يربط العديد من الأشخاص بين شرب الماء وحرق الدهون لتقليل الوزن والتنحيف، حيث يتعمد ما يقارب 30-59 % من سكان أميركا على شرب الماء للتخسيس. نعرض ضمن هذا المقال دور الماء في حرق الدهون وتقليل الوزن إضافة لذكر الدراسات التي أجريت لتوضيح التساؤلات التي تدور حول هل الماء يحرق الدهون، وهل شرب الماء على الريق ينحف، وهل الماء يسرع الأيض، وإضافة لذكر فوائد شرب الماء الساخن للتخسيس.

كيف يساهم شرب الماء في تقليل الوزن

تتضح مساهمة شرب الماء في تقليل الوزن من خلال النواحي التالية:

شرب الماء لزيادة سرعة عملية الأيض لحرق السعرات الحرارية

يعتبر الماء المسؤول الأساسي عن حرق الدهون كونه المسؤول عن الخطوة الأولى في عملية حرق الدهون. أجريت العديد من الدراسات التي توضح التساؤلات التي تدور حول هل الماء يحرق الدهون إضافة إلى هل الماء يسرع الأيض، وبالتالي يساهم في تقليل الوزن، إذ أشارت دراسة أجريت على عدد من الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن في سويسرا عام 2006 أن شرب الماء البارد يساهم في ما يقارب 25% من استهلاك الطاقة في الجسم. 

كما لوحظ من خلال هذه الدراسة دور الماء البارد في تقليل الوزن بشكل يفوق ما يساهمه الماء الدافئ، وذلك بسبب أن الجسم يستهلك عدد من السعرات الحرارية لزيادة درجة حرارة الماء إلى ما يقارب درجة حرارة الجسم.

إضافة لذلك أشارت دراسة أخرى أجريت عام 2008 في الولايات المتحدة الأمريكية على عدد من الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أن شرب 1-1.5 يومياً لعدة أسابيع يساهم في تقليل الوزن، ومؤشر كتلة الجسم (بالإنجليزية: Body Mass Index)، ومحيط الخصر، إضافة لتقليل نسبة الدهون في الجسم.

شرب الماء لتقليل الشهية

بينت العديد من الدراسات مدى صحة فكرة أن الماء يحرق الدهون من خلال دوره في تقليل الشهية، إذ أشارت إحداها التي أجريت عام 2009 في أميركا أن شرب الماء قبل أي وجبة من الوجبات يساهم في تقليل 2 كيلوغرام من الوزن خلال 12 أسبوعاً.

إضافة لذلك أوضحت دراسة أجريت عام 2008 في الدولة ذاتها أن شرب الماء قبل الفطور يقلل من استهلاك السعرات الحرارية بما يعادل 13% خلال اليوم الواحد، إذ يمكن أن تجيب هذه الدراسة عن استفسار العديد من الأشخاص حول هل شرب الماء على الريق ينحف.

يجدر التنويه أن هذه الدراسات أجريت على الأشخاص متوسطي العمر وكبار السن بحيث لا تنطبق هذه النتائج على صغار السن.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

شرب الماء لتقليل تناول السعرات الحرارية

يعتبر الماء إحدى المشروبات الخالية من السعرات الحرارية، لذلك ينصح بزيادة كمية الماء المتناولة يومياً إضافة لاستبدال المشروبات بالأخص تلك المضاف إليها السكر بالماء لتقليل السعرات الحرارية في الجسم. حيث أشارت دراسة أجريت عام 2005 في الولايات المتحدة الأمريكية على عدد من الأشخاص الذين يشربون الماء بانتظام وبكميات كافية أن شرب الماء يساهم في تقليل ما معدله 9% من معدل السعرات الحرارية المتناولة.

شرب الماء لطرح السموم خارج الجسم

تتراكم السموم داخل الجسم التي من الطبيعي أن تطرح خارج الجسم على شكل بول أو براز في حال عدم وجود كميات كافية من الماء في الجسم

يتم إخراج السموم من الجسم والاحتفاظ بالعناصر الغذائية الأساسية، ولكن في حال عدم وجود كميات كافية من الماء تبدأ الكلى بإرجاع جزء من الماء إلى الجسم مما يساهم في الإحساس بالانتفاخ والارهاق، حيث يلاحظ زيادة محيط الخصر عند الإصابة بالانتفاخ.

