يعتبر جفاف اليدين من المشكلات الجلدية الشائعة التي تصيب كثير من الأشخاص سواء الرجال أو النساء، ويمكن أن يحدث جفاف الجلد نتيجة لعدة أسباب، سواء أسباب بيئية أو عادات خاطئة أو الإصابة بمشكلات صحية، ويساعد معرفة سبب جفاف اليدين في الوقاية منه وتجنب مضاعفاته وعلاجه.

اسباب جفاف اليدين

نبين فيما يلي أبرز أسباب جفاف اليدين:

  • الطقس البارد

يحدث جفاف اليدين عادةً في موسم الشتاء أكثر من موسم الصيف، حيث يتسبب الطقس البارد في تقليل رطوبة الجلد، وبالتالي يصبح أكثر عرضة للجفاف والتشقق، ولذلك يجب الاهتمام بشرب الماء وترطيب اليدين باستمرار في موسم الشتاء لتفادي الإصابة بالجفاف والتشقق، وللحفاظ على رطوبة اليدين طوال الوقت. في المقابل، يمكن أن تؤدي الحرارة الزائدة في زيادة جفاف الجلد.

اقرأ أيضاً: كيف يمكنك الحفاظ على صحة اليدين في فصل الشتاء؟

  • غسل اليدين المتكرر

من الضروري الاهتمام بغسل اليدين باستمرار للحفاظ على نظافتها وتخليصهما من الأوساخ والميكروبات، والدهون. ولكن قد يؤدي الإفراط في غسل اليدين إلى تجريدها من الزيوت التي تحافظ على ترطيبها. وينصح بعدم استخدام ماء شديد السخونة لأنه يؤدي إلى جفاف الجلد، والأفضل هو غسل اليدين بماء فاتر أو بارد.

  • الافراط في استخدام المنظفات

يحتوي الصابون على المواد الكيميائية والعطور، لذا في حال استخدام الصابون بكثرة فإنه يمكن أن يسبب جفاف الجلد وتشققه، ولذلك ينصح باختيار الصابون الخالي من هذه المواد القاسية على الجلد، والأفضل هو استخدام الصابون ذو المكونات الطبيعية.

كما ينصح بعدم ملامسة المواد الكيميائية لليدين بشكل مباشر كتلك التي تستخدم في أغراض التنظيف، ويفضل ارتداء القفازات التي تحافظ على سلامة اليد ووقايتها من العوامل المهيجة.

  • الافراط في تعقيم اليدين

يلجأ كثير من الأشخاص إلى استخدام معقم اليدين الذي يساعد في القضاء على الفيروسات والبكتيريا في حالة عدم توفر الماء والصابون، ولكن يجب الحذر لأن مكونات المعقم وأبرزها الكحول يمكن أن تؤثر على صحة الجلد وتؤدي إلى إصابته بالجفاف، حيث أن الكحول الإيثيلي وهو من أبرز المكونات للكثير من أنواع المعقمات يمكن أن يؤدي استخدامه بشكل متكرر إلى جفاف الجلد وإصابته بالكثير من المشكلات.

اقرأ أيضاً:

تأثيرات مادة الكحول على الجلد والجسم: فوائد وأضرار

هل يقضي معقم اليدين على فيروس كورونا الجديد؟

  • الاصابة بمشكلات صحية

يمكن أن تتسبب بعض المشكلات الصحية في زيادة فرص الإصابة بجفاف اليدين، مثل مرض السكري أو الذئبة، إذ أن هذه الأمراض تؤثر على تدفق الدم إلى الأطراف، مما يؤثر على الجلد. كما أن هناك مجموعة من الأمراض الجلدية التي تسبب جفاف الجلد وأبرزها الاكزيما، لذا في حالة استمرار جفاف اليدين دون وجود سبب واضح رغم الاهتمام بترطيبها، يمكن أن يؤشر هذا بالإصابة بالإكزيما، وهو نوع من أنواع التهاب الجلد الذي يؤدي إلى جفاف الجلد والشعور بالحكة والاحمرار.

يمكن أن تحدث الأكزيما نتيجة لعدة أسباب، مثل قلة الترطيب والإفراط في استخدام الصابون والمنظفات، بالإضافة إلى المستحضرات التجميلية والكريمات الغنية بمواد كيميائية ضارة، ومع زيادة الحكة الناتجة عن الجفاف، يمكن أن تظهر الجروح وتؤدي إلى عدوى.

تزداد أيضاً فرص حدوث جفاف اليدين في حالة الإصابة بالصدفية، وهي مشكلة جلدية مزمنة تنتج عن تسارع دورة حياة الخلايا في الجلد، وحينما تتراكم الخلايا على سطح الجلد، فإنها تسبب جفاف المنطقة المصابة وظهور بقع حمراء وقشور مع الشعور بحكة، ويمكن أن تحدث الصدفية في أي منطقة بالجلد ومنها اليدين.

