خلال شهر رمضان المبارك، يمتنع الصائم لمدة تقارب 12 ساعة عن الطعام والشراب والأدوية والتدخين، يعتبر صيام شهر رمضان آمناً لمعظم الأشخاص الأصحاء، وحتى للأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم، والسكري من النوع الثاني، خاصة في حال السيطرة على مستوياتها، واتباع تعليمات الطبيب فيما يخص جرعات الأدوية وطريقة تناولها خلال الشهر الفضيل.

وفي هذا المقال سنتحدث عن الصيام للأشخاص المصابين بالسكري، وأمراض الكبد، ومرضى الكوليسترول.

صيام مرضى السكري

لا يهدف الصيام إلى خلق مشقة على الصائم، لذا فقد أعفى الدين الإسلامي المريض من الصيام في حال كان يهدد صحته وحياته، وقد يكون مرضى السكري أحد هؤلاء الأشخاص الذين قد يضر الصيام بصحتهم، ويسبب لهم مضاعفات، ومع ذلك يصر العديد من مرضى السكري على صيام شهر رمضان، مما يشكل تحدياً للمريض وطبيبه.

المخاطر المرتبطة بالصيام لدى مرضى السكري

فيما يلي بعض المضاعفات المحتملة التي يمكن أن تؤثر على مريض السكري أثناء الصيام:

  • نقص مستوى السكر في الدم: يتأثر الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني بانخفاض مستوى السكر في الدم أكثر من الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الأول.
  • ارتفاع مستوى السكر في الدم.
  • زيادة الحماض الكيتوني السكري: يتأثر الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الأول بارتفاع الحماض الكيتوني أكثر من مرضى السكري النوع الثاني.
  • الإصابة بالجفاف: قد يسبب انخفاض تناول السوائل أثناء الصيام إلى إصابة مريض السكري بالجفاف، خاصة أثناء الطقس الحار، وعند أداء مجهود بدني شاق.
  • حدوث تخثرات الدم: يمكن أن يصاب مريض السكري بانخفاض الضغط خاصة في المرضى الذين يعانون من اعتلال الأعصاب اللاإرادي، مما قد يؤدي إلى الإغماء، والسقوط، والإصابات وكسور العظام، كما يؤدي نقص حجم الدم وانخفاض ضغط الدم المرتبط به إلى تقلص الأوعية الدموية مما يؤدي إلى تخثر الدم.

للمزيد: مضاعفات مرض السكري الحادة والمزمنة

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

نصائح رمضانية لمرضى السكري اثناء الصيام

فيما يلي بعض النصائح والتوصيات الطبية التي ينصح مرضى السكري باتباعها في أثناء الصيام لتجنب المضاعفات:

  • تناول الأطعمة التي يتم امتصاصها ببطء مثل الأرز البسمتي، والفواكه والخضروات في وجبة السحور.
  • تناول وجبة السحور في وقت متأخر قبل أذان الفجر بقليل.
  • تناول كميات قليلة من الطعام عند الإفطار وتجنب تناول الأطعمة الحلوة أو الدهنية.
  • فحص مستوى السكر في الدم عدة مرات أثناء فترة الصيام.
  • الحرص على شرب الكثير من السوائل الخالية من السكر والكافيين في لتجنب الإصابة بالجفاف.
  • ممارسة التمارين الرياضية بعد صلاة العشاء.
  • مراجعة الطبيب للتقييم الدوري لحالة مريض السكري أثناء شهر رمضان المبارك.

للمزيد: حلويات لمرضى السكري

صيام مرضى الكبد

يصاب الكبد بالعديد من الأمراض والاضطرابات التي تؤثر على أداء وظائفه، ومن أهم المشاكل والأمراض التي يتعرض لها الكبد نذكر ما يلي:

  • فشل الكبد الحاد.
  • مرض الكبد الدهني غير الكحولي.
  • التهاب الكبد الفيروسي B و C.
  • التهاب الكبد المزمن.
  • تليف الكبد .
  • التهاب الكبد الحاد.

يؤدي صيام مرضى الكبد إلى بعض الفوائد أو المصاعفات كما يلي:

  • صيام مرضى فشل الكبد: يعانون من اختلال واضح في وظائف الكبد وضعف الكبد، لذا يجب على هؤلاء المرضى الامتناع عن الصيام، لأن فترات الصيام الطويلة قد تكون ضارة بصحتهم، إذ لوحظ أثناء صيام مرضى فشل الكبد ظهور أضرار الصيام على مرضى الكبد التالية:
    • ارتفاع ملحوظ في مستويات الكوليسترول الحميد، والكوليسترول الكلي في الدم.
    • ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية.
    • ارتفاع مستويات السكر في الدم أثناء الصيام.
    • هبوط ضغط الدم الانقباضي والانبساطي.
    • انخفاض مستوى أنزيمات الكبد.
  • صيام مرضى الكبد الدهني غير الكحولي، فقد لوحظ أن الصيام يقدم فوائد لهؤلاء المرضى مثل انخفاض معدل السمنة، انتظام مستوى السكر خاصة للمرضى المصابين بالكبد الدهني المصاحب للسكري.
  • صيام مرضى التهاب الكبد المزمن والتهاب الكبد: لم يكن هناك تأثير سلبي للصيام على مرضى التهاب الكبد المزمن.
  • صيام مرضى تليف الكبد: بالنسبة لصيام مريض تليف الكبد في حال لم يكن المريض له تاريخ سابق للنزيف المعدي المعوي، فقد يتحمل صيام رمضان، أما المرضى الذين لديهم تاريخ من نزيف الأمعاء، أو مصابين بالسكري فينصح بعدم الصيام.

