بعد انتشار فيروس كورونا المستجد، أصبح استخدام معقم اليدين الذي يحتوي على الكحول بنسبة 70% بديلاً سريعاً جيداً لتنظيف اليدين عندما لا يكون هناك إمكانية غسلها بالماء والصابون، حيث يستخدم هذا المعقم لتنظيف اليدين والتخلص من الفيروسات، ولكن الاستخدام المستمر لهذه المطهرات يمكن أن يلحق الضرر بالجلد.

للمزيد: الدليل الشامل حول فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)

تعرف على تأثير مادة الكحول على الجلد والجس

فوائد معقمات الكحول

يعتبر الكحول الإيثيلي (70%) مبيد قوي للجراثيم والفيروسات، حيث أنه يقوم بتفتيت الغلاف الواقي الذي تقوم الفيروسات والبكتيريا بصنعه، ويستخدم الكحول في تطهير الأسطح، كما أنه يدخل في تركيب معقمات اليدين للقضاء على البكتيريا والفيروسات.

تحتوي أغلب المعقمات على معظم مطهرات اليد تحتوي على الكحول الإيثيلي أو كحول الأيزوبروبيل، ويتميز معقم اليد المتوفر على هيئة هُلام أو جل بأنه يبطئ تبخر الكحول، مما يضمن أن لديه الوقت لتغطية اليدين والعمل ضد الميكروبات التي قد تكون موجودة. 

اقرأ أيضاً: أفضل المنتجات للتعقيم من فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)

أضرار معقمات الكحول

تتسبب معقمات الكحول في مجموعة من الأضرار بالجلد، وتشمل:

زيادة فرص الإصابة بالإكزيما

لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بغسل اليدين باستمرار بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، وإن لم تكن متاحة، يتم تطهيرها باستخدام مطهر يد يحتوي على 60٪ على الأقل من الكحول.

ولكن الإفراط في استخدام هذه المواد المسببة للحساسية قد تزيد من خطر التهاب الجلد اليدوي أو الأكزيما، ويكون هذا على هيئة احمرار، مما يسبب الشعور بالحكّة والألم.

أيضاً يتسبب الكحول في جفاف الطبقة العلوية من الجلد بمرور الوقت، مما يؤدي إلى تقشرها، ولذلك ينبغي استخدام مرطبات اليدين بعد استخدام الكحول لتفادي الآثار السلبية الناتجة عن استخدامه، وذلك بعد فرك اليدين بالعقم لمدة 15 إلى 30 ثانية لضمان تغطية كافة أنحاء اليد وجفافها، ثم يتم وضع المرطب.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

زيادة حساسية الجلد للأشعة فوق البنفسجية

تزداد فرص الإصابة بحروق الشمس على اليدين نتيجة الإستخدام المتكرر للمعقم الذي يحتوي على الكحول، حيث يصبح الجلد أكثر حساسية بسبب إصابته بالجفاف، وبالتالي تصبح طبقات الجلد أكثر رقة، مما يسمح لأشعة الشمس الضارة باختراق جلد اليدين بشكل أعمق.

حدوث تفاعلات حساسية

تحتوي بعض مطهرات اليد على مادة تسمى التريكلوسان (باللإنجليزية: Triclosan) بدلاً من الكحول، وهي مادة مضادة للبكتيريا والفطريات، وتستخدم بشكل شائع في صنع الصابون ومواد التنظيف، كما أنه مكون نشط في مبيدات الآفات، ويمكن أن تقوم هذه المادة باختراق طبقات الجلد، ويمكن أن يسبب الحساسية عند دخوله مجرى الدم.

زيادة فرص الإصابة بالعدوى

مع الإستخدام المتكرر لمعقم اليد الغني بالكحول، تنخفض فعاليته، حيث يتسبب في القضاء على البكتيريا الجيدة الموجودة على الجلد، وبالتالي تزداد فرص انتشار البكتيريا والجراثيم، وبمرور الوقت، يصبح الجسم أكثر عرضة للعدوى، وتنخفض قدرة الجسم على محاربة الالتهابات الخارجية والمقاومة القوية للأجسام المضادة، وقد تكون هذه المطهرات سبباً رئيسياً للعدوى في كثير من الأحيان.

تأثيرات على الخصوبة

تتكون بعض مطهرات اليدين من الكحول الإيثيلي المطهر، ولكن في حالة احتواء هذه المطهرات على بعض المواد الأخرى مثل تريكلوسان أو تريكلوكاربان (بالإنجليزية: Triclocarban) ، فيمكن أن يؤدي الإفراط في استخدامها إلى تأثيرات سلبية على الخصوبة وتطور الجنين وتفاقم حالة الربو.

