ما هي فوائد الافوجادوا للبشرة

2011-04-09
1 إجابة السؤال
.. هو ثمرة مكسيكية الأصل ، أو من أمريكا اللاتينية. يعتبر غذاء أسياسياً ، في بلدان أميركا الوسطى . فوائدها 1_على الرغم من أن الكثيرين يتجنبون ( الأفوكادو ) ، نظراً لارتفاع نسبة الدهون فيه ، إلا أن معظمها من الدهون الأحادية غير المشبعة المفيدة للصحة ، ولصحة القلب بشكل خاص ، ويحتوي نصف ثمرة ( أفوكادو ) كبيرة على 20 غراماً من الدهون ، لكن ثلاثي هذه الدهون أحادية غير مشبعة ، وهي خالية من الكوليسترول . 2– تحتوي نصف ثمرة( أفوكادو ) كبيرة ، على ضعف كمية الألياف الغذائية الموجودة في تفاحتان ، والمعروف أن الألياف الغذائية مهمة جداً في ضبط مستويات السكر في الدم ، وفي الوقاية من الإمساك ومن سرطان القولون . 3 – أظهرت الأبحاث الحديثة ، أن ( الأفوكادو ) ، مصدر مهم للمواد الكيميائية النباتية ، التي تحمل أسم ( بيتا سيتوستيرول ) ، وهي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول السيئ في الدم . 4- الأفوكادو غني جداً بمضادات الأكسدة ( غلوتاثيون ) ، الذي يساعد على التخفيف من أعراض الشيخوخة المبكرة ، وعلى مكافحة بعض أشكال السرطان ، ومرض القلب ، ويعود ذلك إلى كون مضادات الأكسدة قادرة على إبطال مفعول الجزيئات الحرة الضارة التي تهاجم الخلايا السليمة . 5 – يحتوي ( الأفوكادو ) على كمية كبيرة من اللوتين ، وهو واحد من ( الكارروتينويدز ) الذي يقي من الإصابة بسرطان البروستاتا ، ومن إعتام عدسة العين ، ومن تلف الخلايا البصرية ، وبالتالي من العمى الذي يصيب المتقدمين في السن . 6– يعتبر ( الأفوكادو ) واحداً من المصادر المهمة لفيتامين ( E ) ، ويكفي نصف ثمرة كبيرة ، لتوفير كل ما يحتاج إليه الجسم في اليوم ، من هذا الفيتامين للأكسدة . 7 - ( الأفوكادو ) غني بفيتامينات أخرى ، خاصة الفيتامين ( B ) ، وبالأملاح المعدنية الضرورية ، مثل البوتاسيوم والمغنيزيوم . 8 - ( الأفوكادو ) سهل الهضم ، ينشط الكبد ، ويساعد على تصريف الفضلات من الأمعاء ، ويقضي على الغازات . 9 – يعتبر ( الأفوكادو ) غذاء شبه كامل ، يساعد على ترميم الخلايا ، وينصح بتناوله أثناء فترة النقاهة من الأمراض . 10 - ( الأفوكادو ) يسهم في تهدئة الأعصاب ، وفي التخلص من التوتر . - وفوائد ( الأفوكادو ) لا تنحصر في مجال تناوله كطعام ، وذلك لأنه يتمتع بخصائص أخرى ، تجعل منه علاجاً خارجياً أيضاً . يتميز لب ( الأفوكادو ) بخصائص مضادة للجراثيم والفطريات ، من هنا استخداماته في علاج الإصابات الجلدية الخفيفة ، فيمكن مثلاً تلطيف وتهدئة حروق الشمس الخفيفة ، بفرك المنطقة المصابة بلطف ، بلب ( أفوكادو ) كذلك يمكن وضع جزء من لب ( الأفوكادو ) ، فوق خدوش الجلد أو الجروح الخفيفة ، ولفه بقطعة معقمة من الشاش ، فهذا سيحول دون التهاب الجرح ، كما يساعد على شفائه . ويتم استخدام معجون لب ( الأفوكادو ) ، لترطيب وعلاج الجلد الجاف ، والتخفيف من أعراض الطفح الجلدي البسيط والأكزيما . أما زيت ( الأفوكادو ) المستخرج من الثمرة ، فهو غني بالفيتامينات والحوامض