عوامل خطر الاصابة بجفاف اليدين

يمكن أن يصاب أي شخص بجفاف اليدين، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد فرص الإصابة بهذه المشكلة، وتشمل:

  • تقدم العمر: مع تقدم العمر، تنخفض مستويات الكولاجين في الجلد، ليصبح الجلد أكثر رقة ويسهل إصابته بالجفاف والتشقق، حيث يساعد الكولاجين في الحفاظ على مرونة الجلد ورطوبته.
  • المناخ الجاف أو البارد أو منخفض الرطوبة: يلعب الطقس دوراً كبيراً في زيادة فرص الإصابة بجفاف الجلد.
  • تعرض اليدين للماء باستمرار: غمر اليدين بالماء باستمرار، مثل العمل في تصفيف الشعر أو تدريب السباحة وغيرها من الوظائف يؤثر على صحة الجلد ويسبب الجفاف. فعلى سبيل المثال يتوي ماء المسبح عادةً على الكلور، والذي قد يسبب تهيجاً وجفافاً للجلد.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

وصفات طبيعية لعلاج جفاف اليدين

يمكن الإستعانة ببعض الوصفات الطبيعية لعلاج جفاف اليدين، وأبرزها:

  • الالوفيرا

يتم استخدام الألوفيرا وهو هلام الصبار في العديد من منتجات البشرة، وذلك بفضل خصائصه المضادة للالتهابات، ويمكن استخدام هلام الصبار في علاج جفاف اليدين لأنه يساعد على ترطيبها بصورة طبيعية وآمنة، وينصح باختيار هلام الصبار الخام الذي لا يضاف إليه أي مواد كيميائية أو كحول الذي يمكن أن يسبب جفاف البشرة.

  • الشوفان

يمكن أن يساعد الشوفان في تجديد خلايا الجلد، وبالتالي يستخدم في علاج جفاف الجلد، ويكون ذلك بوضعه بوضعه في حوض الإستحمام المملوء بالماء والجلوس فيه، ويمكن إضافة زيت الزيتون إليه لمزيد من الفعالية.

  • الزبادي

يحتوي الزبادي كامل الدسم على حمض اللاكتيك الذي يعمل كمقشر طبيعي لإزالة الجلد الميت بلطف، وبالتالي يمكن أن تستعيد اليدين ترطيبها، وللحصول على نتيجة أفضل، ينصح بمزج ملعقة صغيرة من العسل مع الحليب قبل وضعه على الجلد، حيث يعمل العسل كمرطب للجلد، ويترك المزيج على اليدين لمدة 10 دقائق ثم يشطف.

  • مزيج الزيوت

هناك بعض الزيوت التي يمكن أن تساعد على ترطيب الجلد، ويمكن مزج أكثر من زيت معاً للحصول على ترطيب أفضل، مثل زيت الورد، وزيت الخزامي، وزيت البرغموت، ويتم تخفيف هذه الزيوت العطرية بالماء لأن وضعها بشكل مباشر على الجلد يمكن أن يسبب تهيجه والتهابه. يمكن رش اليدين بهذا المزيج، ويمكن رشه على القدمين أيضاً في حالة إصابتهما بالجفاف.

اقرأ أيضاً: أطعمة تقلل جفاف البشرة وأخرى تزيده

  • كريم ترطيب منزلي

باستخدام بعض المكونات الطبيعية الآمنة، يمكن صنع كريم ترطيب لليدين في المنزل، وتشمل المكونات: 3 ملاعق من شمع العسل، و1/3 كوب زيت الزيتون، و2 ملعقة كبيرة ماء أو ماء الورد، و5 إلى 10 قطرات زيت لافندر. نوضح فيما يلي طريقة عمل كريم الترطيب:

  1. يتم إذابة شمع العسل ثم تسخين زيت الزيتون وإضافته إلى شمع العسل الذائب.
  2. يتم تسخين الماء أو ماء الورد في قدر وتقليبه، ثم إضافة مزيج زيت الزيتون وشمع العسل إلى القدر مع التقليب قليلاً.
  3. يرفع المزيج من على النار ويقلب حتى يبرد ويصبح سميكاً، ثم يتم إضافة زيت اللافندر إليه ومزجه.
  4. يتم وضع المزيج في وعاء ويخزن في مكان بارد، ويمكن استخدامه لفترة تصل إلى 3 أشهر.

انا مصاب منذ 4 ايام و بدون اي اعراض و انا شخص مدخن و لم استطيع ايقاف الدخان و لكن تم التخفيف الى 7 سجائر يوميا ما مدى الضرر

  • الافوكادو

يعتبر الأفوكادو من أفضل الوصفات الطبيعية لترطيب وتغذية اليدين، ويستخدم من خلال مزج نصف ثمرة أفوكادو مع ملعقة كبيرة زيت زيتون، و1/8 كوب سكر، حيث يعمل هذا الخليط كمقشر خفيف للجلد ويساعد على تجديد الخلايا، بينما تقوم الزيوت بترطيب البشرة.

  • زيت جوز الهند

يتمتع زيت جوز الهند بخصائص مرطبة، وقد يساعد على تنعيم الجلد بشكل طبيعي، وللحصول على فوائده، ينصح تدليك اليدين به وتركه لمدة 2 إلى 3 ساعات أو طوال الليل، ويمكن القيام بهذا بشكل يومي لأنه لن يضر بصحة الجلد.