ذكرت العديد من الدراسات البحثية أن التريكلوسان خطر على الصحة حيث أن الإفراط في استخدامه له آثار سلبية على الخصوبة وتطور الجنين ومعدلات الربو.

أضرار الكحول على الأطفال

تزداد مخاطر استخدام الأطفال للكحول أكثر من الكبار، وخاصةً في حالة الإفراط في استخدامها، حيث أن الأطفال لا يدركوا هذه المخاطر، ويمكن أن يستخدموا معقمات الكحول بشكل متكرر دون علم الوالدين.

وقد يتسبب في العديد من الأضرار على صحة الطفل، فيمكن أن يسبب زيادة الحساسية وتفاقم نوبات الربو، تهيج العين، السعال المتكرر، القيء، التهاب الملتحمة، تهيج الفم، وآلام البطن، ولذلك يجب التوقف عن استخدام معقمات اليدين في حالة ظهور أي من هذه الأعراض على الطفل.

ولتفادي إصابة الأطفال بهذه الأضرار، ينصح بإبعاد معقمات الكحول عن متناول أيديهم بحيث يكون استخدامها تحت إشراف الأب أو الأم، والأفضل هو اعتياد الأطفال على غسل أيديهم بالماء والصابون لمدة 20 ثانية باستمرار. 

للمزيد: هل يصاب الاطفال بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)؟

عشرة أخطاء شائعة حول العناية بالجلد

نصائح استخدام معقمات الكحول

فيما يلي نصائح هامة يجب اتباعها عند استخدام معقمات الكحول:

  • اعتبار معقمات اليد مثل الأدوية: يمكن استخدام معقمات اليدين دون وصفة طبية، ولكن هذا لا يعني الإفراط في استخدامها، فيجب التعامل معها مثل الأدوية، وينبغي قراءة الملصق للتحقق من مكوناتها، ومعرفة محاذير استخدامها لتفادي أضرارها. 
  • عدم تناول معقم اليدين: يتم صنع هذه المعقمات للاستخدام الخارجي فقط، ولا يمكن تناولها لأنها تسبب التسمم الكحولي، ولذلك يجب إبقائها بعيدة عن متناول الأطفال، ولا يستخدمها الطفل إلا تحت إشراف الكبار. 
  • عدم صنع مطهر اليدين في المنزل: يلجأ بعض الأشخاص لصنع معقم اليدين في المنزل، وهو أمر خاطئ، لأنه يمكن أن يتم وضع كميات خاطئة من الكحول مما يسبب العديد من الآثار السلبية، ولذلك توصي إدارة الأغذية والأدوية بعدم صنعه في المنزل، والأفضل هو شراء المعقم من الصيدلية والتأكد من أنه من مصدر موثوق.
  • عدم الإعتماد على معقم اليدين بشكل كامل: على الرغم من أن الصابون لا يقضي على الفيروسات، ولكنه يساعد على إزالة الميكروبات والفيروسات من على الجلد بمساعدة الماء، وبالتالي يضمن تخليص اليدين من أي بكتيريا أو جراثيم أو فيروسات عالقة بها، ولكن معقم اليدين لا يعتبر فعّالًا ضد كافة أنواع الجراثيم، وبالتالي يعتبر استخدام معقم اليدين حل مؤقت حينما لا يكون هناك إمكانية لغسل اليدين بالماء والصابون، ويجب غسل اليدين في أقرب وقت بعد استخدام المعقم. 
  • استخدام معقم اليدين بطريقة صحيحة: يتم وضع كمية كافية من المعقم على اليدين بحيث يتم تغطية كافة أنحاء اليد، وبعد ذلك يتم فرك اليدين معًا لتغطيتهما بالكامل، ويستمر الفرك لمدة 20 ثانية ثم يتم ترك اليدين حتى يجف المعقم. 
  • عدم استخدام المعقم في حالة اتساخ الأيدي: يمكن أن تنخفض فعالية معقم اليدين في حالة كانت الأيدي متسخة أو تحتوي على دهون نتجة تناول الطعام أو التواجد في أماكن تعرضها للإتساخ مثل أماكن ممارسة الرياضة أو العمل في الحديقة أو الذهاب للتخييم أو الصيد، ففي هذه الحالة، لن تعمل المعقمات بشكل جيد.

كما أن المعقم قد لا يزيد المواد الكيميائية الضارة مثل المبيدات الحشرية والمعادن الثقيلة، وفي هذه الحالة ينبغي غسلها بالماء والصابون لتفادي أضرار هذه المواد.  

اقرأ أيضاً: كيف يتم تنظيف الجهاز المحمول من فيروس كورونا الجديد؟

انا مصاب منذ 4 ايام و بدون اي اعراض و انا شخص مدخن و لم استطيع ايقاف الدخان و لكن تم التخفيف الى 7 سجائر يوميا ما مدى الضرر