند البدء في تناول مضادات الاكتئاب المختلفة، بما في ذلك:

  • مثبطات امتصاص السيروتونين-نوربينفرين، مثل الدولوكستين.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، مثل الفلوكستين والسيرترالين.

اقرأ أيضاً: ما هو الفرق بين الاكتئاب الخفيف، المتوسط والشديد؟

قلة الرغبة الجنسية بسبب المرض المزمن

يمكن أن تقلل أمراض معينة من إنتاج الحيوانات المنوية، وبالتالي تسبب تأثيرات سلبية على الصحة الجنسية والرغبة عند الرجل. وتشمل الأمراض المزمنة الأخرى التي يمكن أن تؤثر سلباً على الرغبة الجنسية ما يلي:

  • مرض السكري من النوع الثاني.
  • السمنة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • فشل مزمن في الرئة، أو القلب، أو الكلى، أو الكبد.
  • مرض السرطان.

ولكن يمكن للرجل الذي يعاني من مرض مزمن أن يتحدث مع الطبيب حول الأثار الجانبية المحتملة والعادات الصحية التي يجب اتباعها لتفادي التأثير السلبي لهذه الأمراض على الرغبة الجنسبة.

قلة الرغبة الجنسية بسبب مشاكل النوم

في حالة معاناة الرجل من انقطاع النفس الانسدادي النومي، فإن هذه الحالة قد تسبب انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، وهذا بدوره يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية. وتحتاج هذه المشكلة إلى استشارة الطبيب للحصول على العلاج المناسب.

انخفاض الرغبة الجنسية بسبب تقدم العمر

يتمتع الرجل بمستويات مرتفعة من هرمون التستوستيرون في مرحلة الشباب، ولكن من الطبيعي أن تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون مع تقدم العمر، ولذلك قد يعاني كبار السن من قلة الرغبة الجنسية أكثر من غيرهم. 

للمزيد: الرغبة الجنسية وتقدم العمر

انخفاض الرغبة الجنسية بسبب الضغط العصبي

هناك ارتباط وثيق بين الضغوط العصبية والإجهاد الشديد، وبين انخفاض الرغبة الجنسية، وذلك لأن التوتر يمكن أن يعطل مستويات الهرمونات في الجسم، بما في ذلك هرمون التستوستيرون، وتصبح الشرايين ضيقة في أوقات التوتر، مما قد يعيق تدفق الدم إلى القضيب بصورة طبيعية، ويسبب الضعف الجنسي وضعف الرغبة الجنسية.

انخفاض الرغبة الجنسية بسبب قلة الرياضة

يمكن أن تكون التمارين الرياضية القليلة جداً أو المفرطة مسؤولة عن انخفاض الدافع الجنسي لدى الرجال. ففي حالة قلة ممارسة الرياضة أو عدم ممارستها على الإطلاق، يعاني الجسم من مشكلات صحية عديدة يمكن أن تؤثر على الرغبة الجنسية والإثارة، وأبرزها السمنة، وارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري من النوع الثاني.

كما أن ممارسة الرياضة بانتظام تساعد في الحفاظ على مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم، وبالتالي تقليل التوتر الذي يمكن أن يؤثر على الرغبة الجنسية.

وفي المقابل، يمكن أن يؤدي الإفراط في ممارسة الرياضة إلى تأثير سلبي على الصحة الجنسية لدى الرجل، وذلك في حالة القيام بتدريبات التحمل المكثفة والمستمرة، وخاصة مع عدم المتابعة مع مدرب رياضي متخصص.

اسباب قلة الرغبة الجنسية عند المرأة

فيما يلي أبرز عوامل انخفاض الرغبة الجنسية عند المرأة.

قلة الرغبة الجنسية بسبب العوامل الطبية

في بعض الحالات، قد تكون هناك عوامل طبية أساسية وراء قلة الرغبة الجنسية لدى المرأة، وتتمثل في:

  • تناول بعض الأدوية، مثل أدوية ضغط الدم وأدوية الاكتئاب مما يؤثر بشكل كبير على الدافع الجنسي.
  • الإصابة بالسمنة، التي تزيد من فرص الإصابة بالأمراض المزمنة التي تؤثر على الصحة الجنسية.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل:
    • مرض السكري.
    • قصور الغدة الدرقية.
    • التهاب المفاصل.
    • فقر الدم.
    • أمراض القلب والأوعية الدموية.
    • اضطرابات الغدد الصماء أو العصبية.
  • الألم المزمن أو الجسدي، والذي قد يترافق مع مشكلة صحية مثل التهاب المفاصل وقصور الغدة الدرقية.
  • المشكلات الصحية التي تسبب آلام الجماع، مثل التهاب المهبل، وجفاف المهبل، وألم الفرج.
  • قلة تدفق الدم إلى المهبل والرحم نتيجة وجود مشكلة صحية تؤثر على تدفق الدم بالشرايين.
  • نقص الهرمونات أو الإضطرابات التي تصيب الهرمونات لدى المرأة، والتي عادة ما ترتبط بمشاكل الغدة الدرقية.
  • الإصابة بسلس البول.
  • إصابة الأوعية الدموية أو الأعصاب بعد استئصال الرحم أو أي جراحة أخرى تشمل الأعضاء التناسلية.
  • مرور المرحل ببعض المراحل مثل انقطاع الطمث أو الحمل أو الرضاعة الطبيعية.

ولكل من المشكلات الصحية السابقة علاج خاص بها، ولذلك يجب استشارة الطبيبة النسائية لتحديد الأسباب والعلاج المناسب من أجل التخلص من مشكلة قلة الرغبة الجنسية.

قلة الرغبة الجنسية بسبب العوامل الشخصية

يمكن أن يكون لضغوط الحياة اليومية تأثير على الرغبة الجنسية لدى المرأة، فعلى سبيل المثال، قد يكون لدى المرأة مهام عديدة مثل الذهاب إلى العمل والعناية بالأطفال، مما يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية، حيث تشعر المرأة بالتعب والإجهاد الشديد، وخاصة مع وجود ضغوط نفسية والمعاناة من قلة النوم.

أيضاً يمكن أن تتدخل بعض العوامل النفسية المرتبطة بعلاقة الزوجة بزوجها، حيث أن وجود مشكلات بين الزوجين قد يؤثر على الرغبة الجنسية، وينطبق هذا على الرجل والمرأة، وفي هذه الحالة، يجب أن يتحدث الزوجان معاً للوصول إلى حلول تناسب الطرفين.

للمزيد: نقص الرغبة الجنسية عند النساء

 من الممكن أن يعتقد الكثيرين أنهم يعانون من قلة الرغبة الجنسية بالرغم من عدم وجودها لديهم، لذا نستطيع قول أن هناك مجموعة من الأعراض التي يمكن ملاحظتها في حالة معاناة الفرد من انخفاض الرغبة الجنسية ألا وهي:

  • قلة الإثارة الجنسية.
  • صعوبة حدوث الإنتصاب أو الاحتفاظ به، وهي من علامات ضعف الرغبة عند الرجل.
  • عدم الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة والتهرب من ممارستها.
  • الشعور بروتين وملل أثناء الممارسة الجنسية.
  • قلة ممارسة العلاقة الحميمة بحيث لا تزيد عن مرتين شهرياً.

اقرأ أيضاً: هل يؤثر الطقس ودرجات الحرارة على الرغبة الجنسية؟

يمكن الاطمئنان من عدم الإصابة بضعف الرغبة الجنسية من خلال القيام بعدد من الفحوصات، حيث تتضمن فحوصات تشخيص قلة الرغبة الجنسية:

  • فحص مستويات الهرمونات الجنسية في الجسم، حيث يقوم الطبيب بفحص مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجل، وهرمونات الإستروجين والبروجستيرون لدى المرأة.
  • إجراء بعض الفحوصات المخبرية للكشف عن وجود أي من الأمراض المزمنة التي يمكن أن يتسبب عدم التحكم بها بحدوث ضعف الرغبة الجنسية، مثل قياس نسبة السكر في الدم، وفحص الغدة الدرقية، وفحص الكوليسترول في الدم، وفحص ضغط الدم.
  • فحص الحوض للنساء، حيث يساعد هذا الفحص في الكشف عن أي مشاكل في الفرج أو المهبل تؤثر على الرغبة الجنسية وتسبب ألم الجماع.
  • فحص القضيب والخصيتين لدى الرجال، حيث يحتاج الطبيب أيضاً إلى إجراء فحص للخصيتين والقضيب لدى الرجل، وذلك للتأكد من عدم وجود أي مشكلة تؤثر على الصحة الجنسية لدى الرجل.

كما ذكرنا سابقاً، يمكن علاج قلة الرغبة الجنسية عند الفرد، ولكن يعتمد علاج انخفاض الرغبة الجنسية على السبب الرئيسي وراء حدوث المشكلة، وبالتالي لا يمكن تحديد العلاج إلا بعد إجراء الفحوصات وتشخيص الحالة، وينطبق هذا على الرجال والنساء.

