يجيني رهاب وقلق وارتباك وتلعثم ورعشة باليدين عند مواجهة الناس والقيام بالقراءة امام مجموعة من الناس ابغى علاج لهالشيئ

icon 12 ديسمبر 2014
icon 1597
يجيني رهاب وقلق وارتباك وتلعثم ورعشة باليدين عند مواجهة الناس والقيام بالقراءة امام مجموعة من الناس ابغى علاج لهالشيئ

إجابات الأطباء على السؤال (1)

هذه حالة الرهاب الاجتماعي مع الهلع تحتاج الى مراجعة طبيب نفسي لوضع العلاج المناسب وممارسة الرياضة والقراءة والبعد عن التدخين والكحول والكفائيين 6 2014-12-16 13:41:47
الدكتور محمد الشوبكي
الدكتور محمد الشوبكي
الطب النفسي
هذه حالة الرهاب الاجتماعي مع الهلع تحتاج الى مراجعة طبيب نفسي لوضع العلاج المناسب وممارسة الرياضة والقراءة والبعد عن التدخين والكحول والكفائيين
24/7 اطباء متوفرون لمساعدتك
تحدث مع الطبيب بخصوصية

أرسل تعليقك على السؤال

يمكنك الآن ارسال تعليق علي سؤال المريض واستفساره

كيف تود أن يظهر اسمك على التعليق ؟

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر

في الصحة النفسية

عندي رعشه في اليدين وارتباك اثناء ممارسة عملي حيث ان عملي في استخدام الابر والتمريض بصفه عامه

هي صفه قلقيه... جزا من الشخصيه القلقه وممكن ان تكون جزا من حاله قلقيه...اذا تم استثنائ الاضطرابات العضويه...ولا تقلقي اختي هناك العديد من الطرق للتخلص من هذه الصفه... دوائيه وسلوكيه... راجعي اقرب استشاري نفسي.... سلامتك

سؤال من ذكر

في الصحة النفسية

لدي مشكلة النسيان والارتباك والشعور بضيق النفس عند التحدث امام مجموعة من الناس وعند الجلوس وحدي امام الناس اشعر وان الجميع يراقبني مع العلم انا

تتشابه هذه الاعراض التي ذكرتها و القلق الاجتماعي ( الرهاب الاجتماعي) لكن لا يمكننا الجزم بذلك من الجيد ان تستشير المرشد النفسي في الجامعة وان تقرأ عن موضوع القلق الاجتماعي اذ ان هنالك تدريبات عديدة من الممكن اتخاذها للتقليل من هذه الاعراض

سؤال من ذكر

في الصحة النفسية

كيف اعالج الاضطراب عند مواجهة الناس في درس او مجموع من الناس القي لهم كلمة فاني اشعر بخوف ورعشة وعدم تجميع للمعلومات عند القاء الكلمة

هذا يُسمى رهاب إجتماعي وهو منتشر ويتعلق بأداء المصاب في بعض المواقف الاجتماعية عندما يكون محط أنظار الحضور وخاصة الغرباء، ويتمحور الخوف في أن يلاحظ الآخرون عليه أعراض قلقه من ارتجاف وتعرق، أو أن يتصرف بطريقة فيها إذلال وإحراج لنفسه، ولتوقعه حدوث ذلك يعمد الشخص على تجنب هذه المواقف، علاج هذه الحالة يشمل: - علاج نفسي وهو عبارة عن جلسات علاجية تعتمد على الاسترخاء والمواجهة المتدرجة وتأكيد الذات وبناء الثقة بالنفس ويدعى ذلك العلاج السلوكي المعرفي، والعلاج بالعقاقير: العقاقير المستخدمة في العلاج تسمى العقاقير المضادة للقلق والتوتر وننصح أن يكون ذلك تحت اشراف أخصائي نفسية، لأن ترك الأمر على ما هو عليه يسمح بتطور الحالة إلى حالة مرضية حقيقية ، ولكن قبل أي شيء يتوجب اجراء فحص طبي للتأكد من عدم وجود ما يببر مخاوفك وبالتالي ستكون الأمور أكثر وضوحاً لك مما يُسهل عليك السيطرة أكثر على تلك المشاعر، كذلك إشغال نفسك بنشاطات تتناسب مع قدراتك ورغبتك مع ممارسة الرياضة بشكل يومي خاصة بمشاركة آخرين مما يُساعد على التخلص من هكذا اضطراب

