أخبار الطبي . اظهرت دراسة حديثة ان عمليات الايض البطيئة قد تكون السبب وراء اصابة العديد من الاشخاص بفرط السمنة, حيث وجدت الدراسة ان وجود طفرة جينية في الحمض النووي قد تتسبب في بطء عمليات الأيض المختلفة في الجسم , واظهر الباحثون ان هذه الدراسة قد تُسهم في التوصل لعلاجات جديدة للسمنة وقد تشمل الاشخاص الذين لا يحملون الطفرة الجينية.

في حين أشارت دراسة سابقة ان الفئران التي لا تحمل الجين KSR2 تزداد اوزانها بشكل متسارع دون معرفة السبب عمل الباحثون على اجراء تحليل الحمض النووي لاكثر من 2,000 مريض مصاب بالسمنة الشديدة وثبت وجود طفرة جينية في الجين KSR2 بين عدد من المرضى.

يُعد الجين ( KSR2 )  اكثر نشاطا في الدماغ ويؤثر على طريقة تفسير الخلايا للاشارات كهرمون الانسولين مما يؤثر على قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية.

أكد الباحثون على وجود هذه الطفرة في اقل من 1% من الاشخاص وقد تكون أوازنهم طبيعية كما تتواجد في 2% من الاطفال المصابين بالسمنة في سن الخمس سنوات وقد تم تطوير عقار دوائي لاستهداف الاختلالات في الجين KSR2  مما يسمح بعلاج حالات السمنة الشديدة .

ماسبب الشعور بالارتياح عند اغتسال المنطقة الحساسة بالماء الدافئ او الساخن بعكس الماء البارد حيث يسبب لي شعور مزعج ..

وذكر الباحثون ان كمية ونوعية الاطعمة وممارسة التمارين تؤثر بشكل مباشر على الوزن الا ان بعض الاشخاص تزداد فرصة اصابتهم بالسمنة مقارنة بغيرهم .

   البندورة

المصدر : BBC