الدهنية الجدية ، ويعتبر من أفضل الزيوت لتغذية البشرة ، وخاصة الجافة منها ، وكذلك يمكن استخدام هذا الزيت ، كزيت حامل للزيوت العطرية المستخدمة في التدليك . و ( الأفوكادو ) مفيد أيضاً لتنقية البشرة وتغذيتها ، إذا استخدم على شكل قناع ، ويتم ذلك عن طريق هرس ثمرة ( أفوكادو ) ناضجة مع إضافة القليل من زيت الزيتون ، ثم يدهن الوجه بهذا القناع ، ويترك مدة ربع ساعة ، يمكن خلالها الاسترخاء ، لتهدئة الأعصاب . هذا القناع يساعد على تنقية البشرة نظراً لما يتمتع به ( الأفوكادو ) ، من خصائص مضادة للجراثيم ، كذلك فأنه يزودها بالفيتامينات والزيوت الجيدة ، والعناصر المغذية الأخرى ، فتصبح أكثر حيوية ونضارة القيمة الغذائية لـ ( الأفوكادو ) يحتوي كل 100 غرام من ( الأفوكادو ) ( أي نصف ثمرة ) ، على 220 وحدة حرارية ، 20 غرام من الدهون ، 3 غرامات من الألياف الغذائية ، 250 ملليغراماً من البوتاسيوم ، 33 ملليغراماً من المغنيزيوم ، 16 ملليغراماً من الكالسيوم ، ملليغرام واحد من الحديد ، 0.6 ملليغرام من الزنك ، 11 ملليغرام من فيتامين ( C ) ، 1.8 ملليغرام من فيتامين ( E ) ، 0.70 ملليغرام من فيتامين (B1 ) ، 0.16 ملليغراماً من فيتامين ( B2 ) ، ملليغرامان من فيتامين ( B3 ) ، 0.8 ملليغرام من فيتامين ( B5 ) ، 0.05 ملليغرام من فيتامين ( B9 ) المصدر: منتديات نبض العشق 0
طاقم الطبي
طاقم الطبي
- 2020-02-04
.. هو ثمرة مكسيكية الأصل ، أو من أمريكا اللاتينية. يعتبر غذاء أسياسياً ، في بلدان أميركا الوسطى . فوائدها 1_على الرغم من أن الكثيرين يتجنبون ( الأفوكادو ) ، نظراً لارتفاع نسبة الدهون فيه ، إلا أن معظمها من الدهون الأحادية غير المشبعة المفيدة للصحة ، ولصحة القلب بشكل خاص ، ويحتوي نصف ثمرة ( أفوكادو ) كبيرة على 20 غراماً من الدهون ، لكن ثلاثي هذه الدهون أحادية غير مشبعة ، وهي خالية من الكوليسترول . 2– تحتوي نصف ثمرة( أفوكادو ) كبيرة ، على ضعف كمية الألياف الغذائية الموجودة في تفاحتان ، والمعروف أن الألياف الغذائية مهمة جداً في ضبط مستويات السكر في الدم ، وفي الوقاية من الإمساك ومن سرطان القولون . 3 – أظهرت الأبحاث الحديثة ، أن ( الأفوكادو ) ، مصدر مهم للمواد الكيميائية النباتية ، التي تحمل أسم ( بيتا سيتوستيرول ) ، وهي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول السيئ في الدم . 4- الأفوكادو غني جداً بمضادات الأكسدة ( غلوتاثيون ) ، الذي يساعد على التخفيف من أعراض الشيخوخة المبكرة ، وعلى مكافحة بعض أشكال السرطان ، ومرض القلب ، ويعود ذلك إلى كون مضادات الأكسدة قادرة على إبطال مفعول الجزيئات الحرة الضارة التي تهاجم الخلايا السليمة . 5 – يحتوي ( الأفوكادو ) على كمية كبيرة من اللوتين ، وهو واحد من ( الكارروتينويدز ) الذي يقي من الإصابة بسرطان البروستاتا ، ومن إعتام عدسة العين ، ومن تلف الخلايا البصرية ، وبالتالي من العمى الذي يصيب المتقدمين في السن . 6– يعتبر ( الأفوكادو ) واحداً من المصادر المهمة لفيتامين ( E ) ، ويكفي نصف ثمرة كبيرة ، لتوفير كل ما يحتاج إليه الجسم في اليوم ، من هذا الفيتامين للأكسدة . 