يحتاج الجسم للماء لتجديد السوائل، ويعد شرب الماء الدافئ على الريق من الأمور المفيدة التي تعمل على تحسين الجهاز الهضمي، وتخفف الإمساك، وتجعل الشخص يشعر بالاسترخاء.

يشرب الماء الدافئ على الريق كعلاج صحي شامل، حيث يمكن أن يتم شرب الماء الدافئ في الصباح الباكر على الريق للحصول على الفائدة المثالية. ويجب أن لا يكون الماء ساخناً بدرجة كبيرة تسبب الحرق، ولكن يجب أن يكون دافئاً.

ويمكن إضافة بعض نقاط الليمون للحصول على بعض من فيتامين سي، وبالتالي الحصول على صحة أفضل.

فما هي فوائد شرب الماء الدافئ على الريق؟

تخفيف احتقان الأنف

يساعد شرب الماء الدافئ على الريق على توفير البخار، حيث يمكن أخذ شهيق عميق من بخار الماء أثناء حمل الكوب حيث يساعد على تخفيف التهاب الجيوب الأنفية المسدودة وتخفيف الصداع الذي يحدث نتيجة لالتهاب الجيوب الأنفية. وبسبب وجود أغشية مخاطية في الحلق يمكن أن يساهم الماء الدافئ بتدفئة هذه المنطقة، وبالتالي تهدئة التهاب الحلق الناجم عن تراكم الأغشية المخاطية.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

المساعدة على الهضم

يساهم شرب الماء الدافئ على الريق على تنشيط الجهاز الهضمي، حيث يعد الماء من المواد التي تحافظ على عملية الهضم. ويساعد على تحرك الماء خلال المعدة والأمعاء، وبالتالي يكون الجهاز الهضمي رطباً بشكل أفضل وقادراً على التخلص من السموم الموجودة في الجسم. ويمكن أن تذيب المياه الدافئة من الطعام الصعب الهضم، وتساعد على تفكك وسرعة هضمه، والتي قد يعاني منها الجسم والتي تسبب مشاكل الهضم.

تهدئة الجهاز العصبي المركزي

يساعد شرب الماء الدافئ على الريق على تهدئة الجهاز العصبي المركزي، حيث يساهم في الحصول على ردود فعل واستجابة للمؤثرات بصورة صحية وطبيعية، وقد يشعر الشخص بوجود الآلام والأوجاع في الأعصاب بشكل أقل بعد المواظبة على شرب الماء الدافئ على الريق، وقد يساهم في التخفيف من ألم المفاصل الذي يحدث بسبب التهاب المفاصل.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

التقليل من الإمساك

شرب الماء الدافئ على الريق يساهم في حركة المعدة، وإخراج السموم القديمة المتراكمة في الأمعاء، وبالتالي يكون الجسم قادراً على التخلص منها، ويساعد شرب الماء الدافئ على الريق بانتظام على إبقاء حركة الأمعاء بشكل منتظم.

المحافظة على رطوبة الجسم

شرب كوب من الماء الدافئ على الريق في الصباح يعطي الجسم طاقة ورطوبة، وخاصة أن الأشخاص في العادة لا يتناولون الماء في الصباح الباكر؛ لذلك فإن الحفاظ على عادة تناول الماء الدافئ على الريق تساهم في الحفاظ على رطوبة الجسم.

المساهمة في فقدان الوزن

شرب الماء الدافئ على الريق في الصباح الباكر يساعد على الحفاظ على درجة حرارة الجسم، وبالتالي في حال تناول الماء الدافئ تنخفض درجة حرارة الجسم وبالتالي تنشّط حركة الأيض.

تحسين الدورة الدموية

يساهم شرب الماء الدافئ على الريق على تحريك الدم في الشرايين، ويساعد على تدفق الدم بشكل سليم، وبالتالي يعمل على المحافظة على ضغط الدم، وتجنب خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

تقليل مستوى التوتر

يساهم شرب الماء الدافئ على الريق على تقليل مستوى التوتر عن طريق تحسين وظائف الجهاز العصبي.

تنشيط الذاكرة و وظيفة الدماغ بالغذاء الصحي

الحد من السموم في الجسم

يساهم شرب الماء الدافئ على الريق على تنشيط الغدد الصماء (بالإنجليزية: Endocrine Glands)، والغدد العرقية وبالتالي يساعد الجسم على التعرق، ويساهم التعرق في التخلص من السموم الموجودة في الجسم.