لقد ثبت أن السمنة هي أحد العوامل التي تساهم في خطر الإصابة بالسرطان، ولكن لم يتم تفسير السبب خلف ذلك بشكل كامل.

نتائج دراسة جديدة

  • أشارت دراسة جديدة أن أحد البروتينات التي تصدر من الدهون في الجسم قد تسبب تحول خلية غير سرطانية إلى خلية سرطانية.
  • وجد البحث أيضا أن الطبقة السفلية من الدهون في منطقة البطن تنتج البروتين المشجع لنمو الورم بشكل أكبر عند مقارنتها بالدهون تحت الجلد.
  • لا يزال عدد الحالات الجديدة المصابة بالسرطان في ارتفاع بالرغم من تقدم علاج السرطان وتحسين نوعية حياة المرضى.
  • من المهم معرفة السبب خلف ذلك، حتى نتمكن من القيام بعمل أفضل في الحد من عدد حالات السرطان من خلال التعديلات الغذائية أو التدخلات العلاجية.

السمنة والسرطان

  • تشير التقديرات إلى أن أكثر من ثلث السكان يعانون من السمنة المفرطة.
  • ارتبطت السمنة بأنواع عديدة من السرطان بما في ذلك سرطان الثدي، وسرطان القولون، وسرطان البروستات، وسرطان الرحم وسرطان الكلى.
  • زيادة الوزن ليست بالضرورة العامل الرئيسي لتحديد خطر الإصابة بالسرطان.
  • تشير الدراسة إلى أن مؤشر كتلة الجسم قد لا يكون أفضل مؤشر لخطر الإصابة بالسرطان.
  • السمنة من منطقة البطن وبالتحديد مستويات بروتين يسمى عامل نمو الخلايا الليفية (fibroblast growth factor-2 (FGF2 قد يكون أفضل مؤشرا لخطر تحول الخلايا لخلايا سرطانية.

طبقتان من الدهون في البطن

1. الطبقة العليا

  • معروفة باسم الدهون تحت الجلد، وتقع تحت الجلد مباشرة. 

2. الطبقة السفلي 

  • تسمى الدهون الحشوية، ووجدت أنها أكثر ضررا.

خطورة الدهون في منطقة البطن

  • قامت الدراسة بإعطاء الفئران حمية غنية بالدهون واكتشفت الدراسة أن طبقة الدهون السفلية الأكثر خطورة تنتج كميات أكبر من بروتين FGF2 بالمقارنة مع دهون تحت الجلد.
  • وجد الباحثون أن FGF2 قام بتحفيز بعض الخلايا الحساسة للبروتين و تسببت في نموها إلى أورام.
  • كما قامت الدراسة بجمع الأنسجة الدهنية الحشوية من النساء اللواتي خضعن لاستئصال الرحم ووجد أنه عندما كانت إفرازات الدهون غنية بالبروتين FGF2، تحول عدد أكثر من الخلايا الى أورام سرطانية عند نقلها إلى الفئران.
  • دل ذلك على أن الدهون من الفئران والبشر على حد سواء يمكن ان تحول خلية غير ورمية الى خلية ورمية خبيثة.

هناك دائما عنصر الفرصة عندما يتعلق الأمر بالإصابة بالسرطان، ولكن اتخاذ الخيارات الذكية عن طريق اتباع نظام غذائي صحي و ممارسة التمارين الرياضية وتجنب العادات الضارة مثل التدخين، يمكن الناس دائما من تقليل احتمال إصابتهم بالسرطان.

إقرأ أيضاً:

السمنة المفرطة تؤدي لمضاعفات اكبر عند اجراء جراحات العمود الفقري

فرط السمنة قد يرتبط بطفرة جينية تؤثر في عمليات الأيض

هل الكيس الدهني هو الورم الشحمي الدهني؟

رابط جديد بين السمنة و مقاومة الانسولين

السمنة قد تزيد من مخاطر التخدير العام

المصدر:

 أعراض مبكرة للسرطان يتجاهلها الرجال

https://www.sciencedaily.com/releases/2017/08/170824101756.htm