7 - ( الأفوكادو ) غني بفيتامينات أخرى ، خاصة الفيتامين ( B ) ، وبالأملاح المعدنية الضرورية ، مثل البوتاسيوم والمغنيزيوم . 8 - ( الأفوكادو ) سهل الهضم ، ينشط الكبد ، ويساعد على تصريف الفضلات من الأمعاء ، ويقضي على الغازات . 9 – يعتبر ( الأفوكادو ) غذاء شبه كامل ، يساعد على ترميم الخلايا ، وينصح بتناوله أثناء فترة النقاهة من الأمراض . 10 - ( الأفوكادو ) يسهم في تهدئة الأعصاب ، وفي التخلص من التوتر . - وفوائد ( الأفوكادو ) لا تنحصر في مجال تناوله كطعام ، وذلك لأنه يتمتع بخصائص أخرى ، تجعل منه علاجاً خارجياً أيضاً . يتميز لب ( الأفوكادو ) بخصائص مضادة للجراثيم والفطريات ، من هنا استخداماته في علاج الإصابات الجلدية الخفيفة ، فيمكن مثلاً تلطيف وتهدئة حروق الشمس الخفيفة ، بفرك المنطقة المصابة بلطف ، بلب ( أفوكادو ) كذلك يمكن وضع جزء من لب ( الأفوكادو ) ، فوق خدوش الجلد أو الجروح الخفيفة ، ولفه بقطعة معقمة من الشاش ، فهذا سيحول دون التهاب الجرح ، كما يساعد على شفائه . ويتم استخدام معجون لب ( الأفوكادو ) ، لترطيب وعلاج الجلد الجاف ، والتخفيف من أعراض الطفح الجلدي البسيط والأكزيما . أما زيت ( الأفوكادو ) المستخرج من الثمرة ، فهو غني بالفيتامينات والحوامض الدهنية الجدية ، ويعتبر من أفضل الزيوت لتغذية البشرة ، وخاصة الجافة منها ، وكذلك يمكن استخدام هذا الزيت ، كزيت حامل للزيوت العطرية المستخدمة في التدليك . و ( الأفوكادو ) مفيد أيضاً لتنقية البشرة وتغذيتها ، إذا استخدم على شكل قناع ، ويتم ذلك عن طريق هرس ثمرة ( أفوكادو ) ناضجة مع إضافة القليل من زيت الزيتون ، ثم يدهن الوجه بهذا القناع ، ويترك مدة ربع ساعة ، يمكن خلالها الاسترخاء ، لتهدئة الأعصاب . هذا القناع يساعد على تنقية البشرة نظراً لما يتمتع به ( الأفوكادو ) ، من خصائص مضادة للجراثيم ، كذلك فأنه يزودها بالفيتامينات والزيوت الجيدة ، والعناصر المغذية الأخرى ، فتصبح أكثر حيوية ونضارة القيمة الغذائية لـ ( الأفوكادو ) يحتوي كل 100 غرام من ( الأفوكادو ) ( أي نصف ثمرة ) ، على 220 وحدة حرارية ، 20 غرام من الدهون ، 3 غرامات من الألياف الغذائية ، 250 ملليغراماً من البوتاسيوم ، 33 ملليغراماً من المغنيزيوم ، 16 ملليغراماً من الكالسيوم ، ملليغرام واحد من الحديد ، 0.6 ملليغرام من الزنك ، 11 ملليغرام من فيتامين ( C ) ، 1.8 ملليغرام من فيتامين ( E ) ، 0.70 ملليغرام من فيتامين (B1 ) ، 0.16 ملليغراماً من فيتامين ( B2 ) ، ملليغرامان من فيتامين ( B3 ) ، 0.8 ملليغرام من فيتامين ( B5 ) ، 0.05 ملليغرام من فيتامين ( B9 ) المصدر: منتديات نبض العشق

اسأل الطبيب

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

هل ترغب في التحدث مع طبيب؟

احصل الآن على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك في الخدمة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن
أطباء متميزون لهذا اليوم
site traffic analytics