سؤال من ذكر

في الصحة النفسية

مشكلتي عدم القدرة على التحدث مع اي واشعر بالارتباك والتوتر الشديدين لمجرد مواجهة اي خاصة اذا كانت جميلة

ما وصفته في رسالتك ينسجم مع الاضطراب المسمى القلق الاجتماعي المفرط الذي يسبب ضائِقَة كبيرة، واِخْتِلال في قدرة الشخص على الإداء الوظيفي على الأقل في بعض مجالات الحياة اليومية، ويمكن أن يكون اضطراب محدد (الخشية فقط من حالة أو من وَضْع اجتماعي معين) أو اضطراب مُعَمَّم، الذي ينطوي عادة على خوف مستمر، ومكثف، ومزمن من حُكم الآخرين، مما يسبب الشعور بالحرج أو الإرتباك إزاء تصرفاته الخاصة، ومن الممكن أن تكون هذه المخاوف ناجمة عن تصور شخصي، أو عن التدقيق الفعلي من قبل الآخرين، ويمكن أن يكون معروف من قبل الشخص على أنه تصور مبالغ فيه أو غير معقول، ولكنه يواجه صعوبة كبيرة في التغلب عليه، ونسبته بين عامة الناس الذين قد تُستوفى فيهم معايير اضطراب القلق الاجتماعي في مرحلة ما من حياتهم تقارب 13.3 في المئة وعلاج اضطراب القلق الاجتماعي يشمل الإرشاد النفسي، وأحيانا الأدوية (مثل مضادات الاكتئاب) للحد من ما يرتبط به من قلق واكتئاب، فالتَوليف بين الادوية والمشورة المهنية هو أكثر فعالية في حالات الإضطراب المُعَمَّم(الخوف والقلق من العديد من المواقف الاجتماعية)، أما بالنسبة لحالات الإضطراب المحدد، أي أولئك الذين يخشون من حالة واحدة أو بضع حالات اجتماعية (مثل الخطابة أو تناول الطعام أمام الآخرين)، فالنصيحة الطبية قد تكون كافية للتغلب على الخوف ومساعدتهم للعودة لحالتهم الطبيعية. طرق العلاج النفسي التي تستخدم لعلاج اضطراب القلق الاجتماعي تشمل ما يلي المُعالَجَة المَعْرِفِيَّة السلوكية، والتي تساعد المريض على التعرف على الهموم والأوضاع التي تثير القلق أو الخوف أو الإرتباك العلاج التَّعَرُّضِيّ؛ حيث يتم ارشاد المريض من قبل الطبيب النفسي لكي يتخيل انه يواجه الوضع الذي يخشاه حتى يصل إلى مرحلة لم يعد يخشى منه،( مثل الأكل في الأماكن العامة، حيث يذهب مع الطبيب الخاص به إلى مكان عام ويتناولا الطعام معاً، في نهاية المطاف، يمكنه أن يأكل وحده في الأماكن العامة دون خوف) التدرب على المهارات الاجتماعية؛ هذا العلاج يساعده على تطوير المهارات التي يحتاج إليها في الحالات الاجتماعية من خلال التمرين ولعب الأدوار، وقلقه يقل كلما أصبح أكثر ارتياحا وإعداداً للحالات الاجتماعية التي كان يخشاها إعادة الهيكلة المعرفية؛ هذا العلاج يساعده على تعلم تحديد وتحسين التفكير بالخوف لمساعدته على التعامل مع الحالات الاجتماعية، من خلال التفكير الإيجابي، ووقف الأفكار غير المرغوب فيها التي تزيد القلق والتوتر مهارات إدارة الأعراض؛ هذا العلاج يعلمه كيفية الحد من التوتر من خلال التحكم في التنفس وغيرها من الاستجابات الجسدية للقلق أما الأدوية التي من الممكن أن تساعد في علاج هذه الحالات خاصة القلق الاجتماعي المعمم فهي مثبطات انتقائية لاِسْتِرْداد السيروتونين، والبنزوديازيبينات، ومُثَبِّطُات الأُكسيداز أُحادِيِّ الأَمين، للتخفيف من الاكتئاب والقلق وأحياناً يستخدم مُحْصِر المُسْتَقْبِلات بيتا، لعلاج الأعراض الجسدية للقلق (مثل الرُعاش أو تسارع دقات القلب

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان ابدأ الان