اقرأ أيضاً: طرق طبيعية لتخليص الجسم من السموم

شرب الماء لزيادة قدرة الجسم على ممارسة الرياضة

تساهم ممارسة الأنشطة الرياضية في تقليل الوزن بشكل أساسي، ومن هنا تتضح أهمية الالتزام بشرب الماء والحفاظ على شربه بكميات كافية، وذلك يعود لدور الماء في الحفاظ على صحة العضلات، والأنسجة، والمفاصل، إضافة لدوره في الحفاظ على صحة القلب والرئة، مما ينعكس إيجاباً على قدرة الجسم على ممارسة الرياضة بانتظام والوقاية من الشعور بالتعب، والإرهاق، وتشنج العضلات أثناء ممارسة الرياضة.

ومن خلال هذه النقطة يمكن الرد على فكرة هل الماء يسرع الأيض، إذ أن الماء يساعد الجسم على الالتزام بممارسة الرياضة والرياضة بدورها تساهم في زيادة عملية الأيض، وبالتالي تساهم في تقليل الوزن.

للمزيد: أهمية التمارين الرياضية وتأثيرها على الوزن

كمية الماء اللازمة لحرق الدهون

ينصح أهل الاختصاص عادة بتناول ما يقارب 8 أكواب من الماء يومياً، إلا أن هنالك حالات قد تقتضي شرب كميات أقل أو أكثر عن تلك الموصى بها حسب احتياجاتهم، يحتاج الأشخاص كثيري التعرق، وممارسو الرياضة بانتظام، والأمهات المرضعات، وكبار السن شرب كميات أكبر من الماء مقارنة بغيرهم من الأشخاص. لذا ينصح بتناول بمعدل 1-2 لتر يومياً من الماء للمساهمة في تقليل الوزن. 

عشرة أخطاء شائعة حول العناية بالجلد

نصائح لزيادة شرب الماء للمساهمة في حرق الدهون

ينصح بمراعاة النصائح التالية لزيادة كمية الماء المتناولة يومياً لتعزيز دور الماء لحرق الدهون: 

  • شرب كوب من الماء قبل تناول كل وجبة.
  • الالتزام بحمل قنينة من الماء إضافة لوضع كوب من الماء بجانب السرير للمساهمة في الالتزام بشرب الماء.
  • زيادة كمية الماء المتناولة بعد ممارسة الأنشطة الرياضية أو تلك المجهدة.
  • زيادة كمية الماء المتناولة في الأجواء الرطبة وذات درجات الحرارة العالية.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الغنية بالماء مثل الخس، والخيار، والكرفس، والبندورة، إضافة لتناول كميات وفيرة من التوت، والبطيخ، والعنب.
  • تناول كميات وفيرة من الشوربة والعصائر الطبيعية الخالية من السكر المضاف.

فوائد شرب الماء الساخن للتخسيس

تتضح فوائد شرب الماء الساخن للتخسيس من خلال دوره في النواحي التالية:

  • زيادة معدل الأيض، يبدأ الجسم بخفض درجة حرارة الجسم بعد تناول الماء الساخن، وبالتالي تنشيط عملية الأيض، مما يعزز فوائد شرب الماء الساخن للتخسيس.
  • حرق الدهون، يساهم شرب الماء الساخن في حرق الدهون إلى جزيئاته الأساسية، مما يسهل عملية هضمها وعدم تراكمها داخل الجسم للوقاية من زيادة الوزن.
  • تقليل الشهية، شرب الماء قبل تناول الوجبات يساهم في تقليل الشهية، وبالتالي تقل كمية السعرات الحرارية المتناولة، مما ينعكس إيجاباً على ضبط الوزن ضمن معدلاته الطبيعية.

انا مصاب منذ 4 ايام و بدون اي اعراض و انا شخص مدخن و لم استطيع ايقاف الدخان و لكن تم التخفيف الى 7 سجائر يوميا ما مدى الضرر