تلعب التغذية الصحية دوراً فعالاً في تنظيم مستوى السكر في الدم؛ ولذلك يوصى بضرورة الانتباه لكمية ونوعية الغذاء التي يتم تناولها ومراجعة أخصائي التغذية أو الطبيب المختص للحصول على الاستشارة المناسبة.

وتتعدد الخيارات الغذائية المتوافرة لمريض السكري؛ مما يستدعي تمييزه للأصناف الضارة والأخرى المفيدة له، للسيطرة على مستوى السكر في الدم، وتقليل فرصة إصابته بالمضاعفات المرتبطة بارتفاعه. ومن أهم الأطعمة التي تؤثر في مستوى السكر في الدم:

الاطعمة الغنية بالالياف لمرضى السكري

تشير أحدث الدراسات إلى أن الأغذية الغنية بالألياف، كالبقوليات (وخاصة الفاصوليا والعدس)، وكذلك الخضار، تقلل خطر ارتفاع الكولسترول في الدم، وأمراض القلب، وتلعب دوراً فعالاً في السيطرة على مرض السكري. حيث تساهم الألياف في الامتصاص البطيء للغلوكوز بكمية تتناسب مع تركيز الأنسولين البسيط الموجود في مجرى الدم؛ ولذلك يوصى مريض السكري بتناول 40 غرام من الألياف على الأقل، وبشكل يومي.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

 الفاكهة لمرضى السكري

تعد الفاكهة غنية بالكربوهيدرات، والفيتامينات، والمعادن، والألياف. وتخلو الفاكهة من الدهون، ولكنها تحتوي على نسبة كربوهيدرات أعلى من الخضروات؛ لذا يفضل تناول الفاكهة الطازجة باعتدال دون إسراف.

اقرأ أيضاً: غذاء مرضى السكري

البروتينات لمرضى السكري

تعد اللحوم غنية بالدهون؛ لذا يفضل تناول مصادر البروتين غير الدهنية، كالبقوليات، والبيض، أو الدهون غير الضارة مثل المكسرات. وعلى الرغم من السعرات الحرارية العالية المرتبطة بتناول المكسرات (وخاصة اللوز والبندق)، إلا أنها ذات قيمة غذائية عالية، والدهون التي فيها هي دهون جيدة. كما أنها تساعد على خفض مقاومة الأنسولين في الجسم؛ وبالتالي السيطرة على مستوى السكر في الدم.

وبالنسبة للخيارات الجيدة من مصادر البروتينات لمرضى السكر، التي يمكن تناولها بالكميات المقررة من قبل أخصائي التغذية أو الطبيب، فهي:

  • اللحم المشوي.
  • الجبنة قليلة الدسم. 
  • صدر الدجاج منزوع الجلد.
  • السمك المشوي. 

أما الخيارات السيئة من مصادر البروتينات، التي ينبغي لمريض السكر تجنبها، فهي:

  • اللحم المقلي.
  • الدجاج مع الجلد.
  • السمك المقلي.
  • الجبنة الدهنية.

كما أن تناول الفيتامينات المانعة للأكسدة (وخاصة فيتامين سي الموجود في الحمضيات، والبروكلي) يقلل نسبة الكولسترول في الجسم، ويقلل من احتمالية الإصابة بأمراض القلب التي تتضاعف فرصة الإصابة بها لدى مرضى السكري.

الحليب ومنتجات الالبان لمرضى السكري

يحتوي الحليب على الكثير من البروتينات، والمعادن ومن أهمها الكالسيوم. وتعد التالية أفضل الخيارات من الحليب ومنتجات الألبان لمريض السكر:

  • الحليب قليل الدسم.
  •  اللبن قليل الدسم.
  • الجبن قليل الدسم.
  • قشدة الطبخ قليلة الدسم

أما الخيارات السيئة من الحليب ومنتجات الألبان لمريض السكر، فهي:

  • الحليب كامل الدسم.
  • اللبن كامل الدسم.
  • الجبنة عالية السعرات الحرارية.

المشروبات لمرضى السكري

هناك بعض المشروبات التي تحتوي على تراكيز كبيرة من الكربوهيدرات، كما أنها لا تحتوي على أي قيمة غذائية؛ مما يتسبب في زيادة الوزن. وتعد التالية أفضل الخيارات من المشروبات لمرضى السكر:

  • الماء.
  • الشاي غير المحلى.
  • القهوة من دون إضافات (أو يمكن إضافة حليب قليل الدسم).

أما الخيارات السيئة من المشروبات، والتي ينبغي على مريض السكر تجنبها، فهي:

  • الصودا المحلاة.
  • الشاي المحلى.
  • القهوة المضاف إليها السكر أو الكريمة.
  • مشروبات الشوكولاتة.
  • مشروبات الطاقة. 

وفي حال رغبة مريض السكري باستخدام المحليات، فيمكنه استخدام السكرالوز، وهو محلي قليل السعرات الحرارية، شاع استخدامه في الفترة الأخيرة. ويمتلك السكرالوز فوائد عديدة؛ فهو آمن الاستخدام لدى مرضى السكري، وصديق للبيئة، وغير ضار بصحة الأسنان، كما أنه يعطي نفس الطعم الحلو الذي يمنحه سكر الطعام. 