  • الفازلين

يعتبر الفازلين ذات قدرة كبيرة على زيادة رطوبة الجلد وتقليل الجفاف، وينصح بوضعه على اليدين بكميات جيدة وتدليكها جيداً ثم ارتداء القفازات وتركه على اليدين خلال فترة النوم، ويمكن الحصول على نتائج فورية بعد الاستيقاظ.

  • العسل

يساعد العسل على زيادة الرطوبة في الأيدي المتعبة والخشنة، كما أن له خصائص مضادة للالتهابات والبكتيريا، ويعتبر من العلاجات الآمنة للجلد، ولاستخدامه يتم وضع 2 إلى 3 ملاعق كبيرة على اليدين بحيث يتم تغطيتها بالكامل، ويترك لمدة 30 دقيقة ثم يتم غسله بماء دافىء.

  • زيت اللوز

يحتوي زيت اللوز على أحماض دهنية، وبالتالي يساعد على تنعيم وتغذية الجلد بشكل كبير، ولاستخدامه، يتم وضع 3 إلى 4 ملاعق كبيرة من زيت اللوز على اليدين وتدليكها بلطف ثم يترك قليلاً ويشطف، ويمكن تركه طوال الليل، ويمكن الحصول على نتيجة فورية بعد استخدام زيت اللوز.

للمزيد تعرف على الفوائد الجمالية المذهلة لزيت اللوز !

  • الحليب

يعد الحليب من المغذيات الطبيعية التي تساعد في ترطيب اليدين، ويفضل تسخين الحليب قبل وضعه على اليدين للحصول على نتيجة أفضل، ثم يتم وضع اليدين في الحليب الدافىء بكمية مناسبة ونقعهما لمدة 20 دقيقة، ثم غسل اليدين بالماء البارد.

  • الكمادات الباردة

يسبب الجفاف في بعض الحالات الشعور بالحكة والالتهاب، لذلك في حال الشعور بحكة يمكن استخدام الكمادات الباردة لتخفيف الشعور بالحكة والتهيج في الجلد. وفي حالة اختيار البحث عن كريم مرطب جيد، ينصح بالبحث عن الكريمات الغنية بالجلسرين أو زيت الجوجوبا أو زبدة الكاكاو أو نبات الصبار، حيث أنهم أكثر فعالية في الترطيب.

طرق الوقاية من جفاف اليدين

بالإضافة إلى ترطيب اليدين بالكريم المرطب أو الوصفات الطبيعية، تساعد بعض الطرق في الوقاية من جفاف اليدين، وتتمثل في:

  • استخدام مستحضرات تجميلية تحتوي على مرطبات: ينصح في حال استخدام مستحضرات التجميل بالبحث عن المستحضرات الغنية بالمرطبات لتفادي أضرار هذه المستحضرات وتسببها في جفاف البشرة.
  • عدم استخدام الماء الساخن أثناء غسل اليدين أو الاستحمام: يتسبب الماء الساخن بتجريد البشرة من الزيوت الطبيعية التي تحافظ على ترطيب الجلد، لذلك ينصح بتجنب استخدام الماء الساخن سواء في غسل اليدين أو الإستحمام، واستبداله بالماء الفاتر أو البارد.
  • تجنب أنواع الصابون الغنية بمركبات كيميائية: تحتوي العديد من أنواع الصابون ومنظفات البشرة وصابون الاستحمام على مركبات كيميائية قاسية على البشرة وعطور، فعلى الرغم من رائحتها العطرة، ولكنها يمكن أن تضر بالبشرة وتسبب جفاف الجلد وتهيجه. لذلك ينصح باختيار الصابون والمستحضرات التي لا تحتوي على مواد كيميائية ضارة، والبحث عن منتجات غنية بالزيوت الطبيعية.
  • وضع المرطب بعد تعرض اليد لمسببات الجفاف: يجب الاهتمام بترطيب اليدين بعد تعرضها للأشياء التي تسبب جفافها، مثل الاستحمام أو استخدام المستحضرات المختلفة أو الصابون والمنظفات، فهذا الأمر يمكن أن يقي من تفاقم مشكلة الجفاف، ويفضل اختيار المرطبات الغنية بالفازلين أو الجلسرين أو حمض اللاكتيك أو اليوريا.
  • ارتداء القفازات أثناء التعامل مع المنظفات: تزيد المواد المنظفة من فرص الإصابة بجفاف اليدين عند غسل الصحون أو استخدام المبيدات وغيرها من الأمور، ولتفادي هذه المشكلة، ينصح باستخدام القفازات التي تحمي الجلد من هذه المستحضرات الضارة.

في حال استمرار جفاف الجلد وظهور بعض المضاعفات، يجب استشارة الطبيب لأن هذا الأمر يؤشر بوجود مشكلة صحية تسبب هذا الجفاف المستمر وتحتاج إلى وصفات طبية لعلاجها، ويعتمد العلاج على سبب حدوث المشكلة.

اقرأ أيضاً: آلام اليدين؛ أعراضها، أسبابها وعلاجها

عشرة أخطاء شائعة حول العناية بالجلد