للمزيد: ما هي فوائد بذور الكتان للكبد؟

نصائح رمضانية لمرضى الكبد اثناء الصيام

مرضى الكبد في رمضان وهم مرضى الكبد الدهني غير الكحولي، والتهاب الكبد الفيروسي المستقر، والتهاب الكبد المزمن، وتليف الكبد من الدرجة الأولى، صيام مريض الكبد رمضان فإنه يمكنه الصيام بأمان في ظل رعاية طبية جيدة، وفيما يلي بعض النصائح التي يتوجب اتباعها لهؤلاء المرضى أثناء صيام شهر رمضان:

  • شرب كوب من القهوة لخفض مستوى أنزيمات الكبد للمرضى المصابين بالكبد الدهني.
  • تناول الخضار على وجبات الإفطار والسحور لمنع تأثير الصيام على مرضى الكبد، والمساعدة في منع تراكم الدهون، وأهم هذه الخضار السبانخ والبروكلي واللفت.
  • تناول حليب الصويا لمنع تراكم الدهون.
  • الحرص على تضمين وجبة الإفطار بالأسماك الدهنية مثل السلمون والسردين والتونة وهي غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، مما يساهم في تحسين مستويات الدهون في الكبد وتقليل الالتهابات. 
  • تناول دقيق الشوفان كمصدر للطاقة وبديلاً عن الكربوهيدرات المكررة.
  • تناول الجوز وبذور دوار الشمس لتحسين وظائف الكبد.
  • تناول الأفوكادو إذ يعتبر غنياً بالدهون الصحية مما يساعد إبطاء تلف الكبد.
  • الحرص على تناول الحليب ومنتجات الألبان الأخرى قليلة الدسم في وجبات الإفطار والسحور للحماية من تلف الكبد.
  • إضافة زيت الزيتون إلى السلطات والأطعمة الأخرى، إذ يساهم في خفض مستويات إنزيمات الكبد.
  • شرب الشاي الأخضر لمنع امتصاص الدهون.

مع اقبال رمضان كيف يمكن زيادة وزنى فوزنى ثابت من سنوات طويلة والحمدلله بصحة جيدة ولكن اعانى من تقوس فى القفص الصدرى منذ الولادة فكيف ازيد من وزنى طولى 172 ووزنى 47 فى رمضان ؟

صيام مرضى الكوليسترول

لمعرفة تأثير الصيام لمرضى الكولسترول فقد لوحظ أنه عند صيام مرضى الكوليسترول فإن هناك تغيرات في المؤشرات الحيوية كما يلي:

  • انخفاض الوزن.
  • تحسن في قراءات نبضات القلب.
  • انتظام مستوى السكر في الدم.
  • انخفاض مستوى الكولسترول الضار.
  • تحسن وظائف الكبد.
  • زيادة مستوى الكوليسترول الجيد.

لذا يمكن الاستنتاج أن الصيام لمرضى ارتفاع الكولسترول مفيد لصحتهم، ويساعد في تحسن المؤشرات الحيوية لديهم.

نصائح رمضانية لمرضى الكوليسترول اثناء الصيام

كما ذكرنا سابقاً بالنسبة لصيام رمضان ومرضى الكوليسترول فإنه لا ضرر على مريض الكوليسترول من الصيام، بل على العكس، يعود الصيام بالعديد من الفوائد الصحية، ولضمان الحصول على فوائد الصيام لمرضى الكوليسترول ينصح باتباع النصائح التالية خلال شهر رمضان:

  • تناول الكثير من الخضار والفواكه والحبوب الكاملة وتضمينها في وجبتي الإفطار والسحور.
  • تناول البروتين من مصادر صحية مثل الأسماك والبقوليات.
  • تقليل تناول البيض، والدجاج، واللحوم الحمراء.
  • تناول مصادر الدهون الصحية مثل المكسرات، والبذور، والأفوكادو، والزيتون.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة والوجبات السريعة مثل المعجنات، والفطائر، والبيتزا، والرقائق الساخنة، والأسماك المقلية، والهامبرغر، وأطباق المعكرونة الكريمية.
  • التقليل من تناول الوجبات الخفيفة المالحة والدهنية والسكرية مثل رقائق البطاطس، والكعك، والشوكولاته.
  • تناول الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة.
  • استخدام الزيوت الصحية للطبخ مثل زيت الكانولا، وزيت دوار الشمس، وفول الصويا، وزيت الزيتون، وزيت السمسم.
  • اختيار اللحوم الخالية من الدهون.
  • تناول الحليب قليل الدسم، بدون سكر مضاف.
  • تجنب اللحوم المصنعة بما في ذلك النقانق واللحوم الباردة.

للمزيد: دليلك الصحي للحبوب الكاملة

الصيام يطهر الجسم من السموم ويطيل العمر