وبالتالي يمكن أن يتضمن علاج قلة الرغبة الجنسية:

  • يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية أو العلاجات الهرمونية في حالة كانت المشكلة متعلقة بانخفاض مستويات الهرمونات.
  • علاج المشكلات الصحية التي يمكن أن تسبب انخفاض هرمون التستوستيرون من أجل علاج ضعف الرغبة عند الرجل، مثل مشاكل الخصية وكيس الصفن، كما يجب استشارة الطبيب لتحديد أسباب انخفاض التستوستيرون والعلاج المناسب لهذه المشكلة.
  • التحدث مع الطبيب في حالة المعاناة من مشكلة جنسية ناتجة عن تناول بعض الأدوية، فيمكن للطبيب أن يصف أدوية بديل لا تؤثر على الرغبة الجنسية ومستويات هرمون التستوستيرون في الجسم.
  • يمكن تتطلب بعض المشكلات الصحية تدخلاً جراحياً لعلاج المشكلة وتفادي تفاقمها مثل وجود أورام أو مشاكل الشرايين التي تؤثر على تدفق الدم.
  • التحدث مع الطبيب في حالة تناول مضادات الاكتئاب والمعاناة من انخفاض الرغبة الجنسية، وقد يكون العلاج عن طريق تعديل الجرعات أو وصف دواء آخر لعلاج الاكتئاب.
  • تناول الأدوية التي يمكن أن تعالج انخفاض الرغبة الجنسية الناتج عن تقدم العمر.
  • يمكن أن تساعد تقنيات إدارة الإجهاد، مثل تمارين التنفس والتأمل والتحدث إلى المعالج في تفادي التوتر الناتج عن الضغط العصبي، كما يجب الحصول على فترات نوم جيدة يومياً لتقليل فرص الإصابة بالتوتر والإجهاد.

اقرأ أيضاً: هل يفيد التأمل والاسترخاء في تحسين الأداء الجنسي؟

يمكن للفرد التعايش مع قلة الرغبة الجنسية وذلك من خلال اتخاذ عدد من الخطوات التي تساعد على زيادة الرغبة الجنسية بمفرده، ومن هذه الإجراءات:

  • الالتزام بنمط حياة صحي.
  • أخذ قسط كاف من النوم.
  • إدارة الإجهاد والتوتر.
  • تناول نظام غذائي صحي.
  • التحسين من علاقة الزوجين.
  • التركيز على القيام بالمداعبة الزوجية.
  • الحفاظ على الوزن ضمن معدلاته الطبيعية.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • التوقف عن تناول الكحول والتدخين.

يمكن أن تتسبب قلة الرغبة الجنسية بعدد من المشكلات الأخرى مثل التسبب بالقلق أو الاكتئاب لدى الفرد وحدوث مشكلات في العلاقة ما بين الزوجين.

إن انخفاض الرغبة الجنسية عند الفرد مقارنة بالآخرين ليس بالضرورة أن يكون أمراً سيئاً، فهناك تباين طبيعي كبير في الرغبات الجنسية والرغبة الجنسية لدى الناس.  ومع ذلك، إذا أراد الشخص زيادة الرغبة الجنسية لديه عند انخفاضها بشدة، فهناك العديد من الطرق التي يمكنه محاولتها لعلاج المشكلة.

ولكن يجب النظر أيضاً لجميع الأسباب المحتملة لانخفاض الرغبة الجنسية وعلاجها من أجل التخلص تماماً من قلة الرغبة الجنسية.

[1] Stacey Feintuch. Low Sex Drive: Common Causes and Treatment. Retrieved on the 12th of November, 2021.

[2] Susan Seliger. Loss of Libido in Men. Retrieved on the 12th of November, 2021.

[3] WebMD. Why Women Lose Interest in Sex. Retrieved on the 12th of November, 2021.

[4] Sheri Stritof. Causes and Treatment of Low Libido in Men. Retrieved on the 12th of November, 2021.

[5] Sheri Stritof. Help for Women Dealing With Low Libido. Retrieved on the 12th of November, 2021.

[6]  Zawn Villines. 10 ways to boost libido. Retrieved on the 12th of November, 2021.

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر

في الأمراض الجنسية

عدم الرغبه في الجنس

بنتج البرود الجنسي لاسباب نفسية او انفعالية: كالضغط, القلق, الاكتئاب, او التعب, -الشعور بالذنب, او الهم, -عدم الاثارة بالشكل الكافي, -الخوف من الالم من الجنس, -الخوف من الحمل, -و عدم الارتياح لشريك الحياة. -عدم الارتياح للمكان, -استخدام الكحول او الادوية.

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 ILS فقط

ابدأ الان ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بالأمراض الجنسية

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض الجنسية