الزيوت والدهون لمرضى السكري

تحتوي بعض الأطعمة (وخاصة الوجبات السريعة) على الكثير من الدهون والزيوت، التي يرتبط تناول كميات كبيرة منها بزيادة الوزن، كما يتسبب بصعوبة في التحكم في مستوى سكر الدم. ولكن هذا لا يعني عدم تناول الدهون والزيوت على الإطلاق، بل تناولها بكميات وأنواع معينة. ومن أفضل خيارات الدهون لمرضى السكري:

  • المايونيز قليل الدسم.
  • زيت الزيتون.
  • الوجبات الخفيفة المخبوزة.
  • الفشار قليل السعرات الحرارية.

حساب خطر الإصابة بمرض السكري

تستعمل هذه الحاسبة في تقييم خطر الإصابة بمرض السكري، وتعتمد في ذلك على جنس وعمر الشخص، ومؤشر كتلة الجسم، ومدى النشاط البدني والحركي، وتاريخ الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والتاريخ العائلي للإصابة بمرض السكري، حيث تعطي كل من هذه المعايير عدداً معيناً من النقاط.
يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

العمر
الجنس
الوزن
الطول
×إغلاق

يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
خطر الإصابة بالسكري

نصائح اضافية لمرضى السكري

توجد أيضاً المزيد من النصائح والإرشادات التي تساعد في التقليل من مخاطر ارتفاع مستوى السكر في الدم، وأهمها:

  • فحص مستوى السكر في الدم بشكل دوري إن أمكن، مع مراعاة المراقبة المستمرة للوضع الصحي، سواء كانت هذه المراقبة ذاتية أو من قبل الطبيب المعالج؛ لأنه كلما كان مستوى السكر في الدم أقرب إلى المستوى الطبيعي ساعد ذلك في التقليل من حدوث المضاعفات الأخرى لمرض السكري.
  • حساب  كمية الكربوهيدرات التي يتم تناولها يومياً؛ لأن الجسم يحول الكربوهيدرات إلى جلوكوز، مما يرفع من مستوى الجلوكوز في الدم.
  • ضرورة مراجعة أخصائي التغذية لعمل برامج وحميات غذائية خاصة بمرض السكري (مع ضرورة التقيد بها)، وتحضير الأغذية حسب الإرشادات بحيث تكون الطاقة الحرارية التي يتم تناولها تتناسب مع الوزن المثالي للجسم.
  • ضرورة ممارسة الرياضة لتجنب السمنة.
  • تناول الخبز المصنوع من القمح أو من الحبوب، مثل الشوفان والنخالة بدلاً من الخبز الأبيض المنخول.
  • تجنب تناول الأغذية الغنية بالسكاكر؛ مثل العسل، والسكر، والمربى، والدبس، والزبيب، والكيك، والشوكولاتة، والمشروبات الغازية، والمشروبات المحلاة بالسكر.
  • يجب أن يكون غذاء مريض السكري متكاملاً ومتنوعاً؛ بحيث يحتوي على جميع المجموعات الغذائية الضرورية من الحبوب، والنشويات، والفواكه، والخضراوات، والحليب ومشتقاته، واللحوم والدهون لسد احتياجات الجسم اليومية. ويجب اختيار الأطعمة المقررة في كل وجبة حسب الكميات المحددة والمقررة لكل صنف.
  • يستحسن تناول خمس وجبات خفيفة موزعة طيلة النهار، أي ثلاث وجبات رئيسية بالإضافة إلى وجبتين خفيفتين (سناك). مع ضرورة الانتظام في تناول وجبات الطعام في مواعيدها المحددة، وتجنب تناول كميات كبيرة من الطعام في نفس الوجبة.
  • تجنب تناول الأغذية الغنية بالدهون والكولسترول قدر المستطاع؛ حيث أن احتمالية إصابة مرضى السكري بأمراض القلب والشرايين أعلى بمعدل 2 إلى 3 مرات عن الأشخاص غير المصابين بالسكري.
  • التقليل من ملح الطعام والأغذية الغنية به كالمخللات، والزيتون، والمعلبات، وغيرها لأثرها على احتباس سوائل الجسم خاصة للمصابين بارتفاع ضغط الدم.
  • معرفة كيفية اختيار الطعام عندما يكون المريض مضطراً لتناول غذائه خارج المنزل، مع ضرورة معرفة المكونات الغذائية التي استعملت في تحضيره.
  • شرب 6 إلى 8 أكواب من السوائل يومياً كحد أدنى؛ لمساعدة الجسم على الاستفادة المثلى من الغذاء.
  • يمكن تناول مشروبات عديدة بدون إضافة السكر مثل الشاي، والقهوة، والبابونج، واليانسون، والميرمية. كما يمكن إضافة كميات معتدلة من المحليات قليلة السعرات الحرارية الآمنة.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف كالبقوليات والخضار؛ لأنها غنية بالفيتامينات والمعادن الضرورية.
  • يمكن استعمال البهارات كالقرفة، أو الكمون، أو الفلفل الأسود، وغيرها من البهارات الأخرى حسب الرغبة.
  • يمكن استعمال المحليات قليلة السعرات الحرارية، ولكن باعتدال.
  • عدم الإفراط  في تناول البروتينات كاللحوم (على الرغم من أنها لا تؤثر كثيراً على مستوى السكر في الدم). لأن هذه الأغذية تحتوي على كمية من السعرات الحرارية التي يمكن أن تزيد الوزن، وترفع من مستوى الدهنيات في الدم.
  • الامتناع عن التدخين وشرب المشروبات الكحولية.

اقرأ أيضاً: كيف تراقب طعام مرضى السكري؟

اسعافات أولية خاصة بمريض السكري